الهباش يرفض سياسة الأمر الواقع في فلسطين
آخر تحديث GMT12:27:53

شدد لـ "العرب اليوم" على أن السفارة الأميركية رمزًا للاستعمار

الهباش يرفض سياسة الأمر الواقع في فلسطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الهباش يرفض سياسة الأمر الواقع في فلسطين

الدكتور محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني
القاهرة - أكرم علي

أعرب مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والإسلامية الدكتور محمود الهباش عن قلقه من تحركات كبير مستشاري البيت الأبيض غاريد كوشنر في المنطقة لمناقشة خطة السلام المقترحة من قبل الولايات المتحدة الأميركية والتي من المتوقع طرحها خلال الأيام المقبلة.

وقال الهباش في حديث خاص إلى موقع "العرب اليوم"، "إن ما وصل إلى القيادات الفلسطينية من معلومات يحمل الكثير من المخاطر على مسار القضية القلسطينية، وتُعد محاولة لفرض سياسة الأمر الواقع على الحقوق الفلسطينية وفرض إملاءات من جانب واحد".

واعتبر مستشار الرئيس الفلسطيني أن التجارب السابقة أثبتت أن السياسة الأميركية لفرض الأمر الواقع لم تنجح والجانب الفلسطيني يرفض هذه الخطوات التي تنتقص من حقوق شعبه وقيام الدولة الفلسطينية، ووفق المبادرة العربية وعلى حدود يونيو /حزيران 1967 وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية.

وشدد الهباش على أن أي خطة أخرى لن تقود لتسوية الأزمة الفلسطينية، بل ستعمل على تكريس الاحتلال ولن يقلبها أحد في المنطقة، لأن الجميع في الدول العربية لن يقبلوا بأي حلول تنتقص من حق الشعب الفلسطيني في أرضه والأماكن الدينية المقدسة.

وكشف مشتشار الرئيش الفلسطيني عن تواصل القيادة الفلسطينية مع الأطراف العربية المختلفة، والتواصل مستمر بشكل عام، مشددا على أنه لا يوجد عربي أو مسلم يمكن أن يقبل بالتطورات الأميركية الأخيرة، وهي وصفة لتكريس الاحتلال الإسرائيلي، وهناك جهود مستمرة من قبل الدول العربية أبرزهم مصر تجاه القضية الفلسطينية من أجل تعزيز حلها في إطار يضمن حقوق الشعب الفلسطيني في أرضه وتاريخه دون أية تنازلات.

وقال محمود الهباش حول التحركات التي تستعد لها القيادة الفلسطينية "إن القيادات الفلسطينية ستتحرك في ضوء أي مستجدات تجرى بشأن القضية الفلسطينية، وذلك في إطار التنسيق العربي المشترك وفي إطار الجهود العربية الموحدة، لأن المصلحة هي مصلحة عربية وليست قضية فلسطين فقط بل هي قضية العرب والفلسطينيين جميعا".

وأشار الهباش إلى أن أي تحرك سيكون في اطار العالم العربي والإسلامي أيضًا عن طريقة منظمة التعاون الإسلامي أيضا من أجل الحشد الدولي ضد التحركات الأميركية التي تكرس من الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وطالب الهباش باستعادة الوحدة الفلسطينية وقال "نحن جميعًا في أمس الحاجة لها، وأن يعود الجميع إلى الشرعية الوطنية الفلسطينية التي تواجه أشرس حملة ممنهجة تستهدف القضية الفلسطينية والقدس خصوصا، وينبغي على الجميع التوحد خلف قضية القدس، وخلف المعركة الشرسة التي تقودها القيادة الفلسطينية في الدفاع عن ثوابت الدولة الوطنية".

وأكد مستشار الرئيس الفلسطيني أن المعركة بالقدس ليست معركة دينية، بل معركة سياسية بين اصحاب الحق والمستعمرين، الأمر الذي يتطلب اعادة الوعي للعالم العربي والاسلامي للهوية العربية والاسلامية المسيحية للقدس.

وقال الهباش بشأن السفارة الأميركية في القدس "إنها مستعمرة أميركية بالقدس، وهي رمز من رموز الاستعمار، ونحن 13 مليون فلسطيني نقول لن تهود القدس او تتغير هويتها وحضارتها وسبقى العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهباش يرفض سياسة الأمر الواقع في فلسطين الهباش يرفض سياسة الأمر الواقع في فلسطين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهباش يرفض سياسة الأمر الواقع في فلسطين الهباش يرفض سياسة الأمر الواقع في فلسطين



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 10:09 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أحمد خورشيد يؤكد أن السيارة اجتازت كل الحواجز

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 10:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النادي الأهلي يتعاقد مع إبراهيم عالمة حارس الاتحاد الحلبي

GMT 00:34 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

NanbanArquiste"" يعد من أجمل العطور النسائية إثارة

GMT 09:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

مطربة شابة تنجو حادث مروع بعد أن تهشمت سيارتها

GMT 16:17 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الجيش الصومالي يقتل 30 مسلحًا من حركة الشباب

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 23:46 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

شاب يضرب أمه حتى الموت بسبب شكوى زوجته منها

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

دراسة تحذر من خطورة مرض "المتدثرات" على النساء

GMT 14:04 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

"جنايات القاهرة" تضع إعلامي مشهور على قوائم الإرهاب

GMT 16:05 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

GMT 13:23 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

مفعول سحري للقسط الهندي للشعر
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab