اسماعيل هنية يعلن عن التوصل الى اتفاق بين فتح وحماس ستعلن تفاصيله ظهرًا

استخدام السلاح يكون بموجب قرار جماعي يصدر من رأس واحد ليس رأسين

اسماعيل هنية يعلن عن التوصل الى اتفاق بين "فتح وحماس" ستعلن تفاصيله ظهرًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اسماعيل هنية يعلن عن التوصل الى اتفاق بين "فتح وحماس" ستعلن تفاصيله ظهرًا

وفد حركة حماس وفتح في القاهرة
القاهرة ـ سعيد فرماوي

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اسماعيل هنية، أن حركتي "فتح" و"حماس"، قد توصلتا الى اتفاق في ختام جلسة الحوار المنعقدة في العاصمة المصرية، القاهرة.  وأوضح طاهر النونو، المستشار الإعلامي لهنية، في تصريح صحفي، صباح اليوم الخميس، أن" هنية يعلن الآن أنه تم التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة".  ولم يورد النونو مزيدا من التفاصيل.

من جانب ثان، قالت مصادر فلسطينية أن الحركتين ستعقدان مؤتمرا صحفيا الساعة 12 ظهراليوم الخميس بتوقيت القاهرة، للإعلان عن تفاصيل ما تم الاتفاق عليه.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ومفوض العلاقات العربية في الحركة، عباس زكي، إن مبدأ نزع السلاح عن "حماس" أو أي فصيل آخر، غير وارد بالنسبة للسلطة الفلسطينية. وأضاف لـ"الشرق الأوسط": نحن نرى السلاح ضرورة والمقاومة واجباً، لكننا نسعى إلى أن يكون قرار استخدامه بموجب قرار جماعي وطني، وأن يصدر من "رأس واحد وليس من رأسين".

ورأى أنه في مواجهة "عدو إسرائيلي يسلح المستوطنين، لا نطلب من "حماس" أو "الجهاد" أو غيرها من الفصائل نزع السلاح، بل يجب أن يعلم القاصي والداني أننا لم نسقط قرار الكفاح المسلح، ولكن نطلب أن يكون قراراً وطنياً".

وعبر عن الموقف ذاته مسؤول "فتح" السابق بالقاهرة، بركات الفرا، الذي قال إن المصالحة لا تستهدف نزع سلاح "حماس"، غير أنه "يجب أن يكون هناك سلاح واحد فقط، ويكون قرار المقاومة صادراً من منظمة التحرير الفلسطينية، وبشكل جماعي ويكون معبراً عن الفصائل كافة، لأنها مسألة تتعلق بالمشروع الوطني الفلسطيني، وإلا فستكون المسألة أقرب للفوضى".

وأفادت مصادر في "فتح" بأن الحركة باتت مستقرة على إعفاء "حماس" من الاعتراف بإسرائيل. وقال زكي: "نحن لا نعمل عند إسرائيل، ويجب على حكومتها وحزبها صاحب الأغلبية أن يعترفا أولاً بفلسطين، وليس مطلوباً من حماس أو من غيرها الإقدام على خطوة الاعتراف بمحتل غاصب، وعلينا مطالبة العالم بسحب اعترافه بإسرائيل، استناداً إلى القرار الأممي 181 المتعلق بتقسيم فلسطين، خاصة أن تل أبيب لا تعترف بحدود لها... فعلى أي أساس اعترفت بها دول العالم؟.

واحتضنت القاهرة منذ الثلاثاء، جولة حوار بين وفدي "فتح" و"حماس"، لبحث ملف المصالحة وتمكين حكومة الوفاق من تسلم مهام عملها في قطاع غزة.  وشهد ملف المصالحة الفلسطينية تطورات مهمة، خلال الآونة الأخيرة، بدأت عقب إعلان حركة "حماس"، حلّ اللجنة الإدارية الحكومية في غزة، في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، وفي أعقاب ذلك، قرر الرئيس محمود عباس، إرسال حكومته للقطاع لعقد اجتماعها الأسبوعي، وهو ما تم فعليًا، الثلاثاء قبل الماضي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اسماعيل هنية يعلن عن التوصل الى اتفاق بين فتح وحماس ستعلن تفاصيله ظهرًا اسماعيل هنية يعلن عن التوصل الى اتفاق بين فتح وحماس ستعلن تفاصيله ظهرًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اسماعيل هنية يعلن عن التوصل الى اتفاق بين فتح وحماس ستعلن تفاصيله ظهرًا اسماعيل هنية يعلن عن التوصل الى اتفاق بين فتح وحماس ستعلن تفاصيله ظهرًا



شاركت معجبيها بإطلالة أنيقة ومثيرة على "إنستغرام"

بيونسيه ترتدي تنورة ضيقة وبلوزة قصيرة تبرز جسدها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 06:56 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

"بينانغ" تعد واحدة من أفضل الوجهات التي تتميز بالمطاعم
 العرب اليوم - "بينانغ" تعد واحدة من أفضل الوجهات التي تتميز بالمطاعم

GMT 03:20 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يؤكد أن تركيا ستفتح سفارة في القدس الشرقية
 العرب اليوم - أردوغان يؤكد أن تركيا ستفتح سفارة في القدس الشرقية

GMT 01:08 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية ماجدة القاضي توضح كيفيه تعاملها مع برامج الهواء
 العرب اليوم - الإعلامية ماجدة القاضي توضح كيفيه تعاملها مع برامج الهواء

GMT 06:06 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

جولة داخل معرض شانيل "Metiers d'Art" في هامبورغ
 العرب اليوم - جولة داخل معرض شانيل "Metiers d'Art" في هامبورغ

GMT 07:14 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"ديلي ميل" تستكشف أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا
 العرب اليوم - "ديلي ميل" تستكشف أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا

GMT 06:44 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه
 العرب اليوم - خطوات بسيطة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه

GMT 02:15 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يحذف "تغيرات المناخ" من قائمة تهديدات الأمن القومي
 العرب اليوم - ترامب يحذف "تغيرات المناخ" من قائمة تهديدات الأمن القومي

GMT 09:33 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

موظفات شبكة "فوكس نيوز" تواجهن أكاذيب روبرت مرودخ
 العرب اليوم - موظفات شبكة "فوكس نيوز" تواجهن أكاذيب روبرت مرودخ

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 20:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إخراج ثعبان من رجل صيني دخل من مؤخرته ووصل لأمعائه

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab