أشهر صفحات تسريب الامتحانات في مصر تطالب بإلغاء التصنيف الطبقي للكليات
آخر تحديث GMT17:18:06
 العرب اليوم -

أشهر صفحات تسريب الامتحانات في مصر تطالب بإلغاء التصنيف الطبقي للكليات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أشهر صفحات تسريب الامتحانات في مصر تطالب بإلغاء التصنيف الطبقي للكليات

صفحة "شاوميينج بيغشش ثانوية عامة"
القاهرة - توفيق جعفر

أعلنت صفحة "شاوميينج بيغشش ثانوية عامة"، وهي أشهر صفحات الغش وتسريب الامتحانات عبر موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر)، هدفها من التسريب.

وأكدت الصفحة في بيان لها بعد الهجوم الشديد الذي تعرضت له أخيرًا أن هدفها يتمثل في تصحيح مسار المنظومة التعليمية، وأن يأخذ المدرس حقه ووضعه الاجتماعي والمادي والثقافي كاملاً باعتبره المربي الأول، فضلاً عن كونه المسؤول عن تخريج طلاب سيتحملون مسؤولية هذا البلد.

وتساءل بيان الصفحة: ما هي حقوق حقوق المعلم في مصر؟!! ثم أجاب قائلاً: "ولا حاجة"، مشيرًا إلى أن الدور الذي يقوم به المعلم ليس أقل من دور الطبيب أو المهندس، مبررًا قيام المدرس بإعطاء دروس لتحسين مستواه المعيشي وأنه بسبب ذلك تحولت مهنة التدريس من تربية إلى مجرد ربح.

وطالبت الصفحة بإلغاء التنسيق وتفعيل نظام القدرات، وإلغاء التصنيف الطبقي للكليات، مضيفة: يعني إيه سنة من حياتي تحدد مستقبلي عشان البيه اللي قاعد على مكتب عارف إن الجامعة دي بتستحمل ألف طالب ودي بتشيل 500 فبيروح يلعب بأحلام الطلبة عشان مفيش أماكن ومقومات ونعمل التنسيق.

كما طالبت الصفحة بإلغاء المناهج الحالية القائمة على التعليم الورقي مع مواكبة التكنولوجيا والمناهج على التابلت، مستنكرًا "يعني إيه أدرس فـي كتاب الحاسب الآلي ويندوز 98، ثم أدخل كليات ألاقيهم شغالين بأدوات وقوانين عفا عليها الزمن".

وأكدت الصفحة أن أهدافها الاهتمام بالمدرس بما لديه من حقوق وامتيازات وما عليه من واجبات، ووقف التصنيف الطبقي للكليات بإلغاء التنسيق وتفعيل امتحانات القدرات تطوير المناهج الرقمية وإلغاء الاعتماد على الورق وإثبات قدرات العقلية المصرية.

ووعدت الصفحة بأنه إذا وعد المسؤولون بدراسة هذه الأهداف فإن الصفحة ستختفي تمامًا، وتعهدت بعدم نشر امتحانات الفيزياء والفلسفة والمنطق في 14 حزيران/ يونيو المقبل؛ كدليل على صدق كلامها بشرط أن تُطرح هذه المطالب على الرأي العام ودراستها من قِبل المسؤولين، وأن يكون الإعلان عن ذلك في موعد أقصاه 15 حزيران/ يونيو 2015.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشهر صفحات تسريب الامتحانات في مصر تطالب بإلغاء التصنيف الطبقي للكليات أشهر صفحات تسريب الامتحانات في مصر تطالب بإلغاء التصنيف الطبقي للكليات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشهر صفحات تسريب الامتحانات في مصر تطالب بإلغاء التصنيف الطبقي للكليات أشهر صفحات تسريب الامتحانات في مصر تطالب بإلغاء التصنيف الطبقي للكليات



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تستعرض قوامها المُثير بإطلالة جذابة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة
 العرب اليوم - روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 08:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كوخ طيور بالحجم الطبيعي للبشر في بريطانيا

GMT 07:40 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

"صندوق قطر" يخسر ملايين الدولارات في أستراليا

GMT 21:47 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل جديد

GMT 07:47 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد حسام ميدو يؤكّد أنّه لم يتفاوض لتدريب الزمالك

GMT 01:58 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النورس الشجاع يقف وجهًا لوجه مع الدب القطبي

GMT 20:12 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة من أجل تصميم ديكور حمامات السباحة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab