العرب اليوم - الشريفي يتوقع اتجاه داعش إلى أوروبا بعد الموصل

أكّد لـ"العرب اليوم" ضرورة مكافحة الخلايا النائمة والتطرّف

الشريفي يتوقع اتجاه "داعش" إلى أوروبا بعد الموصل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشريفي يتوقع اتجاه "داعش" إلى أوروبا بعد الموصل

الخبير العسكري أحمد الشريفي
بغداد – نجلاء الطائي

كشف الخبير العسكري أحمد الشريفي عن إنشاء تنظيم "داعش" عاصمة جديدة، وسيختار زعيمًا جديدًا في مناطق أخرى بالتنسيق ومشورة الولايات المتحدة، مؤكدًا أن "الإرهاب لا ينتهي بنهاية معركة الموصل بل يحتاج إلى مكافحة الخلايا النائمة والمعلومة الاستخبارية، وضبط الحدود ومكافحة الفكر المتطرف".

وأضاف الشريفي في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أن تنظيم "داعش" سيغادر مسرح العمليات في العراق وسورية، ولكنه سينشئ عاصمة جديدة وسيختار زعيما جديدا في مناطق أخرى، ترى الولايات المتحدة أنها ستكون هدفها المقبل، مبينًا استمرار الضغوط في كل من سورية والعراق.

وتابع الشريفي أن المرحلة المقبلة هي مرحلة توازنات سيلعب فيها ما يطلق عليه بالحلفاء المحليين للولايات المتحدة دورا مهما في إدارة الأزمة، لذلك نحتاج إلى منتظمات سياسية قادرة على أن تعبئ الشارع وقادرة على أن تكون أكثر التصاقا بمحور الممانعة، من حيث التوجه والإرادة فضلا عن أنها ستكون قريبة إلى الدول، التي وقفت مع سورية ومع العراق موقفًا نبيلًا كموقف روسيا التي تثمنه كل شعوب المنطقة.

وتوقع الشريفي أن تكون قبلة داعش الثانية بعد الموصل والرقة إلى أوروبا، من أجل إبقاء الاتحاد الأوروبي تحت هيمنة الولايات المتحدة، ولكن على المستوى الإقليمي سيتجه التنظيم باتجاه شمال أفريقيا، حيث سيعزز من وجوده في ليبيا، استهدافا لجيشين في المنطقة هو الجيش المصري والجيش الجزائري.

ويتصور الخبير العسكري

دخول تنظيم داعش إلى دول الخليج، من أجل الابتزاز والمساومة والتأثير في صنع القرار السياسي، لتحقيق المزيد من التنازلات، فورقة الابتزاز للتنظيم ستبقى قائمة والدليل على ذلك تهريب وليس هروب كثير من القيادات لـ"داعش"، التي كانت تدير المعارك في العراق وتجنيدهم لتحريكهم في مناطق أخرى.

وينذر الشريفي الجيش المصري والجزائري، من تدفق المتطرفين إلى شعوبهم والتوغل في أوطانهم خصوصا بعد الأزمة الاقتصادية التي يعيشها البلدين، مبينا سهولة دخول الأشخاص إلى ذلك التنظيم بسبب الحالة الاقتصادية الصعبة، التي يعيشها المواطن في تلك البلدان مما يجعله هدفا استراتيجيا، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تعرف أن استهداف هذه الجيوش هو تدمير لجهاز المناعة في الدولة، ليجعلها دولة ضعيفة وبالتالي تتحقق نظرية الدول الفاشلة والضعيفة.

وأكد أن "الإرهاب يشكل تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي، فلا بد من توحد الجهود من أجل الحفاظ على النصر وتفويت الفرصة أمام التنظيمات الإرهابية، التي تبحث عن لملمة شتتاتها ومحاولة الرجوع من جديد". وشدد الشريفي على "ضرورة استمرار تلقي داعش للضربات الواحدة تلوا الأخرى كي لا ينهض من جديد".

وأضاف الشريفي تعاون دول الجوار استخباراتي ومع بقية الدول، إضافة إلى وضع استراتيجيات لمحاربة الفكر المتطرف، كما والأمر يحتاج إلى فترة من سنتين إلى ثلاثة كي ننهي الوجود المتطرف وجودا وفكر". وأوضح أن "هناك مخرجات لمعركة الموصل وجود أرضية إيجابية كبيرة اولا من خلال الدعم الدولي والتأكيد على وحدة العراق من كل الدول الإقليمية والدولية بالإضافة إلى تقديم المساندة الفاعلة في موضوع النازحين والبني التحتية".

وأكد الشريفي على جملة من الإجراءات التي اتخذتها القوات العسكرية، منها تحرير المدن وتدمير القدرات إن كانت البشرية أو التسليحية لهذا التنظيم، لافتا إلى مراقبة الأماكن الرخوة أمنيا. وبشأن رفض الولايات المتحدة التعاون مع روسيا والجيش السوري إضافة إلى الجيش العراقي في تحرير الرقة وما تبقى من المناطق العراقية، قال الشريفي "بالأساس هذا التنظيم تخادم مع حروب الطاقة وحروب المياه، وهذه قضية ترعاها الولايات المتحدة الأميركية بشكل مباشر، ولا زالت الولايات المتحدة تؤمن أنه بفضل السيطرة، والهيمنة على منطقة الشرق الأوسط بوصفها مجالا حيويا للولايات المتحدة".

وذكر الخبير العسكري أن الولايات المتحدة راهنت على أن يكون العراق دولة ضعيفة لا تمتلك الإرادة الحرة وتخضع إلى الضواغط الإقليمية والدولية، لذلك لا زال القرار السياسي في العراق يخضع إلى الضواغط، والولايات المتحدة لن تعطي الفرصة للحشد الشعبي لأن يأخذ دوره الوطني.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الشريفي يتوقع اتجاه داعش إلى أوروبا بعد الموصل  العرب اليوم - الشريفي يتوقع اتجاه داعش إلى أوروبا بعد الموصل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الشريفي يتوقع اتجاه داعش إلى أوروبا بعد الموصل  العرب اليوم - الشريفي يتوقع اتجاه داعش إلى أوروبا بعد الموصل



ارتدت بدلة أنيقة معتدمة على المكياج الهادئ

إطلالة مميزة لكيت بلانشيت في "جيورجيو أرماني"

ميلانو ـ ليليان ضاهر

حرصت النجمة كيت بلانشيت على حضور عرض أزياء جيورجيو أرماني، الذي أقيم على هامش فعاليات أسبوع الموضة في مدينة ميلانو الإيطالية، لدعم دار الأزياء الشهيرة والتي عملت معها منذ 2013، كوجهة لحملتها الإعلانية لمنتجاتها من العطور. واشتهرت بلانشيت بأناقتها المعهودة في اختيار أزيائها في مختلف المناسبات، حيث تظهر بإطلالات مختلفة دائمًا تمنحها جاذبية خاصة. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة "أوسكار"، صاحبة الـ48 عامًا، بإطلالة أنيقة ومتألقة، حيث ارتدت بدلة من تصميم جيورجيو أرماني مكونة من سترة وسروال من نفس اللون، مع قميص فضفاض، وأكملت إطلالتها بالمكياج المناسب الهادئ مع أحمر الشفاة الوردي، بالإضافة إلى شعرها الأشقر القصير الذي تركته منسدلاً بطبيعته، وانتعلت زوجًا من الأحذية مغلق باللون الأسود، ليضفي مزيدًا من الأناقة على إطلالتها. ومن المقرر أن تظهر بلانشيت في فيلم جديد، يجسد حياة الممثلة الأمريكية لوسيل بال التي تشتهر بأعمالها

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:37 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 العرب اليوم - مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 01:43 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

أم تتجرد من مشاعر الامومة وتقتل ابنتها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab