لقاء الوفد الأفريقى
آخر تحديث GMT20:10:39
 العرب اليوم -

لقاء الوفد الأفريقى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاء الوفد الأفريقى

محمد سلماوي

قال رئيس مالى السابق ألفا عمر كونارى، رئيس وفد الاتحاد الأفريقى، الذى يزور القاهرة الآن: لقد فشل نظام محمد مرسى فى أن يقدم الإجابة العملية لسؤالين كانا يشغلان بالنا فى أفريقيا، وهما: كيف يمكن أن تكون العلاقة بين الإسلام والسياسة؟ وما هو مكان الجيش فى السياسة؟ قلت للرئيس المالى السابق والوفد المرافق له: إذا كان نظام الإخوان قد فشل فى تقديم الإجابة على أى من السؤالين، فقد نجحت أحداث ما بعد 30 يونيو فى تقديم الإجابة على السؤالين معاً.. فأولاً فيما يتعلق بعلاقة الدين بالسياسة فقد خرجت الملايين يوم 30 يونيو تهتف: «يسقط حكم المرشد!» مؤكدة بذلك أنه لا مكان فى الحكم لمن يستخدمون الدين لأغراض سياسية، وتلك هى الإجابة التى قدمتها كل شعوب العالم التى خطت إلى التقدم، وما حدث فى أوروبا ليس ببعيد حين عبرت عصور الظلام فى القرون الوسطى إلى عصر النهضة بأن حققت مبدأ فصل الكنيسة عن الدولة. وقلت للرئيس المالى السابق فى اللقاء الذى استضافه حزب الوفد برئاسة الدكتور السيد البدوى: لقد ترسخ الآن هذا المبدأ فى الدستور الجديد الذى أقره الشعب بأغلبية غير مسبوقة، والذى نص صراحة على عدم جواز تشكيل أحزاب سياسية أو القيام بنشاط سياسى على أساس دينى. وأضفت: أما عن السؤال الثانى، فقد نص نفس الدستور على مدنية الدولة، فحظر على القوات المسلحة والشرطة القيام بأى نشاط سياسى، فلا يحق لأبناء أى منهما الترشح فى الانتخابات أو حتى ممارسة حق التصويت فى أى انتخابات عامة، لذلك أصبح لزاماً على من يريد من أعضاء القوات المسلحة ممارسة حقوقه السياسية الطبيعية كمواطن أن يترك العمل بالجيش بشكل نهائى ليدخل الساحة السياسية بصفته المدنية. ولقد جاء ذلك اتساقاً مع الشعارات التى رفعها الشعب عالية فى ميدان التحرير «مدنية مدنية.. لا دينية ولا عسكرية». وختمت حديثى فى هذا الموضوع قائلاً لرئيس الوفد الأفريقى: لقد أثبت الشعب المصرى بإجابته على السؤالين المهمين اللذين شغلاكم أنه على قدر من النضج السياسى يفوق أدعياء الإسلام الذين اقتحموا حياتنا السياسية بجهلهم بالدين وبالسياسة أيضاً. ثم تحدثت إلى الوفد الأفريقى عن خيبة الأمل التى شعر بها الشعب المصرى إزاء الموقف المعيب الذى اتخذه الاتحاد الأفريقى تجاه مصر وثورتها والذى لم يختلف عن موقف الغرب الاستعمارى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء الوفد الأفريقى لقاء الوفد الأفريقى



الشيخة موزة بإطلالات شرقية راقية في مونديال قطر 2022

الدوحة ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 09:01 2022 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

إلغاء قرار قضائي بتعيين خبير لمراجعة وثائق ترامب
 العرب اليوم - إلغاء قرار قضائي بتعيين خبير لمراجعة وثائق ترامب

GMT 07:38 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

رد جديد من جورج قرداحي بشأن أزمته مع السعودية
 العرب اليوم - رد جديد من جورج قرداحي بشأن أزمته مع السعودية

GMT 06:45 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط
 العرب اليوم - سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 15:12 2013 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل 2 وجرح 4 آخرين في قصف صاروخي على كادقلي

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 19:18 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

الإسباني إيسكو يرُد على اتهامه بزيادة الوزن

GMT 16:51 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

ربة منزل تقتل إبنها وتؤكد أنها لم تكُن تقصد ذلك

GMT 01:08 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لينوفو تستعد للكشف عن هاتف ذكي قابل للطي في الشهر الجاري

GMT 01:26 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"

GMT 06:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

هالي بيري تثير ضجة خلال حفل NAACP Image

GMT 01:25 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الأمير خالد الفيصل يستخدم لغة الإشارة ممازحاً "الصم"

GMT 08:40 2020 الجمعة ,07 شباط / فبراير

أمير مرتضى يقتحم ستوديو برنامج "زملكاوي"

GMT 03:17 2019 الأحد ,26 أيار / مايو

جواو فيلكس يكشف عن لقائه الأول مع رونالدو
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab