سهير عبد الحميد تؤكّد أن ملف الصحة المصري في تقدم واضح
آخر تحديث GMT23:44:11
 العرب اليوم -

كشفت مواجهة السرطان بافتتاح عيادات للكشف المُبكّر عن المرض

سهير عبد الحميد تؤكّد أن ملف الصحة المصري في تقدم واضح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سهير عبد الحميد تؤكّد أن ملف الصحة المصري في تقدم واضح

رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي سهير عبد الحميد
القاهرة-أسماء سعد

كشفت رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي سهير عبد الحميد عن رأيها في الملف الصحي في البلاد، مؤكدة على تغيّر طريقة تعاطي الأسر المصرية فيما يخص أحوالهم الصحية، بفضل مبادرات وصفتها بالناجحة تطلقها مؤسستي الرئاسة والحكومة، لتوضّح أبرز التحديات التي تواجه صحة المصريين.

وقالت إن عدد المنتفعين من منظومة التأمين الصحي في مصر يقدّر بـ58 مليون مصري يشملهم التأمين وينتفعون بخدماته، وفوجئنا خلال الكشف الأخير ضمن مبادرات فيروس سي أن هناك مواطنون لا يعرفون أنهم مؤمّن عليهم، وصل عددهم لقرابة الـ 3 مليون مواطن.

وأضافت: يمكن للمواطن التأكّد من شموله بمنظومة التأمين من خلال مراجعة سريعة نوفرها في فروع التأمين الصحي كافة، واستعنا في ذلك بفرق متخصصة من قسم الإحصاء، وفي هذا الصدد أدعو المواطنين ممن خرجوا منهم للتقاعد تحديدا ، إلى تعبئة استمارة يبدون فيها رغبتهم في الاستفادة بالتأمين.

وأوضحت عبد الحميد، أن التأمين الصحي المصري يتواجد بشكل قوي في أغلب المبادرات الرئاسية والوزارية الأخيرة، نوجّه قوانا لإنهاء قوائم الانتظار وإجراء الجراحات العاجلة، والقضاء على فيروس سي، وتكفلنا بذلك في 9 محافظات مصرية كاملة.

وكشفت أن موازنة التأمين الصحي المصري وطريقة تحصيله لتلك الموارد، تبلغ 16 مليار جنيه مصري، وبشكل أساسي تنتعش خزائننا من ضريبة يتم تحصيلها على أسعار بيع السجائر، وذلك بشكل قانوني يسهم مباشرة في تحسين أحوال الخدمة الطبية من ناحية، وتحسين أجور ودخل الأطباء أيضا، بخلاف بنود تمويلية أخرى، كمساهمات المرضى في العلاجات، والأشعة.

واستطردت، أنه يجدر العلم بأن لدينا 39 مستشفى تابعة لهيئة التأمين الصحي فقط، وهو ما لا يستقيم مع خدمات نستهدف بها 58 مليون مواطن، توسعنا من أجل ذلك في التعاقدات مع مستشفيات أخرى، وسعينا لتشغيل عيادات تخدم كبار السن ممن لا يطيقون التكدّس والانتظار، وأؤكد لكم أننا نجحنا في استرداد ثقة المواطن مرة أخرى في الخدمات التي نقدمها.

و قالت إن التحديات كانت قائمة ولكننا نتغلب عليها حاليًا بشكل رائع،مشيرة إلى أن الواقع في مستشفيات التأمين الصحي في السابق كان سيئًا للغاية، كنا نرى مستشفيات ودور صحية تغلق أبوابها أمام المرضى المحولين من التأمين الصحي، وتصدينا لتلك التشوهات، مع ظواهر سلبية أخرى كنوع الرعاية، وتوفير المستلزمات الطبية والدوائية الأساسية.

وتابعت: رصدنا العديد من الظواهر الطبية التي كانت في حاجة لتدخل عاجل، فعلى سبيل المثال الأنيميا بين المصريين، وصلت إلى 22%، بخلاف التقزم والسمنة، ماتطلب المشاركة بأفكار خارج الصندوق تتعلق ببلورة سياسات صحية لاستعادة النشاط الرياضي بين الشباب، والتأكد من عدم وجود أمراض أخرى في الدم، ومن جانبنا نضطلع بصرف الأدوية المناسبة لكل حالة، ولا نتخلى عن المواطنين.

ولفتت إلى أن أكثر الظواهر المزعجة على الصعيد الصحي أيضًا، هو المتعلق بأمراض الأورام الخبيثة و تحديدًا بسرطان الثدي، ونواجهها بافتتاح وتدشين العيادات التي تستهدف الكشف المبكر ، وسعينا للحصول على أحدث الأدوية لعلاج تلك النوعية من الأورام، ومنهجنا في هذا الخصوص الذي نطمأن به السيدات دائما، أننا نحاصر المرض لحين الشقاء منه منعا للاستئصال الكامل للثدي والغدد الليمفاوية، ونقدم الأدوية بشكل مجاني لفترات طويلة تصل إلى 3 سنوات.

وأوضحت أن السياسات التي أقرّها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ساهمت في تغيير نظرة المواطن المصري للصورة التقليدية عن الاهتمام بالبعد الصحي في حياتهم، أصبح الأهالي يتهافتون مع أبناءهم على مختلف الوحدات الصحية والتأمينية التي توفر مبادرات علاجية واستكشافية للأمراض بشكل استباقي، وأرى نتائج تلك السياسات من الآن على صحة المواطنين، وبمواصلة المبادرات الناجحة سنتمكن من تحقيق أرقام تثير الإبهار بشأن الصحة في مصر.

وقد يهمك ايضًا: 

شفيق يكشف طُرق بديلة لعلاج حالات "الاورام" الشرجية

هبة قطب تُؤكّد ضرورة إعادة النظر في التربية الجنسية للأطفال

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سهير عبد الحميد تؤكّد أن ملف الصحة المصري في تقدم واضح سهير عبد الحميد تؤكّد أن ملف الصحة المصري في تقدم واضح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سهير عبد الحميد تؤكّد أن ملف الصحة المصري في تقدم واضح سهير عبد الحميد تؤكّد أن ملف الصحة المصري في تقدم واضح



أظهرت عضلات بطنها وجسدها الممشوق في الصور

تألّق توليسا خلال قضائها وقتًا ممتعًا في منتجع برتغالي

لشبونة ـ ناجي دياب

GMT 10:08 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

6 مِن أفضل عُطلات الربيع في الريف الأوروبي

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 00:28 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الطفل المعجزة يكشف ذكرياته الخاصة مع فناني الزمن الجميل

GMT 05:04 2015 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

المرور السعودي ينفي صحة تغيير لوحات السيارات

GMT 02:34 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تنظيم توزيع ماء زمزم في المدينة المنورة

GMT 09:40 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اللون البني يدل على الدعم مع وجود شعور بالالتزام

GMT 03:43 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة الكويتية منى شداد تصور مسلسل "القصر الكبير"

GMT 01:39 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

ميرفت أمين تنتهي من تصوير فيلم "ممنوع الاقتراب"

GMT 14:38 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

هاري كين يغيب عن "توتنهام" أمام "تشيلسي" بسبب الإصابة

GMT 11:26 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إدارة الاتفاق تسلم اللاعبين مكافأة الفوز على الأهلي

GMT 07:09 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

تعرف على سبب تسمية الجامع الأزهر الشريف

GMT 05:49 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط 150 رطلًا من الحديد على بريطانية في "الجيم"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab