دار الإفتاء المصرية

 أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الكذب متفق على حرمته، حتى ولو على سبيل المزاح يأتي ذلك في إشارة إلى اليوم الأول من شهر إبريل المشهور عنه وسط المجتمعات بأنه "كذبة أبريل" وقالت دار الإفتاء المصرية إن: "الكذب متفق على حرمته، ولو على سبيل المزاح، ولا يرتاب أحدٌ في قُبحه، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: قال "مِن علاماتِ المُنافِق ثلاثةٌ: إذا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذا وَعَدَ أَخلَفَ، وإذا اؤتُمِنَ خانَ".

وأوضح الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق عضو هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب المصري، أن قضية الكذب فى أول أبريل، بدعة منكرة، والأفضل أن يحتفل فى أول أبريل بيوم اليتيم وليس بيوم الكذب وأضاف جمعة، في فتوى له أن الكذب من الكبائر، ومن الأمور التى نهى عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم نهيا تاما، سواء أكان كذبا مفردا، أو كمنهج، لأن هناك من المناهج ما هو كاذب، وما هو يعتمد عليه الكذب في ذاته وأوضح جمعة أن الرسول الكريم قال: "لا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب صديقا، ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب، حتى يكتب عند الله كذابا .. ويقال: الصدق منجاة ولو اعتقدت فيه هلاكك، والكذب مهلكة ولو اعتقدت أن فيه نجاتك".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دار الإفتاء تعلن موعد غرة شهر شعبان في مصر

الإفتاء تستطلع اليوم هلال شهر شعبان لعام 1442 هجريا