ألمانيا تطلب من بريطانيا مواصلة دفع الموازنة بعد البريكست

يثير ذلك غضب المحافظين المعارضين للخروج وبخاصة جونسون

ألمانيا تطلب من بريطانيا مواصلة دفع الموازنة بعد "البريكست"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ألمانيا تطلب من بريطانيا مواصلة دفع الموازنة بعد "البريكست"

المستشارة أنجيلا ميركل
برلين ـ جورج كرم

ستطلب ألمانيا من الحكومة البريطانية مواصلة مساهمتها المالية في موازنة الاتحاد الأوروبي بعد مغادرتها الاتحاد، وذلك في تبادل للبنوك البريطانية والتي لها صلات بالأسواق المالية في أوروبا، في إطار خطة يجرى النظر فيها في بروكسل. وأخبر مسؤولون ألمان وكالة "بلومبرغ" الإخبارية، أن اتفاق التجارة مع المملكة المتحدة قد يتضمن فقط الخدمات المالية، إذا دفعت المملكة المتحدة لبروكسل وواصلت اتباع قانون الاتحاد الأوروبي.
 
ويرفع هذا القرار من مخاطر غضب المحافظيين المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، والذي أكد أن انتهاء المدفوعات للاتحاد لموازنة الاتحاد الأوروبي، وغير ذلك سيكون بمثابة خط أحمر، ولكنه أصر على أن الاتحاد قادر على الازدهار بمجرد مغادرة بريطانيا.
 
وتعد أي مدفوعات أخرى زيادة عن مبلغ اتفاق الطلاق البالغ 39 مليار جنيه استرليني، وهو الرقم الذي يغطي متطلبات الخروج البريطاني. وقال يشال بارنيه، مفوض الاتحاد الأوروبي، مطلع هذا الأسبوع "إن اتفاق التجارة الحرة ربما يشمل أحكام على التعاون التنظيمي، وذلك للخدمات المالية ما بين الاتحاد الأوروبي واليابان، ولكنه أعاد ذكر أنه مع مغادرة بريطانيا داعمو الخدمات المالية لن يتمتعوا بمزايا جوازات السفر إلى السوق الموحدة، أو معايير المساواة في النظام العام.
 
وتعتمد أكثر من 5400 شركة بريطانية على هذه الحقوق للحصول على 9 مليار جنيه استرليني عائدات سنوية لبريطانيا، كما ستضرر أيضا البنوك البريطانية. وتأتي مطالب المسؤولين الألمان مع إعلان الاتحاد الأوروبي عن القصوور الضخم في العوائد من المصادر الحالية ويقدر بـ11.5 مليار جنيه استرليني، وذلك بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
 
وقال مفاوض موازنة الاتحاد الأوروبي، جونثر أوتينغر " لدينا مشكلتان رئيسيتان، حيث الفجوة في العائدات، كذلك المصروفات، وتعود فجوة العائدات إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تباعا للفترة الانتقالية، حيث إن المملكة المتحدة دولة كبيرة ومشارك واضح، والآن تغادر الاتحاد الأوروبي".
 
وليس مفاجئا أن يأتي طلب استمرار المملكة المتحدة في دفع الموازنة  من ألمانيا، بالنظر إلى عبء التعويض عن أي نقص قد يؤثر بشكل غير متناسب على الدول الأعضاء الغنية. وتبلغ موازنة المملكة المتحدة السنوية الحالية نحو 105 مليار جنيه استرليني، أو 92.8 مليار، فهي أكبر مشارك صاف بعد ألمانيا، وفرنسا وإيطاليا، حيث يشاركون بنسبة 21%، 16%، و14%، وتشارك المملكة المتحدة بنسبة 13%.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تطلب من بريطانيا مواصلة دفع الموازنة بعد البريكست ألمانيا تطلب من بريطانيا مواصلة دفع الموازنة بعد البريكست



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تطلب من بريطانيا مواصلة دفع الموازنة بعد البريكست ألمانيا تطلب من بريطانيا مواصلة دفع الموازنة بعد البريكست



​بَدَت نجمتا هوليوود جميلتَيْن بألوان الباستيل الأنيقة

كولمان و كولينز أنيقتان خلال نهائي كأس مباراة بولو

لندن ـ ماريا طبراني

جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات في المجتمع. وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا

GMT 10:26 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019
 العرب اليوم - كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019

GMT 08:00 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

"سانت جيمسز" في الكاريبي الأفضل لقضاء العطلات
 العرب اليوم - "سانت جيمسز" في الكاريبي الأفضل لقضاء العطلات

GMT 10:16 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

طرح محطة قطار قديمة تم تحويلها إلى منزل للبيع
 العرب اليوم - طرح محطة قطار قديمة تم تحويلها إلى منزل للبيع
 العرب اليوم - ميركل تواجه توترًا داخل معسكرها بشأن قضية الهجرة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab