كنعاني يؤكد أن القدس تحظى بمكانة عالية
آخر تحديث GMT07:19:17
 العرب اليوم -

كشف لـ" العرب اليوم" المخطط الشرير لنشر الإيرانوفوبيا

كنعاني يؤكد أن القدس تحظى بمكانة عالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كنعاني يؤكد أن القدس تحظى بمكانة عالية

رئيس مكتب الرعاية الإيرانية ناصر كنعاني
القاهرة - أكرم علي

كشف رئيس مكتب الرعاية الإيرانية في القاهرة ناصر كنعاني أن القدس وفلسطين تحظى بمكانة عالية وموقع متميز لدى جماهير المسلمين، وإنها مرت على مر الزمن محط أنظار الجميع ومأسر القلوب العاشقة لقدسية المكان الشريف، فنمت فيها الحضارات المختلفة والأديان المتعاقبة، وتلقفتها أيضًا على مر الزمن أيادي الشر ودعاة السوء.

وأوضح كنعاني في حديث إلى "العرب اليوم" أنه مر على تلك الأرض سنوات عجاف ذاقت فيها فلسطين وأهلها غصة الاحتلال جراء احتلال غاشم آثم أثيم، أوقعها فيه تهور وعدوان، ووعود مِن مَن لا يملك لمن لا يستحق قديمًا وحديثًا، وأشار رئيس مكتب المصالح الإيرانية إلى أنه مر تسعة وثلاثون عامًا على إطلاق اليوم العالمي للقدس كشاهدٍ على إعلان وحدة وتماسك المسلمين والشعوب الحرة في العالم ضد الصهيونية؛ ذات المؤامرات والنهج السيء المتزايد ضد فلسطين أرضًا وشعبًا.

واعتبر أن ما وصفه بمؤامرة نقل السفارة الأميركية إلى القدس الشريف، والمحاولات المستمية التي تسعى واشنطن من خلالها لمنح الشرعية للنظام الصهيوني غير الشرعي فيما يسمى بصفقة القرن هو من أخطر الاعتداءات الواقعة على بيت المقدس أولى قبلتيْ المسلمين، وشدد كنعاني على أن اعتبار القدس عاصمة للنظام الصهيوني يعد نقضًا تاماً لكافة قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن وقرارات الاتحاد الأروبي وقرارات منظمة التعاون الإسلامي بهذا الخصوص، وإن الحقيقة المرة والمخيفة، ولكنها ليست كل الحقيقة  لأن مشروع الصهيوني أوسع من السيطرة على أراضي فلسطين.

وأشار ناصر كنعاني إلى أن الصهيونية ليست فقط مشروعًا ضد فلسطين والقبلة الأولى للمسلمين ولكن المشروع الصهيوني هو مشروع متشابك لإخضاع كل الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية والعسكرية في كافة الدول الإسلامية. إن الصهيونية مشروع للهيمنة على زمام العالم العربي والإسلامي واستضعاف الأمة العربية والإسلامية، وحول نزاع الشيعة والسنة قال كنعاني إن الشعوب الإسلامية وكل من أحب الوطن ثقافته وأصالته وجذوره وتاريخه يعلمون أن نزاع الشيعة والسنة إنما هي فتنة صهيونية لإضعاف العالم الإسلامي أكثر من أي وقت مضى وتصب في إطار تأمين وحماية النظام الصهيوني، وإن الدول والشعوب الإسلامية والنخب الدينية والسياسية والثقافية يعلمون أن الإيرانفوبيا وخلق العداوة بين إيران والعرب والشعوب الإسلامية هي مخطط خطير لانشقاق الأمة الإسلامية الواحدة وتبديل الصديق بالعدو.

وأكد كنعاني أن السعي الحثيث للنظام الصهيوني لإيجاد محور ضد إيران في المنطقة لن يعود بالنفع على أي دولة بالمنطقة وإذا نجح فيه سيقوي شوكة النظام الصهيوني في المنطقة أكثر مما مضى، وأن النظام الصهيوني ليس حليفًا حقيقيًا أو صادقًا لأي دولة في العالم العربي أو الإسلامي بل هدفه الأساسي تمزيق كافة الدول الإسلامية والعربية بالتدريج.وأوضح كنعاني أن إيران تبسط يد الصداقة والسلام لكافة الدول العربية والإسلامية، وخاصة جمهورية مصر العربية كأهم وأكثر الدول الإسلامية تأثيرًا، وأن هذه الصداقة تصب في مصلحة جميع الدول العربية والإسلامية، ورغم كل العداوات والضغوط  لم ولن تتوانى إيران ولو ذرة واحدة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني، وقضيته المؤلمة وحقه المشروع، وتطلعاته وآماله في حياة حرة كريمة آمنة.

وأكد القائم بالأعمال أن إصرار إيران في الحفاظ على قدراتها الدفاعية ليس بهدف تهديد دول المنطقة، وإنما لإتاحة المجال للدول العربية والاسلامية للحصول على حقها في الاستقلال الدفاعي والعسكري ضد توسعات النظام الصهيوني، كما أنها رصيد للعالم الإسلامي في مواجهة قوى الاستكبار، وأن أميركا تحت تأثير النظام الصهيوني قامت بالانسحاب من الاتفاق النووي المصدق من مجلس الأمن الدولي، وأشار إلى أن هذا الإجراء إلى أن أميركا تنظر إلى قضايا المنطقة من نافذة مصالح النظام الصهيوني وفي سعيها الشامل لمحاربة ومكافحة المشروع النووي السلمي الإيراني فإنها تغمض عينها عن الصواريخ النووية للنظام الصهيوني الرافض للانضمام إلى معاهدة الحد من صناعة وانتشار الأسلحة النووية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنعاني يؤكد أن القدس تحظى بمكانة عالية كنعاني يؤكد أن القدس تحظى بمكانة عالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنعاني يؤكد أن القدس تحظى بمكانة عالية كنعاني يؤكد أن القدس تحظى بمكانة عالية



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام تكشف أسرار نجاحها في عالم الأزياء

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 05:36 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 العرب اليوم - تعرف على أصول عائلة  كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 00:55 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين
 العرب اليوم - كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين

GMT 02:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 العرب اليوم - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة
 العرب اليوم - آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 01:17 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 العرب اليوم - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 11:08 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها
 العرب اليوم - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها

GMT 07:23 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية
 العرب اليوم - صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية

GMT 08:16 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور
 العرب اليوم - أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور

GMT 05:24 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يصف ماتيس بأنه "ديمقراطي" سيغادر منصبه
 العرب اليوم - ترامب يصف ماتيس بأنه "ديمقراطي" سيغادر منصبه

GMT 06:32 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

موقع "فيسبوك" يختبر ميزة عدم إرسال وإلغاء الرسائل
 العرب اليوم - موقع "فيسبوك" يختبر ميزة عدم إرسال وإلغاء الرسائل

GMT 19:11 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تامر حسني يسافر إلى أميركا من أجل تشخيص حالته الصحية

GMT 16:22 2018 السبت ,26 أيار / مايو

تفاصيل جديدة في قضية انتحار مهندس وزوجته

GMT 00:22 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

شيري عادل تنفي إشاعة خلافها مع ياسمين صبري

GMT 00:57 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

عبد العاطي ينفي وجود سيارة كهربائية في مصر

GMT 05:44 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو ينشر صور أولاده الثلاثة الصغار

GMT 02:36 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة روسية وُلدت بعيب خلقي تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 10:56 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

المزروعي يطلب من "أوبك" تخفيض المخزونات أولًا

GMT 06:16 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

إبنة الرئيس دونالد ترامب تحتفل بأعياد الميلاد

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

فستان زفاف سمية الخشاب يسبب لها الإحراج

GMT 07:19 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

المغرب على قائمة محبي الفن في عام 2018

GMT 20:09 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مصادر تكشف تفاصيل اشتباكات الواحات بين الأمن و"داعش"

GMT 00:45 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مها نصار تنتظر رأي الجمهور في مسلسل "بين عالمين"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab