كوستا غافراس ضيف شرف في فئة كان كلاسيكس
آخر تحديث GMT08:59:55
 العرب اليوم -

كوستا غافراس ضيف شرف في فئة "كان كلاسيكس"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كوستا غافراس ضيف شرف في فئة "كان كلاسيكس"

المخرج اليوناني-الفرنسي كوستا غافراس
باريس - أ.ف.ب

يحل المخرج كوستا غافراس (82 عاما) ضيف شرف على "كان كلاسيكس" التي تحتفي هذه السنة بمئوية ولادة اورسون ويلز وانغريد برغمان على ما اعلن المنظمون.

و"كان كلاسيكس" فئة من مهرجان كان تعرض افلاما قديمة مرممة وافلاما وثائقية عن افلام او شخصيات في مجال السينما. وشدد بيان صادر عن المهرجان ان "كان كلاسيكس تواصل عملها في استعادة تاريخ السينما وتحفه والاعمال النادرة الثمينة".

وسبق لكوستا غافراس المخرج اليوناني-الفرنسي ان فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان العام 1969 عن فيلم "زد" وجائزة الاخراج العام 1975 عن "سيكسيون سبيسيال" والسعفة الذهبية العام 1982 عن "ميسينغ". وهو سيحضر هذه السنة عرض فيلمه "زد" في نسخته المرممة.

وبمناسبة مئوية ولادة اورسون ويلز ستعرض نسخ مرممة عن "سيتيزن كاين" و"ذي ليدي فروم شنغهاي" و"ذي ثيرد مان" لكارول ريد.

وسيقدم ايضا فيلمان وثائقيان عن هذه الشخصية البارزة في اوساط السينما هما "اورسون ويلز اوتوبسي دون ليجيند" لاليزابيت كابنسيت و "ذيس ايز اورسون ويلز" لكلارا وجوليا كوبربرغ.

وتكرم ايضا الممثلة انغريد برغمان التي كانت لتحتفل بعيد ميلادها المئة هذه السنة مع عرض الفيلم الوثائقي "انا انغريد" لستيغ بيوركمان.

ويحتفى ايضا بالمخرج البرتغالي مانويل دي اوليفيرا الذي توفي مطلع نيسان/ابريل عن 106 اعوام مع عرض فيلمه "الزيارة او مذكرات واعترافات".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كوستا غافراس ضيف شرف في فئة كان كلاسيكس كوستا غافراس ضيف شرف في فئة كان كلاسيكس



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab