جهاد الحرازين يكشف تداعيات قرار ترامب بشأن القدس
آخر تحديث GMT07:51:57

بيّن لـ"العرب اليوم" أنّه لا يمكن التفريط بالثوابت

جهاد الحرازين يكشف تداعيات قرار ترامب بشأن القدس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جهاد الحرازين يكشف تداعيات قرار ترامب بشأن القدس

القيادي في حركة "فتح" جهاد الحرازين
القاهرة - علي السيد

وصف القيادي في حركة "فتح" جهاد الحرازين، تصريحات مندوبة الولايات المتحدة هايلي في الأمم المتحدة عن قرب الانتهاء من صياغة وإعداد صفقة القرن، بأنه أمر لا يعرفه أحد سوى الإدارة الأميركية أو قد يقتصر على الرئيس ترامب وفريق العمل الخاص به.

وأوضح الحرازين، في مقابلة مع "العرب اليوم"، أنّ ما أقدمت عليه الولايات المتحدة من قرار ترامب بشأن قضية القدس، أفقد أيّ خطة سلام ستطرحها الولايات المتحدة سواء كانت صفقة أو خطة  المضمون الحقيقي والصحيح لأي تسوية وعملية سلام مقبلة، نتيجة إزاحة قضية القدس عن الطاولة، حسب ما صرح بذلك نائب الرئيس الأميركي بينيس والذي جاء ليترجم قرار ترابب، ولا تزال الإدارة الأميركية ماضية في قرارها.

وأشار الحرازين، إلى أنّه تم الإعلان عن تحويل القنصلية الأميركية في القدس إلى سفارة أي نقل أعمال السفير الأميركي من تل أبيب إلى القدس وذلك في 15 مايو (أيار) هذا العام في ذكرى إعلان قيام دولة الاحتلال الإسرائيلي وذكرى النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني بعد الجرائم والمذابح التي ارتكبت بحقه من قبل العصابات الصهيونية واغتصبت الأرض الفلسطينية، مشددًا على أن أي صفقة آتية لو ستقوم بطرحها الولايات المتحدة لا تتضمن حقوق الشعب الفلسطيني كاملة وعلى رأسها القدس عاصمة للدولة الفلسطينية لن تجد قبولا من الفلسطينيين والعرب والمسلمين لأنها تنتقص من حق الشعب الفلسطيني واذا كانت هذه الصفقة أو الخطة لا تعتمد أساسًا على قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي والمبادرة العربية للسلام، ووفقا لمبدأ حل الدولتين فلا مجال للقبول بها من أي كان ولن يستطيع أي أحد أن يقبل بالانتقاص من حقوق الشعب الفلسطيني أو التفريط بالثوابت الوطنية.

ودعا الحرازين، الإدارة الأميركية إدراك هذا الأمر، وقبل أن تعلن عن صفقتها المزعومة أن يكون لديها حالة من الإدراك والوعي لطبيعة المنطقة وظروفها وأن لا تكون في اطار حالة من الانعزال لان صفقتها التي تأخذ بوجهة النظر الصهيونية لن تجد قبولا من قبل الكل ولذلك كان الرئيس أبو مازن واضحًا في خطابه الذي ألقاه في مجلس الأمن بوضع الرؤية الفلسطينية والعربية لأي تسوية سياسية مقبلة يجب أن تكون مبنية على مجموعة من الأسس وعلى رأسها القانون الدولي وإيجاد آلية دولية متعدّدة الأطراف لرعاية أيّ تسوية ضمن اطار جدول زمني.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جهاد الحرازين يكشف تداعيات قرار ترامب بشأن القدس جهاد الحرازين يكشف تداعيات قرار ترامب بشأن القدس



GMT 02:54 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

أبو شنب يؤكّد أنّ أميركا انحازت إلى موقف الإسرائيليين

GMT 00:31 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

هديب تؤكّد أنّ قرار ترامب أعطى الضوء الأخضر للهجوم

GMT 03:19 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

روحي فتوح يؤكد رغبة حركة "فتح" للمصالحة مع "حماس"

GMT 01:35 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

يحيى رباح يطالب باستكمال المصالحة بكل متطلباتها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جهاد الحرازين يكشف تداعيات قرار ترامب بشأن القدس جهاد الحرازين يكشف تداعيات قرار ترامب بشأن القدس



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 07:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
 العرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا

GMT 00:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 13:29 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

دور الأجهزة الرقابية في وقاية المجتمع من الفساد

GMT 20:20 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة تعرُّض المملكة العربية السعودية لتسونامي في 2017

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"بالغلط" يجمع زياد برجي و"فالكون فيلمز" في فيلم لبناني جديد

GMT 14:44 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Valentino Haute Couture Spring/Summer 2016

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 23:32 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

طرح عطر blond jasmine من "كارولينا هيريرا"

GMT 18:25 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

السبب الحقيقي لانفصال كاظم الساهر عن زوجته

GMT 20:00 2018 الجمعة ,24 آب / أغسطس

الضعـف الجـنسـي عند النسـاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab