سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها
آخر تحديث GMT08:39:17
 العرب اليوم -

أكّدت أنّها أصابتها باكتئاب حاد وضغوط عصبية

سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها

الفنانة سُلافة معمار
دمشق- العرب اليوم

يبدو أن النجمة السّورية سلافة معمار ما زالت متعلقة بشخصية "ورد" التي أدتها بمسلسل "قلم حمرة" عام 2014 وكذلك جمهورها، إذ نشرت معمار مشهدًا من العمل وهو "ورد" المعتقلة التي تحاول عدّ الأيام المنتظرة لخروجها، وكتبت: "أنا ورد".

ويلاحظ المتابع أن الشخصية التي قدمتها سلافة معمار شخصية ثقيلة ومن الواضح أن هنالك اختلافًا بشخصية النجمة بعد المسلسل الذي قدمته، فالبعض وصف حضورها بعد "قلم حمرة" باهتًا، وصرّحت سلافة من قبل: "الشخصية حقيقية جدًا وتشبهني إلى حدٍّ بعيد... بحثت عن نقاط التقاطع بيني وبينها لكي أنطلق منها، فتأثّرت وتعبت واكتشفت أخيرًا أنها أكثر شخصية أتعبتني في مسيرتي التمثيلية".

أقرأ أيضا إطلالات أنيقة لسلافة معمار ودرة زورق ونجمات "الحرملك"

وأوضحت النجمة السّورية أنها تأثرت بالشخصية جدًا وأصابتها باكتئاب حاد وضغوط عصبية؛ لأنها تحكي معاناة وأمورًا حساسة خاصة بامرأة في منتصف الثلاثينات بنفس عمرها وبالتالي شعرت أنها تعبر عنها.

أسلوب الحوار الذي كتبته يم مشهدي، يمكن وصفه بـ"السّهل الممتنع"، ويشبه الحياة كثيرًا وينقل المشاهد من حالة إلى أخرى في الجملة الواحدة بشكل مفاجئ.
مشهدي أسست فضاءً دراميًا لا يجرؤ أحد على تقليدها فيه وبالتحديد بصمة مونولوج شخصية "ورد"، فقد أصبحت هناك حِكَمٌ ومقولات مأثورة يتناقلها روّاد مواقع التواصل عبر صفحاتهم رغم مرور أكثر من 5 سنوات.

يذكر أن مشهدي هوجمت مؤخرًا من قبل النقاد السّوريين لدخولها حقل الدراما اللبنانية بعد تقديم "قلم حمرة"، وقالوا إن "بروفا" عمل لا يحمل سمات نصوصها، في حين رأى البعض أن يم كانت قادرة على قراءة الجمهور اللبناني من زاوية جديدة.

قد يهمك أيضا

صورة سلافة معمار مع مُدرّبها تثير إعجاب جمهورها على "إنستغرام"

سلافة معمار تؤكّد أن مستقبل الدراما السورية غير واضح

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها سُلافة معمار لا تزال مُتأثرة بأكثر شخصية أتعبتها وأثَّرت فيها



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

تألقي بأجمل فساتين السهرة من توقيع نانسي عجرم

بيروت - العرب اليوم

GMT 06:26 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة إكليبس كروس آخر إنتاج لميتسوبيشي 100%

GMT 21:02 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إغلاق مصنع سكاكر غير مرخص في المفرق

GMT 19:20 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

انتقي من صيحات 2019 للسجاد ما يناسب ذوقك لكل غرفة

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab