العرب اليوم - الجامعة العربية تؤكد تمسّك العرب بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة

الجامعة العربية تؤكد تمسّك العرب بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجامعة العربية تؤكد تمسّك العرب بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة

القاهرة ـ يو.بي.آي

أكد المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية، مساء اليوم السبت، تمسّك الدول العربية بضرورة حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه المشروعة، وفقاً لمبادرة السلام العربية والقرارات الدولية ذات الصلة. وأكد المجلس، في بيان أصدره في ختام اجتماع طارئ عقده اليوم، على التمسّك بحصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه المشروعة وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لمبادرة السلام العربية التي أقرّتها القمة العربية في بيروت عام 2002، والقرارات الدولية ذات الصلة. وطالب الولايات المتحدة الأميركية والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي، بإلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف النشاط الاستيطاني في الأراضي المحتلة، وبالتحرّك نحو بحث قضايا الوضع النهائي وهي القدس، واللاجئين، والأمن، والحدود، والمياه. وعبَّر المجلس عن تمسك الموقف العربي بضرورة رفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وإنجاز المصالحة الفلسطينية الشاملة. كما أكد المجلس ضرورة تغيير المنهجية الدولية في معالجة النزاع الفلسطيني. وعقَّب الأمين العام نبيل العربي، الذي تلى البيان في مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الليبية المؤقتة محمد عبد العزيز، على تلك النقطة بأنه حينما تجري مفاوضات في أي مكان وبين أي أطراف فإنه لا بد أن يوجد مناخ يدفع المفاوضات ولا يعرقلها. وقرَّر المجلس، تكليف الأمين العام لجامعة الدول العربية بتوجية رسالة خطية إلى وزير الخارجية الأميركي بضرورة حل القضية الفلسطينية بشكل كامل بما فيها قضايا الوضع النهائي، مشيراً إلى أن قرار استئناف المفاوضات الفلسطينية  الإسرائيلية كان قراراً عربياً. كما قرَّر متابعة تنفيذ مقترح الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن حول تشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف حقيقة الوقائع المتعلقة بملابسات جريمة اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "أبوعمار". وكان مجلس الجامعة العربية قرَّر في 17 تموز/يوليو 2012 "إنشاء لجنة دولية مستقلة ومحايدة فى إطار الأمم المتحدة للتحقيق في ملابسات استشهاد الرئيس الفلسطيني أبوعمار"، وأكد على القرار في بيان صدر في الخامس من أيلول/سبتمبر 2012. وقرَّر المجلس، في بيانه اليوم، المجموعة العربية في نيوريوك بالتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لطلب تشكيل اللجنة الدولية المستقلة والمحايدة الخاصة بالتحقيق فى قضية استشهاد الرئيس ياسر عرفات، وكلَّف الأمين العام للجامعة العربية متابعة تنفيذ هذا القرار وتقديم تقرير إلى مجلس الجامعة في دورته القادمة. وكان وزير الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الليبية المؤقتة محمد عبد العزيز أكد، في كلمته ببداية الاجتماع الطارئ الذي عُقد بناءً على طلب فلسطين، أن العرب لا يمكن أن يصمتوا على محاولات تهويد القدس، مشدِّداً على ضرورة أن تتوقف إسرائيل عن عمليات الاستيطان. وقال عبد العزيز إن "عملية السلام تمضي بنا إلى شرق أوسط جديد"، معتبراً أن القضية الفلسطينية شأن إقليمي وعربي. كما دعا إلى تقديم مزيد من الدعم للشعب الفلسطيني. ومن جهته، قال العربي، إن "إسرائيل تسعى دائماً لكسب الوقت في مسار المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية من دون تحقيق أي نتائج، وتلعب دائماً على عنصر الوقت لإحكام سيطرتها". وأضاف أن الهدف منذ بداية هذه المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية هو تحقيق السلام الشامل والعادل وتحددت فترة منذ بداية المفاوضات في تموز/يوليو الماضي يسفر عن نتائج بعد 9 أشهر، محذِّراً من أن استمرار إسرائيل فى سياستها المتعنتة لايمكن من انجاح هذه المفاوضات خاصة مع استمرار عملية الاستيطان. كما أكد العربي أن نجاح مسار المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية يجب أن يستند إلى هدف إقامة دولة فلسطين على حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس، مشدداً على أنه لا يجب أن يكون هناك جندى اسرائيلى واحد داخل الأراضى الفلسطينية. وشارك في الاجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وعدد من وزراء الخارجية وممثلين عن الدول العربية حيث يناقش الاجتماع، الذي يعقد بناءً على طلب من فلسطين وبرئاسة ليبيا، مجمل تطورات القضية الفلسطينية، ويطلع الرئيس أبو مازن الوزراء على مستجدات مباحثات السلام الفلسطينية - الإسرائيلية. كما قدّم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، تقريراً بشأن "مستجدات القضية الفلسطينية ومسار المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الجامعة العربية تؤكد تمسّك العرب بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة  العرب اليوم - الجامعة العربية تؤكد تمسّك العرب بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الجامعة العربية تؤكد تمسّك العرب بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة  العرب اليوم - الجامعة العربية تؤكد تمسّك العرب بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة



ارتدت بدلة أنيقة معتدمة على المكياج الهادئ

إطلالة مميزة لكيت بلانشيت في "جيورجيو أرماني"

ميلانو ـ ليليان ضاهر

حرصت النجمة كيت بلانشيت على حضور عرض أزياء جيورجيو أرماني، الذي أقيم على هامش فعاليات أسبوع الموضة في مدينة ميلانو الإيطالية، لدعم دار الأزياء الشهيرة والتي عملت معها منذ 2013، كوجهة لحملتها الإعلانية لمنتجاتها من العطور. واشتهرت بلانشيت بأناقتها المعهودة في اختيار أزيائها في مختلف المناسبات، حيث تظهر بإطلالات مختلفة دائمًا تمنحها جاذبية خاصة. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة "أوسكار"، صاحبة الـ48 عامًا، بإطلالة أنيقة ومتألقة، حيث ارتدت بدلة من تصميم جيورجيو أرماني مكونة من سترة وسروال من نفس اللون، مع قميص فضفاض، وأكملت إطلالتها بالمكياج المناسب الهادئ مع أحمر الشفاة الوردي، بالإضافة إلى شعرها الأشقر القصير الذي تركته منسدلاً بطبيعته، وانتعلت زوجًا من الأحذية مغلق باللون الأسود، ليضفي مزيدًا من الأناقة على إطلالتها. ومن المقرر أن تظهر بلانشيت في فيلم جديد، يجسد حياة الممثلة الأمريكية لوسيل بال التي تشتهر بأعمالها

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab