القادري يؤكّد أن اليمن يُعاني من نقص المياه والغذاء
آخر تحديث GMT16:16:53
 العرب اليوم -

بيّن أن الحكومات المتعاقبة لم تستطع حل الأزمة بسبب الانفلات

القادري يؤكّد أن اليمن يُعاني من نقص المياه والغذاء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القادري يؤكّد أن اليمن يُعاني من نقص المياه والغذاء

رئيس منظمة سلام ماليزيا في اليمن عبدالرقيب القادري
خالد عبدالواحد - صنعاء

أكّد رئيس منظمة سلام ماليزيا في اليمن، عبدالرقيب القادري، أن الحرب الدائرة والحصار الخانق وتوقف الأعمال وخروج الشركات النفطية وعدم وجود رواتب زاد من  تفاقم الوضع الإنساني في البلاد، وتفشي المجاعة، على نطاق واسع .

 وكشف الناشط الإنساني اليمني، في حوار مع "العرب اليوم" أن المواطن اليمني غير قادر على تأمين قوت يومه، مشيرًا الى أن الوضع في اليمن سيئ للغاية ، مقارنة مع البلدان الأخرى. 

وقال عن عدم قدرة الحكومات اليمنية المتعاقبة، والمنظمات المحلية والدولية، على مواجهة تفشي المجاعة وسوء التغذية، إن الحكومات المتعاقبه لم تستطع عمل أي حل بسبب الانفلات الأمني وغياب الدوله عن أرض الواقع "

وأشارت أن المنظمات الدولية، تزاول أعمالها من خارج البلاد، وتدير أعمالها في اليمن، عن طريق كوادر إما يمنية أو من أي جنسيات أخرى ,موضحًا أن بهذه الطريقة للأسف الشديد تكون الأعمال من دون تخطيط ومن دون تقسيم لأماكن الناس المتضررين كي يحصلوا علي دعم يفي لحاجتهم ". 

وأكد القادري أنه يجب أن يكون هناك آليات تنسيق بين المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني وفق خطة مشتركة تعمل فيها جميع المنظمات المحلية وتقسيم الاعمال بينهم بالتساوي حتي يسهل توزيع المساعدات بشكل صحيح لكل أسرة بحاجة للدعم ولن يحصل عبث أوتلاعب ".

وكشف القادري أبرز مايعاني منه الشعب اليمني، وهو  شحة المياه ونقص في العناية الصحية والغلاء المتزايد يوميًا وبشكل جنوني وعدم توفر أعمال تدر بالدخل وانقطاع المرتبات، منذ عامين". 

و قال عبدالرقيب القادري، إن تدهور الاقتصاد يومًا بعد أخر سيتسبب في انتشار الفقر بشكل أكبر، وارتفاع نسبة الوفيات، بسبب سوء التغذية والمجاعة، وتفشي الأوبئة والأمراض وحصول كارثه إنسانيه يصعب حلها ". 

وأوضح بشأن عمل مؤسسة سلام ماليزيا للتنمية، أن سلام ماليزيا، تعمل منذ العام 2007 في مجال التأهيل والتدريب,مشيرًا "
 أنه بسبب الأوضاع التي تشهدها البلاد تغير نشاط المؤسسة إلى خدمات تنموية وانسانية "

وقال إن المؤسسة تحرص على تقديم خدمات يستفيد منها المواطن والوطن ، منها مشروع طباعة كروت التطعيم وتوزيعها علي مراكز التحصين بأمانة العاصمة صنعاء ، لعدم توفرها بمراكز التحصين، مؤكدًا أن المنظمة تقوم بعمل دورات تنشيطية للدكاترة حديثي التخرج مع دورات إنجليزيه مجانية ". واشار الى ان المؤسسة لديها  مشاريع جوهرية ومهمة،  مبينًّا أنهم لم يحصلوا على أي دعم لها حتي الآن لتمويلها".

وأشار أن المشروع الأول دعم طلاب وطالبات الجامعات الحكوميه في المحافظات اليمنية كافة، لكي يتمكنوا من مواصلة الدراسة في ظل الأوضاع الراهنة", مضيفًا لدينا تفاصيل المشروع وجميع المسوحات لعدد 21000 طالب وطالبة "

وأوضح أن المشروع الثاني مشترك مع مشروع البرنامج الوطني للري واستصلاح الاراضي الزراعية "، مؤكّدًا ان المشروع بحاجة الي دعم وبصورة عاجلة لأنه يهتم بالزراعة والمياه الجوفية وإذا توقف ستحدث كارثة إنسانية "

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القادري يؤكّد أن اليمن يُعاني من نقص المياه والغذاء القادري يؤكّد أن اليمن يُعاني من نقص المياه والغذاء



GMT 08:07 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

عزام الأحمد يعتبر أن العدوان الاسرائيلي وحد لغة الشعب

GMT 08:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الجمال يؤكّد دور القوى العالمية لدعم الحقوق الفلسطينية

GMT 00:55 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

رسلان يؤكد العلاقات بين دول القرن "جيدة"

GMT 04:25 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عبدالله سمنة يكشف أسباب تأخر تحرير مديرية مكيراس

GMT 03:34 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وديعة تؤكد أطرافًا تعتبر الصراع في اليمن مصدر دخل لهم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القادري يؤكّد أن اليمن يُعاني من نقص المياه والغذاء القادري يؤكّد أن اليمن يُعاني من نقص المياه والغذاء



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

بيبي ريسكا أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "CMA"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:14 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة
 العرب اليوم - زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة

GMT 07:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده
 العرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده

GMT 10:40 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
 العرب اليوم - إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 02:02 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 العرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 15:39 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
 العرب اليوم - عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك

GMT 02:59 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
 العرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية

GMT 15:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يهنئ رئيس نادي الترجي ببطولة فريقيا

GMT 21:37 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

3 صفقات نارية تنضم للنادي الأهلي بعد فقدان اللقب الأفريقي

GMT 23:35 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

غسان حاصبانى يٌعلن إطلاق "السجل الألكتروني" لمكافحة السرطان

GMT 08:24 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حل تقني للعثور على هاتفك الضائع في وضع"الصامت

GMT 21:41 2018 الثلاثاء ,31 تموز / يوليو

تركيب محطة توليد كهرباء جديدة في قاعدة معيتيقة

GMT 16:36 2018 الأحد ,12 آب / أغسطس

أهم 10 روايات أجنبية الأكثر مبيعا فى 2018

GMT 16:35 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

صالح يُؤكّد أنّ تكلفة معركة الحديدة باهظة جدًّا

GMT 22:43 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

أعمال "نجيب محفوظ" تتصدر مبيعات جناح الشروق

GMT 01:04 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الصورة الأولى لـ"ويزو" وزوجها في شهر العسل

GMT 07:42 2014 الثلاثاء ,19 آب / أغسطس

"روبين ديفيدسون" قطعت 2700 كم بمصاحبة كلب مخلص

GMT 21:03 2015 الثلاثاء ,18 آب / أغسطس

حذاء رياضي للعروس لإطلالة مريحة يوم الزفاف

GMT 12:59 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الرابحون في عهد عون

GMT 00:30 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

سعيد أمزازي يواصل العمل للرقي بالمنظومة التعليمية

GMT 12:40 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

كوبا بين الأمس واليوم

GMT 14:15 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "2016 Hyundai Tucson" وفئاتها المختلفه

GMT 23:05 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

شركة دودج تختبر محرك سيارتها تشالنجر 2019

GMT 02:43 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

خبير جيولوجي يكشف عن مصدر مائي يكفي مصر لـ1700 عام
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab