ابن الشهيد السبيعي معلقًا والدي علمني معنى التضحية للدين ثم الوطن
آخر تحديث GMT13:50:14
 العرب اليوم -

ابن الشهيد السبيعي معلقًا "والدي علمني معنى التضحية للدين ثم الوطن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ابن الشهيد السبيعي معلقًا "والدي علمني معنى التضحية للدين ثم الوطن"

ابن الشهيد السبيعي
الرياض - العرب اليوم

اعتبر فهد الابن الأكبر للشهيد الرقيب ماجد فهد السبيعي، أنه تعلم من والده الشهيد المعنى الحقيقي للتضحية للدين ثم المليك والوطن، وكان ينتظر خبر استشهاده في أي وقت؛ لأن والده كان يحدث نفسه بالشهادة دفاعًا عن الوطن.

وتحدث ابن الشهيد "فهد" والذي يدرس في الصف الثالث الثانوي عن آخر اتصال جمعه مع والده بقوله أنه "كان آخر اتصال مع والدي قبل يومين من استشهاده وكان يوصيني بإخواني وأخواتي ووالدتي، كان أبًا حنونًا عطوفًا يحب دينه ووطنه وفي إحدى المرات وهو عائد من الجبهة ليبقى معنا أيامًا أوضح لي أن "هذا وطنا إذا ما دافعنا عنه وأنا أبوك، مَن يدافع عنه، والمرابطة فخر وشرف للذود عن الوطن".

 وأضاف "إن كان خبر استشهاد والدي نزل عليّ مثل الصاعقة، ولم أصدق وشعرت بأن الدنيا انتهت، ولكن عندما استشعرت بأنه دفاع عن بلاد الحرمين وحكومته وشعبه ومقدساته، ربط الله على قلبي بالإيمان والرضا، بعد أن وجدت تلاحم القيادة الكريمة معنا في مصابنا وسؤالهم عنا، ووقوفهم معنا في مراسم الدفن والعزاء والذي جعلني أتعلَّم من والدي واستشهاده وطريقة نقل جثمانه، المعنى الحقيقي للتضحية للدين ثم المليك والوطن، والوفاء من الحكومة الرشيدة مع جميع أبنائها في السلم والحرب".

وتابع: "من المواقف التي لا أنساها مع والدي الشهيد، وهو مرابط على الحدود في وقت الامتحانات كان والدي مرابطًا في الحد الجنوبي، ومع نهاية العام الدراسي  اتصلت عليه وأخبرته بنجاحي في المدرسة وانتقالي للصف الثالث الثانوي فوعدني -رحمة الله عليه- أن يسعى لي في دخولي كلية الملك خالد العسكرية في الحرس الوطني، والآن أتمنى تحقيق حلم والدي وأمنيته، حتى أتوشح بوشاح العز والشرف، للدفاع عن أرض الوطن الغالي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ابن الشهيد السبيعي معلقًا والدي علمني معنى التضحية للدين ثم الوطن ابن الشهيد السبيعي معلقًا والدي علمني معنى التضحية للدين ثم الوطن



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab