القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات
آخر تحديث GMT01:06:30
 العرب اليوم -

المصمّمة ريهام عبد اللاه لـ"العرب اليوم":

القماش "التايغر" يعتبر ثروة في عالم المفروشات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القماش "التايغر" يعتبر ثروة في عالم المفروشات

القماش "التايغر"
القاهرة ـ شيماء مكاوي

 كشفت مصممة المفروشات ريهام عبد اللاه عن طرحها لمجموعة جديدة من المفروشات الخاصة بموسم عيد الأضحى المبارك.

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

وبيّنت ريهام، في حديث إلى" العرب اليوم"، أنَّ "كثيرًا من السيدات يرغبن في تغيير مفروشات الأسرّة، لاسيّما في صباح عيد الأضحى، أو يوم الوقفة، لذا طرحت مجموعة جديدة من المفروشات، سواء كان لسرير حجرة النوم الرئيسية، أم لحجرة الأطفال".

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

وأضافت "تميّزت هذه المجموعة بإنطلاقة جديدة، حيث قمت بتصميم أغطية السرير، ولكن بأشكال تشبه المفارش، مما يعطي شكلاً ومظهرًا جذابًا"، مشيرة إلى أنها "في المجموعة الماضية ركزت إهتمامي على النقوشات وإستكمالا لهذا وجدت أن القماش (التايغر) ثروة في عالم المفروشات".

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

وتابعت "قمت بتصميم غطاء كاملة من هذا القماش، وهذه النقشة الجذابة، التي تتناسب كثيرًا مع فترة الخريف، وستستمر حتى دخول الشتاء".

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

وأبرزت أنَّ "الجديد أنني اخترت القماش التايغر الممزوج بمجموعة من الورود الملونة، فعلى سبيل المثال الغطاء باللون التايغر البني الطبيعي، يتخلله مجموعة من الورود باللون التركواز، وعندما مزجت بين اللونين شعرت بالفخامة التي أريدها عند فرش السرير بهذه الغطاء، وقمت ببعض الثنايات المتعرجة على الوسادات الصغيرة حتى تعطي مظهرًا مختلفًا".

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

وأردفت "أيضًا مزجت بين اللون الأبيض المنقوش بالزهور مع اللون الأبيض المخطط، وصمّمت مجموعة من الأغطية باختلاف الألوان، ووضعت بعض الأربطة الجذابة على الوسادات الصغيرة".

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

وأشارت إلى أنَّ "الألوان التي استخدمتها هي الأحمر والفوشيا والبرتقالي والتركواز، وتعطي مظهرًا هادئًا ورقيقًا للغاية".

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

ولفتت إلى أنَّ "هناك تصميمات جريئة للغاية، حيث مزجت بين نوعين من الأقمشة المنقوشة، فنصف الغطاء تحمل شكلاً مختلفًا عن النصف الآخر، وهذا التصميم منفرد من نوعه، ولكنه يضاهي المفروشات الحديثة".

وعن أغطية الأطفال، استطردت "صممت لهم العديد من الأشكال المحبوبة للأطفال مثل الدب بوو، وسنو وايت، والسمكة نيمو، ودورا، وغيرها من الشخصيات الكرتونية".

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات

وأوضحت أنَّ "الجديد في عالم المفروشات هو الغطاء الأستيك، والذي يتم تلبيسه للمرتبة، فتبدوا دائمًا مفرودة ومنظمة، ويوفر على المرأة العاملة الوقت والجهد، وهو نوعين، الأول مصنوع من القماش غير المنقوش، مثل الأبيض وغيره من الألوان، ويتم تلبيس الغطاء للمرتبة ولكن يوضع عليه غطاء آخر منقوش، وهو الغطاء الرئيسي، دون فرده على السرير، ليظهر الغطاء غير المنقوش في جزء وفي الجزء الأخر يظهر المنقوش، وهذا هو الفرش الحديث".

وتابعت "أما النوع الثاني فهو تحويل أي غطاء من الأشكال التي نختارها، وتكون منقوشة بالطبع، إلى غطاء أستيك، ويتم تلبيسه للمرتبة، وهو النوع الأكثر عملية من النوع الأول، وأيضًا من الفرش الحديث، والذي يميز هذه الغطاء عن غيره هو عدم تحركه على السرير أثناء النوم، ليبدو مفرودًا طوال الوقت ولا يحتاج إلى تغييره من وقت للآخر".

وأكّدت أنَّ "من أجدد الأشكال والأقمشة المستخدمة في أغطية السرير هو قماش الستان، الذي يعطي شكلاً وملمسًا بديعًا، ويتناسب كثيرًا مع المناخ، حيث استخدمت في هذه المجموعة القماش القطني التركي، الذي يدوم لوقت طويل، وألوانه ثابتة، وخامته تمتص الحرارة، وذات جودة عاليّة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات القماش التايغر يعتبر ثروة في عالم المفروشات



GMT 01:42 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى أحمد تكشف أهمية كرة حجر الاوبسديان لتنظيف طاقة المكان

ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab