فيلم باسل الخطيب سوريون يُبكي حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي
آخر تحديث GMT05:01:59
 العرب اليوم -

فيلم باسل الخطيب "سوريون" يُبكي حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فيلم باسل الخطيب "سوريون" يُبكي حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي

دريد لحام في مهرجان الإسكندرية السينمائي
الإسكندرية - سهير محمد

شهده العرض الأول للفيلم السوري "سوريون" للمخرج الكبير باسل الخطيب تصفيقًا حادًا ودموعًا كثيرة، فهو من بطولة كاريس بشار وميسون أبو أسعد ومحمود نصر، والذي عرض ضمن فعاليات الدورة الـ 32 لمهرجان الإسكندرية السينمائي ويشارك في مسابقة نور الشريف للفيلم العربي؛ فرغم أن الفيلم عرض في العاشرة صباحا إلا أنه شهد حضورًا مكثفًا من الجمهور الصحفيين والفنانين المصريين والعرب منهم دريد لحام وسوزان نجم الدين وحنان مطاوع وإنعام محمد علي وهالة خليل والمخرج أشرف فايق أيضا حضرت بطلة الفيلم ميسون أبو أسعد وقد أشاد الحضور بمستوى الفيلم الفني بكل عناصره من التمثيل والكتابة والإخراج والتصوير ومن فرط التأثر بالأحداث تعالت أصوات البكاء في القاعة.

فيلم باسل الخطيب سوريون يُبكي حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي

ويتحدث "سوريون" عن جانب من حياة السوريين لا ترصده عدسات الإعلام من خلال قصة من عشرات وآلاف القصص التي تحدث يوميا علي أرض سورية من خلال قصة رجل يقوم تنظيم داعش بقتل زوجته وبناته ويهدم بيته فيعيش داخل أنقاض منزله سنوات ويرفض أن يعيش مع والده ويقرر الانتقام لأسرته بقتل المسلحين بنفسه ويتكرر الأمر بقتلهم لوالده.

فيلم باسل الخطيب سوريون يُبكي حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي

وأقيمت ندوة حضرها المخرج باسل الخطيب وميسون أبو أسعد عقب عرض الفيلم، حيث قال باسل: سوريون هو ختام لثلاثية المرأة في زمن الحرب رصدت من خلالها معاناة السوريين اليومية وقد قمت بنفسى بكتابة الفيلم حتى أظهر التفاصيل التي أريدها رغم أن الكتابة شيء مرهق جدَا فرصة الفيلم واحد من آلاف القصص التي تحدث بكل شبر من أرض سورية الآن وعلى مدار ست سنوات. وأشار باسل إلى صبغة المقاومة الموجودة في أفلامه جعلت دول تمنع عرضها مشيرا إلي أن سورية رغم ظروف الحرب تنتج سنويًا من أربع إلى خمس أفلام جيدة.

وعن ظروف تصويره للفيلم قال: صورنا في ظروف صعبة وتحت درجة حرارة تصل لعشر درجات تحت الصفر والمسلحين علي بعد مسافة قريبة جدًا من موقع التصوير لكن لإيمان فريق العمل بالقضية التي يقدمها الفيلم تحملنا كل الظروف الصعبة، وقد تم تصوير الفيلم في منطقة اللاذقية؛ من جانبها قالت ميسون أبو أسعد إن العالم يعرف ما يدور على أرض سورية من خلال نشرات الأخبار ومهما نقلت الصورة ما يحدث لن تسطيع أن تصف ولو جزء بسيط مما يحدث، وأشارت ميسون إلى أن سعادتها بالتعاون مع باسل الخطيب في هذا الفيلم والتي سبقتها تجربة "مريم"، مشيرة إلى أنه يهتم بأدق تفاصيل الممثلين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم باسل الخطيب سوريون يُبكي حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي فيلم باسل الخطيب سوريون يُبكي حضور مهرجان الإسكندرية السينمائي



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab