يوسف شعبان يؤكّد أنه بكى من تأثره أثناء تكريمه في الإسكندرية
آخر تحديث GMT00:20:40
 العرب اليوم -

أوضح لـ "العرب اليوم" أن تاريخه الفني معروف للجميع

يوسف شعبان يؤكّد أنه بكى من تأثره أثناء تكريمه في الإسكندرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يوسف شعبان يؤكّد أنه بكى من تأثره أثناء تكريمه في الإسكندرية

تكريم يوسف شعبان
الأسكندرية ـ محمد عمار

أكد الفنان الكبير يوسف شعبان أنه بكى من شدة التأثر عقب صعوده إلى المسرح لتكريمه في مهرجان الإسكندرية

وأشار شعبان في تصريح خاص لـ "العرب اليوم" إلى أنه "التقى بعدد من جمهوره الذين أكدوا له أنهم كانوا يدعون بطول العمر والصحة عقب الأزمة الصحية الأخيرة التي ألمت به"، موضحًا أنه فخور بجميع أدواره ويعتبرها مثل أولاده،  وإن كان الجمهور ارتبط بشخصيتين في مشواره الفني وهي "محسن ممتاز" التي قدمها في "رأفت الهجان" و"حافظ" التي قدمها في "الشهد والدموع "

وكشف شعبان أنه قدّم كل ما بوسعه إلى نقابة الممثلين أثناء تولّيه مقعد النقابة، موضحًا أنه عمل تطوعي في المقام الأول، مشيرًا إلى رأيه في الكتاب الذي نشر عنه خلال المهرجان والذي يحمل عنوان "الشرير الظريف" بأنه كتاب تحليلي لعمله في الفن وأنه سعيد به كثيرا

وحول مشروعه في كتابة مذكراته أكد أن تاريخه معروف للجميع ومن الممكن أن يراه الشباب حاليا، منوّهًا إلى أن "المشاهد المصري والعربي متذوّق للفن ويعي تماما ما يختار"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوسف شعبان يؤكّد أنه بكى من تأثره أثناء تكريمه في الإسكندرية يوسف شعبان يؤكّد أنه بكى من تأثره أثناء تكريمه في الإسكندرية



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الملابس في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab