القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني
آخر تحديث GMT03:27:11
 العرب اليوم -

تصميمه يجمع بين قطع الأثاث المُعاصرة وسحر الكلاسيكيّة

"القصر الورديّ" تُحفة فنيّة للبيع مقابل 8.2 مليون إسترليني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "القصر الورديّ" تُحفة فنيّة للبيع مقابل 8.2 مليون إسترليني

غرفة طعام باللون الورديّ السمة السائدة في القصر
لندن - كارين إليان

يتميّز "القصر الورديّ" التاريخيّْ الموجود في شارع "تشاين ووك" في تشيلسي، بميزات فريدة تجعله تحفة فنيّة، حيث يطلّ على نهر التايمز وجسر ألبرت، ويجمع تصميمه الداخليّ بين قطع الأثاث المعاصرة وسحر الكلاسيكيّة، وتم عرض القصر للبيع مقابل 8.2 مليون جنيه إسترليني.

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

وقد بُنيَّت المرحلة الثانية من القصر في العام 1760، على الرغم من أن تاريخ بنائه يعود إلى عصر تيودور، حيث شيّده الملك "هنري الثامن" لزوجته السادسة "كاثرين بار" في العام 1536.
وأعلن الوكيل العقاريّْ، أن القصر من الداخل يطلّ على نهر التايمز وجسر ألبرت، وقد صُمّم من الداخل بمهارة تجمع بين قطع معاصرة مع مميزات الفترة الكلاسيكيّة للمنزل، ويتكون القصر من 5 طوابق، به 5 غرف نوم، و3 غرف استقبال، وغرفة دراسة، وقاعة عند المدخل الأماميّ للقصر، كما أنه يشمل حديقة خلفيّة مساحتها 58 قدمًا، وحديقة أماميّة.

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

وقد اشترت القصر البريطانيّة "أماندا إلياش"، من "إيرل كادوجان الثامن" في العام 2010، عقب انفصالها عن زوجها "يوهان إلياش"، وحصولها على حصة كبيرة تُقدّر بـ400 مليون جنيه إسترليني من زوجها "يوهان" كتسوية لطلاقهما.
وطالبت "إلياش" من نجم "BBC series" "غاري هيرشام"، بأن يبيع القصر من خلال شركته "Beauchamp Estates"، وستعرض مزايا القصر في الحلقة المقبلة من برنامجه، فيما وصف "هيرشام" القصر بأنه ملكيّ يعود إلى الملك هنري الثامن، برَّاق، فاخر وواسع، ومن أرقى المنازل التي تطلّ على جسر تشيلسي وعلى نهر التايمز، مضيفًا "لدى المنزل غرف فسيحة، وكان القصر الأصليّ يحتوي على 17 جناحًا للنوم، و20 غرفة استقبال، وقاعة واسعة عند مدخل القصر، وحديقة كبيرة وبستان، وكان دوقات ماميلتون يعيشون في القصر في العام 1742، حتى أصبح المنزل ملكًا للسير (هانز سلون)، ومع ذلك تم هدمه في 1748، وكان يضم مجموعة رائعة من اللوحات الفنيّة، والتي عُرضت في ما بعد في المتحف البريطانيّْ".

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني
يُشار إلى أن زواج "أماندا" و"يوهان"، الرئيس التنفيذيّْ ورئيس مجلس إدارة شركة "Head"، قد انتهى في العام 2007، عندما تلقّى الثاني رسالة مجهولة تُفيد بأن زوجته كانت تخونه لمدة 11 عامًا مع جرّاح التجميل ومُتخصّص "البوتوكس" الفرنسيّْ المشهور "جين لويس سبغ"، وكان أشهر زبائنه "مادونا" و"إيل ماكفرسون".

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني القصر الورديّ تُحفة فنيّة للبيع مقابل 82 مليون إسترليني



GMT 01:42 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى أحمد تكشف أهمية كرة حجر الاوبسديان لتنظيف طاقة المكان

اعتمدت أقراطًا ذهبية وتسريحة شعر ناعمة

كيت ميدلتون تتألَّق بالكنزة الصفراء في آخر ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab