دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية
آخر تحديث GMT04:57:25
 العرب اليوم -

كشفت لـ "العرب اليوم" أنَّه مُتعة بالنسبة لها وليس هروبًا

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية

الفنانة اللبنانية دومنيك حوراني
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الفنانة اللبنانية دومنيك حوراني عن حبها للسفر والسياحة، مؤكدة أن السفر بالنسبة لها متعة، ولا يمثل بالنسبة لها هروب من العمل بل إذا كان السفر للعمل، فهي تستمتع به كثيرًا.
ةقالت حوراني في حديث خاص إلى موقع "العرب اليوم"، "فأنا دائمًا في حفلات ومهرجانات وتكريميات واسافر كثيرا، فمؤخرًا كنت أحد المكرمين في مهرجان الإسكندرية السينمائي وهناك زرت القلعة، و المتحف الروماني، واستمتعت كثيرًا لأنني أحب أزور معالم البلد التي اذهب إليها دائما، واعشق الذهاب للأسواق الشعبية حتى اتعرف على ما يميز هذه البلد".
وأضافت دومينيك "في أثناء تصويري لبرنامج "دومنيك حول العالم" الذي كان يناقش عادات الحب والزواج في كل بلدان العالم، تعرفت على العديد من البلاد المختلفة وعاداتها وثقافتها، واحب ادرسها كثيرا وشغوفه بها".

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية

وتابعت حوراني قائلة "أول رحلة قمت بها خارج بلدي كانت متجه إلي فرنسا، فعمي يقيم هناك وكان عمري وقتها 16 عاما، وكانت تذكرة السفر كسبتها في احدى المسابقات فكنت اشعر بالسعادة الغامرة وقتها، وتأخرت عن الطائرة، ووقتها توهت بين المطارات، ووجدت نفسي في بلد وليس لدي تأشيرة، وهناك من ساعدني حتى وصلت لباريس، وعلى الرغم كل ما تعرضت له في هذه الرحلة استطعت من خلالها ان اكتسب مزيد من الخبرة والتعلم".

وتطرقت إلى أقرب الأماكن إلي قلبها، مؤكدة أنها تلك التي تحتوي على جزر مثل الاماكن الافريقية واستوائية، وقالت "فانا احب ازور القبائل الافريقية كثيرا والتي تكون على طبيعتها، فنجد جزيرة موريشيوس، والتي يمكن القول أنها أغنى وجهة سياحية في أفريقيا وهي جنة استوائية حقيقية، وهناك جزيرة زنجبار وتقع في المحيط الهندي على بعد 15 ميلا قبالة سواحل تنزانيا، وهناك أيضا  جزيرة ماهي، أكبر وأهم الجزر في سيشيل وتوجد بها العاصمة فيكتوريا، وغيرها من الجزر المختلفة".

وكشفت حوراني عن أحب الأماكن لديها في لبنان قائلة "داخل لبنان أعشق الصعود الي الجبل والبحر والثلج، فعلى سبيل المثال في إحدى سلاسل جبال لبنان الغربية توجد منطقة للتزلج وهي منطقة فاريا عيون السيمان، وهناك أيضا منتجع الأرز، ومنتجع مزار، ومنتجع الزعرور، واحب الذهاب للاماكن التي بها السيدات العجوز احب الجلوس معهم والاستماع الي حكاياتهم القديمة أستمتع كثيرا بها".

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية

وأضافت بشأن التسوق في البلاد الاوروبية بأنه الأفضل بالنسبة لها، لأنه يوجد  بها جميع الماركات العالمية، وتكون أرخص كثيرا من البلدان الأخرى وأصلية، مُشيرة إلى أن أكثر الأشياء التي تقوم بشرائها هي الاحذية، والحقائب والفرير بأنواعه المختلفة، وجميع البراندات والتصميمات الجديدة.

وتحدثت دومينيك عن عاداتها في السفر وقالت "لي عادات مختلفة، منها الاستيقاظ مبكرا لكي استمتع بجمال البلد، واحب التقط العديد من الصور خاصة مع توافر اضاءة جيدة، وفي الليل احب الاستمتاع بالخروج كثيرا خاصة في الجزر التي بها سهرات والرقص والغناء، وفي النهار اعشق الطبيعة اكثر."

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية

وكشقت أسرار حقيبة سفرها، وقالت "لابد أن تحتوي على بطاريات للكاميرا، وللتليفون المحمول وأحرص على أن يكون هناك أكثر من تليفون معي، وفيما عدا ذلك استطيع شراؤه من البلد".
وأضافت أنها تبحث في السفر على الأكلات الشهيرة لكل بلد حتى تتذوقها، فالطعام يعتبر أيضا نوع من أنواع الثقافة التي تعرفنا بالبلد التي نذهب إليها، وأنها تحب الاكلات المشوية أكثر، فدائما تبحث عنها عندما تسافر أي بلد، لأنها تحرص دائما على الحفاظ على رشاقتها".

واختتمت دومينيك حديثها بالتأكيد على أنها أوقات تُسافر بمفردها، وأوقات تُسافر مع عائلتها وأبنتها، وأوقات تُسافر مع أصدقائها، وكل صحبة لها مذاق مختلف وإحساس يختلف عن الأخر، مُضيفة أنه لا يوجد بالنسبة لها رحلة سيئة، لكن هناك ذكريات، قائلة "مثلا كنت انا وصديقة لي في منغوليا، فصديقتي اضاعت جواز السفر الخاص بها ووقتها كنا نشعر بالخوف لأننا في بلد لا نعرف بها أحد ولم يتحدثوا بلغتنا".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية



GMT 03:42 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محسن يسعى لتخريج دفعات لقيادة الطائرات

GMT 02:32 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

كمال تكشف دور شجرة الكريسماس في جذب السائحين

GMT 05:52 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

عثمان يؤكّد الترويج السياحي يُكمن في المعارض الخارجية

GMT 02:10 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين حسني تؤكد هناك أماكن تعتبر ملاذًا للسائحين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab