الحمودي يؤكّد سعي غريفيث إلى إيقاف الحرب اليمنية
آخر تحديث GMT09:43:04

كشف أن الحوثيين يستميتون في الدفاع عن مدينة الحُديدة

الحمودي يؤكّد سعي غريفيث إلى إيقاف الحرب اليمنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحمودي يؤكّد سعي غريفيث إلى إيقاف الحرب اليمنية

الكاتب الصحافي رفيق علي الحمودي
صنعاء ـ خالد عبد الواحد

أكّد الكاتب الصحافي والمحلل السياسي اليمني، رفيق علي الحمودي ,أن المبعوث الأممي إلى اليمن " غريفيث " يسعى إلى إيقاف الحرب في اليمن وبخاصة معركة الحديدة، غرب البلاد. 
وأضاف لـ"العرب اليوم ", أن ذلك "يتجلى من خلال زياراته المتكررة والمكثفة في الآونة الأخيرة إلى اليمن و ولكن استطاعته على إيقاف نزيف الدم في الحديدة يعتمد على تجاوب أطراف الحرب أنفسهم ".

وقال رفيق " إذا كان المجتمع الدولي جادًا في إيقاف الحرب في اليمن أو في محافظة الحديدة بخاصة ,فإن تلك الجديّة سوف تترجم على قرارات المبعوث الأممي " غريفيث" من خلال الاستجابة لمطالبه بوقف الحرب والسماح لمنظمات الإغاثة بالتواجد في هذه المحافظة" .

وأكّد رفيق أنه توجد مؤشرات إيجابية تلوّح بالأفق بانتهاء الحرب بين المتصارعين, مشيرًا أن "هذه المؤشرات تتلاشى برفض أطراف الصراع أو حتى مجرد الهدنة بمختلف جبهات القتال وهذا ماجعل مهمات المبعوثين الأممين السابقين جمال بن عمر , وإسماعيل ولد الشيخ مهمتان بائتا بالفشل بإيقاف الحرب ".. 

وأوضح أن المتغيرات التي ظهرت على الساحة اليمنية، خلال الأيام الأخيرة، تجعل مهمة المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن " غريفيت " مهمة شاقة جدًا حتى وإن كان جادًا في إيجاد خارطة طريق للخروج باليمنيين الى شاطئ الأمان " مشيرًا أنه من الصعب التوصل لقرار ينهي الحرب طالما تقف دول أخرى خلف قرار بالحكومة الشرعية التابعة للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي".

الجوثيون والحديدة
وأشار الكاتب اليمني، أن القوات التابعة لهادي لن تتمكن من دخول مدينة الحديدة ", مبينًا " أن الحوثيين بل وجميع اليمنيين في المحافظات الشمالية يعتبرون هذه المدينة المتنفس الوحيد لإمدادهم بالمواد الغذائية والأدوية والوقود وبالتالي سوف يستميت الحوثيون في الدفاع عن هذه المدينة".

وتابع " في حال دخلت قوات هادي المدينة فستكون الفاتورة باهضة في الخسائر العسكرية من الجانبين وذلك سيترتب عنه حتماً خسائر مادية وضحايا كُثُر من المدنيين .. واردف" الأمر الذي سيجعل من الفاتورة المدنية مخيفة ليس على مستوى أبناء الحديدة فقط وإنما على مستوى المدنيين بالمحافظات الشمالية".

أبناء الحديدة أقل دخلاً ومورداً
واكد رفيق علي ان "المعارك سيكون لها وقع كبير على قاطني مدينة الحديدة" . وزاد " فأبناء الحديدة أقل دخلاً ومورداً ووجود معارك بالمدينة سيفاقم من وضعهم الإنساني، إضافة إلى كون طبيعة المدينة وارتفاع درجة الحرارة فيها وعدم وجود كهرباء أو مراكز تخزين كافية خاصة بالمواد الغذائية يجعل من الوضع الإنساني كارثي في حال اندلاع معارك داخل المدينة".

وبين ان الأمم المتحدة يقتصر عملها لتقديم المساعدات لأن قراراتها تخدم دوماً مصالح الدول الكبرى وخاصة بالحرب باليمن. وقال ان أن الأمم المتحدة لن تتمكن من الوصول لحل سياسي إلا في حال وافقت جماعة الحوثيين، من جهة والحكومة الشرعية، والتحالف العربي من جهة اخرى".

الصواريخ البالستية
واكد رفيق علي ان الصواريخ البالستية التي يتم إطلاقها باتجاه السعودية هي الورقة الرابحة بيد الحوثيين، للظغط على دول التحالف العربي وفي مقدمتها السعودية لإيقاف الحرب وإنجاح عملية السلام ".

و قال المحلل السياسي اليمني، رفيق علي، إن المشهد اليمني سيكون سياسيًا، مليئ بالأحداث التي ستغير المعادلة، واشار إلى ان هناك توجهات لإعادة تنظيم حزب المؤتمر، الشعبي العام، بالإضافة إلى أن جماعة الحوثيين، ستتوجه إلى الدول الأجنبية لمواجهة التحالف العربي".

وأكد رفيق علي، أن الوضع سيشهد تطورًا  خطيرًا موضحًا أن هناك صراعات بدأت تلوّح بالأفق بين الجماعات التابعة للتيار السلفي المتشدد الذي وبين تيار جماعة الأخوان المسلمين جناح اليمن وهذه التطورات بدأت تتكشف بوضوح في مدينة تعز، جنوب غربي البلاد بين الفصيلين وهناك معارك محتدمة بينهما تدور الان وصلت حد إعلان الجمعات السلفية بالجنوب بالوقوف مع تنظيمهم المعروف بالسلفي".

وأوضح أن هناك تطورات عسكرية أخرى متوقعة بانقضاض المجلس الإنتقالي الجنوبي على الشرعية وسحب المقاتلين الجنوبيين من معركة الحديدة إلى الجنوب مثل مقاتلي لواء العمالقة" .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحمودي يؤكّد سعي غريفيث إلى إيقاف الحرب اليمنية الحمودي يؤكّد سعي غريفيث إلى إيقاف الحرب اليمنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحمودي يؤكّد سعي غريفيث إلى إيقاف الحرب اليمنية الحمودي يؤكّد سعي غريفيث إلى إيقاف الحرب اليمنية



خلال الاحتفال بمسلسلها الجديد "Maniac"

إطلالة رائعة لإيمّا ستون بفستان نحاسي في نيويورك

نيويورك ـ سناء المر

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 04:37 2018 الثلاثاء ,29 أيار / مايو

نهاية مأساوية للمهندس عدلي القيعي في الأهلي

GMT 15:41 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

وفاة نجل الفنان الراحل شعبان حسين عن عمر 35 عامًا

GMT 12:21 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إيطالي يحبس فتاة رومانية ويغتصبها لمدة 10 سنوات

GMT 05:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمة إيفا لونغوريا تتألق في فستان أسود رائع

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

GMT 17:51 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبدالرازق تثير استياء جمهورها بسبب الجمبري

GMT 01:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

سجن الفتاة التي خططت للانضمام إلى تنظيم "داعش"

GMT 01:07 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدكتور وسام السيفي يكشف عن خبايا الأبراج في عام 2018

GMT 00:56 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أساطير غريبة مرتبطة بالجنس الفموي

GMT 11:28 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

نيرمين سفر ترقص شبه عارية مع العلم التونسي

GMT 06:51 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

من يطفئ لهيب الأسعار؟

GMT 15:34 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العنزة..خجول وحساس وكريم تجاه الأشخاص الذين يحبونه

GMT 18:07 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 07:57 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

رانيا يوسف تتألق بثلاثة فساتين في أحدث جلسة تصوير لها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab