العرب اليوم - منظمة يهودية تطالب نتنياهو بإقامة دولة فلسطين المستقلة

منظمة يهودية تطالب نتنياهو بإقامة دولة فلسطين المستقلة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منظمة يهودية تطالب نتنياهو بإقامة دولة فلسطين المستقلة

القدس المحتلة - وكالات

اكد رئيس معسكر اليسار اليهودي في الولايات المتحدة، أنه من دون التوصل الى سلام مع الفلسطينيين، فسيصبح أمن إسرائيل مهدداً، مشيراً الى أن معظم اليهود الأميركيين على عكس ما هو متوقع يرفضون احتلال اسرائيل للاراضي الفلسطينية، مطالباً بضرورة اقامة دولة فلسطينية مستقلة لصالح الجميع. في الوقت الذي يحل فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضيفاً اليوم (الاثنين) على الرئيس الاميركي باراك اوباما، ينعقد في التوقيت عينه مؤتمر لوبي اليسار اليهودي في الولايات المتحدة المعروف بـj street، ويحضر المؤتمر نائب رئيس الإدارة الاميركية جو بايدن، ووزيرة العدل الاسرائيلية، تسيبي ليفني، المسؤولة عن العملية السياسية مع الفلسطينيين، ومارتن انديك موفد البيت الابيض للمفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية. انزعاج من حضور نائب اوباما في المؤتمر ووسط تزامن الحدثين، أبدت دوائر سياسية في تل ابيب، انتقاداً لاذعاً للوزيرة الاسرائيلية التي حرصت على تلبية دعوة حضور المؤتمر، إذ أن إسرائيل تعادي ما يعرف باليسار اليهودي في الولايات المتحدة، ولا تتعاطى إلا مع لوبي اليمين اليهودي في البلد عينه المعروف بـ "إيباك"، بحسب تقرير نشره موقع "والاّ" العبري. كما أبدت محافل من اليمين اليهودي في واشنطن انزعاجاً من حضور نائب الرئيس اوباما للمؤتمر، الذي يدور الحديث عنه على حساب مشاركته في لقاء اوباما – نتنياهو. وحرصاً على قياس ردود افعال لوبي اليسار اليهودي في الولايات المتحدة، أجرى موقع "والاّ" حواراً مع غيرمي بن عامي، مؤسس ورئيس التيار الذي يدور الحديث عنه، إذ قال خلال اتصال هاتفي مع الموقع من واشنطن، إن منظمته منذ تأسيسها عام 2008 تدعم إسرائيل، ولكن حال سعيها للتوصل الى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، بما يضمن تسوية تتعاطى ورؤية اقامة دولتين مستقلتين "فلسطين واسرائيل" تعيشان جنباً الى جنب في سلام وأمان، وأنه من دون التوصل الى تلك الرؤية، فلن تتوقف المنظمة عن انتقاد سياسات إسرائيل، وكذلك انتقاد لوبي اليمين اليهودي الموالي لإسرائيل في الولايات المتحدة. ووفقاً لملف سيرة بن عامي الذاتية، فهو الاعلامي اليهودي الاميركي في صباه، ومستشار الرئيس الاميركي الاسبق بيل كلينتون إبان فترة ولايته الثانية، وانطلاقاً من وضعه كرئيس لمنظمة الـ j street، اوضح أن إسرائيل كانت تتخذ منه ونشطاء المنظمة اليهودية الاميركية موقفاً حاداً، الا أنه بمرور الوقت بدأ العديد من الاصوات داخل المطبخ السياسي الإسرائيلي، يتفهم أن المنظمة ليست معادية لإسرائيل، وإنما تحاول الحفاظ عليها من خلال ارساء السلام بينها وبين الفلسطينيين، وتجنيب شعبها ويلات المواجهات مع الفلسطينيين او غيرهم من الشعوب العربية المجاورة. واضاف بن عامي: "نحن نمثل العمود الفقري ليهودي الولايات المتحدة، الذي يدعم الدولة العبرية، ويؤيد في الوقت عينه فكرة اقامة دولتين اسرائيلية وأخرى فلسطينية، كما أنه للولايات المتحدة ايضاً مصلحة كبيرة في التوصل إلى تسوية النزاع بين الجانبين". تنظيمات يهودية مخضرمة في الوقت ذاته، اوضح بن عامي أنه خلال السنوات الماضية، حصل لدى الجميع انطباع بأن يهود الولايات المتحدة يدعمون معسكر اليمين، لا سيما أن مواقف هذا المعسكر يمليها قادة التنظيمات اليهودية المخضرمة في الولايات المتحدة، إلا أن الواقع يخالف ذلك، ففي حين ما زالت افكار اليمين اليهودي في الولايات المتحدة تفرض نفسها، لكنها في الوقت عينه لا تجسد ايديولوجيات معسكر اليسار اليهودي، ولعل ذلك كان السبب الرئيسي في تدشين منظمة j street، وهو التأكيد على أن هناك إيديولوجيات يهودية أخرى، وأردف بن عامي: "اننا نعمل انطلاقاً من حب ومسؤولية حيال إسرائيل، فلا ينبغي ابداً تصنيفنا على أننا يسار متطرف معارض لاسرائيل". وقال غيرمي بن عامي المعروف بصلته الكبيرة بالرئيس اوباما عينه، وعدد ليس بالقليل من الدوائر السياسية البارزة في البيت الأبيض، إنه متفائل حيال المفاوضات الجارية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية، والتي بدأت منذ ما يقرب من شهرين، رغم أنها تدار تحت غطاء من السرية والتعتيم الاعلامي غير المسبوق. واضاف: "بات الاسرائيليون يتفهمون أن التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين اصبح مصلحة كبيرة لمستقبل الدولة العبرية، أما الجانب الفلسطيني فيستوعب هو الآخر انطلاقاً من رؤية محمود عباس، أنه لابد من التسوية مع الإسرائيليين، وان هناك حاجة ماسة للتوصل لحل ينهي النزاع، وذلك بالاضافة إلى أن هناك جدية غير مسبوقة لدى الإدارة الاميركية الحالية في إنهاء النزاع بين الجانبين، وربما في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام، وحتماً سينعكس كل ذلك على مستقبل الدولة العبرية، وقال الرئيس اوباما غير ذي مرة وبشكل واضح، إن التسوية بين الفلسطينيين واسرائيل امر حيوي ومصلحة بالنسبة للولايات المتحدة". معظم يهود الولايات المتحدة يعارضون الاحتلال وفي ما يخص علاقة إسرائيل بيهود الولايات المتحدة، قال بن عامي: "انني على يقين بأن العلاقة بين اسرائيل ويهود الولايات المتحدة قائمة على محورين رئيسيين: قيم مشتركة، ومصالح مشتركة، لذلك فإنني منزعج من أنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وتتم بموجبه اقامة دولتين مستقلتين للشعبين، فسيزداد معدل احتلال الأراضي الفلسطينية، وسوف يتأثر المحوران المشار اليهما بشكل سلبي إلى حد كبير، فمستوى القيم، يشير إلى أن معظم يهود الولايات المتحدة لا يوافقون على احتلال الاراضي الفلسطينية، أو غيرها من الأراضي العربية". واوضح: "اذا لم يشعر اليهود في عقود خلت بالخطر الذي يهدد إسرائيل نتيجة لإحتلال الاراضي الفلسطينية، فالواقع الذي نراه امام أعيننا منذ عدة سنوات، يؤكد ضرورة حل الازمة لأنه ينطوي على فائدة كبيرة لإسرائيل. أما في ما يتعلق بمحور المصالح المشتركة، فالواضح للجميع أن للولايات المتحدة مصلحة كبيرة في انهاء النزاع، فإذ لم يتحقق ذلك فستكون له عواقب وخيمة على امن الدولة العبرية، وعلى مستقبل العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل عام، وبين الأخيرة ويهود الولايات المتحدة بشكل خاص". رئيس منظمة الـ j street اليهودية الأميركية ألمح إلى أن من أهم انجازات منظمته، هو خلق حوار مع الشباب اليهودي في الجامعات الاميركية، إذ أن هناك شريحة كبيرة من جيل الشبيبة اليهودية في تلك الجامعات، فرغم أنهم تربوا في مدارس دينية، وحريصون على أداء شعائرهم الدينية، كما انهم زاروا اسرائيل لمرات عديدة، إلا انهم يرون أن الواقع في الاراضي الفلسطينية يتعارض والقيم الدينية التي تعلموها في مؤسساتهم التعليمية، كما أن هؤلاء الطلبة يحاولون الحفاظ على المكونات الاساسية في هويتهم. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - منظمة يهودية تطالب نتنياهو بإقامة دولة فلسطين المستقلة  العرب اليوم - منظمة يهودية تطالب نتنياهو بإقامة دولة فلسطين المستقلة



GMT 16:40 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

بابا الفاتيكان يدافع عن "الوضع القائم" لمدينة القدس

GMT 16:37 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعيق تحركات المواطنين على حاجز بيت اكسا

GMT 16:25 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الحمد الله يؤكد أنهم ملتزمون بمتطلبات السلام

GMT 12:59 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يواصل حملته الانتقامية من مواطني العيسوية

GMT 12:42 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يداهم مخبزا في يعبد الأثنين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - منظمة يهودية تطالب نتنياهو بإقامة دولة فلسطين المستقلة  العرب اليوم - منظمة يهودية تطالب نتنياهو بإقامة دولة فلسطين المستقلة



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab