تفسير الأحلام | العرب اليوم تفسير الأحلام من أشهر الكتب لابن سيرين والعديد من المفسرين، تفسير حلم الموت، الحوامل، الزواج و جنس الجنين نقدم لك الإجابات المفصلة عن معاني كل الأحلام https://www.arabstoday.net/ Thu, 16 Jan 2014 05:15:51 GMT FeedCreator 1.8.0-dev (info@mypapit.net) أحمد شعبان يؤكّد أن الطاقة و"اليوغا" ليست تعاليم بوذية https://www.arabstoday.net/1035/111750-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%A4%D9%83%D9%91%D8%AF-%D8%A3%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%BA%D8%A7-%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%A8%D9%88%D8%B0%D9%8A%D8%A9 أحمد شعبان يؤكّد أن الطاقة واليوغا ليست تعاليم بوذية

كشف استشاري الطاقة الحيوية والعلاج بالريكي والحاسة السادسة "grand master" أن الطاقة و اليوغا ليست بتعاليم بوذية.

وقال في حوار خاص إلى "العرب اليوم" " قصة بوذا واليوغا والطاقة لابد أن تتعرف على بدايتها حتى نفهم أن أصل اليوغا والطاقة لم تكن بتعاليم بوذية كما يتردد , موضحًا " بوذا من الضروري أن تُنطق  بشكل صحيح وهي بودا وليس بوذا بحرف د وليس ذ ، ومعناها أي شخص أعلى من الذكاء (وهو شخص دائم المعانة أو الألم النفسي لما يراه في الحياة) , أما كلمة بودو بالشدة على حرف د فهو شخص أقل من الذكاء .

وأضاف " بودا هي مكانة وليس اسم فكان بودا اسمه الحقيقي "جاتُا" بالشدة على حرف ت , و"جاتا " بالأساس هو أمير وكان أبيه امبراطور , فالامبراطور في ذلك الوقت استعان بشخص "يوغى" من أصل كلمة "يوغا" اي شخص متطور روحيًا يجمع بين عنصرين الين واليانغ أو بين الروح والجسد والعقل وغيره من المعاني التي في النهاية تعنى شخص متطور روحيًا ليرى مستقبل طفله الأمير "جاتا" .

وأكمل " اليوغي قال أن طفلك أما أن يكون أمير أو يكون ساجا وهنا "ساجا" تعنى كيان أو كائن ذو قصص وحكايات كثيرة ليصل في النهاية إلى مكانه عالية روحيًا وعلميًا ويكون مشهور جدًا  , وخاف الامبراطور على الأمير ابنه جاتا من أن يبقى ساجا لأنه يريده أن يكون امبراطور مثله ، فحبسه في القصر وأحاطه بكل ملذات الحياة وأبعده عن أي معاناه.

وتابع " في سن التاسعة عشر من عمره زوجه امرأه جميلة وأنجب منها طفلًا وفي يوم من الأيام أراد الأمير لأول مرة أن يخرج من القصر , فخرج ورأى رجل عجوز يمشى بعكاز فسأل من معه من القصر لماذا هذا الرجل هكذا؟ فقال له أنه رجل عجوز وكل الناس في مرحله ما من عمرها تكون عجوزه ، فرأى رجل آخر مريض فسأل لماذا هو هكذا ؟ فقال له أنه مريض وممكن يحدث هذا النوع من المرض لأي شخص ، فرأى جنازة وشخص ميت والناس تحمله فسأل ما هذا قالوا له أنه رجل ميت وكلنا سنموت ".

واستطرد " تعجب الأمير من ما يحدث حوله وفكر أن كل ما يحدث حوله ممكن يحدث له، وطبعًا لأنه كان في غفله وحزن كثيرًا , فرجع إلى القصر ورأى زوجته وابنه نائمين وبعد تفكير طويل قرر أنه سيهرب من القصر ويبحث في الحياة ووجد أمامه ما لا يقل عن 1800 مدرسة تعلم "اليوغا" بكل فروعها في كل مكان ولا يعرف من أين يبدأ من هذه المدارس حتى وصل به الحال إلى طريق الـ سامانا وهو الشخص الروحاني الذب لا يأكل ويظل طول الوقت يمشي في الارض , وكان الناس في ذلك الوقت يستطيعون معرفة السامانا من طاقتهم أو نورهم في الوجه وأحيانًا أخرى من شكل جسدهم فكانوا ينطلقون خلفهم ليعطوهم الطعام ليأكلوا ، وظل جاتا يمشى حتى وصل إلى شجرة وهذه الشجرة تسمى شجرة "بودا" , وسميت بهذا الاسم بعدما جلس تحتها جاتا وقام بالتأمل وفي داخله نية واحدة هي إما أن أعرف سبب وجودي في الحياة أو أموت تحت الشجرة ،ومن هنا بدأ بودا في طريق الاستنارة " .

واختتم " من هذه القصة نصل إلى أن الطاقة و اليوغا ليست بتعاليم بوذية وإنها كانت موجودة من قبل ظهور بوده ".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- أحمد القاضي يكشف توقعات الابراج لشهر كانون الأول

- خبيرة تؤكد أن الحب والمشاعر يختلفان عند كل برج

]]>
Fri, 15 Feb 2019 11:17:50 GMT https://www.arabstoday.net/1035/111750-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%A4%D9%83%D9%91%D8%AF-%D8%A3%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%BA%D8%A7-%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%A8%D9%88%D8%B0%D9%8A%D8%A9
تعرّف على أهم صفات مولود برج الحوت عند الوقوع في الحب https://www.arabstoday.net/333/071035-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AA-%D8%B9%D9%86%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%82%D9%88%D8%B9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 تعرّف على أهم صفات مولود برج الحوت عند الوقوع في الحب

يُعرف عن مولود برج الحوت الإفراط في العطاء بشكل كبير للحبيب، فهو يتمتع بقلب نقي ورومانسي للغاية، وحساس جدًا، وحنون، ويسعى دائمًا إلى تلبية احتياجات الشريك مهما كانت، كما يحبّ إعداد المفاجآت بشكل مستمرّ للحبيب، فهو وفيّ ومخلص.

ويعبّر مولود برج الحوت عن حبه من خلال لمساته الرومانسية الرقيقة، حيث يتقن إرضاء الشريك دون خجل، كما أنه لا يخشى انتقاد الآخرين له، ومن المعروف أيضًا عن مولود الحوت أنّه لا يجد القدرة على السيطرة على مشاعره، مما يدفعه إلى الدخول في علاقات عدّة في آنٍ واحد.

وينسجم مولود برج الحوت بفضل طبيعته الرومانسية مع معظم الأبراج الفلكية الأخرى، لكن الحظّ الأوفر من نصيب مواليد برج السرطان والميزان والعذراء.

وقد يهمك ايضَا:

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

هذه الفترة مثمرة فلا تخشَ المواجهات ولا تهرب منها

]]>
Fri, 15 Feb 2019 07:10:35 GMT https://www.arabstoday.net/333/071035-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AA-%D8%B9%D9%86%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%82%D9%88%D8%B9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8
لبنى أحمد تكشف علامات وجود "الملائكة" في المنزل https://www.arabstoday.net/1035/071147-%D9%84%D8%A8%D9%86%D9%89-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%83%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84 لبنى أحمد تكشف علامات وجود الملائكة في المنزل

كشفت استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والكريستال "grand master" أكدت لبنى أحمد، أهمية طاقة الملائكة لمساعدتنا في الحياة، أن هناك مؤشرات تدل على وجود الملائكة في المنزل مثل "وجود ريش أو فراشات أو أن نجد أمامنا كتاب مفتوح على عبارة ترد على تساؤل في ذهننا أو حلم ورؤية نشاهدها أثناء النوم وأشياء كثيرة أخرى".

أوضحت أحمد في مقابلة مع "العرب اليوم" أن كل إنسان يحتاج إلى قوة خارجية قوية تساعده على تحقيق أهدافه وهي قوة الله سبحانه وتعالى؛ ثم قوة كلام الله المتمثل في كتاب الله "القرآن الكريم" وقوة أنبياء الله، وأيضًا يحتاج الإنسان أن يستمد القوة من كل شيء حوله مثل الطعام الذي يأكله والشراب الذي يشربه والأحجار الكريمة التي يستخدمها وتقوم بتنظيف طاقته وكذلك يحتاج إلى قوة الألوان التي يرتديها ويستخدمها؛ ولكن هناك قوة لا يعرف الإنسان كيفية استخدامها وهي قوة الملائكة.

هل يمكننا سماع الملائكة؟

وتابعت: فقد جعل الله -سبحانه وتعالى- الملائكة تدور من حولنا وفي كل مكان نتواجد به؛ فهناك ملاك على يمين الإنسان وملاك على يساره يقومون بتسجيل أعماله من حسنات وسيئات، فالملائكة فوضها الله حتى تساعد الإنسان وتيسر له كافة الأمور الصعبة بأمر من الله عز وجل؛ فكل شيء في هذا الكون يحدث بأمر الله.

اقرا  ايضَا:

خبيرة فلك أسترالية تكشف عن أهمّ توقّعاتها لكلّ برج في 2019

 

وأشارت استشاري الطاقة الحيوية إلى أن هناك كثيرون يتسائلون هل يمكننا سماع الملائكة؟ والإجابة تكون نعم ولكن بشروط منها أن يكون الإنسان على درجة من النقاء "فلا تغتاب الآخرين او تشك في الغير ولديك الكثير من الطاقات الإيجابية من مساعدة الآخرين وحب الغير قبل حب النفس مع المداومة على النظافة الشخصية ونظافة المكان الذي نعيش به وأن تتبرع بكل ما هو قديم ويكون بداخلنا عطاء؛ مع المحافظة على الوضوء المستمر والصلاة في ميعادها والصوم، فإذا فعلت ذلك فسيسخر الله الملائكة لمساعدتك".

وأضافت أنه "قبل كل هذا يجب أن يكون الإنسان لديه ثقة كبيرة في الله في أنه يقول للشيء كن فيكون وأن الله وحده لديه القدرة على تسخير الكون من أجل خدمتك ومن ضمنهم الملائكة".


شروط الاستعانة بالملائكة

واشترطت استشاري الطاقة الحيوية، الطهارة وذكر الله والصلاة على النبي وكذلك مساعدة الآخرين وأن يكون الإنسان بداخله طاقة قوية للتقرب من الله، كي يمكنه الاستعانة بالملائكة، مؤكدة أنه لا يمكن الاستعانة بالملائكة في عمل شر لأن الملائكة لا تفعل إلا الخير فقط.

وألمحت "أحمد" إلى أن الملائكة ليس لها قيود مكانية أو زمانية فهم يعيشون في عالم آخر يختلف تمامًا عن عالم البشر.
وشددت على أنه من الضروري "قطع الروابط الأثيرية مع الأشخاص السيئين حتى نرتقي ونتعامل مع المخلوقات السماوية".

أنواع الملائكة وأسمائهم

وكشفت أن "هناك بعض الملائكة من الضروري الاستعانة بهم في حياتنا مثل الملاك ميكائيل فهو يعتبر من الملائكة المساعدة والتي تحمي الإنسان فهو مدافع عن النور والعدل والصلاح؛ فعندما يشعر الإنسان بالخوف والهلع فهو يحسسه بالطمئنينة والهدوء وعدم الخوف، فإذا كنت تخشى التحدث مع شخص ما يمكنك أن تطلب مساعدته ولكن قبل كل هذا نطلب ذلك من الله أولاً ونصلي على النبي".

واستكملت:م"أما الملاك جبريل فهو من أقوى الملائكة المعروفة في جميع الأديان السماوية، وهو لديه القدرة على بث الروح في العلاقات المفقودة سواء بين الزوج والزوجة أو بين موظف ومديره أو لكل من يريج أن يبتكر في عمله ويبدع به".

وتابعت أنه "يوجد أيضًا الملاك لوريال وهو من أهم الملائكة، فهو يعتبر ملاك الروح الذي يشفي الذكريات المؤلمة ويعالج الأمراض النفسية والندم والأخطاء يحولها إلى محبة وعطاء فهو يأخذ من الطاقات السلبية الموجودة بداخلك ويمدك بالإيجابي، فهو يساعد أكثر في تأسيس حياة هادئة مستقرة وسعادة دائمة".

وأوضحت استشاري الطاقة الحيوية، أن الملاك رافايل من أكثر الملائكة المسئولة عن الشفاء من الأمراض العضوية؛ فمن المهم جدًا لكل طبيب 
أو معالج أن يطلبون مساعدته لأنه سيساعدهم على اكتشاف طرق علاج جديدة وإيجاد علاج للأمراض المستعصية؛ ويعتبر ذرع حماية للمسافرين والذين يتنقلون كثيرًا من مكان لمكان أبرز أدواره.

وقد يهمك ايضَا:

لبنى أحمد تكشف طريقة ضبط الطاقة في حجرة النوم

لبنى أحمد تنصح باستقبال العام الجديد بأعمال الخير والصدقات

]]>
Tue, 12 Feb 2019 07:11:47 GMT https://www.arabstoday.net/1035/071147-%D9%84%D8%A8%D9%86%D9%89-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%83%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84
تعرَّف على مميزات ومواصفات امرأة برج الدلو https://www.arabstoday.net/333/070913-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88 تعرَّف على مميزات ومواصفات امرأة برج الدلو

تتميز امرأة برج الدلو بشخصية تجمع بين العقلانية والمرح والإثارة، فمن الصعب أن تتوقع تصرفاتها أو ما يدور بذهنها، وقد تبدو بالنسبة للأشخاص الحساسين امرأة باردة ولا تظهر مشاعرها بسهولة، ولكن إذا كنت تبحث في شريكة حياتك على امرأة مستقلة وقادرة على تولي أمرها بنفسها فإن امرأة برج الدلو هي الشخص الأمثل لك.

ولا تهتم امرأة برج الدلو كثيرا بالمجاملات والإطراءات التي يثنيها الأخرين عليها فهي تملك قدرا من الثقة بالنفس يغنيها عن وسائل الدعم المعنوية من الأخرين.

وتحاول امرأة الدلو، طوال الوقت رصد ردود أفعال من حولها عن ما تقوله أو تفعله وتؤمن كثيرا بأن الحياة تستحق العيش.

ويُعد من أبرز مشاهير برج الدلو "إيما بونتون، ياسمين صبري".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- أهم الصفات المميزة لشحصية رجل برج الدلو

- تعرف على مواصفات امرأة برج "الدلو"

 

]]>
Fri, 08 Feb 2019 07:09:13 GMT https://www.arabstoday.net/333/070913-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88
شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل https://www.arabstoday.net/719/141316-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A8%D8%B7%D9%8A%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AA%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%A7-%D9%85%D8%AE%D9%8A%D8%A8-%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%84 شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

مهنياً: تحرك بحذر وذكاء، فقد تفرض عليك توجّهات وظروف لا تناسب تطلّعاتك ما يجعلك تصطدم بأشخاص نافذين في مسألة معيّنة. بداية شهر معاكسة قليلا لذلك لا تتوقع تسارعاً في الاحداث بل هدوءاً وضجراً. إنه شهر التحضير الجيد والبحث الدقيق  وعدم استعجال الأمور على الأقل حتى تاريخ 18 أي طيلة الفترة التي تنتقل خلالها الشمس في برج الدلو. إنه شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل إذا كنت غير مبال بالواجبات فقد تخسر وظيفتك أو فرص مهمة في الفترة المذكورة. كما قد تجد نفسك في ورطة أنت بالتأكيد بغنى عنها. في جميع الأحوال أترك الخطوات الجديدة لما بعد تاريخ 18 إذا أردت لجهودك النجاح وستجد نفسك عندئذ قادراً على الانطلاق بأهم مشروع أو على حسم أهم مسألة كذلك سوف  تثمر الصداقات والعلاقات العامة وتشعر بغزارة افكارك المبدعة آن الأوان للانفتاح والخروج من العزلة.

عاطفياً: يتميز هذا الشهر بفرصه الدافئة والمطمئنة والتي تزيل العقبات.مع تواجد ثلاثة كواكب في برج الجدي ما يعني ارتباطا مبنيا على اسس متينة  قد تظهر فرص للتعارف إذا كنت عازباً وستفرح في جميع الأحوال في النشاطات الاجتماعية وغيرها فأنت مطمئن وتشعر بالارتياح النفسي ويغمرك التفاؤل. أمّا إذا كنت مرتبطاً ستطمئن بعض هواجسك بإمكانك الإعتذار عما بدر منك في الفترة الأخيرة. هذا إذا كنت قد أخطأت. أصبحت الظروف ناضجة لاتخاذ قرار جريء. حان الوقت لتخطو خطوة كبيرة وناضجة. قد تفرح بارتباط أو عتبة منزل جديد أو بولادة طفلك.

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1- مهنياً: تجنب الخيبات والارتباك، وحافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز، قد يطرأ ما يجعلك مضطراً إلى صرف بعض الأموال .

عاطفياً: الأجواء العاطفية هادئة، وهذا مؤشر إيجابي قياساً بما كانت عليه الأحوال في السابق.

صحياً: الانتباه إلى ضرورة اعتماد لائحة الطعام الصحي والتزام نظامك الغذائي باتا ضروريين في هذه المرحلة.

2- مهنياً: التعاطي مع بعض الأمور بجدية أكبر يكون أفضل الحلول التي يمكن أن تحقق من خلالها أهدافك.

عاطفياً: إذا كان الشريك غير مرتاح حاول أن تبحث أسباب الخلاف معه، فهذا يمنحك مجالاً أكبر لقول الحقيقة.

صحياً: تنجح في المحافظة على حيويتك متبعاً القواعد الأساسية لحسن استدراك المشاكل الصحية التي قد تصيبك.

3- مهنياً: تواجه ضغوطاً كبيرة في العمل، لكنك قادر على تجاوز الصعوبات مهما بلغت .

عاطفياً: تجد الانسجام في حياتك العاطفية ولا سيما إذا كنت تعيش مع شريك منفتح العقل ورحب الصدر .

صحياً: حصّن نفسك ضد الحساسية وتناول الأدوية الكفيلة بتجنيبك الإصابة بها.

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يتحدث عن صدفة تخدم مشاريعك، ولو أن بعض العراقيل يمكن أن تعترضها .

عاطفيا: لا تكن أنانياً وخبيثاً مع الشريك، فهو قدّم تضحيات كبيرة في سبيل إسعادك وصريح جداً.

صحياً: إسرافك المفرط في العمل ينعكس سلباً على وضعك الصحي ويبقيك في حال من التوتر والعصبية الزائدة.

5- مهنياً: لا تحسم أمراً وتعامل مع العوامل الخارجية بهدوء، توجه إليك شبه ملاحظات بالإهمال أو عدم الكفاءة، ومن الأفضل أن تأخذ حذرك.

عاطفياً: لا تصدر الأحكام العشوائية على الشريك، لأنك يمكن أن تظلمه من دون مبرّر.

صحياً: تنظيم مواعيد الطعام يؤدي دوراً إيجابيا في حياتك الصحية.

6- مهنياً: الحسم مطلوب اليوم قبل الغد، والعشوائية قد تدفعك نحو مزيد من التعقيدات.

عاطفياً: الشريك حساس جداً، وهذا يفرض عليك مراجعة حساباتك سريعاً لئلا تدفع الأمور نحو مزيد من التعقيد.

صحياً: التقليل من السكريات والأملاح مهم لصحة الجسم، ويُفضَّل العمل على استبدالها بالأعشاب والمُحليّات الطبيعية. .

7- مهنياً: أنت مليء بالطاقة وتحب فرص التحدي التي يأتي بها كل يوم جديد، جريء في الكلام إلى درجة ان أصحاب الأحاسيس المرهفة حولك يبتعدون عنك .

عاطفياً: لا تندفع نحو الشريك بدون ضوابط، فهذا سيخلق عنده بعض النفور منك وتجنبك باستمرار.

صحياً: العصبية الزائدة تضرك كثيراً، فتش عن الهدوء لتكون أكثر قدرة على المواجهة.

8- مهنياً: لا تقدم خدمات مجانية اذا لم ترغب بذلك، ولا سيما أنك لن تجني شيئاً من ذلك.

عاطفياً: العفو عند المقدرة انجاز يسجَّل لك، لكن في المقابل حاول ان تظهر بعضاً من  قوتك.

صحياً: الرياضة اليومية مهمة لهضم الغذاء وتنشيط الدم في الجسم، وعليك ممارسة ثلاثين إلى ستي دقيقة من الرياضة يومياً.

9- مهنياً: تظهر بلبلة وتشتد الضغوط عليك، وربما تجد نفسك في مواجهة صعبة، مهما حاولت أن تكسب ثقة الآخرين، إلا أن بعضهم ما زال يشكك في قدراتك.

عاطفياً: الغيرة القاتلة عند الشريك ترفع عنده منسوب الشك، فسارع إلى معالجة الموضوع قبل فوات الأوان.

صحياً: الابتعاد عن اللحوم لبعض الوقت يكون مفيداً، وستلاحظ الفرق سريعاً.

10- مهنياً: الانطباع الأهم في عملك هو تسجيل نقاط في مصلحتك، وقد حققت ذلك بسرعة وسهولة.

عاطفياً: تعامل مع الشريك بواقعية وبروية، فالأمور بينكما لا تحتمل المزيد من الخلافات بعد اليوم.

صحيا: الرشاقة هي مفتاح السعادة في الحياة، وهذا متعارف عليه في حياتنا اليومية المليئة بالضغوط.

11- مهنياً: تسير بثقة كبيرة بالنفس وتتقدم بخطى ثابتة، يكون الحظ الى جانبك لتجد نفسك على طاولة المفاوضات تناقش مواضيع رئيسية وممثلا أرفع المستويات.

عاطفياً: لا تتناقش مع الشريك في تصرفات لم تصدر عنه، ومجرد الشك فيه قد تكون له عواقب وخيمة على العلاقة.

صحياً: الحزن يؤدي غالباً الى مشاكل صحية متعددة، والابتعاد عن ذلك يكون بعيش حياة هادئة وسعيدة .

12- مهنياً: تكثر الاتصالات والزيارات، إحم استقرارك المعنوي ولا تسمح لنفسك بالتصرف بشكل طائش حتى لو كثرت الضغوط واشتدت المصاعب.

عاطفياً: الذهاب في الخلاف مع الشريك ليس في مصلحتك، الحذر مطلوب في التعامل معه.

صحياً: للارهاق والأرق انعكاسات سلبية، والمعالجة مطلوبة فوراً وبقوة.

13- مهنياً: كن متأنياً جداً واصغ الى الآخرين من دون تدخّل من قبلك، وتجنّب الخيبات ولا تعط رأيًا مشاكساً .

عاطفياً: العلاقة بالشريك في أجمل أوقاتها والتفاهم بينكما يبلغ الذروة حول كل المواضيع .

صحياً: البدانة لن تضر إلا صاحبها، فحاول أن تبدأ بحمية غذائية لاستعادة رشاقتك.

14- مهنياً: مشروع جديد يحدد مستقبلك في العمل، وخصوصاً اذا كنت تستعد لتأمين عمل مرادف يحميك من غدر الزمن.

عاطفياً: تستقطب الشريك إليك أكثر فأكثر، وهذا ليس مصادفة فأنت تعرف كيف تضرب على وتره الحساس.

صحياً: لا تهمل صحتك إطلاقاً على حساب أمور تافهة أخرى لن تفيدك بشيء.

15- مهنياً: يدخل كوكب مارس إلى الثور لكي يبارك أعمالك ويعلن عن فترة مميزة تخدم مصالحك، وتتبوأ مركزاً مهماً.

عاطفياً: تحتاج إلى رضا الشريك ولا سيما أنك تمر بمرحلة حاسمة في حياتك معه .

صحياً: من المفيد أن تختبر قدرتك على التحمل، وهذا سيظهر لك مدى سلامة صحتك.

16- مهنياً: تحصل على معنويات غير منتظرة ترفع من منسوب حماستك وندفعك الى البدء بمشروع ضخم.

عاطفيا: تهتم بمسألة تتعلق بالشريك وبمحيطك العائلي، ما يستوجب منك التأني في التعاطي معه.

صحيا: تكون شديد العصبية وتستنفد الكثير من الطاقة، لكن حاول أن تكون حذراً بعض الشيء.

17- مهنياً: لا تحاول أن تؤلب الآخرين ضدك، فهذا لن يكون في مصلحتك بل سيؤدي الى خلق متاعب أنت بغنى عنها.

عاطفياً: تواجه بعض المصاعب وفقدان الحيوية والنشاط، العصبية الزائدة لا تنفع في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد .

صحياً: أنت بحاجة دائمة إلى المراقبة الذاتية ومعالجة إيجابية لحالة عدم استقرارك الصحي .

18- مهنياً: البحث في دفاتر الماضي يعيق تقدمك في العمل، الأمور تغيرت جذرياً نحو مزيد من التطور.

مهنيا: مهما ضغط عليك الشريك لدفعك نحو ارتكاب أخطاء تجاهه، عليك أن تصمد بانتظار توضيح الصورة أكثر.

صحياً: تحتاج إلى الراحة والهواء النقي والوحدة ما يدفعك إلى التنفس في مكان آخر .

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج العذراء يحيرك ويضعك أمام خيار صعب وربما تصطدم بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل.

عاطفياً: مبررات المواجهة مع الشريك موجودة بقوة، لكن النتائج قد لا تفيدك بشيء.

صحياً: استحقاقات متتالية واختبارات جدية تحدد مصير مستقبلك الصحي على المدى المنظور .

20- مهنياً: اللعب تحت الطاولة لا يفيد، وخصوصاً انك تمتلك الجرأة الكافية لتحديد أولوياتك في العمل.

عاطفياً: لا تلتزم ما لا تستطيع تقديمه للشريك، فالمحاسبة قد تأتي في أي لحظة ومن دون سابق إنذار.

صحياً: التخفيف من كثرة العمل بات يحتاج الى أن يكون ضمن اهتماماتك الأولية، قبل فوات الاوان.

21- مهنياً: شخص مهم ونافذ يخفّف عنك أعباء كثيرة، ويجعلك تحتل أفضل المراتب في مجالك المهني.

عاطفيا: تتبنّى مواقف الشريك المنطقية وتجدها واقعية، وهذا ما يتيح لك فسحة من النقاش المجدي معه.

صحياً: حاول تعويد جسمك على تناول وجبات مختلفة يوميا من الخضروات والفواكه، العصائر الطازجة تعدّ طريقة مثالية لذلك.

22- مهنياً: كثّف تحرّكاتك ولا تماطل، فالجو واعد بالخير والإنفراج والفرص الاستثنائية، وتقوم باتصالات واسعة تسفر عن اتفاق ومصالحة.

عاطفياً: سعيك الدائم عن التطوّر في العلاقة العاطفية له غير نقطة إيجابية، وهذا يكون موضع ترحيب من قبل الشريك.

صحياً: تقوم ببعض الخطوات الصحية الناجحة وتشعر على أثرها بأنك حققت إنجازاً كبيراً.

23- مهنياً: عليك التأّني والحذر في عملك، ولا سيما أن تجاربك السابقة مع الزملاء غير مشجعة على الإطلاق.

عاطفياً: تبحث في شؤون حياتية وعاطفية، وتهتم لمعلومات وأخبار جديدة تفيد دراسة لك أوتحقيقاً أوتصوراً، قد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور .

صحياً: تمتع بالأجواء الإيجابية في محيطك، فهي لن تتكرر دائماً .

24- مهنياً: أنت الوحيد من عيه اتخاذ القرارات المناسبة الخيارات التي تجدها ضرورية لتلافي المشاكل في العمل.

عاطفياً: المصادفة تؤدي دوراً كبيراُ في اختيار الشريك المناسب، ولن يخيب أملك على هذا الصعيد .

 صحياً: تجنّب تناول الطعام في أوقات متأخرة فهذا يضرك كثيراً.

25- مهنياً: الحديث المتواصل عن القضايا المالية يفرض عليك معالجة جذرية، وخصوصاً أنك تمر بيوم غير مستقرة مادياً.

عاطفياً: عليك مراعاة مشاعر الشريك إلى أقصة حد، لأن قضية حساسة تقلقه وتبقيه متوتراً وقلقاً على المصير.

صحياً: قد تسمع خبرًا محزنًا يقلق راحتك ويقض مضجعك ويحرمك النوم، ويسبب لك صداعاً حاداً .

26- مهنياً: مجالك الحساس يسلّط الضوء على شخصيتك ويبقيك عرضة لحسد  الآخرين ومحاولة النيل منك، فكن حذراً.

عاطفياً: إذا طلب منك الشريك مشاركته في حل بعض المشاكل، لا تتردد في ذلك.

صحياً: تجنب كل ما يسبب الأذى لصحتك، أو يعرضك للإصابة بالأمراض.

27- مهنياً: مشاكل طارئة أو مستجدة تدفعك إلى الانتقال من مكان الى آخر، ما قد يؤسس لمرحلة جديدة في حياتك المهنية.

عاطفياً: يحمل إليك هذا اليوم فرصة لزواج أو لارتباط له فوائد كثيرة، لكن المطلوب تجنّب كل أنواع الغيرة والتملّكية والحسد.

صحيا: لا تتردد في الاتصال بالطبيب في حال انتابتك عوارض جانبية.

28- مهنياً: إحلم بالأفضل واحذر الأوهام والفخاخ والمآزق، ولا تجازف في أي مجال حتى يخفّ الضغ .

عاطفيا: مسألة طارئة توجب عليك اقتراح افكار متنوعة للوصول الى توضيح بعض الأمور مع الشريك.

صحياً: القيام ببعض التمارين الرياضية مردوده ايجابي، فواظب على ذلك يومياً.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 14:13:16 GMT https://www.arabstoday.net/719/141316-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A8%D8%B7%D9%8A%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AA%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%A7-%D9%85%D8%AE%D9%8A%D8%A8-%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%84
شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات https://www.arabstoday.net/718/140939-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A8-%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

مهنياً: إنه شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات وذلك بسبب دعم الشمس من برجك التي ترسل أجمل تأثيراتها لتنير دربك بالنجاح والربح وبالتالي سيكون شهراً مثمراً وغنياً على كافة الأصعدة.  ما يجعلك متحمساً للحياة وللخوض مجالات جديدة ولتحسين موقعك وأحوالك. وإنني أشجعك على القيام بخطوة مصيرية أو نوعية تبدأ بها عامك الجديد.تتمتع برؤية أوضح للأمور وتلتقط الإشارات الجيدة وبشكل مستمر. تلتقط فرصاً جديدة وتتجرأ على إحداث تغييرات لكن يتوجب عليك توضيح بعض الأمور التي كانت عالقة. يحمل لك الفلك رسالة أو إشارة مُرضية لذلك إنطلق وحسّن أوضاعك وموقعك. لا خوف عليك فالضوء أخضر والظروف مشجعة. قد تجد فرصة للتقدم في المؤسسة التي تنتمي إليها وربما يصلك قبول بعقد جديد. لكن بالرغم من الاجواء الجيدة عليك  مضاعفة الحذر من المربع الفلكي مع انتقال المريخ الى الثور كما قد تعاني في الوقت نفسه زحمة المسؤوليات وتزامنها، الأمر الذي يسبب لك تراجعًا في المقاومة الجسدية والمعنوية. لذلك حاول تحاشي الإرهاق في الدرجة الاولى، واحمِ استقرارك الصحي من التراجع.

عاطفياً: إنه شهر ثقيل تظهر خلاله مسائل طارئة تؤخرك عن أداء مهماتك وأعمالك. تشتد أزمات الغيرة والتملك فتصبح حبيباً متملكاً تثير استياء الحبيب وانزعاجه. وربما تعني انقلاباً وضغوطاً وقراراً بالقطيعة أو الفراق والكثير من المخاوف والهواجس، وخشية الوقوع في الوحدة لذلك حاذر من بعض المشاكل العائلية وحاول ان تؤجل النقاش الى شهر آخر خصص وقتاً جيداً لأحبائك ولأولادك وحاول أن تقف على مطالبهم. أما إذا كانت العلاقة العاطفية متأرجحة فإن هذا الشهر سلبي وقد يهدد استقرار الأجواء بالتراجع. حاذر من القطيعة والجفاء. للعازب قد تعاني من خيبة امل فتحاول ان تعوض بعلاقات ومغامرات سطحية.

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1- مهنياً: تكتشف مجالات جديدة وتخرج للقاء الناس، وتتضاعف شعبيتك، ومن الضروري الخروج من دائرتك الضيّقة لاستطلاع الآراء والأجواء.

عاطفياً: تواجه بعض الانتقادات اللاذعة من قبل الحبيب الذي يظهر بعض العدائية والنفور منك .

صحياً: تناول المكسرات كلما شعرت بالجوع بين الوجبات الرئيسية، فهي غنية بالسيلنيوم الذي يحول دون الاكتئاب.

2- مهنياً: تبذل جهداً كبيراً لتتفوق على الزملاء في بعض المهام الموكلة إليك، وهذا علامة فارقة في مصلحتك.

عاطفياً: أنت إنسان عقلاني أكثر مما هو عاطفي، وتعتبر الحب لعبة تسد بها وقت فراغك، وهذا خطأ كبير ترتكبه.

صحياً: تناول البيض المسلوق مع الخبز الكامل الحبوب للحصول على أكبر قدر ممكن من البروتين والمواد المغذية.

3- مهنياً: في الأجواء مؤشرات مشحونة ومضطربة وغير مبشّرة بالخير، فطباعك متقلّبة لا تسمح بالتعامل معك بصورة هادئة.

عاطفياً: بعض الأسئلة التي كنت تود طرحها على الحبيب منذ وقت طويل، تجد لها الأجوبة الشافية اليوم.

صحياً: خفف من تناول المشروبات الغازية المشتملة على المُحَلِّيات الاصطناعية لأنّها مضرة جداً بالصحة.

4- مهنياً: القمر الجديد في برجك يحتم عليك إيجاد بعض التسويات في شأن مهني، ويمكنك أن تتكل على حدسك لاتخاذ القرار المناسب.

عاطفياً: الصراحة والصدق هما المفتاح للدخول إلى قلب الشريك من دون استئذان، فحاول أن تستفيد من ذلك.

صحياً: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول أن تعوّض ذلك بالتمارين الرياضية.

5- مهنياً: لا ترفض التعامل مع الآخرين، فهذا وقت الانفتاح على الحياة المهنية، ويجب التكيّف مع ظروف الزملاء وتفهّم أوضاعهم بكل طيبة خاطر.

عاطفياً: تناقش بعض الشؤون العاطفية العالقة بينك وبين الشريك، وتتخذ بشأنها قرارات مهمة وحاسمة.

صحياً: المشي اليومي لمدة نصف ساعة أو ساعة يساعد على التخلص من ثلاثة كيلو غرامات تقريبًا في السنة، ويحافظ على قوام الجسم.

6- مهنياً: دعوة الى غداء عمل، يعقبها مشروع كبير لكن التنفيذ يحتاج إلى بعض الوقت فلا تتسرع.

عاطفياً: عليك تصحيح بعض الشوائب وتقوية نقاط الضعف في العلاقة مع الشريك، فهو إلى متجاوب إلى أقصى حد.

صحياً: لا بد من أخذ الوقت الكافي عند القيام بالأعمال اليومية لتفادي التعرّض لارتفاع ضغط الدم.

7- مهنياً: تذهب عميقاً في البحث عما يخفيه ظاهر الأمور، وتجري مقارنة بين الأحداث والأوضاع  التي تواجهك اليوم وأخرى واجهتك في السابق.

عاطفياً: تعاني العلاقات المتأرجحة الأمرّين، وقد تزول نهائيًّا، تحاشَ الانتقاد والتذمّر، أمّا الجروح العاطفية فلا تلتئم بسهولة.

صحيا:ً عليك اتخاذ الأمور بهدوء وروية أكثر، والعمل على الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، فأنت تقع تحت ضغط كبير.

8- مهنياً: من المحتمل أن تواجه بعض القلق بسبب وضعك المهني المتذبذب بعض الشيء، لذا المطلوب منك الانتباه جيداً لتفادي المحظور.

عاطفياً: يبدو أنك لا تستوعب بسهولة تفاصيل العلاقة العاطفية، لأنك لا تعطيها الأهمية والأولوية في حياتك العاطفية.

صحياً: الابتعاد عن العصبية الزائدة هو الأفضل في الوقت الراهن لأنك بحاجة ماسة إلى الراحة أكثر من أي وقت مضى.

9- مهنياً: تتمتع بشعبية جيّدة، لذلك ستنجح في تشكيل فريق أوفي قيادة تيار معيّن أوتنظيم حلقة وورشة مهمة حسب اختصاصك وتوجهّك .

عاطفياً: أنت واقعي جداً تعتبر الحب مزعجاً ومملاً، وتريد أن تحب شخصاً أرفع منك مكانة.

صحياً: النشاطات الرياضية والاجتماعية تزيد من اندفاعك وتمنحك دفعاً لمزيد من الحركة التي تزيدك حماسة.

10- مهنياً: التسرع في العمل يؤدي في معظم الأحيان إلى ارتكاب هفوات كبيرة تكلفك غالياً، فكن حذراً في اندفاعك.

عاطفياً: الابتعاد عن الشريك لن يجدي نفعاً، بل إن التواصل معه والتحاور يؤمّنان الاستقرار على المدى الطويل.

صحياً: الحرارة المنخفضة والرطوبة تنعكسان سلباً على صحتك، فحاول أن تتجنبهما قدر الإمكان وخفف من التنقلات غير الضرورية.

11- مهنياً: أمامك اليوم فرص مهنية مميزة، وتنكبّ على دراسة ميزانية أو تتلقى مبلغًا من المال أو تبدأ عملية تصحيح وترميم .

عاطفياً: يوم مناسب لشؤون الحب، وتزداد الإثارة بينك وبين الشريك، فتتصرف معه بكثير من العفوية .

صحياً: كل ما أنت بحاجة إليه هو الهروب أو تمضية عطلة الأسبوع في مكان بعيد عن التوتر والتشنج جراء الأعمال والواجبات اليومية .

12- مهنياً: يوم إيجابي جداً يعدك بالنجاح والحظ في مشاريعك ومساعيك، لكن حاول أن تتجنّب الجدال مع بعض الزملاء.

عاطفياً: نزاعات مع الشريك على أمور غير ذات أهمي تسيء إلى الأجواء بينكما في حين تبدو بعض التنازلات مفيدة للتوصل إلى تفاهم .

صحياً: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتماماً خاصاً إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة.

13- مهنياً: تكثر الزيارات المتبادلة واللقاءات وحضور المؤتمرات مع شركات أجنبية، وهي تصبّ كلها في مصلحتك .

عاطفياً: تحتاج إلى من يقدم لك النصائح القيّمة لئلا تبقى متشبثاً بآرائك الخاصة، كل تعديل على الصعيد العاطفي يصب في مصلحتك.

صحياً: التغذية الصحية لا تكتمل إلا بتناول مختلف الأنواع من الغذاء والتغيير في كميات المواد وأنواعها .

14- مهنياً: لقاء مهم يحدد آفاق المرحلة المهنية المقبلة، وهي ستكون أكثر ازدهاراً وإفادة من المتوقع.

عاطفيا: أنت عاطفي جداً على الرغم من إخفائك هذه العاطفة، ولكنك لست العاشق الرومنطيقي المثالي أو المحب المنفتح.

صحياً: رياضة المشي تساعدك على التفكير بذهنية أفضل، وخصوصاً في الصباح.

15- مهنياً: لا تتردّد في توجيه الملاحظات الجارحة، تشتدّ الضغوط وتضطر إلى إهمال عملك والقيام بورشة تصليحات مكلفة.

عاطفياً: تركز على العلاقة العاطفية وخصوصاً مع أشخاص من المحيط نفسه إيماناً منك بأن من تعرفه خير ممن تجهله.

صحياً: اتبع العلاجات الطبيعية البسيطة وتخلَّ عن عاداتك القديمة السيئة.

16- مهنياً: الثقة والصراحة مطلوبتان في العمل، فهما من أفضل السبل لتأمين أجواء اكثر انتاجاً.

عاطفياً: الحب مشكلة في رأيك ويزيد الأمور تعقيدا، فأنت لا تفهم أحاسيسك ومشاعرك حق الفهم.

صحياً: حاول أن تعتمد على الخضار والفواكه لوجبة المساء، فهذا يريح معدتك أكثر.

17- مهنياً: وضعك المادي دقيق وعليك معالجة الأمر والعمل على إيجاد الوسيلة الضرورية لإصلاحه، وتتوافر أمامك فرص للعمل حاول استغلالها.

عاطفياً: لحسن الحظ، الضغوط تعود لتنحسر، فتتحسّن الأجواء وتتلطّف بينك وبين الشريك مجددًا، وتزول المشكلات والحساسيات، وتقوى العلاقة المتأرجحة.

صحياً: تجد البراهين اللازمة والضرورية لإقناع الآخرين بضرورة ممارسة الرياضة للمحافظة على  الصحة سليمة ومعافاة .

18- مهنياً: اقتراحاتك تلقى قبولاً جماعياً من أرباب العمل، لكن العبرة تكون في التنفيذ بجهد واحتراف.

عاطفياً: أمامك عدة خيارات لتعزيز العلاقة بالشريك وترسيخها على أسس ثابتة، وهذا ما ينعكس إيجاباً عليكما.

صحياً: القيام ببعض الأعمال اليدوية بين حين وآخر يساعد في التخفيف من حدة التوتر.

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج الحوت يلقي الضوء على عملية شرائية أو استثمارية، أو على مشكلة مصرفية محتملة.

عاطفياً: تجلب لك علاقاتك العاطفية كماً كبيراً من السعادة، وإذا كنت عازباً فقد تكون على الطريق الصحيح نحو علاقة ثابتة ودائمة .

صحياً: تتمتع بحيوية فائضة إلا أن ذلك لن يجنبك بعض أوقات التوتر العصبي قد يكون مرده رحيل أحد الأشخاص المفاجئ .

20- مهنياً: مواعيد ولقاءات بالجملة لكن الاختيار هو الأهم بالنسبة إليك، لتحديد وجهتك المستقبلية.

عاطفياً: عليك ان تمنح الشريك مساحة أكبر للتعبير عن ذاته، إذا كنت تريد إزالة أسباب الخلاف بينكما .

صحياً: يجب أن تكون مستعداً دائماً للأسوأ وتتأمل الأفضل لئلا يكون لعنصر المفاجأة التأثير الكبير فيك.

21- مهنياً: الظروف تساعدك على تحديد خياراتك المستقبلية، فحاول استغلال عامل الوقت للاستفادة قدر المستطاع.

عاطفياً: غيرة الشريك غير مبرّرة، فما عليك سوى توضيح بعض النقاط التي تسبب غيرته لوضع حد لذلك.

صحياً: أحسن استخدام نقاط القوة في صحتك للتصدي لأي حال مرضية قد تزعجك.

22- مهنياً: تحدث بعض التغيرات في عملك، ما يضعك أمام بعض المشاكل التي لا بد من حلها .

عاطفياً: لقاء عاطفي حارّ وتمتين بعض الروابط، لكن حذار المبالغة في أي شيء وملاحقة بعض العلاقات التي لا تنفعك ولا تؤدي إلى أي نتيجة .

صحياً: وضعك الصحي على خير ما يرام، ولكن قد تشعر بالحاجة إلى القيام بأمور كثيرة .

23- مهنياً: تتهور كثيراً بسبب السرعة في اتخاذ القرارات المهمة، لذا عليك أن تكون أكثر حذراً في تصرفاتك لضمان مستقبل أفضل .

عاطفياً: تحتاج إلى القيام ببعض التعديلات العامة على مسلكك لئلا تتعرض للكثير من الأخطاء والمصائب مع الشريك .

صحياً: تفاؤلك الدائم وأخذ الأمور ببساطة يحولان دون تأزم أوضاعك النفسية أكثر فأكثر .

24- مهنياً: يطالك بعض الظلم غير المبرّر بناء على وشاية من أحد الزملاء، لكن التركيز ضروري لتمرير المرحلة.

عاطفياً: الاستقرار العاطفي مهدَّد بشكل كبير، والعلاقة بالشريك على شفير الهاوية، ماذا تنتظر لتتفادى الكارثة؟.

صحيا: بفضل الطاقة التي تتحلى بها تتمكن من مواجهة ما يزعجك بطريقة فضلى.

25- مهنياً: استفزاز الزملاء يعرضك لموقف صعب وتصرفات غير مرغوبة، فلا تقدم على خطوة غير محسوبة .

عاطفياً: عليك ان تشرح للشريك مبرّر غياباتك الطويلة عنه، فهذا يوضّح الصورة أكثر .

صحياً: وظف وقتك بطريقة فضلى وبشكل يتلاءم مع متطلباتك إذا كنت لا تريد إرهاق نفسك بسرعة.

26- مهنياً: التحرّك السريع يوفّر عليك المطبّات ويخلصك من العوائق ويساعدك على تعزيز موقعك.

عاطفياً: في حال كنت تعيش مع شريك فقد تشهد علاقتك به تغيرات كبيرة لكنها تكون نحو الأفضل فاطمئن .

صحياً: إذا كنت متعباً بعض الشيء حاول الخروج أكثر والاحتفال مع الأصدقاء فهذه هي الوسيلة الفضلى للراحة واستعادة نمطك الاعتيادي.

27- مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم الحظوظ ويتحدث عن سفر أو عن رغبة تُنفّذ أو عن تجربة جديدة ومغامرة وتغييرات إيجابية في مسلكك وحياتك .

عاطفياً: تكون بعض المناقشات مع الشريك حساسة إن لم تحاول بذل جهد كبير لتفهم ذلك .

صحياً: يحاول الكثيرون دعوتك إلى العديد من السهرات، فحاول انتقاء تلك التي تناسبك أكثر صحياً.

28- مهنياً: تربكك الحياة المهنية وتولّد صراعاً وازدواجية، وقد تُعاني منافسة مع زميل أو زميلة، وربما يدور صراع بينهما .

عاطفياً: إذا كنت على وشط الارتباط قد تتخذ قرارات كبيرة مهمة في حياتك ينتج منها تغير في نمط عيشك .

صحياً: تشغلك كثيراً أوضاعك الصحية وقد تلجأ إلى استشارة طبيب متخصص ومن بعدها اعتماد وصفة طبية مفيدة .

]]>
Fri, 01 Feb 2019 14:09:39 GMT https://www.arabstoday.net/718/140939-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A8-%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA
أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر https://www.arabstoday.net/717/140726-%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A7%D9%8B-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1 أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

مهنياً: لا تزال التأثيرات الفلكية إيجابية وتكون مقبلا على مرحلة جديدة ومهمة واعدة بالانفتاح والتفاؤل فتنهمك في اعداد مشاريعك ومخططاتك بشجاعة. أجل أنت عازم على التقدم ولديك أمل كبير بالنجاح.  لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واجتهاد واقتناص الفرص لكن بالرغم من الاجواء الايجابية سوف تعيش اوضاعا ضاغطة ومعاكسة بسبب كوكب المريخ من الحمل الذي يترافق مع اورانوس لاحداث تنافر مع زحل في برجك ما يعني اوضاع متشابكة متناقضة مع احتمال الاستقالة من عمل او اقفال الباب على بعض المشاريع ومن الضروري حماية استقرار هذه الأصعدة من ظروف قد تطرأ هذا الشهر.لذلك من الضروري الاهتمام بوضعك كي يكون رصيدك أكبر وأكثر أهمية. التحركات متنوعة وستأخذك الى صفقات ناجحة ومثمرة. لذلك سيتوجّب عليك متابعة عملك يومياً وعن كثب وربما بنشاط أكبر.

عاطفياً: قد يكون هذا الشهر من أكثر الأشهر رومانسية نظراً لتأثيرات كوكب الزهرة من برجك  تكون على موعد مع الحب، وتغوص في بحر من العواطف الجياشة والصاخبة ان كوكب الحب يخدم  اهدافك العاطفية وتسهل عليك اتخاذ القرارات إن لجهة المصالحة أو لتلطيف الأجواء أو ترميم بعض الروابط. للعازب ستعمل تاثيرات كوكب الزهرة على جمع الشمل، فيعود الحبيب أو تتم التسويات وتنجح الوساطات. يقع العازب في الغرام أو يقتنع فجأة بضرورة الزواج والاستقرار. كما تقوى العلاقات الحالية وتزداد متانة. يشير الوقت إلى خبر سار وفرح وانسجام.

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1- مهنياً: بركان الحسد الهامد لدى بعض مبغضيك لا يلبث أن يثور، وأنت غافل عما يدور حولك .

عاطفياً: استيقظ من سباتك العميق، وراقب كل ما يجري من حولك، وإلا ضاع الشريك منك .

صحياً: تستعيد عافيتك وحيويتك وتشعر أن بوسعك القيام بأعمالك المتعددة براحة تامة .

2- مهنياً: كفاءتك تثير إعجاب الجميع وعلى رأسهم رب العمل، فأنت قادر على تنفيذ كل ما يوكل إليك بسهولة .

عاطفياً: لا تفرّط في الحب الذي بنيته مع الشريك بسبب نزوة عابرة، فهو أكثر من يتفهم أوضاعك .

صحياً: التعرّض لأشعة الشمس الربيعية مؤذ، ويزيد من نسبة الاضرار التي قد تصيب بشرتك.

3- مهنياً: تتميز بسرعة بديهتك وبأفكارك المقنعة وتنجز أعمالاً ناجحة، ويمكن أن تعيش انفعالات شخصية مهمة وأحلاماً خاصة ووردية.

عاطفياً: يستعد فينوس لدخول برجك ويحرك شأناً عاطفياً ويثير مسألة عائلية تعالجها بهدوء ووعي قل نظيرهما.

صحياً: تشعر بغضب وبتوتر أعصاب يهد من عافيتك وابتعد عن صب غضبك على الآخرين .

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يتحدث عن عملية بيع تقدم عليها أو عن تشبث بسعر معين لا تريد التنازل عنه.

عاطفياً: إذا كنت لا تحتمل الارتباط بشريك والاستقرار وتأسيس عائلة، لا تطلق الوعود لأنك لن تلتزمها .

صحياً:  تساعد اللياقة البدنية والصحية على استمرارية مواصلة الجسم لوظائفه العامة، وقد تمنع أو تقلل من مضاعفات الأمراض المزمنة.

5- مهنياً: تشعر بالارتباك، ويستثير غضبك أمر طارئ، حذار الضغوط، ولا تتمسك بتصويب بعض الكلام والتصرفات.

عاطفياً: إنه يوم العاطفة والحب والحضور الاجتماعي، إذا كنت عازباً ثمة احتمالات كثيرة أن تلتقي "توأم روحك".

6- مهنياً: مهما تكن الأوضاع صعبة، لا تدع العصبية الزائدة تهيمن عليك لئلا تدفع الثمن.

عاطفياً: لن تجدي محاولات الشريك للضغط عليك لأنك صلب وعنيد، لكن يجب أن تتعامل مع الأمر بروية.

صحياً: بعض الوقاية مفيد في كثير من الأحيان، وهذا ما قد تلمسه في غضون الأيام القليلة المقبلة.

7- مهنياً: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة، وخصوصاً أن الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى .

 عاطفياً: بعض المشاعر قد يشكل عبئاً عليك في العلاقة بالشريك، فخذ حذرك .

صحياً: بسبب عدم استقرار أوضاعك تشعر ببعض القلق، لكن لا داعي إلى مخاوفك.

8- مهنياً: إعطاء الرأي يدفعك إلى تغيير الحقائق فتأتي في مصلحتك، ما ينعكس إيجاباً عليك.

عاطفياً: مصارحة الشريك بالحقيقة صعبة، لكنها قد تحدد طبيعة العلاقة للأيام المقبلة.

صحياً: ممارسة التمارين الرياضية مدة 30-45 دقيقة من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع تعود بفائدة كبيرة على الجسم.

9- مهنياً: من الممكن أن تواجه تراجعاُ ما، أونزاعاً مع سلطة، كذلك قد تطلب إليك التضحية في شأن معقد .

عاطفياً: من المفيد أن تحمي علاقتك بالشريك اليوم، لا تواجهه بغضب ولا تتخذ أي قرار بشأنه.

صحياً: حاول زيادة كمية السوائل في جسمك بتناول المزيد من الخضراوات والفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الماء.

10- مهنياً: الاستخفاف بالمهام الموكلة إليك يكون مكلفاً جداً، فبادر الى تدارك الأوضاع قبل فوات الأوان.

عاطفيا: حاول أن تجد السبب الحقيقي لنفور الشريك منك، وهذا يسهّل الأمور بينكما إذا تمكنت من التوصل إلى ذلك.

صحياً: تجنب العصبية الزائدة قدر المستطاع، وما تصاب به من ضرر يكون سلبياً جداً.

11- مهنياً: يبشرك هذا اليوم بالخير ويحمل اليك جديدًا وقد يتعلق الامر بأحد أفراد العائلة أو بأحد الجيران أو المقرّبين.

عاطفياً: الإشاعات التي تسمعها عن الشريك سرعان ما يتبين لك أنها في معظمها غير حقيقي .

صحياً: حاول أن يكون تفكيرك إيجابياً فهذا ضروري لإنهاء الأمور العالقة بهدوء .

12- مهنياً: يدعوك الفلك الى الاستراحة والاهتمام بالشأن العائلي وتخفيف النمط، الوضع الحالي لا يلائمك بل يتحدث عن إرباك وبعض التشنّجات.

عاطفياً: تبدو الاتصالات جيدة وقد تقوم بسفر او تحضر لمشروع او تعرف موعدًا غراميًا مميزًا.

صحياً: استخدم الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون وزيت الذرة أو زيت دوار الشمس، فهي غنية بفيتامين (هـ) وتعدّ مضادات طبيعية للأكسدة.

13- مهنياً: مصالحات واعمال خلاّقة واتصالات مثمرة، تبدو واقعيًّا وموضوعيًّا فتجد الحلول لبعض المشاكل السابقة .

عاطفياً: تبادل الأحاديث العميقة مع الشريك هوالحل للوصول إلى التفاهم التام معه .

صحياً: تكون بحاجة إلى دعم معنوي يخفف عنك الضغوط النفسية التي تشعر بها .

14- مهنياً: تُتاح لك فرص لها علاقة بما أنجزت في الماضي تواكبها بمهارة كبيرة، ربما تفكر في دراسة وتفرح للتطورات.

عاطفياً: في الجو علاقة عاطفية ناشئة ومبادلات غرامية لا تقاوم ميلاً نحو التغيير .

صحياً: خصص لنفسك قسطاً وافراً من الراحة الجسدية أو قم برحلة ترفيهية مع الحبيب.

15- مهنياً: كن حذراً جداً في بعض الأحيان لئلا تقع في المحظور، ولا سيما أن من ينتظرك على الكوع ليوقع بك.

عاطفياً: يمنحك الحظ قدرة مهمة على تحقيق التقارب مع الشريك، وإذا كنت عازباً يكون الحب في مقدمة اهتماماتك وتقع في شباكه بجنون .

صحياً: راحتك المادية والمهنية تساعدك على الشعور بالارتياح وتحقق الانسجام والتوازن في حياتك على مختلف الصعد .

 16- مهنياً: شخصيتك القوية تخيف الآخرين، وتدفعهم إلى التفكير ملياً قبل خوض أي مواجهة معك في العمل .

عاطفياً: الحبيب يكون السبب في اضطرابات وخيبة أمل في مشاريع أعددت لها بدقة متناهية .

صحياً: تصل إلى مرحلة كبيرة من التعب الجسدي والفكري وتبحث عن الراحة .

17- مهنياً: تظهر مسائل شخصية مربكة تشتّت افكارك، وقد يحصل ذلك على الصعيد المهني من خلال مشكلة لأحد الزملاء .

عاطفياً: يعود أحدهم ليقف بينك وبين الحبيب، كن مستعداً دائماً للتغيرات التي تطرأ على مشاريعك في اللحظة الأخيرة .

صحياً: حاول أن تخفف من الضغوط النفسية التي تحيط بك وابتعد قدر الإمكان عن الأجواء الصاخبة .

18- مهنياً: حضورك القوي والفعال مهمّ جداً في الفترة المقبلة، لكن الحذر واجب أحياناً.

عاطفيا: الغيرة تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو بعض الشك المريب في تصرفاتك تجاهه .

صحياً: الغذاء الصحي مهم جداً، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية .

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج العذراء يشير إلى زيارة عذبة أو موعد جيد أوسفر ناجح، وربما تكسب أرباحاً، وتنتقل من نجاح إلى آخر وتترقى إلى مرتبة عليا.

عاطفياً: بعض العلاقات الماضية لا تزال تحيرك وتثير أسئلة لم تلق إجابات شافية عنها حتى اليوم.

صحياً: عليك التروي ومراعاة الاوضاع السليمة، كن هادئ الأعصاب .

20- مهنياً: تجنب قدر الإمكان استفزاز الزملاء، لأن ذلك سيولد لك بعض الأعداء والمنافسين الشرسين.

عاطفياً: سعادة لافتة في طريقها اليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الأساسية مع الشريك.

صحياً: الخضار والفاكهة ضرورية في لائحة الطعام، والاكثار من بعضها قد لا يكون صحياً .

21- مهنياً: تطورات ايجابية على الصعيد المهني، وكن على استعداد تام لمرحلة مشرقة.

عاطفياً: لن يجديك اقناع الشريك بوجهة نظرك نفعاً، ربما تكون مخطئاً وتدفع ثمن استخفافك به.

صحياً: لا تتناول الطعام في وقت متأخر ولا سيما تلك المحتوية على مواد دسمة.

22- مهنياً: ربما مررت بفترة تدريبية تخرج منها الآن بنتائج ما، وهذا ما يكون واضحًا ابتداءً من اليوم .

عاطفياً: يحمل هذا اليوم ايضًا انتقال كوكب فينوس الى البيت الرابع ما يخفف من الوهج العاطفي ويجعلك منكمشًا او يعرّضك لبعض المشاكل في حياتك العائلية او الشخصية .

صحياً: الجأ الى الانفراد بنفسك عند الضرورة لكي تستجمع قواك الصحية والجسدية .

23- مهنياً: بانتظارك خبر مفرح ومفاجأة تعيد الأمل إليك، واعمل توضيح بعض الأمور مع الشركاء بهدوء وبصراحة مطلقة .

عاطفياً: الحبيب يقدر كل ما تقوم به، ويعطيك معنويات إضافية للسير قدماً في ما أنت عازم على تحقيقه .

صحياً: يجب أن تساهم في إعادة النشاط والحيوية إلى صحتك إذا كنت تشعر بالإرهاق نتيجة الضغوط الماضية .

24- مهنياً: لا تقحم نفسك في شؤون الآخرين، فذلك سيسبب لك بعض الخلافات مع الزملاء.

عاطفياً: كن مستعداً لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره.

صحياً: تجويع نفسك يمكن أن يؤدي لنتائج عكسية، ويمكن أن يؤدي للإفراط في الطعام في وقت لاحق.

25- مهنياً: يوم ضاغط نوعًا ما، وقد ينتابك الحزن لإهمال الأحبّاء أمرك، هدئ من روعك ولا توبّخ أحدًا .

عاطفياً: مشاعر قوية تنتابك، وتشعر أنك بحاجة إلى البقاء قرب الشريك لتتبادلا معاً المشاعر  التي هي في داخل كل منكما .

صحياً: ابتعد عن الضجيج وحافظ على التوازن في حياتك تعامل مع أي عارض صحي بهدوء ولا تتماد في أعمالك المنهكة .

26- مهنياً: العمل تحت الضغط قد يوقعك في بعض الأخطاء، فكن حذراً لتتجاوز هذه المرحلة.

عاطفياً: البحث في دفاتر الماضي قد يسبب لك المشاكل، فلا تترك نفسك أسيراً له.

صحياً: الراحة الفكرية مهمة جداً من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.

27- مهنياً: أنت توّاق للعمل ولا سيّما العمل السريع، وتميل الى اتخاذ قرارات جريئة ومتسرّعة احيانًا .

عاطفياً: تبدو سعيداً في بيتك ووسط عائلتك، وتتمكن من حل كل المشاكل والنزاعات الصغيرة التي تطرأ في هذا المجال .

صحياً: عليك أن تبعد الضغوط عن نفسك مهما كان مصدرها فأنت بحاجة إلى الشعور بالاستقرار .

28- مهنياً: قد يسعى بعضهم الى توريطك في أمور غير مهمة، فكن جاهزاً للرد.

عاطفياً: باتت مطالب الشريك تشكّل عبئاً عليك، ووضع حدّ لذلك افضل بكثير.

صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 14:07:26 GMT https://www.arabstoday.net/717/140726-%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A7%D9%8B-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1
تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر https://www.arabstoday.net/716/140523-%D8%AA%D9%86%D8%B9%D9%85-%D8%A8%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1 تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

مهنياً: لن يخذلك الحظ هذا الشهر فالفترة الأولى من الشهر ستكون نشيطة وحافلة باللقاءات والزيارات والمؤتمرات وكثافة تحركات وانشغالات وايجابيات وحظوظ حتى تاريخ 18 أي طيلة فترة وجود الشمس في برج الدلو سوف تظهر مناسبات للسفر أو للتنقل في أماكن عدّة لذلك يتوجّب عليك أن تكون جاهزاً للحرّاك وللتكيف مع المتطلبات اليومية كذلك سوف تتمتّع بسرعة الخاطر وبالأفكار القويّة وكذلك بالحيويّة والنشاط فلن يصعب عليك اتخاذ القرارات الجريئة والمناسبة. أما الأيام الأخيرة فقد تحمل توتراً لاسيّما مع انتقال الشمس الى مواجهة برجك من الحوت فحاول تلطيف الأجواء تفادياً لحصول أي تراجع أو خلاف. تجنب اتخاذ أي قرار أو خطوة تحت تأثير الانفعال.

عاطفياً: إنه شهر جميل ودافىء لا يحمل تأثيرات سلبية ستبقى الروابط على حالها. إذا كانت متينة قد تقوى بسبب الانفتاح بين الطرفين. وإذا كانت العلاقة متدهورة سيكون الجو مناسباً للحوار والتقارب. تتشجّع على تبادل الأحاديث الشيّقة وربما تأخذ قراراً مهماً حول وضع العلاقة. تقوى ثقتك بالنفس فتندفع لاتخاذ خيارات تخدم مصلحتك ومستقبلك. لكن ابتداء من تاريخ 11 سوف يتنقل كوكب عطارد كوكبك الاساسي الى برج الحوت المعاكس لبرجك قد يحمل معه حالة من عدم الاستقرار وباختلاف في وجهات النظر من الحبيب تتعلق بالمصاريف والنفقات وظرفاً شخصياً أو عائلياً ضاغطاً يسبب لك المزاجية والتوتر فكن متيقظاً لحماية الأوضاع حاذر من بعض الفوضى في العلاقات الشخصية لاسيما مع الأهل.

أبرز الأحداث اليوميّة                                                                                         

1- مهنياً: تعاكس بعض الأمور بقوة، إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة ويكون من المستحيل طمأنتك أو تهدئتك.

عاطفياً: تتمتع بطاقة كبيرة لتعيش حياة عاطفية صاخبة، علاقاتك الاجتماعية وصداقاتك في توسع وتضيف الإثارة إلى حياتك.

صحياً: تشعر بقلق نفسي يجعلك فاقد القدرة على التركيز، لكن هذا يوم عابر.

2- مهنياً: تغيير للأفضل في الحقل الذي تعمل فيه، لذا لا عذر لديك لعدم خوض التجارب فالفرص سانحة ولا تنقصك الجرأة ولا الكفاءة.

عاطفياً: تواجه بعض الاضطراب في العلاقة بالشريك، لا يكون سببه اختلاف الطباع بينكما بل لانعدام الثقة شبه الكامل.

صحياً: أغن نظامك الغذائي بالخضار والفاكهة والحبوب الكاملة والبقوليات فهي غنية بالألياف الغذائية التي تؤدي دوراً مهماً في تحسين حركة الأمعاء وتفادي الإمساك والنفخة.

3- مهنياً: لا تتلاعب بأعصاب الآخرين، لأن ذلك قد يترك انعكاسات سلبية على علاقتك بالزملاء وتسوء الأمور إلى حد كبير.

عاطفياً: تتحلى بالقدرة الكافية لسبر أعماق الشريك ومعرفة ما يضمره تجاهك من أمور، لتكون مستعداً وترد في الوقت المناسب.

صحياً: تحتاج فقط إلى القليل من... الملح ولا تضع الملح على المائدة وحاول تخفيف هذه العادة تدريجياً للمحافظة على نسبة سليمة من ضغط الدم وصحة الشرايين.

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يتيح لك فرصة التعبير عن نفسك بحرية مطلقة، والاتفاق مع الزملاء على أولويات العمل وتحديد المسؤوليات.

عاطفياً: الرتابة في العلاقة بالشريك تدفعك إلى البحث عن حلول لها، لكن ذلك لن يدوم وستعود المياه الى مجاريها.

صحياً: حاول الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين والكحول، والقيام بخطوة جديدة لاستعادة عافيتك الصحية.

5- مهنياً: سعادة كبيرة في طريقها إليك، لكن يستحسن ألاّ تبالغ في ردة فعلك لئلا يفسر الأمر في غير مكانه .

عاطفياً: تعيش حياة عاطفية على مستوى عال، وتظهر لكل من حولك صورة إيجابية عنك، ولا سيما للشريك، فتمنحه الإحساس بالثقة والمحبة.

صحياً: أنت شديد الانهماك بأعمالكك وقد ترهق نفسك وتهمل صحتك، ولكن مع قليل من الراحة الجسدية تسترد عافيتك وطاقتك.

6- مهنياً: تقوم بتحرّكات للدفاع عن مشاريعك وتسويقها لكسب الأرباح، تواجه بعض العراقيل، لكنك تطرح أفكاراً جديدة للتخلص منها.

عاطفياً: تفادَ إحراج الشريك ما دامت الأمور لم تصل إلى طريق مسدود، لأن عواقب ذلك قد لا تحتملها لاحقاً.

صحياً: أمامك طريقتان للحفاظ على مستوى سكر صحّي في الدم إذا كنت مصاباً داء السكري: تفادَ تناول الحلويات، ووزّع النشويات بشكل منتظم خلال يومك.

7- مهنياً: الظرف الراهن يفرض عليك الحذر والحيطة، لكن ذلك سرعان ما يتبدل لمصلحتك لاحقاً .

عاطفياً: تلاحظ  هذا اليوم ارتفاعاً في منسوب الرومانسية لدى الشريك، وهذه طبيعته الحقيقية، فلا تتفاجأ.

صحياً: الفاكهة والخضار الملوّنة، والحبوب الكاملة، كلها غنية طبيعياً بمضادات الأكسدة التي تساعد في حماية الخلايا من الضرر ولعب دور حيوي لصحة الجسم .

8- مهنياً: ترفض الوقوع في الروتين، ولكن تطرق المشاكل بابك مجدداً وتضعك في وضع مهني غير سليم.

عاطفياً: قد يشعر الشريك بالضعف أمامك، وتستفيد أنت من هذه الهالة، لكي تفرض رأيك ووجهة نظرك عليه.

صحياً: لا تهمل نوعية طعامك ولا تسترسل بالسهر، فأنت معرّض للإرهاق بسرعة بسبب تعثر الأوضاع.

9- مهنياً: تخرج بأفكار غير مألوفة في مجالك المهني، المهم ان تأخذ بعين الاعتبار كل التفاصيل وألا تذهب نحو إهمال مسيء إليك.

عاطفياً: تعيش تقارباً مع أحدهم يطلب منك الحب ويمنحك المزيد من الشغف الذي كنت تبحث عنه منذ مدة طويلة.

صحياً: تتغلب على جميع المشاكل الصحية وتزداد نشاطاً فتشعر بطاقة كبيرة وبرغبة في الخروج من البيت والتنزه وملاقاة الأصحاب وهذا ليس بقليل .

10- مهنياً: لا تشكل الأوضاع المالية الأولوية بالنسبة إليك، وتجد نفسك وسط ظروف معرقلة لبعض المشاريع، وتضطر إلى التكيف مع إرادات الآخرين.

عاطفياً: تضيف المزيد من الالوان والأضواء إلى حياتك العاطفية بعدما وسعت من دائرتها.

صحياً: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين اينما كنت.

11- مهنياً: إبتعد عن المشاكسات وحاول أن تستريح، لا تتحدّ أحدًا ولا بعض السلطات، بل كُن مترويّاً جدّاً مهما يطرأ من ظروف.

عاطفياً: تتعامل مع الشريك بلياقة ولطف وتحاوره بجدية وتخوض معه في عمق التفاصيل لكي تكتشف مدى قدرته على التحمل.

صحياً: إجعل الأسماك والجوز جزءاً من نظامك الغذائي لأنها تحتوي على عناصر غذائية تساعد في المحافظة على عمل الدماغ الصحّي والشاب.

12- مهنياً: تكثر العقود والعروض والساعات الإضافية، وبانتظارك تقدم من خلال منصب عال ومكافأة لجهودك السابقة.

عاطفياً: علاقة واعدة مع أحد الأشخاص وتتفقان على أمور كثيرة وتتحليان بالذكاء وحب المعرفة.

صحياً: للتمتع بنمط حيات صحي، وازن بين نظامك الغذائي ونشاطك الجسدي من خلال اختيار الأطعمة الصحية معظم الوقت.

13- مهنياً: لا عجب إذا نجحت في التخلص من الديون الكبيرة وأحدثت تغييرا في أوضاع المهنية، وتحمل الأيام المقبلة نجاحاً مهماً.

عاطفياً: من المحتمل أن تتداخل الشؤون العاطفية بالمجال المهني، وتعرف قصة خاصة مع بعض الزملاء وتنفتح على آفاق واسعة ومؤثرة.

صحياً: ناول مشتقات الحليب، البيض أو رقائق الفطور المدعّمة على وجبة الفطور، ذلك للحصول على الفيتامين ب12 بما أنه غير موجود في أي مصدر نباتي.

14- مهنياً: تتوضّح نقاط ويتجاوب المحيط معك، وتعرف لقاءً استثنائياً أو يبصر عمل خلاّق النور أو تجد قاسماً مشتركاً للتفاهم.

عاطفياً: لا تتوان عن القيام بخطوات كثيرة وتحسينات جدية في طريقة تصرفك لتنال رضى الحبيب وتصل معه إلى الاتفاق الشامل .

صحياً: حاول أن تنام من سبع إلى ثماني ساعات ليس للراحة الجسدية والذهنية فقط، بل أيضاً للمحافظة على وزنك الصحي .

15- مهنياً: يصل كوكب مارس إلى برج الثور ليبدل الأجواء ويخفف من الحماسة والإيجابية، فتتعرقل المساعي قليلاً وتظهر شوائب في علاقاتك.

عاطفياً: أنت قليل الصبر وقاسي القلب وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت، وهذا ما يسبب إحراجاً للشريك معظم الأحيان.

صحياً: لمستوى كولسترول سليم في الدم، قلل من الدهون المشبّعة في نظامك الغذائي من خلال اختيار المصادر الغذائية الحيوانية بحكمة.

17- مهنياً: تُفتح أمامك مجالات جديدة ويحمل إليك مفاجأة سعيدة او لقاء مع الماضي، أخشى على وظيفتك لأنك مثال المشاغب وخطر على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه .

عاطفياً: . قد يكون هذا اليوم من أصعب الأيام على الصعيد العاطفي، يحمل بعض الحيرة أو الارتباك أو الأحزان، وربما الازدواجية أو الفراق.

صحياً: تناول منتجات الألبان قليلة الدسم أو المنزوعة الدسم ضمن نظامك الغذائي اليومي لتقليل كميات الدهون.

18- مهنياً: ضغوط غير طبيعية في العمل، لكنك قادر على تسيير الأمور بدقة متناهية تلفت الأنظار .

عاطفياً: لا تلقِ على كاهل الشريك مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها وتتحمل الجزء الأكبر منها .

صحياً: لا تدع الاهتمام بصحتك يفلت من يديك، فهي الأهم لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات .

19- مهنياً: القمر المكتمل يشعرك بالإحراج واليأس وخيبة الأمل ويولد صدمة للبعض، وتواجه الأمور ببعض العصبية وهذا ليس في مصلحتك.

عاطفياً: لا تتوان عن إطلاع الشريك على مشاعرك ومشاريعك العاطفية، ليمدك بنظرة شاملة لرؤية الأمور بوضوح .

صحياً: عليك بالهدوء واستعادة السيطرة على نفسك ولا تستعجل الأمور فهذه العجلة تؤثر في أعصابك .

20- مهنياً: تبدلات جذرية في مهنتك تكون في مصلحتك، لكن تريث وستجد بانتظارك صفحات ملأى بالتفاؤل بالجملة.

عاطفياً: التنازلات المتبادلة بينك وبين الشريك تؤسس لثقة أكبر في المحيط العائلي، وتمنح الأفضلية للمستقبل .

صحياً: آن الوقت لتعتمد نظاماً غذائياً محدداً، فهذا هو الحل الأفضل لراحتك النفسية.

21- مهنياً: ينتابك بعض الخوف والحذر نتيجة أمور مبهمة تواجهك، وعليك أن تعرف أنك تتمتع بالسلطة الكافية لإحداث التغييرات .

عاطفياً: تستقطب التأييد من بعض الاصدقاء، وخصوصاً لجهة المبادرة إلى تحديد نوع العلاقة مع الشريك، وهذا سيوضح الأمور أكثر .

صحياً: حسّن مناعتك بتطبيق نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية المعززة لمناعة الجسم.

22- مهنيا: قد تطالك بعض الانتقادات، لكنها في الواقع موجهة إلى بعض الزملاء المقصّرين في عملهم.

عاطفياً: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوة وخصوصاً اليوم، والمرحلة المقبلة تكون أفضل بكثير ومما كنت تتوقع .

صحياً: يستحسن مراجعة الطبيب عند اللزوم، لكن لا داعي للقلق والخوف.

23- مهنياً: ردود الأفعال الغاضبة غالباً ما تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، لذلك تريث قليلاً قبل إطلاق الأحكام العشوائية .

عاطفياً: علاقتك بالشريك والتي كانت حتى اليوم تمر بفترات اضطراب تعرف ثباتاً واستقراراً كبيراً على المدى المنظور .

صحياً: تقوم باتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلاً عن المأكولات الدسمة والحلويات .

24- مهنياً : تتبادل زيارات العمل تأسيساً لمرحلة جديدة، وتكون مشجعة لتحقيق خطواتك المستقبلية .

عاطفياً: لا تشرع والشريك بابكما أمام التدخلات التي قد تزيد الأمور تعقيداً بينكما، وهذا انذار للمستقبل.

صحياً: لا تهمل صحتك أكثر من اللازم، وقم بما عليك القيام به للبقاء سليماً معافى.

25- مهنياً: تتحسن أحوالك تدريجاً، وخصوصاً بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي .

عاطفياً: لا بأس من المبادرة إلى استماع الاعتذار من الشريف وفتح صفحة جديدة يسودها التفاهم والحب .

صحياً: الرياضات والرحلات الطويلة تساعدك على استعادة نشاطك وحيويتك، واستمر بممارسة نشاطاتك المفضلة .

26- مهنياً: لا تستسلم لمجرد سماعك انتقادات تطال طريقة عملك، فالشجرة المثمرة وحدها تبقى الهدف.

عاطفياً: لا تحمّل الشريك هموم مشاغلك المهنية، فهو غير مسؤول عن أمور لا صلة له بها .

صحياً: اللياقة والنشاط البدني، إلى جانب التغذية السليمة، عوامل مهمة للحفاظ على نمط حياة صحي.

27- مهنياً: غيوم في الأفق تدفعك إلى إعادة النظر في بعض الأمور، لكنّ الطاقة التي تمتلكها تساعدك على تجاوز أي عقبة .

عاطفياً: اللعب بالنار خارج إطار علاقتك بالشريك يؤدي بك إلى مشاكل كبيرة لن تكون عابرة، والاختيار بين المتعة والعمل ليس سهلاً على الدوام، وغير آمن كذلك.

صحياً: حتى لو كنت تشعر بالحيوية انبته إلى أنك قد تقع في اضطرابات صحية تضعف قواك .

28- مهنياً: كن جاهزاً على أكمل وجه ليوم يحمل تطوّرات كثيرة، تبدأ طلائعها بالظهور قريبا.

عاطفياً: التسامح مع الشريك سيزيده تعلقاً بك، ويحاول إرضاءك أو التعويض عما فات بشتى السبل.

صحياً: الابتعاد عن الأجواء العصيبة أفضل حلّ لمعالجة النفسية المضطربة، وخصوصاً اليوم.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 14:05:23 GMT https://www.arabstoday.net/716/140523-%D8%AA%D9%86%D8%B9%D9%85-%D8%A8%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1
ضغوط مختلفة تؤثر على معنوياتك أو حماستك https://www.arabstoday.net/715/140320-%D8%B6%D8%BA%D9%88%D8%B7-%D9%85%D8%AE%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%A9-%D8%AA%D8%A4%D8%AB%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A3%D9%88-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83 ضغوط مختلفة تؤثر على معنوياتك أو حماستك

مهنياً: يتحدث الفلك عن ضغوط مختلفة تؤثر على معنوياتك أو حماستك. إن موقع الشمس في برج الدلو حتى تاريخ 18 يحمل ضغوطاً عائلية وشخصية تسبب القلق وتدفعك الى تغيير حساباتك والى اهمال الكثير من مصادر النجاح.كذلك ان انتقال المريخ في منتصف الشهر الى برج الثور يسبب بالصعوبات ويعاكسك فتضطر الى معالجة المشاكل الطارئة وما عليك الا التروي فهناك من يحاول وضع العصي في الدواليب وابعادك عن بعض المهمات, حافظ على نظام مدروس ولا تخرج عن المألوف والمتفق عليه. حاذر من نزاع حول مصالح حسّاسة ولا تفقد موضوعيتك إذ أردت النجاح. إنّ الفلك يتحدث عن مزاجية في التصرّف وفي تحليل الأمور، الذي قد يورّطك في أزمة أو يعقّد الوصول الى حلّ. حاذر من الانجراف وراء انفعالاتك أو رؤيتك المزاجيّة للأمور.  قد تشعر بالتعب الجسدي هذه الأمر الذي قد يمنعك من تأدية واجباتك قد تظهر مسائل صحية تتعلق بك أو بأحد أفراد العائلة ومن الضروري التحلي بالهدوء والحكمة فلا تتسرع بإلقاء اللوم على أحبائك.

عاطفياً: يسكن كوكب الزهرة برج الجدي  فتشرق حياتك الشخصية ببريق خاص وتنعم بوضع عاطفي عائلي استثنائي، يعدك بالأحلام والمفاجآت السارة والتقارب والودّ، كما بلقاء يملأ فراغ الوحيدين ويغيّر حياتهم. تتلقى دعوات كثيرة تسمح لك بلقاء اشخاص مميّزين وبالمشاركة بنشاطات مفرحة ومسليّة وغريبة. تفرح لانفراج كبير وتكون على موعد مع الحب والتناغم والمصالحة وحتى الزواج. ومهما تكن رغبتك أنت سيّد الموقف وستكون بالأغلب سعيدًا وممتنًّا. ترتفع فرص التقارب وتشتدّ عزيمتك وتقوم بخطوة مباركة نحو الارتباط او البوح بحبك ونواياك.

أبرز الأحداث اليوميّة

1- مهنياً: يطلب إليك المسؤولون عنك اليوم الاستعجال بتنفيذ الخطط والمشاريع، وتسليط الضوء على قضية شائكة واعتماد التنظيم الجيد.

عاطفياً: تغيرات ملحوظة وتغتني علاقتك بمن تحب بالمغامرات والرومنسية والتفاهم المتبادل حول العديد من النقاط .

صحياً: كي تحافظ على قلبك وصحتك لا داعي إلى أن تولي المتاعب والشؤون اليومية أهمية زائدة .

2- مهنياً: حاول أن تتممّ واجباتك إزاء بعض الزبائن أو الأطراف أو المؤسسات أو الموظفين بإتقان، ولا تؤجل شيئاً لأنّ العيون تسلط عليك وتراقب ما تفعل .

عاطفياً: تفضل الابتعاد عن صخب الحياة العاطفية والاكتفاء ببعض الأصدقاء المقربين منك لثقتك بهم وبما يقدمونه لك من نصائح واهتمام .

صحياً: خصص أوقاتاً للراحة والتمتع بأمور مسلية في الحياة وحاول أن تنسى مشاغل العمل وهمومه بعض الشيء.

3- مهنياً: يسود محيط عملك بعض الهدوء وتؤجل قراراتك إلى ما بعد الانتهاء من بعض الأمور البسيطة.

عاطفياً: يدخل فينوس إلى برج الجدي ليبارك علاقة لك، أو يتحدث عن جو عاطفي ورومانسي جيد وآمن.

صحياً: إعمد إلى الراحة الجسدية وإلى تخفيف الضغوط عنك قدر الإمكان فأنت مصاب بإرهاق كبير.

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يعني صفحة مهنية أو شخصية تطويها، أو فراقاً مع أحد الزملاء، وترتبك لموقف يتخذه أحدهم.

عاطفياً: يحيطك الشريك بحنانه وإخلاصه المتفاني لمساعدتك على تجاوز بعض الأمور الصعبة التي تنغص عليك حياتك.

صحياً: لا تنزعج من الإرشادات الغذائية التي عليك اتباعها، لا تقلق ستتكيف معها في الأيام المقبلة.

5- مهنياً: تفيض حيوية وتتخلص من مشكلات أزعجتك طويلاً، وتتلقى رسالة تحمل في طياتها خبراً سارّاً أو دعوة إلى السفر للقاء شخص عزيز على قلبك .

عاطفياً: تبذل كل الجهد لإرضاء من تحب وجعله أكثر تقرباً منك، وتستعيد دينامية حياتك العاطفية .

صحياً: تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية ومضادات التأكسد، مثل الخضراوات وبعض أنواع الفواكه .

6- مهنياً: تحصد هذه السنة ثمار أتعابك وجهودك فتتمكن من تحقيق الترقية المنشودة وتصل إلى مستوى عال من المسؤولية يضاعف أرباحك ومداخيلك.

عاطفياً: التصرفات غير المدروسة تثير شك الشريك، فحاول أن تقدر موقفه بصدر رحب.

صحياً: اتباع نظام غذائي جيد يبعدك عن المشاكل الصحية على المدى المنظور.

7- مهنياً: تتمكن من تحقيق تطور في وضعك المهني والمالي يمكّنك من التحرك بحريّة أكبر وحسب رغبتك وإرادتك.

عاطفياً: تستعيد جذوة حياتك العاطفية بعدما خفت قليلاً نتيجة رغبتك في اللهو والتعرّف إلى أشخاص جدد من خارج محيطك.

صحياً: تمر ببعض الأمراض الموسمية نتيجة التعرض للطقس المختلف، عليك بضرورة تناول الأعشاب الطبيعية، لتخفف من ذلك والشفاء في وقت أسرع.

8- مهنياً: تحقق نجاحات من خلال بعض الأعمال التي كنت تخطط لها، ويمنحك الحظ السفر إلى أحد الأماكن المهمة للعمل وتقديم المزيد.

عاطفياً تراودك مشاعر مختلفة لم تعشها من قبل، ما يضعك في حيرة بسبب كثرة التفكير في هذا الموضوع، لتستطيع معرفة ما تريد وتكون قادراً على اتخاذ القرارات المناسبة.

صحياً: تكون الأوضاع الصحية متطلبة ومن الضروري الاهتمام بأي نقاط ضعف إذا كنت تعانيها.

9- مهنياً: تتمتع بخبرة واسعة فى مجال عملك نتيجة اكتشافاتك، فأنت دائم التطور والتجدد مما يضعك فى مكانة مميزة.

عاطفياً: إنه يوم الشغف والحب فقد تنشأ بينك وبين أحد مواليد العذراء قصة حب، بعدما يكون هذا الأخير قد خرج من علاقة حب.

صحياً: تحتاج إلى الاسترخاء والسفر للأماكن الدافئة، لتستعيد نشاطك مرة أخرى، وتكون قادراً على مواصلة العمل.

10- مهنياً: تحتاج إلى كالثير من العمل والجهد والصبر، لكي تنتصر على التطورات المربكة التي قد تواجهها والتغيرات التي ترتسم.

عاطفياً: تتمتع بالحس الرومانسي العالي، فأنت من أكثر الأبراج التي تستطيع تقديم الاحتواء والحنان الكامل للشريك، لذلك فأنت تتمتع بحياة عاطفية جيدة.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، وعليك الاستمرار علىممارسة الرياضة، لكن كن حذراً من تقلبات الطقس حتى لا تصاب ببعض الأمراض الموسمية.

11- مهنياً: تطرأ عراقيل، لكن الآمال تزدهر، وثمة مؤشرات إلى بداية جيّدة وخلاقة وإلى بداية مشروع يبصر النور قريباً.

عاطفياً: إحذر المبالغة في مشاعرك تجاه الشريك، وكن معتدلاً في تصرفك معه لئلا تفسد الأمور.

صحياً: عليك عدم الإفراط  في شرب العصير والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر.

12- مهنياً: تثير الشؤون المهنية حماستك وتحمل إليك أحداثاً متوقعة وحركة كبيرة وتحديات لبسط سلطتك والسيطرة على الأوضاع، وتولد حوافز مهمة للعمل والنجاح.

عاطفياً: تميل عند حدوث المشاكل إلى اتخاذ القرارات وسرعة تنفيذها، ما يضع الشريك في توتر واضطراب، عليك الهدوء واتخاذ القرارات بحكمة حتى لا تخسره.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة نتيجة حبك للسفر والانطلاق وممارسة الرياضيات المختلفة، ما يجدد من طاقتك باستمرار.

13- مهنياً: تطلق أعمالاً جديدة أو مشاريع أو منتوجات تستمر حتى أواخر الشهر جيدة ومناسبة وتحقق أرباحاً طائلة.

عاطفياً: أحد المقرّبين منك يطلب مساعدتك بشكل مستميت بشأن مشكلة تعترضه، فلا تتردد في مد يد العون له .

صحياً: الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمهدرجة الضارّة مثل اللحوم المدهنة، والمقاليتضر الصحة وتؤثر سلباً في المزاج أيضاً.

14- مهنياً: بانتظارك مشاريع جديدة وأفكار مميزة وتحولات تظهر تفوقاً، وتبتسم لك الأقدار أو تتاح لك فرصة إظهار مواهبك .

عاطفياً: تبدلات تجعلك تفكر في المستقبل جدياً، أحد مواليد العذراء يظهر اهتمامه بك ويصارحك بمشاعره .

صحياً: تعاني بعض الحساسية نتيجة تغير الظروف المناخية، لذا استشر الطبيب، واعتمد الوصفات الطبيعية فهي تأتي بنتائج جيدة.

15- مهنياً: خفّف النمط ولا تبادر إلى شيء وانتبه من حرق المراحل أو من خيبة وتراجع، إيّاك والاصطدام بأحد الزملاء.

عاطفياً: تنعم بنهاية يوم سعيد بعدما أمضيت أوقاتاً مسلية برفقة الشريك أنستك مشاغلك بعض الوقت.

صحياً: إذا كنت تعاني مشاكل في المعدة، عليك أخذ العلاج اللازم لتفادي المزيد من المضاعفات في المستقبل.

16- مهنياً: تقدم على تغيير اتجاهاتك المهنية كلياً، والسير في خط جديد مراهناً على قدراتك فيه والإبداع.

عاطفياً: تستطيع العيش من دون شريك إذا كان وجوده يسبب لك المزيد من الضغط والتوتر، أنت بحاجة إلى الدعم وتفضل أن يقدمه لك من هم حولك.

صحياً: نظم أوقات طعامك، وحاول تلافي العديد من المشكلات الصحية عن طريقة ممارسة الرياضة.

17- مهنياً:.تتمتع بحيوية كبيرة وبتفاؤل يضيء لك المسيرة، لن تواجه عوائق مهمة لكن هذا لا يعني أن النجاح يأتي على طبق من فضة.

عاطفياً: بدأ الحبيب يضيق بتصرفاتك وأنت لا تنوي أن تتغير، وقد تندم في الأيام المقبلة على هذا القرار، فحاول أن تتخذ القرار الصحيح.

صحياً: لا تتناول الطعام في أثناء مشاهدة التلفزيون، هذا الأمر يدفع إلى استهلاك كميات أكبر من الطعام والحصول على سعرات حرارية فائضة من دون ملاحظة ذلك.

18- مهنياً: لن يقف أحد في وجه طموحاتك الكبيرة، ولن يثنيك أي عائق أو معرقل عن التقدم بخطى ثابتة .

عاطفياً: أنت على موعد أن تجد الحبيب الذي تبحث عنه، فلا تتردد في فتح باب القلب فأنت قادر على الحب والعطاء مجدداً.

صحياً: من الضروري الانتظام في ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي جيد لإنقاص المزيد من الوزن، وممارسة حياتك بصورة صحية أكثر.

19- مهنياً: حاول التخلص من الأفكار السود التي تهيمن عليك، قد تفقد تركيزك باستمرار وعدم قدرتك على الإبداع والتفكير.

عاطفياً: ابتعادك عن الشريك مدة طويلة سببه واضح، عليك تدارك الأمور قبل تفاقهما والقيام بأشياء غير تقليدية لكسر الملل والروتينوبناء علاقة قوية وممتعة.

صحياً: الاعتماد على الفاكهة والخضراوات والأكل الصحي أهم وجبة يومية للحفاظ على الصحة سليمة ومعافاة.

20- مهنياً: نجاح المشاريع بتفوق يسلط الضوء على نجاحك الباهر، لكن حذار الثعالب المتسترة بأثواب الحملان .

عاطفياً: الوحدة غير مستحبة، سارع إلى مراضاة الشريك قبل فوات الأوان وخروج الأمور عن السيطرة .

صحياً: العصبية تهد صحتك بشكل واضح، والهدوء هو المطلوب لاستعادة راحتك والانسجام مع الأجواء المحيطة بك.

21- مهنياً: يطلب إليك الانتباه إلى الوضع المهني، وعدم إهمال أحد الزملاء الجدد، وتجنّب النزاعات، وبانتظارك بشرى وارتياح واطمئنان.

عاطفياً: ينقصك التوازن في المخططات التي تعدها لزواج أو لإرساء قواعد علاقة طويلة الأمد .

صحيا:ً شرب ثمانية أكواب من المياه يومياً صحي فهو مفيد للكلى بشكل خاص ولمختلف أعضاء الجسم.

22- مهنياً: تحتاج لأن تقوم ببعض التصحيحا والتعديلات على وضعك المالي، لجهة التوفير والاستثمارات .

عاطفياً: لا تجعل تجاربك السلبية تسيطر على قراراتك العاطفية واختياراتك الحالية، واترك الآخرين يعبرون عن حبهم لك من دون إصدر أحكام متسرعة بحقهم.

صحياً: ركز على الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية الأوميغا 3: مثل السلمون والسردين، فهي تساعد على تقوية جهاز المناعة وتحارب الالتهابات.

23- مهنياً: لا تقدم على أي مجازفة أو خطوة متسرعة، واتخذ مالياً موقف المراقب وحاول أن ترى الأمور من كل جوانبها .

عاطفياً: موضوعات مثيرة للجدل تناقشها مع الشريك، وهي ستكون في معظمها مادّة دسمة لتزكية الخلاف المتفاقم بينكما .

صحياً: تناول القليل من كل ما تشتهيه بدون اتباع سياسة الحرمان التي تؤدّي حتماً إلى الإفراط في تناول الأطعمة لاحقاً، وزيادة الوزن والوصول إلى مرحلة السمنة لاحقاً .

24- مهنياً: ثق بنفسك أكثر مما تتصور، فما حققته على الصعيد المهني كافٍ لجعلك تشعر بهذا الوضع.

عاطفياً: خطوات إيجابة متسارعة تطرق باب العلاقة بالشريك، ما يؤسس لمرحلة استقرار جديدة.

صحياً: لا تتهوّر في تصرفاتك ولا تفقد أعصابك بمجرد مواجهتك أي أمر تافه، فهذا ليس صحياً .

25- مهنياً: تبدو قادراً على القيام بمبادرات مدعوماً بقوة جسدية ومعنوية، وقد تقدم على إنقاذ أحد الزملاء وتلاقي الاعجاب والتقدير وتكون الإرادة صلبة جداً وعزيمتك لا تلين .

عاطفياً: أحد مواليد الميزان بانتظارك، وتشاركه الحب للجمال ولاحترام المبادئ والمثل نفسها .

صحياً: يعدّ الثوم صديق القلب ويحارب الجلطات الدماغية والسكتات القلبية، لذلك ينصح بإدخاله إلى سفرتك اليومية .

26- مهنياً: تطورات إيجابية مهنياً، واستيضاح الأمور ضرور لجلاء الصورة أكثر .

عاطفياً: الشريك لن يعيق مشاريعك البعيدة عن الحب، وهو أكثر من يعلم بما تخطط له للمستقبل.

صحياً: إملأ الفراغ بممارسة الرياضة أو بأي نشاط من شأنه إفادتك صحياً .

27- مهنياً: ما هوأكيد اليوم هوالعمل الكثير والجهود المضاعفة التي تضطر أن تبذلها من دون التفكير في الراحة والاستجمام.

عاطفياً: ربما تندم على علاقات خسرتها بمحض إرادتك، لذا عليك إعادة النظر في قراراتك وتحكيم قلبك وليس عقلك.

صحياً: تشعر بسعادة وفرح ويغمر قلبك النشاط الكبير ويساعدك على تخطي جميع العراقيل .

28- مهنياً: لا تدع تحقيق الأحلام هاجسك، فالواقع يتطلب منك العمل المتواصل للوصول إلى المبتغى .

عاطفياً: ثقتك العالية بالنفس تثير إعجاب الشريك بك، ويقف إلى جانبك لمؤازرتك في جميع خطواتك .

صحياً: رياضة المشي يومياً من أكثر الرياضات فائدة للصحة، وعليك نوم الساعات المطلوبة ضمانة لبدء يوم جديد بنشاط وحيوية .

]]>
Fri, 01 Feb 2019 14:03:20 GMT https://www.arabstoday.net/715/140320-%D8%B6%D8%BA%D9%88%D8%B7-%D9%85%D8%AE%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%A9-%D8%AA%D8%A4%D8%AB%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A3%D9%88-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83
تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير https://www.arabstoday.net/714/140045-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%91%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%B1%D9%88%D9%81-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%B4%D9%83%D9%84-%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1 تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير

مهنياً: تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير نظراً لوجود الشمس في برج الدلو الصديق حتى تاريخ 18 وبالتالي ستكون مطمئناً إن الفترة الزمنية التي تعيشها حالياً ستكون لطيفة جداً لكن بالرغممن الاجواء الجيدة قد تعيش صراعا فلكيا وتنافرا في الاوضاع بسبب تواجد ثلاث كواكب مواجهة لبرجك المريخ من الحمل الزهرة وزحل من الجدي ما يجعل الظروف ضاغطة وحافلة  بالمسؤوليات والأعباء. تفتقد إلى فترات الاستراحة نظراً للعمل اليومي المكثّف. لا تتذّمر فهذه مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك وأعمالك تحت المجهر. سيكون شهراً مرهقاً بالتأكيد وسيمتحن قدراتك ويعزّز امكانياتك شرط التحلّي بالفعالية التّامّة. قد تستلم عملاً جديداً أو إضافياً الأمر الذي يضعك رهينة الضغوط والتّوتر. كن موضوعياً ولا تهمل أوراقاً إداريّة ملحّة. كذلك ان طباعك الصعبة تزيد الأمور تعقيداً فحاذر من المتاعب والإساءة الى أحدهم لأن الحظوظ ستكون ضئيلة ولا يمكن الرهان عليها.

عاطفياً: قد تتعثر الخطى في الحياة العاطفية لتتعرض الى النزاعات والجدال والاجواء المعقدة تحت تاثير كوكب الزهرة من برج الميزان ما يجعل النزاعات العائلية والعاطفية تشتد ان الفلك يحذرك من التحدي ويطلب اليك عدم فرض وجهة نظرك حتى ولو كنت على حق   تنشغل عن الحبيب بأمور متنوعة كالعمل أو الدراسة أو حتّى الأمور اليوميّة، ولكن هذا ليس عذراً لإهمال متطلبات العائلة أو الحبيب. نسّق بين مختلف الواجبات ولا تسمح لبعض المتطفّلين بإزعاج مزاجك. حدّد الأولويات وأطلع الحبيب على كل ما يجري تفادياً لحصول أي التباس. للعازب قد تتداخل الأسباب العاطفية بالأوضاع المالية، وربما تجد نفسك أمام استحقاق تخشاهه او مفترق طريق.

الأحداث اليومية

1- مهنياً: تتلقى عروضاً وتفكري في مشاريع واعدة، إلا أن الفلك يطلب إليك التأني والحذر وعدم رمي نفسك في مجالات قد تكون كارثية.

عاطفياً: تضطر إلى الخضوع لتنازلات خطيرة، ومع ذلك تكون المنتصر الكبير في النهاية لأن ما أقدمت عليه كان عين الصواب.

صحياً: التشنجات العضلية التي تصيبك بين الحين والآخر قد يكون سببها الإكثار من التمارين الرياضية الصعبة على من هم في سنك.

2- مهنياً: تشهد مشاكل وخصومات ونزاعات في مكان عملك وتواجهك تحديات على الصعيد الشخصي تتغلب عليها في نهاية المطاف.

عاطفياً: تبدو لك الحياة سهلة وسعيدة، وتنطلق انطلاقة جيدة على الصعيد العاطفي تحمل إليك آمالاً كثيرة وتطورات إيجابية.

صحياً: إذا شعرت بضيق في التنفس وبثقل على صدرك وبإحساس بالتعب، لا تتردد لحظة في التوجه إلى الطبيب مباشرة.

3- مهنياً: تنتهي المعاناة الكبرى وتقفل الباب بوجه التحديات والمشاكسات التي ارهقتك، وتعرف النجاح والانتشار في مجالك وتحقق ما تطمح إليه.

عاطفياً: تتغلّب على خوفك من الالتزام، وتتخذ القرار بالزواج أو الخطبة أو البدء بعلاقة جديدة، واضعاً نصب عينيك النهاية التي تريدها.

صحياً: الخيبات المتلاحقة التي تعرضت لها تترك في نفسيتك ألماً داخلياً ينعكس سلباً على وضعك الصحي.

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يحيي أملاً بنجاح تسعى إليه على الصعيد المهني، ويرافق ذلك مع تأثيرات إيجابية جداً تساعدك تعزيز وضعك وتأمين مشروع جديد للتقدّم.

عاطفياً: تسطع بنجومية كبيرة، وتبدو حياتك العاطفية في أوجها ، إلا أنك تبحث أكثر عن الاستقرار وعن خلق أجواء أكثر أماناً لك.

صحياً: ، تجد حلاً لمشكلة صحية سابقة وألم ربما عانيته في السابق، وتستعيد نشاطك ولياقتك وعافيتك أكثر من أي وقت مضى.

5- مهنياً: يبدو حدسك قوياً جداً وخصوصاً في ما يتعلق بشؤونك المهنية، وتناقش وضعاً مالياً وتترأس فريق عمل كبير لإنجاز مشروع ضخم.

عاطفياً: تدخل مرحلة دقيقة جداً يجب أن تكون حذراً من ارتكاب أي خطأ أو تصرف أرعن، وتتذمر من اتهامات ظالمة وتختلف مع الشريك.

صحياً: تجول في فكرك أفكار سود حول وضعك الصحي وتعيش سرساباً متواصلاً، إذا كنت تشك في شيء ما عليك سوى الخضوع لفحوص طبية لتقطع الشك باليقين.

6- مهنياً: ربما تشعر بعدم الاستقرار، لا تراهن على الحظ ولا تقدم على أي خطوة  ناقصة ولا تشارك في ما لا تراه مناسباً لك.

عاطفياً: تحاشَ الخلاف والجدال، لا تسمح للاستفزاز بالتأثير في علاقتك بالشريك، فأنت تمر بيوم وغير ملائم للالتزام وإقامة علاقة جديدة.

صحياً: إذا كنت تبدو شاحب الوجه وتظهر الجيوب السود تحت عينيك بشكل واضح، فمرد ذلك قلة النوم التي تلازمك منذ مدة.

7- مهنياً: فرص جديدة  استثنائية ومميزة تتاح لك على الصعيد المهني، إستفد منها لكي تقدم الاقتراحت وتقوم بالمبادرات.

عاطفياً: يحمل هذا اليوم تطميناً وشعوراً بالأمان العاطفي والشخصي، وتعبّر عن مشاعرك واهتمامك وتقدم على مبادرات لافتة.

صحياً: أكثر من الملابس التي تحميك من البرد وتحول دون إصابتك بالزكام الذي يزعجك وتكون له مضاعفات على وضعك الصحي.

8- مهنياً: تقوى الحظوظ المهنية وتتاح لك فرص مميزة تتعلق بعملية نشر أو ترويج أو بيع، وتكون مستعداً لبعض التطورات.

عاطفياً: تقوم بسفر برفقة الشريك تزوران خلاله عدداً من أهم المواقع التي تتحدث عن مشاهير العشاق في العالم.

صحياً: إذا كنت تشعر بالعطش كثيراً خلال الليل، لا تتردد في القيام بفحص السكري الذي لا يستغرق سوى دقائق وتحصل على النتيجة فوراً.

9- مهنياً: تحصل على ترقية أو جائزة أو مكافأة هذا اليوم، ما يجعلك تضاعف الجهود، متحدّياً كل من يروقه أن يعترض الطريق.

عاطفياً: تكون معظم المبادرات ناجحة وتتوجها بوعد أو بارتباط جدي أو تلتقي حبيباً حلمت به، وتتّجه علاقتك نحو آفاق جيدة ومستقرّة.

صحياً: إذا كنت تشعر بدوخة وبعدم قدرتك على الوقوف من دون أن تستند إلى أي شيء، قد تكون المشكلة ميزان الأذنين.

10- مهنياً: تكون العراقيل التي تعترضك بسيطة وتزول بسرع، وتتاح لك فرص مهمة خارج بلادك أو مع بعض الغرباء.

عاطفياً: تعرف لقاءات مميزة واتصالات غير اعتيادية، تشعر بأنك محبوب ومطلوب، فتكون الرومنسية والحب على موعد معك.

صحياً: حالات القلق الدائم ليلاً تؤثر سلباً على وضعك الصحي، وتبقيك عاجزاً عن القيام بواجباتك المهنية كما يجب ومقصراً في أمور كثيرة.

11- مهنياً: تحصل على الفرص غير المتوقعة في مجال عملك، مما يمنحك الكثير من الثقة والدعم من رؤسائك، ولكن كن حذرا عند توقيع الاتفاقات.

عاطفياً: تتمتع بحياة عاطفية مميزة، تجعلك قادرا على التغلب على الضغوط بينك وبين الشريك، وإذا كنت خاليا تحصل على شريك الحياة المناسب .

صحياً: عليك اتباع نظام غذائي صحي ومفيد، وتحتاج إلى قضاء وقت من الراحة والاستجمام، لتستطيع العودة إلى العمل بنشاط وجد.

12- مهنياً: حان وقت توضيح الأمور، وهذا ينطبق على المهام المؤجلة وأيضًا على سوء التفاهم بينك وبين الزملاء.

عاطفياً: لا تسبح عكس التيار ولا تسمح  للضغوط ان تتزايد، بل دع الأمور تسير على سجيتها ولا شك في أنك سترى التعقيدات تزول من تلقاء نفسها.

صحياً: استخدم طاقتك في الأنشطة الرياضية، إذا لم يكن لديك الحافز السليم من قبل، يمكنك البدء اليوم.

13- مهنياً: تكون قادراً على تحسين ظروف أعمالك وربما تناقش وضعاً مالياً أو معاملات إدارية، ويكون بانتظارك مكاسب وأرباح،  فتعيد النظر في بعض الاوضاع الاستثمارية.

عاطفياً: تكون الظروف مناسبة للتحرك والانفتاح على الآخرين بغية التعرف إلى شخص تقتنع به وتراه المناسب ليكمل نصفك الآخر.

صحياً: ترى من الضروري البدء بالخطوات اللازمة للمحافظة على وضعك الصحي سليماً قبل فوات الأوان.

14- مهنياً: تقرر فجأة الدخول في عدد من المشاريع في وقت واحد، متوقعاً أن تحظى بالدعم المطلوب من المسؤولين عنك، لكن قد يخيب ظنك وتنهار الأحلام فجأة.

عاطفياً:  يمكن أن تحطم حياتك العاطفية بسبب العناد الدائم وعليك التروي قبل اتخاذ أي قرار بالارتباط.

صحياً:  يجب أن تبادر فوراً إلى وقف التدهور الذي يحدث في وضعك الصحي بسبب الإهمال الزائد والاستخفاف بالإرشادات الطبية.

15- مهنياً: تعود الأمور المهنية إلى مجاريها الطبيعية، وترتفع المعنويات بعد نيل إضافة على الراتب وتنفرج أساريرك..

عاطفياً: تنتعش العلاقات العاطفية مجدداً، وربما تطور علاقة بزميل أو صديق تصل إلى خواتيمها السعيدة.

صحياً: تخف الضغوط النفسية عليك وترتاح أعصابك ما ينعكس على صحتك إيجاباً.

16- 2مهنياً: ابتعد عن المشاريع التي لا تجدي نفعاً، وركز على ما هو أكثر أهمية من أجل الحصول على نتائج مفيدة.

عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور.

صحياً: تبدأ برؤية الحياة من منظار إيجابي، تفاءل بالخير ولا بد من أن ترتاح نفسياً وصحياً.

17- مهنياً: تواجه بعض المصاعب وفقدان الحيوية والنشاط، وتدخل مرحلة غامضة بامتياز .

عاطفياً: العصبية الزائدة لا تنفع في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد والتشبث بالرأي وعدم التنازل.

صحياً: متى فقدت القدرة والسيطرة على أعصابك فأنت حتماً ستقع في مشاكل صحية.

18- مهنياً: يجب أن تكون حذراً لتتمكّن من التخلص من ضغط العمل بروية، وهذا يجنبك إلى حد كبير ارتكاب الخطأ.

عاطفياً: عامل الشريك بما يستحق من الاحترام والتقدير، ولا سيما إذا كنت مقتنعاً بتمضية حياتك المستقبلية معه.

صحياً: عليك أن تتدارك الأمور بسرعة فقد تبدأ بالشعور بالتعب والإرهاق بمجرد القيام بأي عمل أو نشاط صغير.

19- مهنياً: القمر المكتمل يجبرك على اتخاذ قرارات مربكة، أو يجعلك تجتمع بأفرقاء وتملي عليهم قراراً ما أو توجهاً يولد الحزن في قلبك.

عاطفياً: تعيش أجواء رومانسية ولقاءات حارة، وتتعدد المناسبات الاجتماعية التي تصلك ببعض الأشخاص المميزين.

صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن الأشخاص السلبيين أو الذين يؤثرون فيك سلبياً ثم يتركونك في وضع صحي غير سليم.

20- مهنياً: تنفتح أبواب النجاح أمامك على مصاريعها وتعرف ازدهاراً في عملك، فحاول أن تستفيد لأن الفرصة لن تتكرر.

عاطفياً:لا تدخل الشريك في خلافات غير مجدية، وقد تكون نصائحه مفيدة جداً لتخطي أي عقبة تعترض طريقك.

صحياً: وفر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهوّر في اتخاذ قرارات غير صائبة.

21- مهنياً: دافع عن إنجازاتك اليوم ولا تتهاون بها، فالجميع يحاول أن يدفعك إلى مواجهة قرارات صعبة.

عاطفياً: بعيداً عن البيت تعيش حالة غير متوقعة تكون في مصلحتك، أحد منتقديك السابقين يبدي اهتماماً بكسب صداقتك.

صحياً: أسباب متعددة تجدها وراء الوهن الذي تشعر به لكنها سريعة المعالجة وتزول من دون أن تترك أي آثار على صحتك.

22- مهنياً: الحوار هو الوسيلة المثلى لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع على الصعيدين المادي والمعنوي.

عاطفياً: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، فعليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.

صحياً: تنفعل لأسخف الأمور بعدما يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون، ألم تتعلم من دروس الماضي.

23- مهنياً: يوم يحمل إيجابيات كثيرة ويدعوك الى الاستثمار وتجربة الحظ واكتشاف آفاق جديدة.

عاطفياً: تبدو أمورك العاطفية بحاجة إلى إعادة تقييم، ولا سيما بعد التطورات الطارئة أخيراً.

صحياً: جسمك متعب وصحتك تحتاج إلى المزيد من الانتباه والعناية والابتعاد عن حالات التشنج.

 24- مهنياً: تكون التطورات كلها لمصلحتك في الأيام المقبلة، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً.

عاطفياً: حاول أن تكون منصفاً مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما .

صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولاً على العمل، فكل شيء على خير ما يرام.

25- مهنياً: تدعمك صداقات قديمة وعلاقات اجتماعية جيدة، فتجد الحلول كلما اصطدمت بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل، وهذا ما يوفره لك المناخ الجيّد.

عاطفياً: تعيش حالاً من الصفاء الفكري والذهني حين تبتعد عن كل ما يسبب التوتر مع الشريك.

صحياً: إنه الوقت المناسب لعطلة مرحة، بعدما حرمتك مشاغلك من التمتع بالراحة والاستجمام.

27- مهنياً: القمر قد يكون هذا اليوم حاسمًا، لكنه يتسبّب بالتشنّج، يزعجك التعامل بمعيارين وتعبّر عن استيائك بانتفاضة ما على الأرجح.

عاطفياً: القرارات العاطفية التي تتخذها حكيمة جداً، وتخطط جيداً وتنظم أمورك بشكل يتفق ومخططات الحبيب..

صحياً: خذ قسطاً من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك وعافيتك وصفاء ذهنك.

28- مهنياً: يتطلب منك العمل بذل المزيد من الجهد، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.

عاطفياً: لا تكن أنانياً وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.

صحياً: تابع نظامك الغذائي الذي تتبعه منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 14:00:45 GMT https://www.arabstoday.net/714/140045-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%91%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%B1%D9%88%D9%81-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%B4%D9%83%D9%84-%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1
تظهر علامات الطموح لديك وتكون على أهبّة الاستعداد لاستكشاف مسارات وعلاقات جديدة https://www.arabstoday.net/713/135017-%D8%AA%D8%B8%D9%87%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%85%D9%88%D8%AD-%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D9%88%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%87%D8%A8%D9%91%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9 تظهر علامات الطموح لديك وتكون على أهبّة الاستعداد لاستكشاف مسارات وعلاقات جديدة

مهنياً: يقدّم لك هذا الشهر الدعم الكلي والمساعدة  مع تواجد الشمس في برج الجدي الصديق ومع تحالف زحل والزهرة ايضا في الجدي فتظهر علامات الطموح لديك وتكون على أهبّة الاستعداد لاستكشاف مسارات وعلاقات جديدة وقد تعرف تجارب مالية مميزة في بداية الاسبوع وقد يستجد ما يجعلك تعيد دراسة حساباتك وتفاوض بذكاء بعض العقود فيكون هذا الشهر مليئ بالمستجدات وتضع كل امكانياتك لمعالجة الذيول ولوضع خطة مالية جيدة ومناسبة لاعمالك.  كما تسمح لك التاثيرات الفلكية الايجابية للكواكب  ببلوغ الاهداف سوف تستمتع بالتعاون وبتبادل الأفكار مع الآخرين. إنه الوقت المناسب لتجربة أساليب جديدة أو أفكار جديدة. ومع ذلك، عليك إتمام كل ما توّد القيام به في خلال هذا الشهر من مهام وأعمال أو مشاريع بالرغم من الجو العام الايجابي الا انه  سوف تعاني من قلّة الحيوية مع انتقال الشمس الى مواجهة برجك من الحوت وتنخفض فرص النجاح الى حدّ كبير.ما يعني انك قد تشكو من التأخير أو سوء الفهم أو خيبات الأمل. في الواقع، يبدو أنّ كافة المشاريع قد تتوقّف أو تفشل.

عاطفياً: يسلّط هذا الشهر الضوء على أفضل صفاتك. تسحر الاخرون بجاذبيتك وتوزع حبا على المحيط تفيض حنانا ورقة تحت تاثير الزهرة من برج الجدي وتتقرب من الحبيب اكثر بكثير من السابق تلبي دعوات كثيرة وتجد أجوبة عن حيرتك تعيش أحداثاً جميلة ولقاءات رومانسية جداً وتعيد الثقة الى العلاقة وتبدّد الشكوك حولها.   للعازب تحمل اليك هذه الفترة حدثا سارا يفتح امامك الابواب لتسهيل لقاء تحلم به . ولذلك تجد نفسك محاطاً بالناس وتشعر بأنك أكثر شعبية أو تقديراً فتكون فترة العلاقات بامتياز حيث يسيطر عليك التفاؤل والإنفتاح. وللتقرب من الشريك وحلّ المشاكل العالقة بينكما. حاول إعادة العلاقة إلى مسارها الصحيح وتأكّد من ان كليكما راضٍ ومقتنع بالمسار الذي تسلكانه معاً.

الأحداث اليومية

1- مهنياً: تحظى بترقية أو بمكافأة في العمل، وتتلقى الإشادة بمشروع، التزم بثقتك وإيمانك بأهدافك، واجعل الطموح رفيقك في الطريق إلى القمة.

عاطفياً: تبدأ علاقتك العاطفية بالفتور، وينتابك حالة من الملل من الشريك، حاول أن تجدد علاقتكما، وتذكر كل الأشياء الحلوة التي اعتدتما فعلها معاً.

صحياً: قم بالفحوص الطبية الدورية واستشر طبيب العائلة إذا شعرت بأي ألم مفاجئ، فربما تكون مؤشراً إلى مرض خطير.

2- مهنياً: تحقق إنجازاً مهنياً كبيراً، وتساعدك العلاقات والكثير من الوسائل المهمة في المغامرة والرغبة فى المهام الصعبة.

عاطفياً: يمنحك القدر الحصول على الشخص المناسب الذي يستطيع أن يأسر قلبك، بينما إذا كنت متزوجا فتزداد العلاقة بينك وبين الشريك حباً وترابطاً.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، تناول الأعشاب الطبيعية حتى لا تصاب بالأمراض نتيجة تقلبات ظروف الطقس.

3- مهنياً: تحصل على فرص غير متوقعة في مجال عملك، تمنحك الكثير من الثقة والدعم من المسؤولين عنك.

عاطفياً: تتمتع بحياة عاطفية مميزة تجعلك قادراً على التغلب على الضغوط بينك وبين الشريك، والعيش بطمأنينة وسلام.

صحياً: عليك اتباع نظام غذائي صحي ومفيد، وتحتاج إلى وقت من الراحة والاستجمام، لتستطيع العودة إلى العمل بنشاط وجد.

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يدعوك إلى النظر بواقعية إلى علاقة مهنية ما، ويجعلك تعيد حساباتك المادية والمهنية بشكل دقيق جداً.

عاطفياً: لن تتعرض لمشاكل مهمة على الصعيد العاطفي، لكنك تبتعد قليلاً عن الحبيب بسبب مشاغالك المهنية.

صحياً: راجع طبيبك إذا كنت تعاني أي متاعب، وحاول جاهداً أن تعالج وضعك الجسدي والفكري بعمق، وابتعد عن العصبية والضغط.

5- مهنياً: يمكن أن تواجه المتاعب، وأحذّرك من المغامرات غير المحسوبة والعمليات الطائشة والمجازفة على الصعيد المهني.

عاطفياً: تتمتع بعلاقة عاطفية جيدة مع الشريك بالطريقة التي يريدها، مما يزيد من الترابط بينكما بالشكل العاطفي القوى.

صحياً: تمر بظرف صحي ضاغط يتطلب منك التخفيف من الجهد المتواصل، وباستطاعتك اجتياز العقبات كي تتمكن من التغلب على المعاكسات وتخفيض حدة الضغوط.

6- مهنياً: يتعرض روتين عملك اليومي للتغيير، وربما يحدث اختلاف في وجهات النظر بينك وبين رب العمل، لذلك يجب أن تلتزم الهدوء لإيجاد حل وسط. 

عاطفياً: تحتاج إلى رؤية الشريك للتحدث معه، وربما يجمعكما لقاء مصارحة، فعلاقتكما تحتاج إلى إعادة ترتيب بعض الأمور.

صحياً: عوامل تطالك وأنصح لك الحذر والانتباه الى صحتك وسلامتك، ما يشكل ضغطاً معنوياً ونفسياً عليك.

7- مهنياً: تتمتع بروح إيجابية اليوم وبالرغبة في العمل الجماعي لإنجاز الكثير من المشاريع الكبيرة والمهمة.

عاطفياً: تحتاج إلى التحدث مع الشريك حول بعض الأمور الخاصة بمستقبلكما، ليحدد مدى استمرارك في العلاقة من عدمه.

صحياً: . تكون الأوضاع الصحية متطلبة ومن الضروري الاهتمام بأي نقاط ضعف إذا كنت تعانيها.

8- مهنياً: تواجه بعض العراقيل التي تهدد خطتك التي أعددت لها، لذلك يجب عدم الاستسلام وتعديلها بما يتوافق مع الواقع لتتحقق في الوقت الحالي.

عاطفياً: تشجع على ترتيب لقاءات مع الشريك، لتكون فرصة لإظهار مشاعرك، وإذا كنت أعزب تلتقي الشخص المناسب. 

صحياً: ، قد تواجه بعض المشاكل الصحية المتصلة بالجهاز العصبي والقنوات الهضمية، لا تكن مهملاً ، فكر ملياً وحافظ على التوازن والاستقرار.

9- مهنياً:  أنت من أصحاب القدرة على التفكير في أصعب الظروف ولو تحت الضغط، وتتفوق على الآخرين في المجال نفسه. 

عاطفياً: قد يزورك الحب في أي وقت، فتعيش علاقة عاطفية جدية، يعقبها زواج سعيد وعيش حياة زوجية هانئة كما كنت تتمنى دائماً.

صحياً: عليك السعي في الفترة المقبلة الاهتمام بحياتك الصحية بشكل أفضل والاستماع إلى رأي الأطباء. 

10- مهنياً: تتمتع بقدرة كبيرة على الدخول في كثير من المشاريع غير المدروسة وتنتظر النجاح الذي يكلل به المشروع في النهاية. 

عاطفياً: يمكن أن تحطم حياتك العاطفية بسبب العناد الدائم، لذا عليك التروي قبل اتخاذ أي     قرار له علاقة بالشأن العاطفي. 

صحياً: يجب أن تعمل على وقف التدهور الذي يحدث في حياتك الصحية بسبب الأهمال الزائد والمفرط في كثير من الأحيان. 

11- مهنياً: تحاول أن تجعل لعملك مكانة كبيرة في الحياة حتى تصل إلى ما تريد من دون تأخر أو تلكؤ. 

عاطفياً:  تتفهم الحبيب وتسير على هواه، وتر أن له حقوقاً كثيرة يجب أن يحصل عليها وتشعر بأنك مقصر في هذا المجال. 

صحياً:  على الرغم من كل العقبات والصعوبات التي تعترضك، تكون بصحة جيدة جداً لكن لا يخلو الأمر من عوارض أو مشاكل صحية طفيفة.

12- مهنياً:  تحصل على عروض جديدة ومغرية، وعليك أن تكون منتبها لئلا تضيع هذه الفرص، يساعدك على ذلك علاقاتك المهنية القوية.

عاطفياً: تتمتع بحالة عاطفية جيدة ومستقرة مع الشريك، ولا يتمكن تداخل الشؤون العاطفية بالمجالات المهنية من زعزعة العلاقة.

صحياً: عليك حماية وضعك الصحي من أي انتكاسة أو وعكة مفاجئة، ولا تخالف الإرشادات الطبية ولا تتخلف عن تناول الأدوية في مواعيدها.

13- مهنياً:  تحاول وضع العديد من الخطط التي تجعلك أفضل بكثير من الأيام السابقة، بغية الحصول على ترقية أو منصب جديد يليق بإمكاناتك العلمية والمهنية. 

عاطفياً:  انت قادر على مواجهة الخلافات مع الحبيب وفتح صفحة جديدة، حاول أن تستفيد من المشاكل التي مرت بكما من قبل حتى لا تتكرر مجدداً. 

صحياً:  يجب الحفاظ على حالتك الصحية، فأنت تهملها كثيرا ما يكون له آثار سيئة في المستقبل. 

14- مهنياً:  تفكر على الدوام في التقدم في عملك، لكن الأمر يتطلب المزيد من الجد والاجتهاد، وأنت لا ينقصك شيء في هذا المجال. 

عاطفياً:  حاول أن ترضىيالحبيب بكل الطرق الممكنة وغير الممكنة، ولا تعتمد أسلوب المراوغة والمماطلة في تنفيذ الوعود التي قطعتها له. 

صحياً:  أكثر من الاعتماد على المأكولات الصحية وتجنب قدر الإمكان الوجبات السريعة من المطاعم. 

صحياً: رفّه عن نفسك وتجنب الارهاق والمشاعر السلبية وافعل ما تستطيع القيام به من دون ضغوط.

15- مهنياً: أنت صاحب قدرة كبيرة على العمل ساعات طويلة، وتكون قادراً على إنجاز أعمالك بشكل رائع يبهر كل من حولك.

عاطفياً: تفكر فى الشريك طوال الوقت، وتتمكن من تخطي المشاكل بكل سهولة ويسر معه، مما يجعل حياتكما العاطفية مستقرة.

صحياً: عليك التطلع إلى حياة أكثر هدوءًا وانسجامًا حتى لا تؤثر الحالة النفسية فيك وفي صحتك.

16- مهنياً: تفضّل أن تكون حياتك المهنية هادئة، لذا أنت لا تستطيع العمل وسط الضجيج والصخب لإنجاز المهمة بشكل أفضل.

عاطفياً: لا تفضل التقيد على الصعيد العاطفي، وعلى الحبيب أن يعلم ذلك، ويجب أن يترك لك مجالاً للتنفس والعيش بحرية.

صحياً: ضع حياتك الصحية نصب عينيك، وخصوصاً بعد مرورك بأيام كثيرة كانت الوعكات الصحية رفيقة لك.

17- مهنياً: تكون حياتك المهنية مليئة بالمغامرات، وأنت لا تم من العمل، ولكن المغامرات تضفي عليك المزيد من الحماسة والشغف.

عاطفياً: تكون الحياة العاطفية أكثر هدوءاً من قبل عندما تتحسن الأمور ويسود الأمان العاطفي.

صحياً: يجب وضع خطة لتحسين وضعك الصحي في المرحلة المقبلة لتكون الحياة أكثر نشاطًا وحيوية.

18- مهنياً: لك تجارب كثيرة في المجال المهني تحاول من خلالها أن تكون الحياة العملية مرحلة سعيدة وليست وزراً.

عاطفياً: حاول أن تكون قادراً على الصبر على الحبيب حتى لا تفلت الأمور وتتحول إلى الأسوأ.

صحياً: مطلوب منك محاولة تفادي المشاكل الصحية التي تعرضت لها في السنة الماضية بالقليل من التوعية الصحية.

19- مهنياً: اليوم هو يوم جيد لإثبات نفسك في العمل، والتعامل بشكل أفضل مع التحديات المستقبلية، وتحقيق النجاح في الكثير من الأمور العملية.

عاطفياً: تفضل إظهار اهتمامك ومشاعرك للشريك من خلال  شراء الهدايا، ولكنه في الحقيقة يحتاج إلى التعبير عن مشاعرك بالكلام وليس بالهدايا.

صحياً: تحتاج إلى الإهتمام بصحتك الغذائية، ووضعها من ضمن أولوياتك وإحتياجاتك اليومية، مع الأخذ فى الاعتبار الإهتمام بالطعام الصحي.

20- مهنياً: تبدأ بتحقيق بعض المشروعات التي تخطط لها منذ مدةة، ما يشعرك بالراحة والسعادة وتحقيق ذاتك.

عاطفياً: يجب أن تتصارح مع الشريك اليوم في المشاكل التي تواجهانها، مع ضرورة الاستماع جيدًا أحدكما للآخر بغية التوصل إلى حل.

صحياً:حاول أن تفكر في الاهتمام بصحتك، وتحقيق ذلك من خلال اتباع نظام غذائي متوافق مع احتياجات جسمك.

21- مهنياً: تحقق بعض المشروعات التي كان من الصعب تحقيقها في الماضى، بفضل الالتزام في العمل الذي يساعدك على إنجاز المهمة.

عاطفياً: لديك فرصة للتحدث مع الشريك حول المشاكل التي قد تهدد علاقتكما، ولكن يجب التحدث بمنتهى الصراحة، ولا تخش أي شيء.

صحياً: تحتاج إلى مواصلة ممارسة التمارين الرياضية بطريقة منتظمة، مع اتباع نظام غذائي صحي، الأمر الذى يساعدك على تغيير صحتك نحو الأفضل.

22- مهنياً: يفرض عليك أرباب العمل بعض الآراء التي تراها غير متوافقة مع أفكارك وإبداعاتك، لذلك لا تدع هذا يحبطك وكن قويًا في اتخاذ القرار.

عاطفياً: لديك فرصة للإفصاح عن مشاعرك لأول مرة لأحد الأشخاص، وقد تجد رداً إيجابياً منه، وتنطلق في بداية علاقة عاطفية جديدة.

صحياً: تتمتع بصحة جيدة، من الناحية الجسمانية والنفسية، حتى إنهما تساعدانك على ممارسة التمارين الرياضية.

23- مهنياً: تحب النجاح وأن تثبت نفسك في عملك، لكن بشرط أن تعمل فى مجال تحبه وتختاره بنفسك، فأنت لا تستطيع أن تبذل جهودك في مجال لا تحبه.

عاطفياً: رومانسي وتحب المرح وتضفى دائماً السعادة على من حولك، لهذا تبتعد تماماً عن أي مشاكل ونزاعات من الممكن أن توتر علاقتك بالشريك.  

صحياً:  على الرغم من أنك تصاب بالتعب بسهولة، إلا أنك لا تحب أن تستسلم وتحاول أن تقاوم، لكن هذا من الممكن أن يسبب لك الإصابة بوعكة صحية. 

24- مهنياً: تحتاج إلى التركيز على ما تريد ولا تشغل بالك بشيء آخر حتى لا تتشتت، وستصل إلى ما تريد بالصبر والاجتهاد.

عاطفياً: دائماً العاطفة والرومانسية تكونان بعيدتين عن اهتماماتك، لكن تجد الشخص المناسب فحاول أن تعطي نفسك فرصة لتجربة عاطفية جديدة. 

صحياً: من السهل أن تصاب بنزلات البرد خلال فصل الشتاء، فيجب أن تتخذ الإجراءات اللازمة لتفادي الوقوع في مشاكل صحية قد تسبب لك التعب والإرهاق.

25- مهنياً: تحاول دائماً السيطرة على انفعالاتك وتحسين صورتك أمام زملائك، وتجتهد في عملك جيدًا وتحاول أن تتقدم في حياتك المهنية. 

عاطفياً: تمتلك عاطفة جياشة، ولكنك لا تستطيع أن تعبّر عن مشاعرك، لهذا تعتمد دائماً على أفعالك واهتمامك لتظهر لمن تحب مشاعرك تجاهه، لذا يتمسك بك الشريك.

صحياً: تصاب بآلام في الرأس كثيرًا بسبب كثرة التفكير، فحاول أن تجد الوقت لتستريح لئلا تصاب بالإرهاق في الفترة المقبلة.

26- مهنياً: تتحكم في انفعالاتك جيدًا وتحب السيطرة على كل شيء حولك، وتعتبر أنك صاحب الرأي الحكيم والمتزن في محيط عملك.

عاطفياً  تهتم بالشريك جيدًا وتحب أن تظهر له حبك لكن باعتدال، وتتعامل مع المشاكل التي تواجهانها بعقلانية وتفاهم دون اللجوء إلى العصبية.

صحياً: بسبب هدوئك وثبات انفعالك لا تصاب بالتوتر أو بأي نوع من أنواع الاكتئاب، وتحافظ على صحتك ومظهرك جيدًا بسبب التزامك ممارسة الرياضة وتناول الأطعمة المغذية.

27- مهنياً: تتفاءل هذا اليوم كثيراً بتحقيق رغباتك وأحلامك وتجعل الآخرين يصغون إلى مخططّاتك.
عاطفياً: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه.

صحياً: اضطرابات معوية تزعجك وتسبب لك آلاماً خفيفة، لكن عليك مراجعة الطبيب لمعرفة الأسباب ووصف العلاج المناسب.

28- مهنياً: رتّب أوضاعك وانتبه لمصاريفك وكن واعياً لمسؤولياتك وواجباتك المهنية كما يجب.
عاطفياً: أسّس على قواعد صلبة وابتعد عن المواجهات وحب السيطرة، ولا تعمل من دون إبلاغ الشريك.

صحياً: لا تترك انشغالاتك المهنية والعاطفية تأخذك من ممارسة نشاطات تعود عليك بالفائدة على الصعيد الصحي.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 13:50:17 GMT https://www.arabstoday.net/713/135017-%D8%AA%D8%B8%D9%87%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%85%D9%88%D8%AD-%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D9%88%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%87%D8%A8%D9%91%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9
إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين https://www.arabstoday.net/712/134815-%D8%A5%D8%B9%D8%AA%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D9%86 إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

مهنياً: لا شك ان هذا الشهر يحمل اليك المتاعب او الجمود فقد تعاكس الشمس من برج الدلو احلامك وتوقعاتك فلا تسدّ الأبواب بل انفتح على الآراء حتى المعاكسة منها. يتكوّن لديك انطباع وكأنّك بالفعل مظلوم ومحبط وغير قادر على مجاراة الأحداث ترهقك المسائل الطارئة ولهذا السبب سوف تحتاج الى التحالفات الذكية وكذلك الى الأجواء الهادئة.لا يناسبك إثارة المتاعب ولا تجاهل الواجبات كي لا تجد نفسك دون عمل أو وظيفة. إنه شهر صعب فعلاً تظهر خلاله مشاحنات مع الأحبّاء أو أزمة قانونية أو خلاف مهني. إعتمد الإيجابية في كّل شيء وتجنّب الغضب والانفعال بقدر المستطاع لاسيّما في الأيّام الأقلّ حظاً. إنّه شهر مهم جداً يقدم فرصة للنجاح أو للإطلالة الإعلاميّة. قد تغيّر مساراً مهنياً أو تبدأ رحلة جديدة إضافيّة في عملك. لا تقلق من الضغوط بل ثابر وحافظ على سمعتك من أي تهديد.

عاطفياً: ليس بالشهر السهل وذلك لكثرة الضغوط المتنوعة على المستوى الشخصي والعام. قد تنزعج من ملاحظات او ظروف تولد احتكاكا وتذمرا فقد تجد نفسك مضطرا لقبول شروط لا تشبهك وتشعر بأحاسيس غريبة وبشكوك وهنا يترتّب عليك معرفة التنسيق جيداً بين الواجبات وتحديد الأولويات وعدم فرض ارادتك او تسلطك على الشريك لا تسكت على مضض ولكن لا تنفعل أمام حبيبك بل صارحه وُبحْ له بعواطفك. ينصحك الفلك بالتروي قبل الاقدام على قرار مصيري حاول ان تراجع حساباتك وتاكد من كل التفاصيل قبل اتهام الشريك كن متحفظا للعازب من الممكن ان تكون الصدامات في الاراء واهية جدا او صدامية كن اكثر تسامحا وتعاطفاً وتفهماً.

الأحداث اليومية

1- مهنياً: لا تقلل من قيمة ما لديك، لا تعني الثقة بالنفس أنك قادر على اجتراح المعجزات وحل كل المشكلات التي تواجهك.

عاطفياً: لا تدع شكوكك وهواجسك تدمّر علاقتك بالحبيب، فهو صادق معك ويكنّ لك المودّة الكبيرة وثقته بك كبيرة.

صحيًا: يحتاج صديق قريب جدًا منك إلى مساندتك له في محنته الصحية، فلا تخيّب ظنه ولا ترفض ما يطلبه منك.

2- مهنيًا: تحقق نجاحًا باهرًا وتتلقى مكافأة تستحقها بجدارة بسبب عملك الجاد والصادق وتفانيك في سبيل تطوير المجال المهني الذي تتعاطاه.

عاطفيًا: تشعر بالوحدة بعدما تخلى عنك الحبيب، لكن لا تقلق، قريبًا يدخل حبّ جديد حياتك ويقلبها رأساً على عقب.

صحياً: تكون بحالة ممتازة جسدياً وفكرياً، ومليئاً بالنشاط والحيوية وبطاقة كبيرة للقيام بعدّة نشاطات في الوقت نفسه.

3- مهنيًا: كن صادقًا وواضحًا مع الزملاء وأرباب العمل لأنك بذلك تكسب احترامهم وثقتهم، وهذا أمر لا يستهان به.

عاطفيًا: يطالبك الحبيب بالمزيد من الاهتمام، فأنت كنت بعيدًا عنه في الآونة الأخيرة بسبب انشغالاتك المهنية.

صحياً: أدعوك إلى الاهتمام بالوضع الصحي الجسدي والنفسي هذا اليوم، ولا سيما أن تداعيات المجال المهني تنعكس أحياناً على الصحة.

4- مهنياً: القمر في منزلك السابع أي الدلو، يسلط الضوء على علاقة مهنية لك وقد يشير إلى بعض التشنجات الخفيفة في العمل سرعان ما تزول.

عاطفياً: تكون أكثر حرصاً وأكثر اهتمامًا باستقرار وضعك العاطفي وتوازنه، وإذا كنت أعزب الفرصة ملائمة للقاء الشخص المناسب والدخول في علاقة جديدة.

صحياً: قد تظهر عوارض الحساسية أو أمراض لا علاج أو دواء لها، لكنها كما تظهر بصورة مفاجئة تختفي كذلك، فلا داعي إلى القلق.

5- مهنيًا: يطرأ تغيير على حياتك المهنية يكون لمصلحتك وتعرض عليك فرصة لا تفوّت عبارة عن سفر إلى الخارج وتسلم مركز مهني مهم.

عاطفيًا: بادر إلى اتخاذ الخطوة الأولى للتقرّب من شخص يثير إعجابك منذ مدة طويلة، لا تضيع هذه الفرصة فهي يمكن أن لا تتكرر.

صحياً: . من الافضل ان تكون حذراً  بشأن صحتك، ولا سيما ضد أكثر الأمرضا شيوعاً مثل الإنفلونزا والمشاكل في المعدة.

6- مهنياً: جدول أعمالك اليوم مزدحم جدًا بالمواعيد والاجتماعات، وتخرج منتصراً من مفاوضات صعبة تفوز في نهايتها بمشروع العمر، مبروك!.

عاطفياً: تؤدي دورًا مهمًا فى حياة الحبيب وتساعده على اتخاذ قرارات مهمة، ما يجعله يتمسك بك ويكون مدافعاً شرساً ضد كل من يتعرّض لك.

صحياً: تكون بحالة ممتازة، وتشعر بحاجة إلى إظهار طاقاتك وإعطاء أفضل ما عندك لتبرهن للجميع أنك لا تعاني شيئاً على الصعيد الصحي.

7- مهنياً: تتصرف بفوضى مع العمل وعليك أن تعيد تنظيم خططك، إلا وصلت إلى طريق مسدود وتخيب آمالك.

عاطفياً: يرغب الشريك أن يعرف الكثير عنك فلا تنزعج من أسئلته، هذا من حقه لكي يدرك على المدى المنظور كيفية التصرف معك.

صحياً: إعتن جدياً بلياقتك واتّبع علاجاً وقائياً من الفيتامينات والمقويّات كي تبقى بحالة جسدية وفكرية ممتازة.

8- مهنيًا: تثمر التضحيات الكثيرة التي قدمتها، وتكون النتيجة حصولك على مكافأة مالية قريبًا عربون تقدير من المسؤولين عنك.

عاطفيًا: يكنّ لك الشريك المودّة والإعجاب، لذا انسَ متاعب الماضي وابدأ معه من جديد علاقة عنوانها العريض عفا الله عما مضى.

صحياً: . قد يكون اليوم ضاغطة مهنياً أو اجتماعياً وقد تشعر خلاله بالتعب والإرهاق وبضعف في تحركاتك وتنقلاتك.

9- مهنياً: يكون يومك مليئًا بالتحديات والعقبات، ويمكن أن يواجه انتكاسات في ما يتعلق بتحقيق طموحات وتحديد الأهداف.

عاطفياً: تكون وضع العاطفي غير مُرض، ويمكن أن تصل الأمور بينك وبين من تحب إلى الفراق بعد سنوات من العلاقة.

صحياً: إحذر أمراض القلب والحوادث والالتهابات فقد تكون العوارض مفاجئة، كن متنبهاً ولا تهمل وضعك الصحي إطلاقاً.

10- مهنياً: من الضروري إتمام واجباتك المهنية إزاء المؤسسة التي تعمل فيها، ولا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، لأن العيون عليك وتراقبك.

عاطفياً: تمر ببعض الاضطرابات في علاقتك بالشريك لانعدام الثقة شبه الكامل بينكما، وإذا استمر الأمر على هذا المنوال فإن النهاية لن تكون سعيدة.

صحيًا: تبقى بصحة جيدة إذا واظبت على ممارسة الرياضة بشكل يومي، واتباع نصائح خبير التغذية في وجباتك.

11- مهنياً: عليك أن تبذل جهدًا كبيرًا لتظهر بشكل أفضل من زملائك في العمل، وتكون علامة فارقة في كل ما تقوم به.

عاطفياً: تكون لك علاقة جديدة مع حبيب من خارج محيطك، لكن البداية تكون مضطربة بعض الشيء وتحتاج إلى الوقت لتسير الأمر كما يرام.

صحياً: تواجه  متاعب لا حصر لها في التعامل مع اضطرابات الجهاز الهضمي، وهذا يتطلب منك العناية والاهتمام في اختيار أنواع الطعام.

12- مهنياً: يجب أن تكون مستعداً لمواجهة المواقف المختلفة في العمل اليوم، وخبرتك الكبيرة تساعدك على هذا الأمر، ويتجلى ذلك في النتائج النهائية.

عاطفياً: الحب أكبر دافع لتحقيق أحلامك، ويكون وقودك لتستطيع تخطي أزمات الحياة بقوة، لذا ابحث عن شريك حياتك وربما تجده بجوارك وأنت لا تدري.

صحياً: برودة الجو تؤثر في صحتك اليوم، لذا يجب أن تأخذ احتياطاتك وترتدي ملابس سميكة وتستعد لهذا الطقس البارد.

13- مهنياً: أنت في تناغم مع المحيطين بك بشكل كامل، وهذا يسهل عليك كثيرًا أن تمضي قدماً وتحقق إنجازات كبيرة.

عاطفياً: العلاقة العاطفية تسيطر على تفكيرك، ولا يمكنك أن تفكر في شيء آخر غيرها والحديث عنها،

صحياً: تشعر اليوم أنك بصحة جيدة، وقد بدأ هذا التغيير بشكل لطيف في غضون الأيام القليلة الماضية.

14- مهنياً: تكون منفتحاً جداً في العمل، وهذا ما يجعلك تتمتع بميزة كبيرة وخصوصاً إذا كان عملك يتطلب العمل ضمن فريق.

عاطفياً: ربما الوقت مناسب لإجراء محادثة من القلب إلى القلب مع الشركي لتعميق علاقة الحب وتوطيدها على أسس راسخة.

صحياً: يتحسن وضعك النفسي وينتابك شعور بالامتنان تجاه تحسّن صحتك، لكن يجب أن تواصل الحرص على نظامك الغذائي .

15- مهنياً:  أنت في المكان المناسب في الوقت المناسب، ولديك كل ما تحتاجه من أجل النجاح فكف عن الشكوى ولا تتكاسل.

عاطفياً: حان الوقت للتخفيف من محاولاتك للسيطرة على كل الظروف في علاقة الحب الخاصة بك، تطرأ بعض التغييرات التي يمكنك السيطرة عليها

.

صحياً: تواجه مشكلات في النوم وتعاني صعوبات كبيرة في الاستمتاع بليلة نوم هانئة.

16- مهنياً: ما من سبب لأن تشعر بالاستياء أو بالغضب، تتمتع بقوة عظيمة فاستفد من هذا العامل القوي.

عاطفياً: انتظر وترقب قبل القيام بشيء جذري لتغيير وضعك، وتعرف فرحة قريبة في حياتك العاطفية.
صحياً: حاول أن تقلل من توترك وتتذكر أن لا سبب حقيقياً للقلق، من المهم أن تفكر في الأشياء الإيجابية قبل النوم وإلا استيقظت مع شعور سيئ جدًا بالتعب والإرهاق.

17- مهنياً: تطلب إجازة من العمل، وتقرر الابتعاد عن محيطك المهني بعض الوقت والتوجه إلى منطقة لا يزعجك فيها أحد.

عاطفياً: لا تعرف كيف تتعامل مع مشاعرك المكثفة اليوم، ربما هذا هو الوقت المناسب لتبطئ من إيقاعك قبل أن يخرج الأمر عن نطاق السيطرة ويحدث ما لم تتوقعه.

صحياً: تشعر برغبة في استعادة توازنك الأول، ومحاولة تقوية نفسك بدنياً، استغل هذه الرغبة وحولها إلى حقيقه، ولا تستسلم لرغبتك في الإفراط في الطعام.

18- مهنياً: أفكارك تدور في دوامة من الارتباك، وعلى الرغم من أنها أفكار إبداعية إلا أن ذلك لا يعني بالضرورة أن تكون واقعية

عاطفياً: تواجه صعوبة في الحفاظ على ثباتك واستقرارك العاطفي والوقوف على أرض صلبة، هذا هو التحدي الأكبر الخاص بك اليوم.

صحياً: يجب أن تأخذ حذرك من السعال والبرد اليوم، فأنت عرضة للوقوع فريسة للمرض بشكل طفيف.

19- مهنياً: الوضع المتوتر يجعلك تشعر بالقلق والخوف من كل شيء محيط بك، ولكن يجب أن تتغلب على كل هذه المشاعر السلبية التي يمكن أن يكون لها أضرار سلبية على العمل.

عاطفياً: الأوضاع السيئة تُشعرك بأنك غير قادر على الدخول في علاقة عاطفية اليوم، وبأنك فقدت قدرتك على الحب والعطاء، ولكن كل هذا ينتهي قريباً وتجد الحبيب إلى جوارك.

صحياً: تشعر في ظل تقلبات الطقس بالتهاب في الحلق، فحافظ على نفسك وتجنب الإفراط في المشروبات الباردة واهتم بنفسك فهي تستحق.

20- مهنياً: هذا اليوم هو الأفضل لك على الإطلاق، تمرّ ببعض التغيرات الطفيفة، إلا أنك لديك قدرة على السيطرة والتحكم في الأمور ومعالجتها بشكل صحيح.

عاطفياً: علاقتك بالحبيب تبدو جيدة، لكنك تشعر اليوم بالتقصير تجاهه وخصوصاً أنك تمر بأوضاع نفسية معينة تمنعك من مشاركته الحياة والحب كما تتمنى.

صحياً: على الرغم من أن أوضاعك الصحية ليست في مصلحتك بنسبة كبيرة، إلا أنك تشعر اليوم بأن حالتك ليست سيئة، لذا يجب أن تهتم قليلاً بنفسك.

21- مهنياً: الأمور تسير على ما يرام، ولكن شعور القلق مازال يسيطر عليك، وربما تكون الأوضاع الحالية ليست هي الأفضل بل على الأقل فرصة للبداية.

عاطفياً: حاول أن تستغل الوقت في تعلم المزيد عن الحب، حتى تكون مؤهلاً فيما بعد لخوض تجربة جديدة تكون أفضل مما سبقها.

صحياً: يجب أن يكون لديك الوقت الكافي للراحة والنوم، حتى لا تندم فيما بعد على هذا الوقت الضائع.

22- مهنياً: الأمور تسير بشكل جيد، حاول أن تكون على قدر المسؤولية وتتحمل عقبات القرارات التي تُقدم عليها، وخصوصاً أنك تشعر دائماً بالتردد تجاه تصرفاتك.

عاطفياً: تصرف مع الشريك بشكل مختلف وأكثر هدوءاً، وحاول أن تتوخى الحذر، وتعامل مع الأمور بحرص شديد حتى تحصل على ما تريد.

صحياً: أوضاعك الصحية سيئة للغاية، لأنك دائماً ما ترى أنها الشيء الذي يجب أن تهتم به في النهاية، وهو ما يمكنن أن يعرضك لأزمة صحية مفاجئة في الفترة المقبلة.

23-  مهنياً: يمكن أن تمر بيوم صعب في العمل بسبب كثرة الضغوط المهنية، ولكنك قوي وتستطيع مواجهة المواقف بقوة وذكاء شديد.

عاطفياً: أنت رومانسي شديد الحساسية ولكنك متقلب المزاج المزاج ومحب للتملك إلا أنك ليس بالشخص المسيطر.

صحياً: ظروفك الصحية في أفضل حالتها، وهو ما يمكنك من تأدية أعمالك بإتقان وإنجازها بسهولة، ولكن أيضاً يجب أن تأخذ قسطاً من الراحة للحفاظ على طاقتك وحيويتك.

24- مهنياً: يجب أن تبتعد عن الفوضى وتلجأ للتنظيم حتى تستطيع أن تجعل اليوم يمر من دون أي مشاكل، وكن أكثر تعاوناً مع زملائك.

عاطفياً: علاقتك العاطفية بالشريك فى أفضل حالتها، وتمضي معه أوقاتاً جميلة في أحد الأماكن الرومانسية وتستمتعان بهذا الوقت بعد يوم طويل من العناء والمجهود في العمل.

صحياً: صحتك في الطالع، والقوة البدنية تؤهلك لكسب اهتمام الآخرين، تجنب الإصابة بالأمراض، وحافظ على الرياضة والنشاط في حياتك.

25- مهنياً: اطلب إثباتات على كل عمل تقوم به أو مهمة حتى لا تقع في خطأ مهنى يسبب لك مشاكل كبيرة بعد ذلك.

عاطفياً: الحب يطرق بابك فلا تصده، يظهر أمامك شخص جديد أو عائد من الماضي البعيد، استقبله جيداً ودع مشاعرك تأخذك في طريق الحب.

صحياً: تناول الطعام الصحي الغني بالفيتامينات والمتنوع مثل: الخضراوات والفواكه والألبان، وابتعد عن العادات الضارة في حياتك.

26- مهنياً: تحتل منصباً مهنياً: مهماً، ويجب أن تكون أكثر حرصاً وحساسية حتى تواجه المواقف الصعبة في العمل.

عاطفياً : تمر بأزمة عاطفية مع الشريك بسبب غيرتك الشديدة عليه، لذا يجب أن تبتعد عن هذا الأسلوب، فالشريك أصبح يشعر بالضيق منه.

صحياً: تواجه مشاكل بسيطة في الجهاز الهضمي ومشاكل عصبية، وتكون ضعيفاً أوغير حيوي فلا تعرّض نفسك للإرهاق.

27- مهنياً: حاول العمل في فريق أو مجموعة لتتمكن من إنجاز الأعمال الموكلة إليك، ويجب أن تتغلب على أسلوب الأنانية.

عاطفياً: كل ما عليك هو أن تكون إلى جوار الحبيب أكثر وقت متاح لك، لأنه دائماً ما يحتاج إليك، وحاول أن تنحي الأزمات والمشاكل جانباً حتى لا تصطدم به.

صحياً: لا تعرّض استقرارك الصحي للمشاكل، يمكن أن يكون هذا اليوم مليئاً بالتحديات التي  تستمر على مدى أيام وفي ظروف مختلفة.

28- مهنياً: مفتاح نجاحك هو الصبر والمثابرة، تبدأ يومك بأجواء مميزة في وضعك المهني، فتسعى لتجييش كل طاقاتك لاستعادة الأوضاع الطبيعية.

عاطفياً: تحمّلك الشريك كثيراً في الآونة الأخيرة، فلا تحاول أن تقدّم له المزيد من الأعذار لأنه لن يقدر على تقبلها بأي شكل في الوضع الحالي.

صحياً: حذار الطقس السيئ الذي يمكن أن يصيبك بأي أزمة صحية، فبدلاً من أن تعالجها حاول أن تتفادها قدر الإمكان.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 13:48:15 GMT https://www.arabstoday.net/712/134815-%D8%A5%D8%B9%D8%AA%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D9%86
نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر https://www.arabstoday.net/711/133302-%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8%B7%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1 نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

مهنياً: تبدأ الأمور بالتحسّن والانفراج التدريجي بعد عواصف الشهر الماضي تتقدّم في مساعيك هذا الشهر وتقوم بترتيب ملفت ضرورية قد تكون إدارية أو ماليّة أو قانونية. لا تتراجع عن حقّك ولا ترضخ لشروط لا تعجبك بل ثابر وكرر المحاولة حتى ولو واجهت العراقيل فوجود  الشمس في الدلو ثم الحوت سيسهل سير المعاملات فلا داعي للقلق. . تعتني باهتماماتك الشخصية وتعطي ارتباطاتك العاطفية والعامة وقتاً إضافياً. نعم، فالأجواء جميلة ولا تخبىء لك مفاجآت طارئة كتلك التي أثارت استياءك في الشهر الماضي.قد تظهر لقاءات وجدالات حول قرضٍ أو ظرف مهني يتعقّد في النصف الأول من الشهر ثم يسير بشكل طبيعي ابتداء من تاريخ 19. سوف تلمس انفراجاً كبيراً في الأيّام الأخيرة مع وصول الشمس الى برج الحوت وتفرح للتفاهم المتبادل بينك وبين الآخرين. تدخل فترة مناسبة للترويج ولطرح الأفكار وللسفر وللانضمام الى معاهد وجمعيّات تتمتّع بأفكار مثيرة الاهتمام.

عاطفياً: ان كانت الاوضاع المهنية جيدة فلاعلاقات الشخصية والعاطفية قد تبدو متطلبة مع انتقال الزهرة الى مواجهة برجك من الجدي قد تنشغل بأمور مهنية واجتماعية فتبتعد بعض الشيء عن الحبيب لذلك خذ بعين الاعتبار متطلباته واسهر على راحته ورضاه لتصحيح أخطاء الشهر الماضي. تكثر الحركة الاجتماعية هذا الشهر وتكون مهتماً في تقديم المساعدة الأمر الذي يلفت نظر الآخرين بشكل خاص أحد أفراد الجنس الآخر. تقوى جاذبيتك ويتحدث الفلك عن أجواء عملية ناشطة تقود إلى المزيد من التعارف وتعميق المعرفة.للعازب  قد لا تكون على مفترق طريق لكنّ الأجواء واعدة بدفء وتفاهم بشكل خاص في الجزء الثاني من الشهر. قد يأتي الحب خلال رحلة أو مؤتمر أو ورشة عمل.

الأحداث اليومية

1- مهنياً: تتسرع في العديد من ردود أفعالك اليوم مما يؤدي إلى خسارتك أقرب الشخصيات لك، تجنب التوتر واعتمد على خطط ناجحة.

عاطفياً: ربما تعاني الشعور بالوحدة اليوم ويترتب على ذلك بحثك عن شريك مناسب، فكّر جيدًا قبل اتخاذ خطوة الارتباط، وقيّم سلوكياتك باستمرار.

صحياً: حالتك الصحية جيدة بخلاف شعورك بارتفاع درجة حرارتك بعض الأحيان، تعامل مع الأمر بهدوء واستشر طبيبك الخاص.

2- مهنياً: تتولى مسؤولية منصب أكبر فى الشركة ويشجعك على ذلك مديرك المباشر، ربما تتلقى شكاوى عديدة وتكون على قدر كبير من الاهتمام والقدرة على حلها.

عاطفياً: تصفو الأجواء بينك وبين الشريك اليوم، ولديك غير طريقة للتعبير عن حبك له، وتدور بينكما أحادي مهمة حول الخطوات المقبلة في علاقتكما.

صحياً: تمارس التمارين الرياضية بانتظام، ولديك عدة وسائل لفقدان الوزن الزائد الذي عانيته في الأشهر المنصرمة.

3- مهنياً: دائماً ما تكون أول من يلجأ إليه أي شخص يشعر بالظلم والضعف لتقف بجانبة، فأنت المفضل لدى زملائك في العمل بسبب حكمتك وأسلوبك في حل المشكلات.

عاطفياً: تحاول أن تتبع أسلوباً محايداً مع الشريك، لكن هذا لن يأتي بثماره إذا تراكمت المشكلات بينكما.

صحياً: تهتم بصحتك جيداً وتحرص على ارتداء الملابس الثقيلة لتجنب نزلات البرد، لكن حاول أن تذهب لممارسة الرياضة في أحد الأندية الرياضية مرة أخرى.

4- مهنياً: على الرغم من شخصيتك القوية وتجنّب معظم زملائك الحديث معك في أمور قد تزعجك، إلا أنك محبوب في العمل ولا يكرهك أحد.

عاطفياً: جديتك قد تزعج الشريك في أغلبية المواقف، فحاول ألا تأخذ كل الأمور بطريقة جدية حتى لا تجعله يشعر بعدم الراحة والطمأنينة تجاهك.

صحياً: تحرص على تجنّب المرض و تستشير الطبيب الخاص بك في الأمور الصحية التي تقلق بالك.

5- مهنياً: نشاطك في العمل وإنجازك مهامك يجعلانك متقدماً في عملك، فحاول أن تستمر بالحماسة والنشاط نفسيهما لتصل إلى ما تريده وتحقق إنجازات كبيرة.

عاطفياً: شريكك يحب تمضية الوقت معك بسبب حبّك للتغيير ونشاطك، لا يوجد توتر بينكما بسبب ذكائك في تجنب كل ما يمكن أن يثير المشكلات والمتاعب.

صحياً: قد تتعرض لنزلات البرد بسبب أجواء الصقيع في محيطك، لذا حاول أن تتجنب الخروج من المنزل إلا للحاجات الضرورية.

6- مهنياً: عدم التزامك في المواعيد بالعمل يسبب لك الكثير من المشكلات مع المسؤول عنك، ويمنع عنك المكافآت والترقيات، فحان الوقت لتنظيم المواعيد والتزامها.

عاطفياً: تخشى خوض علاقة عاطفية جديدة بعد فشلك عدة مرات سابقًا، تمهمل لاستعادة مشاعرك، ثم فكر بعقلك أيضًا ولا تترك لقلبك التحكم فيك في العلاقة بشكل كامل.

صحياً: صحتك تسير على ما يرام، لكنك تفتقد الماء فى جسدك ويظهر ذلك على بشرتك الجافة باستمرار، فاحرص على تناول كميات وافية من المياه يومياً.

7- مهنياً: تتاح أمامك اليوم فرصة عمل جديدة، فحاول ألا تتسرع في اتخاذ القرار وتهمل في التفكير حتى لا تشعر بالندم.

عاطفياً: شريكك قد يختار الانفصال، فحاول أن تتقبل الأمر ولا تسعَ للاستمرار في علاقة تكون نهايتها الفشل، فأنت شخص مخلص تستحق شريكاً مثلك.

صحياً: تفقد الكثير من وزنك في غضون أيام، فحاول أن تستمر على النظام الغذائي الذى تتبعه، فهو قوي ويساعدك في الحصول على الوزن المثالي.

8- مهنياً: يبدو أنك في مزاج مضطرب، فتقوم بمراجعة جميع الأعمال التي أنجزتها، والمسائل المادية بالنسبة إليك صعبة، ولن يكون لك أي مجال لإنقاذ بعض الأمور.

عاطفياً: يفاجئك الشريك بخبر سعيد جداً لم تكن تتوقعه، فأنتما ستصبحان والدين لطفل في الأشهر التسعبة المقبلة، مبروك.

صحياً: تعاني بعض اضطرابات المعدة بسبب تناولك الوجبات السريعة بشكل مستمر، فحاول أن تتجنبها حتى لا تعرض نفسك لمشكلة صحية.

9- مهنياً: تترك أثراً في كل ما تفعله، ويكون توقيعك على أي انجاز مميزاً.
عاطفياً: كن متسامحاً مع الشريك ولا تتردد في تنفيذ بعض مطالبه، فهو لا يطلب من منك الكثير.
صحياً: راهن على هذا اليوم، واحلم بإمكان تنفيذ بعض المشاريع الترفيهية أو المسلية أو تبنّي بعض الأفكار المتطوّرة صحياً.

10- مهنياً: تقوم بنشاط كبير هذا اليوم على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتنجز عملاً مشتركاً كبيراً ومثمراً مع أحد الزملاء.

عاطفياً: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو أنك تعيش تناقضاً بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك.

صحياً: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين.

11- مهنياً: تمارس سحرًا كبيرًا وتتمتّع بكاريزما مميزة، فتشع ببريق خاص في العمل وتستعيد الثقة بالنفس.

عاطفياً: تبدو أنانياً بعض الشيء، ولا تريد الخير للشريك، لا تفكر في أي مشروع وانتظر الأيام المقبلة لترى ما ستؤول إليه الأوضاع.

صحياً: حبك المفرط للطعام يؤدي إلى زيادة في الوزن يتطلب التخلص منها حمية قاسية.

12- مهنياً: ربما تزعجك الأجواء هذا اليوم ويخيب ظنّك، وتبدو مشاكساً بعض الشيء وتسير عكس التيّار.

عاطفياً: تحتار بين علاقتك العاطفية وانتمائك المهني، وتضطر، للأسف، إلى اتخاذ قرار خطير يتعلق بحسم علاقتك بالشريك.

صحياً: التدخين من أكثر الأمور خطراً على الصحة، والأخطر منه تدخين النارجيلة، فماذا تنتظر للتوقف عن التدخين؟.

13- مهنياً: يوم غنيّ بالايجابيات، تنكبّ فيه على تسوية ما كان يزعجك، فتلاحق الحلول الحكيمة وتجد نفسك في المكان الصحيح.

عاطفياً: مهمة صعبة واختبار جدّي في انتظارك، وفي حال جاءت الأمور على ما يرام عليك أن تستعد لحصد ثمار جهودك.

صحياً: إياك وإهمال الأعراض المفاجئة فهي قد تتفاقم بحيث لا تعود قادراً على تحمّلها.

14- مهنياً: كن على حذر من بعض أصحاب الأهداف الخبيثة الذين يكفرون في إيجاد الشرخ بينك وبين الزملاء الذين يسود الانسجام بينك وبينهم إلى أقصى الحدود.

عاطفياً: تستعيد مشاعرك العاطفية وتتمتع بقدرة على استيعاب الشريك وتحليل الأمور بذكاء بغية عدم الوقوع في أي خطأ حاد.

صحياً: استرخ ولا تكثر من المشاريع والتحرّكات المهمّة وحاول أن ترتاح قدر المستطاع.

15- مهنياً: حيوية كبيرة للاقبال على العمل والانفتاح على الناس والقيام بالمبادرات والمساعي من دون تقاعس أو تردد.

عاطفياً: تكون قادراً على فرض آرائك وقناعاتك على الشريك، ويقنعك بدوره بما يراوده من أفكار بغية تحسين العلاقة في المستقبل.

صحياً: تستعيد عافيتك ونشاطك بعد فترة من الإرهاق وتتخلص من عوامل الضغط النفسي.

16- مهنياً: التغيير المفاجئ في عملك قد يؤثر في معنوياتك ويشير الى بعض السلبية حولك، لكن ثمة ما يشير أيضاً الى جديد آت اليك.

عاطفياً: تستعيد ذكريات الماضي والقصص القديمة وتصطدم بالشريك، فتلتبس عليك الأمور وتغوص في التفاصيل المزعجة.

صحياً: إنتبه لصحتك وصحّة بعض المقرّبين، فقد تكونون عرضة لوضع صحي طارئ.

17- مهنياً: ضغوط العمل محيطة بك اليوم ولا تعرف من أين تبدأ، وربما تتعثر خطواتك بسبب ضياع تركيزك.

عاطفياً: تناقش اليوم الكثير من القضايا المهمة بشأن مستقبل علاقتك بالحبيب وتتوصلان إلى نتائج مرضية.

صحياً: المشكلات الصحية المتواصلة تعكر صفو حياتك وتبقيك في حال من التوتر والعصبية.

18- مهنياً: تبدأ مرحلة جديدة مليئة بالتحديات والأفكار الخلاقة، فحاول أن تكون على قدر المسؤولية.
عاطفياً: لا تتهور اليوم في تصرفاتك مع الشريك، بل تقرّب منه واسأله عما يحب أن تقوما به معاً.
صحياً: لا تتجاوز الخطوط الحمر في زيادة الوزن، وابدأ منذ اليوم القيام بما يلزم للحد منها.

19- مهنياً: عليك أن تحسن أداءك في العمل فكل الأنظار موجهة عليك، وقد تواجه بعض العراقيل التي تشعرك بالارتباك.

عاطفياً: تنسجم مع الحبيب وتعيشان أجواء عاطفية رائعة تترجمانها بتجديد العهد والوفاء والإخلاص حتى آخر يوم من حياتكما، هنيئاً لكما.

صحياً: تخصيص الوقت اليومي والكافي للرياضة أو لأي نشاط ترفيهي، يوفر عليك الكثير من المطبات الصحية التي أنت بغنى عنها.

20- مهنياً: لن تكون وحيدًا ولن تتعرقل محاولاتك في زيادة رصيدك الشعبي أو تحسين الانطباع عنك.

عاطفياً: تسمح لك الظروف بتخطي الكثير من الحواجز التي أعاقت ملاقاة الحبيب أو المصالحة بينكما وتصفية النيات لعودة المياه إلى مجاريها الطبيعية.

صحياً: يوم مهمّ للمشاركة في مختلف الأنشطة وعدم رفض تلبية الدعوات بغضّ النظر عن مضمونها.

21- مهنياً: تكون قدرتك على المجابهة قوية، لا تتردد في استثمار أفكارك الرائدة، فقد تقودك إلى نجاحات غير متوقعة تحقق لك جزءاً كبيراً من أحلامك.

عاطفياً: تلقى الدعم الكافي من الشريك الذي يبدي إعجابه بمقترحاتك من أجل وضع حدّ لبعض العراقيل التي تعترض سبيلكما.

صحياً: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، ووضع حد لشراهتك.

22- مهنياً: يوم رائع بامتياز يتحدث عن فرص سفر واستكمال الدراسة في الخارج، ويعدك بتغييرات إيجابية في المجال المهني.

عاطفياً: تقرر اليوم التراجع عن اتخاذ بعض القرارات المصيرية، وتسعى لأن تكون علاقتك بالحبيب مستقرة وخالية من الاضطرابات.

صحياً: تجنّب قدر الإمكان محاولة المغرضين إثارة عصبيتك بغية دفعك إلى اتخاذ قرارات متهوّرة.

23- مهنياً: لا تجازف بمستقبلك المهني من أجل حفنة من الأموال، لأنها لن تدوم كثيراً، وحاول أن تبتعد عن أجواء العمل وتستريح بعض الشيء.

عاطفياً: تعزيز العلاقة أمر ضروري، وهو يرفع منسوب الثقة بينك وبين الشريك ويجعلك تهتم بمصالحه وإرضائه.

صحياً: مزاجك السيّىء سببه الإرهاق، فحاول أن تجد فسحة للراحة والاستجمام والترويح عن النفس.

24- مهنياً: يجب أن تركز على هدف واحد، قد ترى الفشل المحتمل في حين تتعهد المشاريع التجارية الحساسة.

عاطفياً: تسافر في رحلة، وتتلقى وعوداً كثيرة، ويسود الحب والأجواء الإيجابية بينك وبين الشريك.

صحياً: ممارسة الرياضة بانتظام والخروج من دائرة العمل والهموم مفيدان للصحة أكثر من المتوقع.

25- مهنياً: الاستثمارات المتسرّعة وسوء التخطيط والتنقلات الوظيفية يمكن أن تنعكس سلباً على وضعك المهني، ولكن قد يحصل نجاح هائل يعوضك كل ما فقدته، مبروك!.

عاطفياً: إذا كنت عازباً تهتم بالمشاركة في النشاطات وتلبية الدعوات ويكون الجو مناسباً للتعارف وتطوير صداقة ما إلى علاقة جدية.

صحياً: خفف من مشاريعك المهنية قدر المستطاع، واستفد من عطلك للسفر والترفيه عن نفسك.

26- مهنياً: تمتلك أفكاراً إبداعية متنوعة، وهذا يكون حاسماً في مصلحتك عند أي تعديلات في مواقع العمل.

عاطفياً: إذا كنت مرتبطاً تشجع الأجواء المحيطة بك على إدخال روح المرح والتنويع على حياتك.

صحياً: شجّع نفسك للقيام بالحركات الرياضية التي تنشطك وتبقيك في رشاقة ممتازة طوال اليوم.

27- مهنياً: يجب الاعتراف أنك لا تميل إلى الانقلابات أو التغييرات، بل تفضّل الثبات والاستقرار، إلا أن النتائج التي تتوافر تبدو استثنائية.

عاطفياً: تتاح لك اليوم فرصة للقاء من تود مشاركتك الحياة إذا كنت عازباً، وبانتظارك ارتباط سريع وزواج أسرع من المتوقع.

صحياً: رياضة المشي مهمة جداً، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط والهموم والمشكلات.

28- مهنياً: تهتم بشؤون مهنية وتسمع خبراً يرضيك يخصّ بعض الزملاء الذين تضع وإياهم اللمسات الأخيرة على مشروع ضخم.

عاطفياً: تحرّك واتخذ قراراً بتحسين وضعك العاطفي، وإذا كنت وحيداً تفرح بازدهار العلاقة، ولن تعاني الوحدة بعد اليوم.

صحياً: كُن حذراً وانتبه لصحتك وصحة العائلة، ربما تقلق بسبب ما يخصّ أحد المقرّبين، لكن الأمر لا يستدعي الخوف أبداً.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 13:33:02 GMT https://www.arabstoday.net/711/133302-%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8%B7%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1
انفراجات ومصالحات خلال هذا الشهر https://www.arabstoday.net/710/132821-%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%85%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1 انفراجات  ومصالحات خلال هذا الشهر

مهنياً: قد تباشر دورة مهنية جديدة وترغب في خوض تجربة كبيرة فأنت تملك أفكاراً لامعة وعلى الأرجح سوف تلفت الأنظار. تكون النجم ومحط الأنظار ولا أحد ينافسك على المواقع الأولى. كم هو جميل هذا الشهر والذي هو من أفضل الأشهر وأكثرها حظوظاً وإيجابية، فبانتظارك فرص مميزة تفتج لك أبواب الحوار والتفاهم والتصالح. بالإضافة الى محاولات الكثيرين لإرضائك وللتقرب منك فلا تصدّها لأنك سوف تحتاج الى الدعم والتحالف في الأشهر القليلة المقبلة. نظرة الى سمائك تشير الى مواقع فلكية جيدة جداً في الفترة الأولى من الشهر أي حتى تاريخ 18. يتحدّث الفلك عن انفراجات تأتيك من خلال تواصل مع جهة أجنبية أو ثقافية. ولذلك فقد توسّع دائرة أشغالك الى الخارج أو ربما تقوم برحلة عمل تكافأ عليها جيداً.

عاطفياً: تحسم أمورك العاطفية هذا الشهر وقد تكون على موعد مع الحبّ أو بداية لقصة حبّ إذا كنت عازباً. تتعزّز العلاقة مع الجنس الآخر وقد يلفت انتباهك شخص من غير مذهبك أو عرقك أو مدينتك. يحاول البعض ارضاءك وتلبية رغباتك وتعيش لحظات جميلة مع الحبيب. حان الوقت لتحديد موقفك من أمر محيّر ولإنهاء الأزمات بشكل لطيف. قد يحلو لك القيام برحلة مع الحبيب أو السفر ربّما للتعارف ولخوض تجارب حياتيّة جديدة. ترغب في الخروج من الروتين العاطفي والظروف مؤاتية لذلك.

أبرز الأحداث اليومية

1- مهنياً: تتغلب على الصعاب التي تواجهك في عملك، وتنتظر الفرص المتاحة حتى تكتسب المهارات التى تؤهلك لتولي منصب أكبر في وقت قريب.

عاطفياً: تبحث عن شريك مناسب للحياة، ولا مجال للعزلة عن الآخرين أو الشك الزائد فيهم، عليك التغلب على مخاوفك من دخول علاقة عاطفية حالياً فأنت في حاجة شديدة لها.

صحياً: حالتك الصحية جيدة وتتغلب على الصعاب التي واجهتك في اتباع نظام غدائي صحي، ولديك اليوم فرصة كبيرة لممارسة التمارين الرياضية مجدداً.

2- مهنياً: تتمكن من نيل إعجاب مديرك في العمل لما تقدمه من مهام، وتتلقى أخبارًا سعيدة تخصّ مستقبلك.

عاطفياً: علاقتك بالشريك تتحسن كثيرًا بعد فترة من الخلافات المستمرة، ولديك غير فرصة للتقرب إليه ومشاركته اهتماماته.

صحياً: تعاني ليلاً الأرق ويتطلب الأمر استشارة الطبيب الخاص بك، ولا تهمل أداءك التمارين الرياضية وخصوصاً عند الصباح، وركز على تمارين شد الجسم.

3- مهنياً:  تتعرض لكثير من الضغوط في العمل، عليك الهدوء والموازنة بين حياتك الشخصية والعملية، كي تستطيع تخطي هذه الفترة وتحديد الأولويات.

عاطفياً: مستقر بعض الشيء، فقد تعرضت للكثير من المشكلات بسبب رغبتك فى الارتباط بشريك، ولكن تتحسن الأمور وتنال ما تريد.

صحياً: تتميز بحياة صحية جيدة نتيجة اتباعك نظاماً غذائياً صحياً، وممارسة الرياضة المختلفة، كذلك تتمتع بقوام ممشوق.

4- مهنياً: تحقق إنجازات وتتميز فى العمل، ما يجعلك تنال إعجاب الجميع، وتصل إلى ما تريده.

عاطفياً: تعيش فترة خالية من العلاقات العاطفية، لكنك ستجد شريك الحياة في الوقت غير المتوقع ويسيطر على قلبك بالحب والاهتمام.

صحياً: عليك فقط الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي، والابتعاد عن الوجبات السريعة، وأنصحك بممارسة الرياضة.

5- مهنياً: تحقق الإنجازات المطلوبة منك نتيجة عملك المستمر، فتنال إعجاب رؤسائك في العمل وتحصل على مكافأة مادية.

عاطفياً:  تعيش فترة من الرومانسية والهدوء في العلاقة مع شريك الحياة، فأنت تحب المغامرة والتطوير، وهذا يجعله مشبعاً عاطفياً ويقدم لك ما تحتاج.

صحياً: أنت شخص لا يستطيع الاهتمام بالنظام الغذائي، ولكنك في هذه الفترة المستمرة من العمل الشاق تحتاج إلى الاهتمام لئلا تصاب بالأمراض.

6- مهنياً: يحمل هذا اليوم ارتياحاً نفسياً بعد ضغوط الشهرة والمناصب العالية، وكأنك أصبحت متمرساً في عملك وتحتاج إلى تحديات جديدة.

عاطفياً: تضطر إلى الخضوع لتنازلات الشريك، ويشكل هذا اليوم مفترق طريق بالنسبة إليك فتعيدك حساباتك، وتغير اتجاهاتك على الأرجح.

صحياً: الوضع الصحي يتطلب انتباهاً ولا سيما إذا كنت تعاني مشاكل سابقة، وأبرز نقاط ضعفك هي أمراض الجيوب الأنفية والحنجرة والأذن.

7- مهنياً: اليوم لديك خطط عديدة ومهام إضافية تتطلب وقتًا طويلًا من أجل إنجازها، يساعدك فيها زملاؤك المقربون جداً منك في العمل.

عاطفياً: ترفض الدخول فى جدال ينتج منه انفصال مع الشريك، وتنتظر بعض الوقت حتى تتخذ القرارات المصيرية معه.

صحياً: تحصل على فرص ذهبية لاتباع نظام حمية مناسب لطبيعة حرق الدهون لديك والتخلص من الوزن الزاشد.

8- مهنياً: تجتهد فى عملك جيداً وتستطيع أن تقوم بأكثر من عمل في وقت واحد، لكن عدم صبرك يجعلك متسرعاً في كل شيء وأحيانًا تقع في الأخطاء.

عاطفياً: إذا أحببت شخصًا لا تتخلى عنه مهما تكن الظروف التي تواجهها معه، لكن أحيانًا إذا جاءت حياتك العاطفية على حساب عملك فمن الممكن أن تعيد النظر في علاقتكما.

صحياً: دائماً ما تصاب بارتفاع في ضغط الدم بسبب عدم تحكمك في انفعالاتك، حاول أن تهتم يتناول الأغذية المفيدة وابتعد عن الوجبات الدسمة.

9- مهنياً: اعلم أن بحثك عن أشياء لا أساس لها في العمل قد يأخرك ويجعلك تعود إلى الخلف، وتفقد إمكان حصولك على ترقية تستحقها.

عاطفياً: يأتيك الشريك للحديث عن بعض الأمور بينكما ويريد التقرب منك بشدة، ويمكنك أن تجعل علاقتكما أقوى من خلال الخروج معًا أو السفر. 

صحياً: أنت بصحة جيدة فلا تقلق كثيراً ولا تجعل الوسواس يسيطر عليك، فقط حاول أن لا يسيطر عليك الخمول في الحياة العامة.

10- مهنياً: تستخدم الذكاء في ترتيب أمورك وتعاملك مع الزملاء، وتفكيرك الخاص يجعلك من المقربين لأرباب العمل والحصول على ترقية.

عاطفياً: تعاني التعامل مع الشريك نتيجة سوء فهمه بعض الأمور وإلحاحه الشديد على بعض الأشياء التي يريدها، تعامل معه بسلاسة ولا تدع العصبية تتغلب عليك في هذا الأمر،.

صحياً: أنت بصحة جيدة اليوم، ولكن الشعور بالصداع يأتي نتيجة الإرهاق وقلة النوم، فعليك الالتزام بمواعيد نومك الطبيعية وأخذ وقت من الراحة.

11- مهنياً: تعلم من أخطاء الماضي واجتهد في العمل بشدة حتى تنال ما تريده، واستغل ذلك في الاستفادة والحصول على المزيد من الفرص.

عاطفياً: الشريك يقف بجانبك اليوم ويريد مرورك من فترة الضغوط التي تسقط فيها، ويتحدث معك ويوضح لك الخطوات التي يجب اتخاذها.

صحياً: حيويتك تجعلك بصحة جيدة، فحافظ عليها ولا تتركها حتى تتدهور، وإذا لاحظت أنك تعاني بعض الآلام عليك الذهاب إلى الطبيب فوراً.

12- مهنياً: تحقق إنجازات اليوم ويتحدث عنك الكثيرون نتيجة أعمالك الباهرة، وتحدث لك مفاجأة اليوم بسبب ما تفعله وتبذله في العمل.

عاطفياً: رغم تدنى الرومانسية بينك وبين الشريك نتيجة الضغوط إلا أنكما تتعلقان أحدكما بالآخر، ويدبر أحدكما مفاجأة للآخر.

صحياً: عليك أن تهتم أكثر بصحتك وبسلامة جسدك، ولا تقصّر في تناول الوجبات الغذائية، وقم بممارسة التمارين الرياضية.

13- مهنياً: تتمكن اليوم من خوض تحديات جديدة ومختلفة على صعيد العمل، وتحصل على إشادة المقربين لك داخل الشركة.

عاطفياً: أنت شخصية عاطفية وتبحث عن الرومانسية التي تتمناها مع الشريك، ترفض أخذ العلاقة العاطفية الحالية إلى مستوى متقدم، وتستشير المقربين منك بشأن ذلك.

صحياً: تحافظ على صحتك بشكل ملحوظ، وتخوض تحديات للوصول إلى الوزن المثالي لتتمكن من المشاركة في مسابقات رياضية تساعدك على استكمال مشوارك الرياضي.

14- مهنياً: أداؤك المهني خلال الفترة المقبلة سوف يعرّضك لبعض المشاكل، فحاول ألا تخلط مشاكلك الأسرية بأدائك في العمل.

عاطفياً:  يشعر الشريك بفراغ كبير بسبب تجاهلك له وعدم الاهتمام بتفاصيل حياته، فحاول أن تستعيد طاقاتك معه وتجددا حبكما لئلا تتدهور العلاقة.

صحياً: سوف تعاني بعض نوبات البرد بسب تعرضك للهواء الشديد، فحاول أن تتناول مضاداً حيوياً.

15- مهنياً: تحصل على فرصة عمل جديدة، ولكن حاول أن تدرس القرار جيداً قبل الإقدام على خطوات جديدة في حياتك.

عاطفياً: يعمل الشريك جاهداً لإسعادك، فحاول أن تشعره بتقديرك له وبادله الاهتمام نفسه.

صحياً: عليك ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي، حتى لا تصاب بالسمنة خلال الفترة المقبلة بسبب إسرافك في الطعام.

16- مهنياً: لا تجعل أحداً من زملاء العمل يقودك، فأنت شخص مبدع لا تحتاج إلى اتباع قرارات أحد.

عاطفياً: لا تتجاهل شعور حبيبك تجاهك، فلا تجعل توترات العمل تؤثر في شكل علاقتكما، وحاول أن تبدأ بالتعبيرعن حبك له حتى يبادلك الشعور نفسه.

صحياً: تتحسن صحتك نتيجة اتباع تعلميات طبيبك، فحاول أن تستمر على نصائحه حتى تتخطى كل ما مر عليك من مشاكل صحية.

17- مهنياً: لديك اليوم في عملك أكثر من طريقة لتجاوز الصعوبات الحالية، ولكنك تتبع أسلوب الهدوء عند التعامل مع المواقف الصعبة.

عاطفياً: علاقتك بالشريك تتأثر بالتوتر والانفعال الذى يسيطر عليك اليوم، ربما عليكما عدم التحدث حتى تهدأ أعصابك، ولا تدع الآخرين يتدخلون بينكما.

صحياً: تبحث عن أساليب مختلفة للاستجمام والفصل بين مشاكلك الشخصية وبين حالتك المزاجية.

18- مهنياً: تتميز بحبك للعمل وإنجاز مهامك الكبرى في وقت قصير، ما يجعلك محل اهتمام وتقدير من زملائك ورؤسائك في العمل.

عاطفياً: تتمتع بحس رومانسي مما يجعلك قادراً على تقديم الحب والاهتمام بشريك الحياة، وتتميز بالصدق والإخلاص وذلك يجعلك محل ثقة واحترام.

صحياً: تصاب ببعض الوعكات الصحية، فأنت بحاجة إلى ضرورة الاهتمام بصحتك ومراجعة تعليمات الطبيب، حتى لا تتسبب لك ببعض المشكلات الأخرى.

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج العذراء يولد لك طاقة سلبية وبعض التوتر ويتطلب انسحاباً من مكان غير آمن.

عاطفياً: تعيش فترة جديدة مع الشريك بعد حل الخلافات السابقة، وتكون قادراً على التعاطي معه وفق ما يرغب مع أن ذلك يزعجك بعض الشيء.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، والسبب هو التزامك تعليمات الطبيب وممارسة الرياضة، ما عاد عليك بالفائدة وخسارة الوزن.

20- مهنياً:  بسبب حساسيتك الزائدة فإنك تتأثر بأي شىء يحدث في عملك، فمن الممكن أن يقلل من حماستك بمجرد سماع كلمة تزعجك أو تصرف من زميل لك لا يعجبك.

عاطفياً: رومانسى إلى أعلى درجة، لكن لا تسمح لعاطفتك أن تسيطر عليك، فأنت تحب أن تعبّر عن مشاعرك لكن بالشكل الذي تريده أنت.

صحياً: تتعرض لضغوط كثيرة في محيط عملك ما قد يسبب لك التوتر والقلق، عليك التخفيف من الأعمال الإضافية قدر المستطاع.

21- مهنياً: القمر في الميزان ملائم لك ويتحدث عن احتفالات وتخلص من بعض العقد وبعض المناكفات.

عاطفياً: تعيش فترة من التوترات في الحياة العاطفية، وذلك نتيجة تسرعك واتخاذ القرارات غير المدروسة التي تدفعك إلى الندم بعد ذلك وخسارة الشريك.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، نتيجة اهتمامك بمظهرك، ما يدفعك إلى المواظبة على ممارسة الرياضة وتطبيق تعليمات الطبيب.

22- مهنياً: أنت معروف باجتهادك في العمل وسعيك للنجاح، ومن الممكن أن تقابل اليوم شخصا يعرض عليك فرصة كبيرة تؤمن لك النجاح في المستقبل.

عاطفياً: تحاول ألا تظهر حبك للشريك، لكن اهتمامك وتصرفاتك يظهران عكس ذلك، ويلاحظ الجميع هذا الأمر.

صحياً: تحب أن تتحكم في كل شيء حولك حتى صحتك، فتتخذ دائماً الإجراءات اللازمة لتتجنب الإصابة بوعكة صحية وتلتزم مواعيد زيارة الطبيب بصورة مستمرّة.

23- مهنياً: تسعى لوضع قدميك على بداية الطريق لكي تسير على خطى المستثمرين، أنت في الطريق الصحيح فلا داعي إلى القلق والخوف.

عاطفياً: تتواصل اليوم مع الشريك في جو يريده أن يكون ممتلئاً بالرومانسية والهدوء، ولكن عليك الحذر من حدوث أي خلافات بينكما.

صحياً: الصحة بحالة جيدة، وتعمل باستمرار وجهد لتطوير صحتك إلى الأفضل دائماً، وأن تحافظ على ممارستك التمارين الرياضية.

24- مهنياً: تتحسن الأمور لديك على الصعيد المهني، وتتاح أمامك العديد من فرص الترقية، تمسك بها ولا تدخل فى خلافات مع الزملاء.

عاطفياً: تعيش حياة رائعة تطغى عليها العاطفة، وتبحث مع الشريك أموراً حياتية، ورغم أنه يشعر بتجنبك تجاهه وإهمالك له إلا أنه اليوم يشعر بعودتك إليه مجدداً.

صحياً: حافظ على استقرار صحتك وإذا شعرت ببعض الآلام عليك أن تسعى لعلاجها والتغلب على الآلام.

25- مهنياً: عليك أن تكون إنساناً أكثر نظامًا وترتيبًا حتى لا يضيع مجهودك على الأرض هباءً.

عاطفياً:الأحوال بينك وبين الحبيب ساءت بشكل لا يمكن أن تتخيله وعليك في الفترة المقبلة أن تقدم الكثير من الأعذار وإلا سوف تفقد علاقتكما للأبد.

صحياً:سوف تكون صحتك أفضل في الأيام المقبلة إذا تناولت الدواء وعدم الإهمال فيه.

26- مهنياً: تتميز بأنك لا تستسلم للفشل على الدوام وترى أنك قادر على فعل الجديد والمبتكر طوال الوقت.

عاطفياً:عليك في الأيام المقبلة تقديم الكثير من الأفكار المبتكرة حتى تكون حياتك العاطفية في أمان من التهديد بالانتهاء بسبب تكرار الخطأ نفسه أكثر من مرة.

صحياً:أنت قادر على أن تكون حياتك الصحية أفضل ببعض التعليمات البسيطة، ولكن لها مفعول كبير.

27- مهنياً: تكون حياتك المهنية أكثر استقراراً مع الخطوات الجديدة التى يجب أن ترسمها لحياتك، وأن الاستمرار فى الإبداع هو سر التفوق وليس ضربات الحظ.

عاطفياً: حياتك العاطفية التي مرت بالكثير من العقبات تكون على موعد مع الاستقرار في الأيام المقبلة.

صحياً:حاول أن تنظر إلى حياتك الصحية بصورة أكثر عمقًا واهتمامًا فأنت من الأشخاص الذين يهملوا كثيرًا في حياتهم، مما يجعلهم في وضع صحي سيئ.

28- مهنياً: تنتظر تلقي ردود أفعال جيدة على ما قدمته في العمل خلال الفترة الأخيرة، وتبذل جهداً واضحاً من أجل الحصول على منصب أكبر في المستقبل.

عاطفياً:حالتك النفسية سيئة وتطلب من الشريك الصمت والتفكير مرة ثانية في استكمال تلك العلاقة.

صحياً: تلتزم النظام الغذائى الصحي الذي نصحك به طبيب التغذية الخاص بك، ورغبتك تتجدد في ممارسة رياضة جديدة تنمّي لياقتك البدنية.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 13:28:21 GMT https://www.arabstoday.net/710/132821-%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%85%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1
اجواء متقلبة في الجزء الأول من الشهر https://www.arabstoday.net/709/132035-%D8%A7%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%A8%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1 اجواء متقلبة في الجزء الأول من الشهر

مهنياً: إنه شهر مهم ومتطلب في الوقت نفسه. تظهر تحديات ملموسة في الجزء الأول من الشهر وقد تكون على صعيد العلاقات العامة داخل المؤسسة أو تصل لتكون على صعيد شخصي مع أحدهم. سوف تسلّط الشمس الضوء على بيت السمعة والشأن العام لديك، وبالتالي قد تخضعك لعدّة امتحانات وستوجب عليك التحضير جيداً لعملك أو لدراستك إذا كنت طالباً والاهتمام بشعبيتك إذا كنت سياسياً، والحرص على استقرار الروابط والعلاقات الشخصية والعائلية منها والفصل بينها وبين المسائل المهنية. تجنب استفزاز أحد وضع عنادك جانباً في الوقت الحالي. لا تلفت الأنظار إلى صفاتك السلبية ولا تحاول أن تفرض رأياً. ولكن بالرغم من توتر الأجواء وصعوبة بعض اللحظات التي قد تكون امتحاناً لك أصمد وقدّم أفضل ما لديك لعلّك تنجح في الامتحان وتحصد مكافأة. لحسن الحظ سوف تتغير الظروف وتتحسن بشكل ملموس ابتداء من تاريخ 19. ستجد نفسك أكثر ارتياحاً وفعالية.

عاطفياً: يحتلّ الحب مرتبة عالية في حياتك ابتداء من تاريخ 3 شباط مع انتقال كوكب الزهرة الى برج الجدي الصديق . تصبح العلاقات متينة إذا كنت على علاقة رومانسية بأحدهم وستفرح لتجاوب الحبيب معك.كذلك سوف تنشط الاجتماعيات  الأمر الذي يفسح في المجال لتعزيز العلاقات الجديدة وحتى للتعارف. ان وجود كوكب الحب في برج صديق يتحدث عن تفضيل للقاءات الهادئة والبعيدة عن الصخب الشديد. الأجواء رومانسيّة بالتأكيد حتى للعازب الذي يجد الحب في الأجواء العامة.

أبرز الأحداث اليوميّة

1- مهنياً: زملاؤك في العمل ينقلون عن لسانك كلاماً يعرّضك لبعض المشاكل مع رب العمل، فحاول أن تدير المشكلة بحكمة حتى لا تتفاقم الأمور بينكم.

عاطفياً: بفاجئك الشريك بهدية في عيد ميلادك، فحاول أن تشعره بمدى تقديرك لهذه اللفتة، واخرج معه في عشاء رومانسي .

صحياً: لا تتبع الأنظمة الغذائية غير المتخصصة، حتى لا تأتيك بنتيجة عكسية، عليك زيارة الطبيب قبل اتباع أي نظام حمية جديد.

2- مهنياً: لديك الكثير من الأعمال التي عليك إنجازها في وقت قياسي، ربما تحتاج إلى مساعدة زملائك في العمل قبل نهاية ساعات العمل الرسمية.

عاطفياً: تميل للجلوس بمفردك اليوم للتأمل في الطبيعة في مكان مفضّل لك، لكن لا تترك الشريك بمفرده وشاركه اهتماماته.

صحياً: أنت بصحة جيدة وتواظب على التمارين الرياضية الخاصة بك، وتتبع نظامًا غذائيًا صحياً بامتياز.

3- مهنياً: يشكل مركور طالعاً جيداً مع جوبيتير، ويتحدث عن فرص مالية مناسبة، وتقرر وضع برنامج عمل عصري بغية التخلص من الروتين في الإدارة.

عاطفياً: مثل اجتهاد وتفانيك في العمل، تولي علاقتك العاطفية أيضًا الكثير من الاهتمام والمجهود حتى لا تخسر الشريك، فأنت تعلم جيدًا أنه لا يحب التجاهل.

صحياً: كثرة العمل يسبب لك التوتر وارتفاع ضغط الدم، لذا حاول أن تترك مجالاً للراحة والهدوء حتى لا تصاب بوعكة صحية ونفسية.

4- مهنياً: يتحاشاك زملاؤك في العمل بسبب الخداع الذي تمارسه معهم، فلا أحد يحب أن يتم خداعه بمن فيهم أنت، لذا قد تخسر الكثير إذا استمررت بهذا الأسلوب.

عاطفياً: يدخل فينوس إلى برج الجدي ويجلب لك أوقاتاً سعيدة على الصعيد الرومانسي، وتظهر للشريك مدى حبك اللا متناهي له.

صحياً: تحاول أن تتخذ الإجراءات اللازمة لتجنب الإصابة بوعكة صحية، استمر في الالتزام بممارسة الرياضة لتصفية ذهنك.

5- مهنياً: تنجد زملاءك في العمل في الوقت المناسب، لذا تراهم يقدرونك حق قدرك ويحاولون مبادلتك بالمثل وتلبية كل ما تطلبه منهم.

عاطفياً: كريم جداً مع شريك حياتك فتحب أن تغمره بالهدايا القيمة، وتفاجئه باستمرار بالأماكن الجديدة التي تصطحبه إليها.

صحياً: حاول أن تهتم بما تأكله فكثرة تناول المأكولات الدسمة والمليئة بالدهون يسبب لك زيادة في الوزن، وتبقى ممارسة الرياضة أفضل طريقة للحفاظ على صحتك ومظهرك.

6- مهنياً: تكون متسرعاً في قراراتك المتعلقة بالعمل، ومع أن هذا الأمر يكون جيدًا أحياناً، فإن تسرعك في اتخاذ القرارات المهمة قبل دراستها يمكن أن يوقعك في مشكلات كبيرة.

عاطفياً: أحيانًا لا تستطيع أن تتحكم في انفعالاتك أثناء الغضب، ما يدفع الشريك إلى الانفصال عنك بسبب نوبات الغضب المستمرّة التي تنتابك عند كل مناقشة بينكما.

صحياً: تصاب بآلام الرأس دائمًا بسبب كثرة التفكير في كل ما حولك على الرغم من محاولاتك للتحكم في انفعالاتك، إلا أنها دائمًا ما تنتهي بالفشل، مما يسبب لك الاكتئاب أحيانًا.

7- مهنياً: أنت لا تقبل النقد في مجال عملك، وترى أنك على صواب دائماً، ويتحول سلوكك إلى هجومي إذا حاول أحد انتقاد رأيك، لكن ذلك سيؤثر في مستقبلك المهني.  

عاطفياً: تكون حياتك العاطفية في أحسن صورة إذا سمحت للحبيب بأن يكون له دور في ترتيب حياتك ومعاونتك على تنظيمها. 

صحياً: حاول أن تمضي فترة في الاستجمام والابتعاد عن المجازفات التي تقوم بها على الدوام وتسبب لك مشاكل صحية. 

8- مهنياً: على الرغم من أنك من أصحاب القدرة على العمل تحت ظروف صعبة وضغط عصبي، إلا أنك تصاب بالإحباط وتحتاج إلى من يدعمك. 

عاطفياً: أنت من الأشخاص القادرين على الحب والوفاء للشريك، ولكنك كثير الغضب والعصبية في الظروف النادرة. 

صحياً: حاول الحفاظ على أحوالك الصحية من التدهور بسبب الضغوط العصبية التي تتعرض لها على الدوام.  

9- مهنياً: تحاول الاجتهاد في عملك بصورة كبيرة لئلا تتعرض للانتقاض المستمر من الآخرين، وهذا ما يساعدك على التدرج الوظيفي بسهولة. 

عاطفياً: أنت من الأشخاص الذين يمتلكوت دافعاً كبيراً لأن يكون في حياتهم العاطفية الكثير من الأمور الجديدة التي تغير من روتين حياتهم كثيرًا. 

صحياً: لا تقصّر في الاهتمام بالصحة كما يجب حتى لا تتعرض لمشاكل صحية أنت بغنى عنها.

10- مهنياً: المطلوب منك الاهتمام بعملك أكثر من أي وقت مضى، وهذا من شأنه أن يساعدك على تغيير نظام حياتك وستظهر الصورة بشكل أفضل. 

عاطفياً: تكون حياتك العاطفية جميلة وهادئة مع كل التناقضات التي تحدث فيها، لكن عليك أن تكون أكثر صراحة مع الحبيب لكي تسير الأمور في الطريق السليم. 

صحياً: كن أكثر التزاماً بتناول الطعام المغذي، حتى تتجاوز الأزمة الصحية التي تعانيها اليوم. 

11- مهنياً: تفتقد اليوم وجود صديقك المقرب في العمل، وهذا ما يغير حالتك النفسية فتبحث عن  أشياء أخرى تشجعك على العمل بطاقة وحماسة كبيرة.

عاطفياً: أنت رومانسي ولكنك تتصادم كثيرًا مع الشريك حول خطوات المستقبل بسبب تسرعك، عليك الانتظار بعض الوقت حتى تتمكن من التفكير جيدًا فيما تقبل عليه.

صحياً: حالتك الصحية جيدة وتعود إلى ممارسة الرياضة اليوم بعد فترة انقطاع طويلة مع مدرب اللياقة البدنية الخاص بك وتستعدّ لبرنامج رياضي جديد.

12- مهنياً: تتحمل مهام إضافية في عملك، وتتمكن من إثبات جدارتك فيها، ما يؤهلك للحصول على منصب جديد، ويكون لديك اجتماع مهم، فكن على استعداد.

عاطفياً: أنت شخص عاطفي ولكنك تعاني تقلب المزاج مع الشريك، مما يؤثر في مسار علاقتكما بشكل كبير.

صحياً: تعاني الارهاق اليوم بسبب ضغوط العمل ورغبتك تتزايد في العودة إلى ممارسة الرياضة والتمتع باللياقة البدنية المرتفعة مرة ثانية.

13- مهنياً: حياتك العملية تسير بسرعة كبيرة، وهذا الأمر الذي يصيبك بالخوف، لذا عليك الكف عمّا تفعله والتفكير في مستقبلك وعدم ترك هذه الأحاسيس تسيطر على حياتك.

عاطفياً: حياتك العاطفية فى مرحلة الخطر بسبب عدم استماعك لمشاكل الشريك، وعدم اهتمامك بما يحب وبما يكره وعدم مشاركتك هواياته واهتماماته.

صحياً: حافظ على وزنك ورشاقتك، ولا تهمل صحتك لتتمكن من النجاح والتقدم، فالصحة الجيدة تمكنك من المضي قدماً.

14- مهنياً: اجتهادك في العمل يكون وراء حصولك على مكانة خاصة عند رب العمل وثقته بك، وهذا ما يدفعك إلى الابتعاد عن المشاكل مع الآخرين.

عاطفياً: حالتك العاطفية لا تسير بشكل صحيح بسبب عدم تقديرك التضحيات التي يقدمها الشريك لتبقى علاقتكما والمحافظة عليها وعلى الذكريات التي مررتما بها.

صحياً: التزامك بنظامك الغذائي الصحي وعدم استماعك لمحاولات من حولك لإحباطك يسبب الضيق للآخرين.

15- مهنياً: يزيدك كوكب مارس بهاء فتؤدي مهامك وتُكلَّف بواحدة مميزة تدفعك إلى الامام وتتيح لك العديد من الفرص الجيدة.

عاطفياً: حاول أن تستغل ذكاءك الشديد للنجاح فى علاقاتك العاطفية والحصول على رضا من تحبلتتمكن من إسعاده ومفاجآته لتحافظ على العلاقة المميزة. 

صحياً: تحدَّ نفسك للوصول إلى ما كنت تحلم به، واستمر في ممارسة الرياضة، فهى تساعدك فى الشعور بالاسترخاء والهدوء. 

16- مهنياً: مفاجآت غير سعيدة تحدث لك بسبب غيرة العديد من زملائك في العمل من سعيك الدائم للتفوق وتقديم الأفضل، لذا كن مستعداً للصدمات التي ستواجهها.

عاطفياً: علاقتك العاطفية جيدة وتسير بشكل سليم بفضل تحليك بالصبر والإيمان بقدرات حبيبك، وهو ما يساعده ويجعله أكثر إقبالاً للتضحية من أجلك.

صحياً: لا تستمع لمحاولات إحباطك وحاول خسارة الوزن الذي سيجعلك تظهر بشكل أفضل، واعلم أن المأكولات الدسمة لها الكثير من الأضرار.

17- مهنياً: روحك المرحة والجذابة تساعدك في اكتساب صداقات مهنية متعددة، الفرص سانحة أمامك لتتقدم وتنتج وتثبت للجميع مهاراتك .

عاطفياً: بما أنك تبحث عن الأفضل لذا فمن الصعب حصولك على علاقة عاطفية، على الرغم من إعجاب الكثيرين بك بفضل شخصيتك الساحرة، لكنك لا ترضى بأي شخص.

صحياً: عليك ممارسة الرياضة لتحافظ على النجاح الذي وصلت إليه بخسارة الكثير من الوزن الذي كان سببًا في إحباطك وعدم ثقتك بنفسك.

18- مهنياً: أنت قادر على كسب ثقة من حولك ولكن من الصعب أن يكتسب أحد ثقتك، لكن اجتهاد في العمل يعوض عليك الكثير. 

عاطفياً: حاول فى المرة المقبلة التفكير جيدًا قبل الدخول فى علاقة عاطفية، ولا تجعل رومانسيتك تتحكم فيك وتتسبب في جرح لن تتمكن من نسيانه. 

صحياً: تذكر المشاعر السعيدة التي شعرت بها من قبل بفضل اهتمامك بالرياضة، لتتمكن من استعادة حماستك والرجوع مرة أخرى إلى الرياضة التي توقفت عن ممارستها .

19- مهنياً: القمر المكتمل يزودك قوة شديدة ويجعلك تتنصر في قضية، وتتأقلم مع أوضاع مهنية جديدة تتيح لك قدراً كبيراً من الابتكار. 

عاطفياً: إذا فكرت كثيراً في الانفصال، فهذا دليل على عدم إحساسك بالسعادة والرضا عن حياتك العاطفية، لذا اتخذ هذا القرار الصعب الذي أجلته منذ مدة.

صحياً: حالتك النفسية السيئة تؤثر فيك وتدفعك إلى تناول كميات من الطعام، ما يفسد حميتك الغذائية، لذا تخلص من هذه الحالة بسرعة حتى لا تفسد ما أصلحته.

20- مهنياً: بدأت الالتزام في عملك بعض الشيء واستطعت الضغط على نفسك لتثبت للجميع أنك جدير بالمكانة التي وصلت إليها، لكن عليك بذل مجهود مضاعف.

عاطفياً: حياتك العاطفية غير مستقرّة بسبب عدم إيمانك بالدور الكبير الذي يؤديه البقاء في علاقة ناجحة والالتزام بها وتحقيق الأهداف.

صحياً: عليك البدء بالالتزام بنظام غذائي متوازن، فوزنك الزائد أصبح مثار سخرية، لذا عليك الإسراع حتلى لا تصل إلى مرحلة لا تتمكن فيها من السيطرة عليها.

21-  مهنياً: تشعر بطاقة إيجابية تدفعك إلى العمل بشكل مكثف والقيام ببعض الخطط والمشروعات التي أجلتها في الفترة الماضية بسبب عدم رغبتك في العمل. 

عاطفيا:ً عليك التحلي بالصبر والمرونة، فالعلاقات العاطفية تمر دائمًا بفترات من الفتور والملل، ولا تستمع إلى من يقنعونك بأن هذه الأحاسيس دليل على عدم حبك للشريك.

صحياً: مارس رياضة جديدة وشارك أصدقاءك في هواياتهم لتتمكن من الحصول على اللياقة البدنية بشكل بسيط وسهل ومرح.

22- مهنياً:  أمورك المهنية مستقرة بفضل وضعك خططاً محكمة وعدم اندفاعك في شراء كل شيء أمامك لذا عليك عدم الانسياق وراء أهوائك ومتطلباتك غير الضرورية.

عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالسعادة والراحة مع حبيبك عليك التحدث معه ومناقشته، حتى تصلا إلى حل يرضيكما سواء أكان الانفصال أم الحصول على فرصة أخرى.

صحياً:  تخلصك من عاداتك السيئة يجدي نفعًا ويساعدك على التخلص من بعض وزنك الزائد الذى حصلت عليه بسبب تمسكك بعاداتك السيئة وعدم استماعك لنصائح من حولك. 

23- مهنياً: شخص مهم ونافذ يخفّف عنك أعباء كثيرة، ويجعلك تحتل أفضل المراتب في مجالك المهني.

عاطفياً: تتبنّى مواقف الشريك المنطقية وتجدها واقعية، وهذا ما يتيح لك فسحة من النقاش المجدي معه.

صحياً: تميل إلى الإكثار من المشروبات الروحية وتعرّض نفسك للمزيد من الأخطار الصحية.

24- مهنيًا: عليك أن تستمع لنصائح الآخرين، فهم أكثر خبرة منك في كيفية إدارة الأمور للخروج بنتائج إيجابية.

عاطفيًا: الارتياح سيد الموقف في العلاقة بالشريك وهذا جيد قياسًا بما كانت تمر به علاقتكما في السابق.
صحيًا: مرافقة الأصدقاء في رحلات ترفيهية تضمن لك الهدوء وراحة البال.

25- مهنيًا: ذكاؤك ولباقتك يساعدانك على النجاح والتألّق فى حياتك المهنية، تحلّ بالصبر وحاول التصرف بعقلانية إزاء كلّ المشاكل والعقبات التي قد تعترض سبيلك.

عاطفيًا: تكون أكثر حرصاً وأكثر اهتمامًا باستقرار وتوازن حياتك العاطفين، وتكون الفرصة ملائمة بالنسبة للعازبين للقاء الشخص المناسب ولإقامة علاقة جديّة.

صحياً: المطلوب منك إجراء فحوص دورية للتأكد من سلامة وضعك الصحي، والعمل بالإرشادات الطبية التي تعود عليك بالفائدة الصحية الكبيرة.

26- مهنياً: لن تقدم اليوم على أي مغامرة مهنية، وحاول أن تعيد النظر في بعض القرارات، فقد تعيش إحباطاً موقتاً.

عاطفياً: اضطرابات في علاقتك بالشريك لانعدام الثقة شبه الكامل بينكما، عليك الإسراع في ضبط الوضع والحد من التطورات السلبية.

صحيًا: تبقى بصحة جيدة إذا استمررت فى ممارسة الرياضة بشكل يومي.

27- مهنيًا: حان الوقت لأخذ إجازة فأنت تحتاج إلى الراحة حتى تستعيد نشاطك. 
عاطفيًا: تغمرك السعادة وتعيش مع الحبيب وقتًا ممتعًا زاخرًا بالضحك والرومانسية. 
صحياً: ترغب بالسفر إلى الخارج مع بعض الأصدقاء والترفيه عن نفسك.

28- مهنيًا: حبّك لمهنتك يجعلك تعمل بصدق وتعطي كل ما لديك، ما يكسبك احترام المسؤولين.

عاطفيًا: يفرض عليك الشريك ضغوطًا كبيرة ويطلب منك اتخاذ قرار حاسم وخطير. 
صحيًا: إحساسك الدائم بالصداع بعد قراءتك أسطراً قليلة سببه ضعف في النظر، لذا راجع طبيب العيون في أسرع وقت.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 13:20:35 GMT https://www.arabstoday.net/709/132035-%D8%A7%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%A8%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1
تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات https://www.arabstoday.net/708/131734-%D8%AA%D8%AA%D9%84%D9%82%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%D9%83-%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%AA تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات

مهنياً: تكون الاتصالات واللقاءات والزيارات مهمة جداً هذا الشهر بحيث تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات والمفاوضات والاسفار والمفاجآت الاجيدة كما تتوضح الأمور بعد ضغوط الشهر الفائت. ترتاح من المسؤوليات الصعبة وتجد نفسك مطمئناً في منزل بين الأهل والأحباء. تكون الأجواء سهلة نسبياً حتى تاريخ 18 فالشمس تكون في برج الدلو الصديق فتشعر بالارتياح وتتوسّم خيراً. ٍيكون معظم الشهر حافلاً بالنشاطات الاجتماعية والترفيهية. قد تقرر الانضمام إلى نادٍ أو جمعية وتشارك في دعوات ولقاءات متنوّعة. سوف تطمح لمركز أفضل سواء كان ذلك اجتماعياً أو مهنياً فأنت واثق من نفسك ولن تتراجع.تشارك في ورشة عمل أو يكون لك حضور في مؤتمر. أمّا الأيام العشرة الأخيرة فسوف تلمس خلالها بعض الفوضى والتأخير. قد تشتكي من الملل والرتابة لكن يجب أن تتكيّف مع الأجواء وأن تبتعد عن اتخاذ قرارات حاسمة. أعد قراءة حساباتك أو امتحاناتك ومعاملاتك لتصحيح أي خطأ تسهو عنه.

عاطفياً: ليس بالشهر السهل وذلك لكثرة الضغوط المتنوّعة كما ان انتقال كوكب الزهرة الى برج الجدي يجعل الامور اقل وهجا ما يجعلك  مزاجي وقد يصعب التفاهم معك  لذلك كن حذرا خاصة وان المتطلبات والمسؤوليات سوف تكثر وتتزامن ما يجعلك حائرا ضائعا لذلك يترتب عليك معرفة التنسيق جيّداً بين الواجبات وتحديد الأولويات. قدّم الدعم ولا تتفوه بكلام جارح قد تندم عليه لاحقاً. قدم بعض التنازلات أو التسويات رغبة منك في توطيد العلاقات وحمايتها.   ميّز بين الضغوط وحصّن علاقتك من التجاذبات والتوتّرات

أبرز الأحداث اليومية

1- مهنياً: تخبر مديرك اليوم بأنك بحاجة للحصول على إجازة طويلة من أجل الراحة وتجديد النشاط، وعليك الاجتهاد في عملك أكثر من الفترة الأخيرة .

عاطفياً: تتقرب من الشريك ببعض الأفعال التى تدل على حبك وتقديرك له، ومنها مشاركته اهتماماته، وتدعوه إلى تناول العشاء مما يعدل الأوضاع بينكما بشكل كبير.

صحياً: تتمتع بصحة جيدة وتتناول وجباتك بانتظام مثلما ألزمك طبيب التغذية الخاص بك، ربما تحتاج إلى مزيد من ممارسة الرياضة وهو ما ترتب له خلال أيام.

2- مهنياً: تفكر أكثر من مرة حتى تخوض تجربة جديدة على صعيد العمل، ويساعدك صديق مقرب في اتخاذ القرار السليم.

عاطفياً: علاقتك بالشريك مستقرة بعد تصفية الخلافات التي حدثت بينكما، لديك فرصة ذهبية للوصول بالعلاقة إلى مستوى متقدم.

صحياً: حالتك الصحية على ما يرام ولا تشكو من آلام العظام التي أصابتك في الآونة الأخيرة، ربما تحتاج إلى تنظيم الوجبات لئلا تكتسب وزنًا زائدًا.

3- مهنياً: تحصل على وظيفة جديدة وفرصة كبيرة، تعود عليك بالمردود المادي الكبير والقوة أيضًا، ولكن كن حذرًا من الوقوع في الأخطاء.

عاطفياً: تتمتع بعلاقة عاطفية مميزة، فأنت والشريك تتفقان على ما تريدان، لكن يحذرك الفلك من تدخل أشخاص آخرين في حياتكما.

صحياً: عليك ممارسة الرياضة والاهتمام بصحتك واتباع نظام غذائي، وضرورة مراجعة الطبيب عند ظهور أي أعراض حتى لا تصاب ببعض المشكلات الصحية.

4- مهنياً: تعيش جواً من التوتر والضغوط المستمرة نتيجة عملك واهتمامك بمجالات مختلفة، عليك بالهدوء والحكمة حتى تستطيع أن تتخطى هذه الفترة بلا خسائر وتعب.

عاطفياً: تعيش استقراراً وراحة، وتقدم الحب والتقدير لمن حولك، لكنك لا تستطيع التعامل مع من لا يقدم لك التقدير والاحترام، لذلك تبتعد بهدوء.

صحياً: تعاني الضغط الزائد الذي يجعلك تصاب ببعض الأمراض، فأنت بحاجة إلى الهدوء والراحة واتباع نظام غذائي مفيد.

5- مهنياً: تكون قادراً على فعل الكثير في حياتك العملية، فأنت مثابر إلى أبعد الحدود وقادر على الحصول على النجاح. 

عاطفياً: يكون لديك الكثير من المشاعر بعد مراحل الجفاف التي عشتها في الآونة الأخيرة. 

صحياً: لا تتوقع أن يكون في حياتك فترة سيئة إلا بعد إهمال كبير، أنت قادر على وقف هذا الإهمال بقليل من التوعية والحفاظ على الصحة. 

6- مهنياً: تحدّد أهدافك جيدًا وتحاول الوصول إلى ما تريد، لا تسمح للمشاكل أن تتدخل في حياتك العملية وركز على ما تقوم به.

عاطفياً: تتحمل المسؤولية جيدًا تجاه الشريك وتظهر اهتمامك به ولا تحب أن تتركه بمفرده، فدائمًا ما تعرض عليه المساعدة. 

صحياً: تهتم بصحتك وتلتزم ممارسة الرياضة بصورة يومية، وتحاول دائمًا الابتعاد عن الضغوط اليومية حتى لا تصاب بالتوتر. 

7- مهنياً: يحبك زملاؤك بسبب طيبتك ومحاولاتك مساعدتهم في حل المشاكل التي يواجهونها أثناء العمل، فدائمًا ما يلجأون إليك لطلب مساعدتك. 

عاطفياً: لا تحب أن تعبّر عن مشاعرك رغم أن كل تصرّفاتك تجاة الشريك تظهر مدى حبك له، حاول ألا تكون متحفظًا في التعبير عما بداخلك فقد يساعدك على الاقتراب أكثر منه .

صحياً: قد تصاب بنزلات برد على الرغم من اهتمامك بنفسك وبصحتك، لكن مناعتك الضعيفة تكون السبب في ذلك. 

8- مهنياً: تحب أن تتقدّم في عملك على الرغم من خوفك من تجربة وسائل جديدة قد تحسن مستواك العملي، إلا أنك تظل بالأساليب نفسها التي تستخدمها منذ سنين. 

عاطفياً: تحكمك في كل شيء قد يجعل شريك حياتك يسيء فهمك في بعض المواقف، حاول ألا تكون متسلطًا عند إبداء رأيك واجعله يشاركك الرأي.

صحياً: تحاول أن تتجنب الإصابة بنزلات برد وأن تتخذ الإجراءات اللازمة لحماية نفسك من الأمراض، فأنت تحب أن تكون مسيطرًا على كل شيء حتى على صحتك.

9- مهنياً: تبذل كل جهدك في العمل لكي تتناسى حزنك وتفكيرك، فأنت تريد أن تحقق الإنجازات المختلفة ما يعود عليك بالخبرة والعائد المادي.

عاطفياً: أنت شخص متردد في قراراتك وفي علاقاتك العاطفية، ما يجعلك تخسر في بعض الأوقات، فكن واضحًا وصريحًا حتى تستطيع أن تكسب قلب شريكك.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، ولكن ينصحك الفلك بضرورة ممارسة الرياضة والاستمرار على نظام غذائي مفيد وصحي.

10- مهنياً: عليك تغيير إستراتيجية حياتك والعمل على إخراج أفضل ما لديك، والعمل على إنجاز الخطط المؤجلة منذ حين. 

عاطفياً: اليوم أنت على موعد مع الحبيب، اجعل اللقاء حافلاً بالمشاعر وليس جافًا أو مملاً، أنت قادر على ذلك بخطوات سهلة وبسيطة.

صحياً: لا تتردد في وضع نفسك على الطريق السليم لحياتك الصحي، فأنت من الأشخاص المهملين للغاية في صحتهم ويجب أن يكون هناك مراجعة لذلك.

11- مهنياً: تحصل على ترقية كبيرة في عملك اليوم وتتمكن من تعديل الأوضاع بينك وبين زملاء العمل.

عاطفياً: أنت شخصية رومانسية، ولكن الشك الزائد في الآخرين يعيق تواصلك مع الشريك، تتمكن اليوم من تصفية الأجواء بينكما.

صحياً: تتمتع بصحة جيدة وتتجاوز مرحلة الإرهاق، وتعود بعد انتهاء العمل إلى ممارسة الرياضة بتشجيع من أسرتك.

12- مهنياً: تسيطر على انفعالاتك اليوم وتلغي التوتر من قاموسك عند التعامل مع زملاء العمل مما يزيد تركيزك ويعزز قدرتك على الإنتاج.

عاطفياً:علاقتك بالشريك تتحسن بشكل واضح بعدما تخلصت من بعض عيوبك الشخصية، الغرور كان يعيق التواصل بينكما.

صحياً: حالتك الصحية على ما يرام وتختفي شكواك من الإرهاق بعدما حصلت على الراحة التامة، لديك أكثر من طريقة وفرصة لممارسة رياضة جديدة بصحبة صديق مقرّب.

13- مهنياً: تستمع إلى نصائح المقربين لك في العمل وتفكر في ترك وظيفتك الحالية، وربما تفكر في إنشاء مشروع مستقل بك بعيدًا عن مشوارك الحالي.

عاطفياً: توتر واضح بينك وبين الشريك بسبب الغيرة الزائدة، وترفض خوض تجارب جديدة معه، لكن أمامك فرصة ذهبية لتعويض ما فاتكما.

صحياً: أنت شخص رياضي وتتمكن من فقدان الوزن الزائد في غضون فترة قصيرة، تطوير لياقتك البدنية هو أهم ما تفكر فيه اليوم.

14- مهنياً: التطورات التي يشهدها مجالك تحتاج منك الكثير من الطاقة والإبداع، تعلم الكثير حتى تستطيع أن تساير هذا التطور، ما يفيدك أكثر في ما بعد ويزيد من قدراتك.

عاطفياً: تعيش في أجواء من التوتر والقلق الذي قد يؤثر فيك، أنت بحاجة إلى الهدوء ومناقشة شريك الحياة.

صحياً: السهر فترات طويلة يضرك، ويعرض صحتك للانهيار ويوتر أعصابك، ويؤثر بشكل سلبي في أدائك في العمل.

15- مهنياً: تنتهى من عبء العمل المرهق، ومن مشروع كنت تعمل عليه، فتشعر بالراحة، ويكون الوقت لديك كافياً للاهتمام بشؤونك الأخرى.

عاطفياً: تعيش فترة من التوترات بينك وبين شريك، نتيجة غرورك وعصبيتك التي تؤذيه في الصميم  وأنت لا تدرك ذلك، فكن حذرًا .

صحياً: تحتاج إلى بعض الوقت من الراحة من عملك المستمر، وعليك الاهتمام بصحتك واتباع نظام غذائي صحي ومفيد.

16- مهنياً: تقدم على عمل جاد وتتاح لك فرصة عظيمة لكنها تتطلب منك مجهوداً كبيراً من البحث والاستعانة بذوي الخبرات في مجالك المهني.

عاطفياً: ترى دائمًا أن لا مجال للحب والعلاقات، ولكنك عندما تقع في الحب ستتغير الأمور وتصبح من أشد العاشقين ومن أكثرهم تعلقاً بشريك الحياة.

صحياً: أنت بحاجة إلى التنظيم والتخطيط لجميع شؤون حياتك وليس للعمل فقط، حتى لا تتعرض لمشكلات صحية وتتجنب الأمراض.

17- مهنياً: تتراجع في أدائك العملي اليوم، وعليك أن  تنظر إلى المشكلات البسيطة التي تحدث حتى تتعلم منها، وقد يساعدك ذلك على تحسين مكانتك ويمنحك الفرصة للترقية.

عاطفياً: تعيش يوماً مليئًا بالسعادة ويبادلك الشريك الشعور نفسه، وتحافظ على استمرار هذا التبادل وتمضية أجواء من الرومانسية.

صحياً: تتعرض لوعكة صحية نتيجة تغير المناخ، عليك استشارة الطبيب في علاجها، وتناول المشروبات الصحية والغذائية.

18- مهنياً: بعدما مررت في حياتك المهنية بكثير من السقطات التي جعلت الحياة مليئة بالمشحانات، تكون اليوم مع الحلول التي تساعدك على تجنب ذلك في المستقبل.  

عاطفياً: من الأفضل أن تخصص للحبيب الوقت الكبير حتى لا تغفل عنه وتكون العواقب وخيمة. 

صحياً: أنت من الأشخاص القادرين على الصمود أمام الأمراض، لكن ذلك لا يعني عدم إيلاء الوضع الصحي العناية التي يستحقها. 

19- مهنياً: عليك تغيير نمط حياتك المهنية وإخراج أفضل ما لديك، والعمل على إنجاز الخطط المؤجلة منذ مدة طويلة. 

عاطفياً: أنت على موعد مع لقاء عاطفي تنتظره منذ مدة طويلة، كن مستعداً لتفجير مشاعرك واختيار أرق العبارات والكلمات المعبّرة. 

صحياً: إذا كنت من الأشخاص المهملين لوضعهم الصحي، أعتقد أن الأوان قد آن للتفكير جيداً في ما أنت عليه ومراجعة الأمور بشكل جدي. 

20- مهنيا:ً تنفصل اليوم عن زملاء العمل وتجلس بمفردك لتتمكن من إنجاز مهامك في وقت سريع، ربما تحتاج إلى بعض الهدوء .

عاطفياً: تمر بحالة من الاستقرار العاطفي وتتمكن من التقرب من الشريك بشكل أفضل، وانتظر تغيرات عديدة لمصلحتك في الأيام المقبلة.

صحياً: حالتك الصحية جيدة وتتلقى علاجك بشكل منتظم، ربما تحتاج للعودة إلى ممارسة الرياضة مجدداً مع تشجيع صديقك المقرّب على ذلك.

21- مهنياً: تحاول على الدوام التفرد والتميز في مجالك العملي، وأنت من المثابرين في ذلك، وهذا ما يساعدك على تحقيق النجاح. 

عاطفياً: إذا كانت تريد أن يكون هناك تجديد في الحياة العاطفية، وعدم القبول بالرتابة، بادر إلى التغيير اليوم قبل الغد . 

صحياً: عليك الصبر حتى تستقر أمورك الصحية، وبعدها سيكون ملائماً العودة إلى الحياة العملية مجدداً.  

22- مهنياً: أنت من الأشخاص الذين يمتلكون رأياً منفرداً في الحياة العملية، وعاشق للعمل الفردى ولا تفضل الأعمال الجماعية.   

عاطفياً: دع الحبيب حتى يتخذ القرار المناسب، فأنت تعلم جيدًا أنك لست وصياً عليه، ويجب عليك تحسين علاقتك به. 

صحياً: استمع جيداً إلى آراء المتخصصين، فالحالة الصحية تتدهور على الدوام بسبب الإهمال. 

23- مهنياً: مشهور عنك أنك من أصحاب الالتزام إلى أبعد الحدود حتى لا يوجه إليك أي لوم أو عتاب أو ينتابك الشعور بالتقصير. 

عاطفياً:أنت من الأشخاص الذين يمتلكون بصمة لدى الحبيب، وما لديك لا يمتلكه شخص آخر، فأنت عاطفي للغاية. 

صحياً: عليك الحفاظ على صحتك من الأمراض المعدية التي قد تصيبك بسبب نزلات البرد المنتشرة هذه الأيام. 

24- مهنياً: أنت اليوم على قوائم انتظار الترقية الجديدة لتولي منصب أكبر، وتسعد بذلك كثيرًا وتتشجع لإنجاز المزيد من المهام في الفترة المقبلة.

عاطفياً: علاقتك بالشريك جيّدة ولا مكان للخلافات بينكما، كل ذلك بسبب عدم السماح لأحد بالتدخل بينكما.

صحياً: إذا كانت حالتك الصحية جيدة ولياقتك البدنية ممتازة، تذكر أن الفضل في ذلك لممارسة الرياضة يومياً.

25- مهنياً: على الرغم من أنك ممن لا يقبل النصائح في مجال العمل، فرأيك سائد وغير قابل للنقاش، لكن عليك في المرحلة المقبلة الاستماع إلى الآخرين. 

عاطفياً: على الرغم من امتلاكك للجرأة طوال الوقت، إلا أن هذه الجرأة تختفي في المواقف العاطفية ويحل محلها الخجل الممزوج بالخوف.

صحياً: عليك وضع صحتك في المقدمة والحفاظ على ممارسة التدريبات الرياضية التي تقوم بها لاكتساب الرشاقة واللياقة. 

26- مهنياً: ترقية قريبة في طريقها إليك، ما يتسبب بغيرة زملائك في العمل، فحاول ألا تلتفت إلى ذلك وركّز على تأدية مهامك على أكمل وجه كما اعتاد منك أرباب العمل.

عاطفياً: شريك حياتك يقع في بعض المشاكل، فحاول أن تكون إنساناً ذكياً وتصرف بحكمة، وحاول أن تنهي هذه المشاكل.

صحياً: حاول أن تتجنب تناول المشروبات الغازية بكثرة حتى لا تصاب بمشاكل في الكبد.

27- مهنياً: مكافأة قريبة نتيجة مضاعفة مجهودك في العمل، فحاول أن تعبّر عن مدى سعادتك بهذه الترقية لمديرك حتى يحرص على تقديرك دائمًا.

عاطفياً: الشريك يختلق بينكما مشكلة لا أساس لها، فحاول أن تتجاهل الدخول في مناقشات ومشادات معه، فهو يعيش بعض التوتر النفسي حاليًا.

صحياً: حاول أن تمارس الرياضة مرتين في الأسبوع حتى لا تتعرض لزيادة في وزنك بسبب إقبالك الكبير على الطعام.

28- مهنياً: يعرض عليك العمل في إحدى الشركات الكبرى بمرتب كبير، فحاول أن تستغل هذه الفرصة وتثبت نفسك في العمل بشكل كبير حتى تضمن وظيفتك.

عاطفياً: تقابل حباً جديداً قادراً على أن ينسيك ما مررت به من مشاكل وعقبات، فحاول أن تستمتع مع هذا الشريك قدر المستطاع.

صحياً: أنت تعاني زيادة في معدل ضغط الدم، فحاول أن تزور الطبيب في أقرب فرصة ممكنة، حتى تسيطر على المشكلة في بدايتها.

]]>
Fri, 01 Feb 2019 13:17:34 GMT https://www.arabstoday.net/708/131734-%D8%AA%D8%AA%D9%84%D9%82%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%D9%83-%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%AA
أهم الصفات المميزة لشحصية رجل برج الدلو https://www.arabstoday.net/333/041551-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88 أهم الصفات المميزة لشحصية رجل برج الدلو

يتميز رجل الدلو بميزاتٍ تفرده عن غيره من الأبراج، وتعتبر شخصية رجل الدلو من الشخصيات المتناقضة والمتقلبة من وقت لآخر، فأفكاره تتغير باختلاف الموقف الذي يمر فيه.

ويمتاز رجل الدلو بقدرته على بعث الراحة النفسية للآخرين , ويغلب على شخصية رجل الدلو الفضول الزائد عن حدّه، فهو دائمًا ما يسعى إلى التحرّي عن الأمور الغامضة أو المجهولة.

ويقوم رجل الدلو بدوره كأب على أكمل وجه، فهو يعشق أطفاله بشكل غير طبيعي، ويسعى دومًا إلى إسعادهم، كما يمتاز بمقدرته على الإصغاء الجيد لهم ,  تقديسه لشريكه الأول في الحب، وعدم القدرة على نسيانه ولو بعد فترة طويلة، وإذا سنحت له الظروف فمن المحتمل أن يقرر العودة إلى حبه الأول.

ويعتبر رجل الدلو مهووسًا بشكل غير طبيعيّ بالأمور التي تتعلق بالنظافة , الكرم بشكل مبالغ فيه في بعض الأحيان، كما أنه يعتبر المال من ضمن الأمور الثانوية في حياته , قدرته على جعل زوجته تشعر بسعادة كبيرة، من خلال استعمال أساليبه الخاصة والمميزة.

إنسان صادق وصريح بمعنى الكلمة، إلا أنه قد يلجأ في بعض الأوقات إلى الكذب وتغيير الحقائق , وينجذب رجل الدلو إلى المرأة التي تمتاز بالقدرة على التفكير السليم والراجح، وهذا بعكس غالبية الرجال الذين غالبًا ما يبحثون عن جمال الجسد في المرأة.

ومن مشاهير برج الدلو : مايكل جوردان – كريستيانو رونالدو

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

لا تضع نفسك في ظروف صعبة ولا تغرق نفسك بالهموم

- تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات

]]>
Fri, 01 Feb 2019 04:15:51 GMT https://www.arabstoday.net/333/041551-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88
أهم الصفات المميزة لشحصية رجل برج الدلو https://www.arabstoday.net/333/020638-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88 أهم الصفات المميزة لشحصية رجل برج الدلو

يتميز رجل الدلو بميزاتٍ تفرده عن غيره من الأبراج، وتعتبر شخصية رجل الدلو من الشخصيات المتناقضة والمتقلبة من وقت لآخر، فأفكاره تتغير باختلاف الموقف الذي يمر فيه.

ويمتاز رجل الدلو بقدرته على بعث الراحة النفسية للآخرين , ويغلب على شخصية رجل الدلو الفضول الزائد عن حدّه، فهو دائمًا ما يسعى إلى التحرّي عن الأمور الغامضة أو المجهولة.

ويقوم رجل الدلو بدوره كأب على أكمل وجه، فهو يعشق أطفاله بشكل غير طبيعي، ويسعى دومًا إلى إسعادهم، كما يمتاز بمقدرته على الإصغاء الجيد لهم ,  تقديسه لشريكه الأول في الحب، وعدم القدرة على نسيانه ولو بعد فترة طويلة، وإذا سنحت له الظروف فمن المحتمل أن يقرر العودة إلى حبه الأول.

ويعتبر رجل الدلو مهووسًا بشكل غير طبيعيّ بالأمور التي تتعلق بالنظافة , الكرم بشكل مبالغ فيه في بعض الأحيان، كما أنه يعتبر المال من ضمن الأمور الثانوية في حياته , قدرته على جعل زوجته تشعر بسعادة كبيرة، من خلال استعمال أساليبه الخاصة والمميزة.

إنسان صادق وصريح بمعنى الكلمة، إلا أنه قد يلجأ في بعض الأوقات إلى الكذب وتغيير الحقائق , وينجذب رجل الدلو إلى المرأة التي تمتاز بالقدرة على التفكير السليم والراجح، وهذا بعكس غالبية الرجال الذين غالبًا ما يبحثون عن جمال الجسد في المرأة.

ومن مشاهير برج الدلو : مايكل جوردان – كريستيانو رونالدو

قد يهمك ايضَا:

الإبداع والاستمتاع بإيجاد الأفكار الحديثة أبرز مواصفات رجل برج الدلو

امرأة برج الدلو تتميز بشخصية تجمع بين العقلانية والمرح والإثارة

]]>
Fri, 01 Feb 2019 02:06:38 GMT https://www.arabstoday.net/333/020638-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88
لبنى أحمد تكشف عن فوائد حجر اليشم في التأمل والسلام الداخلي https://www.arabstoday.net/1035/034601-%D9%84%D8%A8%D9%86%D9%89-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%AD%D8%AC%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B4%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%85%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%D9%8A لبنى أحمد تكشف عن فوائد حجر اليشم في التأمل والسلام الداخلي

كشفت استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والكريستال "grand master" لبنى أحمد عن فوائد جحر "اليشم". 

وقالت في حوار خاص إلى "العرب اليوم " " ينتمي حجر اليشم إلى مجموعة من الأحجار والبلورات التي تتسم بقلتها وندرتها، والتي لا تحتاج إلى التطهير من التأثيرات الناجمة عن مجالات الطاقة الخاصة بالآخرين، حيث يظل هذا الحجر نظيفًا دائمًا وينشر تردداته المفيدة في جميع أنحاء المكان ,  ومع ذلك، يتطلب تطهيره من وقت لآخر , إما باستخدام الماء أو بالأحجار الأخرى التي يُنصح بها ".  

و تضيف " يعد حجر اليشم من الأحجار الكريمة المثالية للتأمل والسلام الداخلي , فالشعور بالهدوء الداخلي ضروريًا للغاية إذا رغبنا أن نكون قادرين على الاستماع إلى اتصالات الآخرين , وفي حالة الشعور بعدم الراحة، ولدينا حوار داخلي مستمر، فلن نكون قادرين على الفهم الصحيح لما يريد أن ينقله لنا الآخرين من كلام وإيحاءات ".

وقد يهمك أيضًا: 

لبنى أحمد تؤكّد أن العقيق اليماني يقي من الأمراض

شعبان يُوضِّح طُرق بسيطة للتغلب على صُعوبات "التخسيس"

]]>
Thu, 31 Jan 2019 03:46:01 GMT https://www.arabstoday.net/1035/034601-%D9%84%D8%A8%D9%86%D9%89-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%AD%D8%AC%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B4%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%85%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%D9%8A
تعرف على مواصفات امرأة برج "الدلو" https://www.arabstoday.net/333/222456-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88 تعرف على مواصفات امرأة برج الدلو

تتميز امرأة برج الدلو بشخصية تجمع بين العقلانية والمرح والإثارة، فمن الصعب أن تتوقع تصرفاتها أو ما يدور بذهنها، قد تبدو بالنسبة للأشخاص الحساسين امرأة باردة ولا تظهر مشاعرها بسهولة، ولكن إذا كنت تبحث في شريكة حياتك على امرأة مستقلة وقادرة على تولي أمرها بنفسها فإن امرأة برج الدلو هي الشخص الأمثل لك لا تهتم امرأة برج الدلو كثيرا بالمجاملات والإطراءات التي يثنيها الآخرين عليها، فهي تملك قدرًا من الثقة بالنفس يغنيها عن وسائل الدعم المعنوية من الآخرين.

وتحاول طوال الوقت رصد ردود فعل، من حولها عن ما تقوله أو تفعله وتؤمن كثيرًا، بأن الحياة تستحق العيش، وتسعى امرأة برج الدلو إلى مواكبة أحدث صيحات الموضة، فإنها تكسر القواعد وترتدي ما يحلو لها.

وتميل اختياراتها من الأزياء، إلى الملابس الكلاسيكية والألوان الجرئية مثل الأزرق المعدني، وتهتم بالتفاصيل الدقيقة في قطع الملابس وعادة ما تكون اختياراتها مُميزة من الحقائب والإكسسوارات وتسريحات الشعر.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك

 ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد

]]>
Fri, 25 Jan 2019 22:24:56 GMT https://www.arabstoday.net/333/222456-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88
دراسة حديثه تكشف علاقة شهر ميلادك بمهنتك https://www.arabstoday.net/333/041151-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB%D9%87-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%83-%D8%A8%D9%85%D9%87%D9%86%D8%AA%D9%83 دراسة حديثه تكشف علاقة شهر ميلادك بمهنتك

كشفت دراسة حديثة أنه من المرجح أن يصبح أصحاب برج "الدلو" أغنياء ومشاهير.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أنَّ مجلة "Social Sciences" وجدت أن نسبة كبيرة من نجوم هوليوود ولدوا في الفترة ما بين 20 كانون الثاني / يناير و 18 شباط / فبراير.

واختار الباحثون عدد من المشاهير عشوائيًا من مختلف مناحي الحياة، بما في ذلك السياسيين والعلماء، والمؤلفين، ورموز الرياضة، والمغنين، والممثلين في التاريخ وفي الوقت الحالي.

وبدءا بحجم عينة من 100 شخص، وزيادة إلى 200 ثم 300 ، وجد الباحثون أنَّ برج الدلو هو أكثر الأبراج التي يشترك فيها معظم المشاهير.

وخلصت الدراسة إلى أنَّ أكبر عدد من المشاهير مولودون في شهري كانون الثاني / يناير وشباط / فبراير أي مواليد برج الدلو".

وتتضمن السمات النموذجية للأصحاب برج الدلو، النشاط والابداع، والاستقلالية،لذلك من المنطقي إذا كنت من مواليد برج الدلو وتؤمن بعلم التنجيم، أن تركز على مهنتك أو هوايتك الإبداعية وتنميها بأقصى سرعة.

وأشارت صحيفة "ميرور" إلى أنَّ من ضمن مشاهير برج الدلو الممثلة جينيفر أنستون، والمذيعة الشهيرة أوبرا وينفري، ولاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ولم تكن هذه الدراسة هى الوحيدة التي تشير إلى أنَّ المولودون في كانون الثاني / يناير وشباط / فبراير غالبًا ما يصلون إلى وظائف ومراكز كبيرة، فقد كشفت دراسات أخرى أن الأشخاص الذين ولدوا في أشهر الشتاء يؤدون أفضل في الاختبارات المدرسية.

وفي الوقت نفسه ، قام باحثون في مكتب الإحصاء الوطني في المملكة المتحدة بتحليل 19 مهنة مختلفة من التعداد السكاني لمعرفة مدى الارتباط بين أشهر الولادة والمهنة.

ووجدت الدراسة أنَّ الأشخاص الذين ولدوا في شهر كانون الثاني / يناير غالبًا ما يمتهنون مهنة الطب، وهو أمر مدهش للغاية ، على الرغم من أنَّهم لا يحصلون على الكثير من المال، إلّا أنَّهم أصبحوا أيضًا أكثر تفاؤلًا.

وكشفت الدراسة نفسها أنَّ الأشخاص الذين ولدوا في شباط / فبراير كانوا أكثر عرضة من أي شهر آخر ليكونوا فنانين ، كما وجدت أن الأطفال الذين ولدوا في شهر كانون الثاني / يناير كانوا أكثر عرضة للنمو الوظيفي ليصبحوا مديرين تنفيذيين.

ووجدت دراسة شركة "S & P 500" من 1992-2009، أنَّ 10 في المئة من المديرين التنفيذيين ولدوا في كانون الثاني / يناير، ليحتل هذا الشهر المرتبة الأولى بين خمسة أشهر يولد فيهم الرئساء التنفيذيين.

وتجدر الإشارة إلى أنَّه على الرغم من أن هذه الدراسات تظهر وجود علاقة بين شهر الولادة والمستقبل الوظيفي ، إلّا أن هذا لا يعني أن الأشخاص الذين يولدون في أوقات أخرى من العام ليسوا مستعدين لمستقبل رائع.

وقد يهمك ايضَا:

اكتشف الميزة العجيبة لمواليد برج الدلو

تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات

]]>
Sat, 19 Jan 2019 04:11:51 GMT https://www.arabstoday.net/333/041151-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB%D9%87-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%83-%D8%A8%D9%85%D9%87%D9%86%D8%AA%D9%83
اكتشف الميزة العجيبة لمواليد برج الدلو https://www.arabstoday.net/333/013521-%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D9%8A%D8%A8%D8%A9-%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88 اكتشف الميزة العجيبة لمواليد برج الدلو

تُعرف شخصية مولود برج الدلو، بأنها مزيج مركب من البرود والروح العملية وعدم الاستـقرار ، وتكمن ميزته العجيبة في قدرته على تهدئة الأعصاب المتوترة سواء عند الأطفال أو البالغين .

 يتمتع الدلو بفكر نيّر وعقل راجح يحولان دون التسرع في إصدار الأحكام، ويعتبر جميع أفراد البشر أشقاء مهما اختـلفت بيئتهم ومراكزهم الاجتماعية أو المادية . 

ومع أن الدلو يرفض العزلة مدة طويلة ويسعى للاحتكاك المستمر بالناس إلا أنه يأبى الارتباط بمواعيد محددة مُـفضلا ً ترك المسألة للظروف . ولكنه إذا وعد وفى دون أي تردد . 

وقد يهمك ايضَا:

تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

]]>
Fri, 18 Jan 2019 01:35:21 GMT https://www.arabstoday.net/333/013521-%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D9%8A%D8%A8%D8%A9-%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%88