حرق مقرات الأحزات أبرز مخالفات الانتخابات المحلية في الجزائر

حرق مقرات الأحزات أبرز مخالفات الانتخابات المحلية في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حرق مقرات الأحزات أبرز مخالفات الانتخابات المحلية في الجزائر

رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحي
الجزائر ـ كمال السليمي

حولت الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات في الجزائر، 3 مخالفات على القضاء، من أصل 647 شكوى وصلتها تتعلق بتجاوزات شابت الحملة الانتخابية، وأبرزها حرق مقرات لأحزاب في الموالاة بالخصوص، حيث تتعاون الهيئة مع القضاء مباشرةً، في قضايا حرق مقرات حزبية في الحملة الانتخابية، طاول أكبرها مقرًا لـ"التجمع الوطني الديموقراطي" الذي يتزعمه رئيس الوزراء أحمد أويحيى، في بلدة مقلع في محافظة تيزي وزو "120 كيلومترًا شرق العاصمة"، فيما تراقب الشرطة الجزائرية اعتداءات أنصار مرشحين على مقرات منافسيهم أو استهداف ملصقاتهم دعائية ليلًا في الغالب.

وقال رئيس الهيئة، عبدالوهاب دربال، إن عدد الإجراءات التي اتخذتها الهيئة منذ استدعاء الهيئة الناخبة وخلال الحملة الانتخابية التي دخلت أسبوعها الثالث والأخير، بلغت 647 إجراء شملت إشعارات وإخطارات وتدخلات تلقائية، مضيفًا أنه تم إحصاء 9 إخطارات وتدخل تلقائي واحد خلال مرحلة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية و71 إخطارًا و3 تدخلات تلقائية خلال مرحلة اختيار عناصر مكاتب التصويت.

أما بشأن حملة الانتخابات البلدية والولائية، أكد دربال تسجيل 109 إخطارات و220 تدخلًا تلقائيًا، واصفًا الحملة باستثناء الإلصاق العشوائي للصور الانتخابية، بالـ "جيدة" وأن الخطاب الموجه للناخبين فيها كان "مقبولًا"، متابعًا أن عدد التجاوزات قليل جدًا مقارنةً بعدد المرشحين، وأنه تم إحالة 3 حالات فقط على العدالة لكونها تجاوزات تدخل في دائرة الإجرام، مثل حرق المقرات الانتخابية.

وما زال أمام الحملة الانتخابية أسبوعًا واحدًا فقط، قبل دخول مرحلة الصمت الانتخابي التي تستمر 3 أيام وصولًا إلى يوم الاقتراع في الـ23 من الشهر الجاري، ولم يعد خافيًا احتمال تقاسم المجالس المحلية بين حزبي الموالاة "جبهة التحرير الوطني" و"التجمع الوطني الديموقراطي".
في سياق آخر، وقعت الجزائر وفرنسا 3 اتفاقات شراكة اقتصادية خلال زيارة وزيري الخارجية والاقتصاد الفرنسيين إلى العاصمة الجزائرية، وقال وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل إن الدورة الرابعة للجنة المشتركة الجزائرية- الفرنسية تُعد مرحلة هامة لتحضير اللجنة الحكومية المشتركة الرفيعة المستوى المقرر اجتماعها في 7 كانون الأول/ ديسمبر المقبل في باريس.

وصرح مساهل في افتتاح أعمال اللجنة المشتركة الجزائرية- الفرنسية التي ترأسها مناصفةً مع الوزير الفرنسي المكلف بأوروبا والشؤون الخارجية، جان إيف لو دريان، أن "الدورة الحالية تنعقد في ظرف تتسم فيه العلاقات عمومًا والتعاون الاقتصادي بين الجزائر وفرنسا بالتطور والكثافة المعتبرة"، وأضاف أنه منذ استحداث اللجنة المشتركة الاقتصادية الجزائرية- الفرنسية توقِّع 40 بروتوكولًا ومذكرة تفاهم واتفاقات شراكة، الأمر الذي يبرز الجهود المبذولة من قبل الطرفين علاوة على القدرات الكبيرة التي تحظى بها العلاقات الجزائرية-الفرنسية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرق مقرات الأحزات أبرز مخالفات الانتخابات المحلية في الجزائر حرق مقرات الأحزات أبرز مخالفات الانتخابات المحلية في الجزائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرق مقرات الأحزات أبرز مخالفات الانتخابات المحلية في الجزائر حرق مقرات الأحزات أبرز مخالفات الانتخابات المحلية في الجزائر



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تظهر بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018
 العرب اليوم - مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018

GMT 06:18 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي لمُحبّي رياضات التزحلق على الجليد
 العرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي لمُحبّي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 01:39 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر مِن نصف الألمان لا يريدون أنجيلا ميركل
 العرب اليوم - أكثر مِن نصف الألمان لا يريدون أنجيلا ميركل

GMT 00:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف
 العرب اليوم - روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف

GMT 06:08 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة
 العرب اليوم - مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة

GMT 08:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة
 العرب اليوم - تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة

GMT 00:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الأوغندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
 العرب اليوم - الرئيس الأوغندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 20:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إخراج ثعبان من رجل صيني دخل من مؤخرته ووصل لأمعائه

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab