عمار الحكيم يؤكد أن مصر قلعة الاعتدال في المنطقة
قوات الاحتلال تعتقل طفلين خلال مواجهات مع الشبان في قرية عانين غرب جنين قبل قليل الخارجية الإماراتية تعلن أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن قرار 2231 يؤكد استمرار إيران في سلوكها التوسعي والمزعزع للاستقرار في المنطقة وتأجيجها الصراع في اليمن الخارجية الإماراتية تعلن أن الأدلة التي قدمتها الولايات المتحدة اليوم لا تترك مجالا للشك بشأن تجاهل إيران الصارخ لالتزاماتها نحو الأمم المتحدة ودورها في انتشار الأسلحة والاتجار بها المعارضة السورية تؤكد أن روسيا وحدها غير كافية للضغط على النظام للسير نحو الحل السياسي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح أن القيادة السعودية هي بوصلة عملنا ضمن التحالف العربي وفي مواجهة الإرهاب والأطماع الإيرانية مملكة البحرين تقول إن تدخلات إيران في اليمن تهدف إلى إطالة أمد الأزمة في اليمن وتعطيل مساعي التوصل إلى حل سلمي لها مملكة البحرين ترحب بالتقرير الصادر عن الأمم المتحدة الذي أوضح الممارسات العدائية لإيران في اليمن الناطق باسم التحالف يعلن ملتزمون بإعادة الشرعية في اليمن رغم التدخلات الإيرانية وزير الدفاع الأميركي سيعلن عن إجراءات جديدة ضد إيران بسبب سلوكها العدائي دي ميستورا يؤكد انتهاء الجولة الثامنة من المباحثات السورية
أخر الأخبار

بيّن أن العراق مستعد للوساطة بين الخليج وإيران

عمار الحكيم يؤكد أن مصر قلعة الاعتدال في المنطقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عمار الحكيم يؤكد أن مصر قلعة الاعتدال في المنطقة

رئيس التحالف الشيعي عمار الحكيم
القاهرة – علي السيد

أكد رئيس "التحالف الوطني الشيعي" في البرلمان العراقي، عمار الحكيم، أن مصر لها دور بارز في قيادة دول المنطقة في ما يحقق الاستقرار والأمن، مطالبًا بحوار عميق بين الدول العربية بعضها البعض بما يحافظ على أمن واستقرار المنطقة ككل. وقال الحكيم، في حديث خاص لـ"العرب اليوم"، إن مصر تمثل قلعة الاعتدال وأن استهداف التطرف لها استهداف للمنطقة بأسرها، مشيدًا بالمشاعر الأخوية وروح التضامن بين المصريين والعراقيين، ومشيرًا إلى أن هناك مشاعر متبادلة من المصريين إزاء الشعب العراقي والجالية العراقية في مصر.

وبشأن لقائه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لفت الحكيم إلى أنه أكد له أن دور مصر لا يقتصر على المنطقة العربية فقط، بل يمتد الى المنطقة والعالم ككل، وإنها تعمل على تعزيز التوازن الإقليمي في المنطقة برمتها، وأنه اقترح عليه استضافة مؤتمر إقليمي يجمع القوى المؤثرة وهي المملكة العربية السعودية وإيران وتركيا، ما يعمل على تعزيز التفاهم الإقليمي الحقيقي وتخفيف حدة النزاعات والصراعات في المنطقة ككل، ووقف الاشتباك السياسي بين الدول العربية بعضها ببعض.

وحول مسألة التعامل مع التطرف في العراق والمنطقة وما تتعرض له مصر، أكد الحكيم، ان التطرف الذي يعصف بالعراق والمنطقة ومصر، يمثل تحديًا مشتركًا وتعاونًا حقيقيًا في هذا الملف الحيوي، لافتًا الى أنه نتيجة وليس سببًا، فهو نتيجة للفكر المتطرف، ما يحتم دور الحاضنتين الكبيرتين المعتدلتين الأزهر والنجف، فضلًا عن الإجراءات الأمنية والعسكرية والاستخبارية والمعلوماتية لملاحقته.

وشدد الحكيم، على أن العمليات العسكرية في الموصل جارية لتطهير المدنيين من قبضة "داعش"، مشيرًا إلى أن القوات العراقية تحافظ على حياة المدنيين، لافتًا إلى أن بطء العمليات جاء بسبب التوازنات والحفاظ على حياة المدنيين، وأن اللقاءات المعمقة مع الرئيس السيسي ووزير الخارجية سامح شكري، عبرت عن رغبة العراق في تأسيس علاقة إستراتيجية مع مصر، فيما كشف أن القيادات الإيرانية مستعدة للحوار مع دول الخليج، موضحًا أن العراق يمكنه أن يلعب دورًا في خلق التوافق بينهما، معتبرًا أن استغلال المذهبية لأغراض طائفية سياسية هو المشكلة الأساسية، وأن التسوية الوطنية مشروع لكافة أبناء الشعب العراقي ولن يعود لعملية المواثيق والمبادرات السابقة.

وفي ما يخص توجهات العراق بعد محاربة "داعش"، أبرز الحكيم، أنه لا يمكن أن تكون العودة للانشغال بالصراع بين القوى السياسية هي خيار العراقيين بعد التخلص من "داعش"، حيث يأتي دور مشروع التسوية الوطنية لبناء دولة المواطنة بعيدًا عن الترضيات والخطوات التكتيكية، لكي يشعر كل المواطنين أن الجميع عليه التزامات متكافئة ولهم حقوق متكافئة، مؤكدًا أنها تسوية وطنية شاملة ليست فقط بين السنة والشيعة.

وأوضح الحكيم أخيرًا، أن هناك فرصة حقيقية لتطوير وتعميق العلاقات الاقتصادية بين العراق ومصر على أسس إستراتيجية، مبينًا أن أنبوب النفط الذي سيلحقه أنبوب للغاز سيحقق تطورًا مهمًا في مجال الطاقة، مؤكدًا أن دول المرور أصبح لها دور مهم مثل دول الإنتاج، كاشفًا عن سعادته بتنفيذ الإجراءات التفصيلية لتنفيذ الاتفاق النفطي لتزويد مصر بالنفط العراقي، وأن هناك عوائق تمنح تدفق السياحة العراقية الى مصر بسبب بعض الإجراءات، منوهًا الى أن الشركات المصرية لها قدرة تنافسية كبيرة في إعادة إعمار العراق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمار الحكيم يؤكد أن مصر قلعة الاعتدال في المنطقة عمار الحكيم يؤكد أن مصر قلعة الاعتدال في المنطقة



GMT 00:43 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

اردولان يكشف أن أكبر نسبة فساد كانت في 2014

GMT 00:49 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الشمري يرفض مشاركة أي طرف دولي في التفاوض

GMT 00:59 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الصدر يكشف عن اتفاقات لمواجهة استفتاء كردستان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمار الحكيم يؤكد أن مصر قلعة الاعتدال في المنطقة عمار الحكيم يؤكد أن مصر قلعة الاعتدال في المنطقة



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

جيسيكا تشاستين في أمستردام بإطلالة من اللون الأزرق

أمستردام ـ لينا العاصي

GMT 00:50 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
 العرب اليوم - ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 06:41 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء
 العرب اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 08:12 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل المتاجر الخاصة بهدايا عيد الميلاد
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل المتاجر الخاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 01:22 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى الإدارة الأميركية
 العرب اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى الإدارة الأميركية

GMT 00:46 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بالمحافظة على مهنيتهم
 العرب اليوم - عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بالمحافظة على مهنيتهم

GMT 00:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تؤكّد أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
 العرب اليوم - أسماء عبد الله تؤكّد أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"

GMT 05:12 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل المنازل لقضاء عطلة مذهلة في الأجازات
 العرب اليوم - قائمة بأفضل المنازل لقضاء عطلة مذهلة في الأجازات

GMT 09:05 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

جولة داخل قلعة "سيسينغورست" تكشف عن قصة حب غير تقليلدية
 العرب اليوم - جولة داخل قلعة "سيسينغورست" تكشف عن قصة حب غير تقليلدية

GMT 01:09 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ اتجاهها لتقديم البرامج الاجتماعية
 العرب اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ اتجاهها لتقديم البرامج الاجتماعية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 20:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إخراج ثعبان من رجل صيني دخل من مؤخرته ووصل لأمعائه

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab