أوباما يستقبل البابا فرانسيس ويشيد برسالته لـالحب والأمل

أوباما يستقبل البابا فرانسيس ويشيد برسالته لـ"الحب والأمل"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أوباما يستقبل البابا فرانسيس ويشيد برسالته لـ"الحب والأمل"

البابا فرنسيس
واشنطن - رولا عيسى

حلّ البابا فرنسيس الأربعاء، ضيفًا على البيت الأبيض حيث كان في استقـباله الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشيل، إضافة إلى أكثر من 10 آلاف شخص تجمّعوا في حدائق مقرّ الرئاسة الأميركية لحضور حفل الاستقبال.

وخص الرئيس الأميركي البابا باستقبال حار، مشيدًا بتواضعه وسخائه ورسالة "الحب والأمل" التي يحملها، وأكد أوباما أن "حجم وروحية لقاء اليوم هما مجرد انعكاس بسيط لتفاني حوالي 70 مليون كاثوليكي أميركي وللطريقة التي ألهمت فيها رسالتك للحب والأمل الكثير من الأشخاص عبر أمتنا وفي مختلف أنحاء العالم".

وأشاد أوباما بالدور الثمين" الذي اضطلع به البابا فرنسيس في تحقيق التقارب بين الولايات المتحدة وكوبا بعد نصف قرن من التوتر الناتج عن الحرب الباردة، وأوضح "نحن ممتنون لدعمكم الثمين لبدايتنا الجديدة مع الشعب الكوبي والتي تحمل وعداً بعلاقات أفضل بين بلدينا".

وركز رأس الكنيسة الكاثوليكية في مستهل زيارته التاريخية للولايات المتحدة على قضية الهجرة، مؤكدًا أمام الرئيس باراك أوباما أنه يزور هذا البلد كـ "ابن عائلة مهاجرة".

وذكر البابا في مستهل خطابه في البيت الأبيض "كابن عائلة مهاجرة، أنا مسرور بأن أكون ضيفًا في هذا البلد الذي بُنيَ في القسم الأكبر منه بأيدي عائلات مماثلة".

وطالب البابا فرنسيس بتغيير في النظام من أجل "تنمية دائمة وتامة" تشمل ملايين المهمشين في العالم، وقال أمام أوباما "لا يزال الوقت ملائمًا لإحداث التغييرات المطلوبة من أجل تنمية دائمة وتامة، إن تغييرًا كهذا يتطلب من جهتنا أن نأخذ في الاعتبار في شكل جدي ومسؤول ملايين الأشخاص الذين يعيشون في ظل نظام يهمشهم".

ويلقي أول بابا أرجنتيني في التاريخ، خطابًا مؤثرًا أمام الكونغرس الخميس، يدافع فيه عن التقارب بين واشنطن وهافانا ويدعو إلى التزام حازم بمكافحة التغيّر المناخي، في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يستقبل البابا فرانسيس ويشيد برسالته لـالحب والأمل أوباما يستقبل البابا فرانسيس ويشيد برسالته لـالحب والأمل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يستقبل البابا فرانسيس ويشيد برسالته لـالحب والأمل أوباما يستقبل البابا فرانسيس ويشيد برسالته لـالحب والأمل



خلال مشاركتها في حدث ترويجي للمسلسل ""This Is Us

ماندي مور تبدو رائعة بفستان قصير من الجلد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم
 العرب اليوم - إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم
 العرب اليوم - "جينك أوز" أصغر مدير تنفيذي في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أهم 10 وجهات في "ترييستي" الإيطالية لرحلة مميزة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab