دراسة توضح أن غالبية الآباء والأمهات ينكرون إصابة أبنائهم بالسمنة
آخر تحديث GMT11:33:23
 العرب اليوم -

دراسة توضح أن غالبية الآباء والأمهات ينكرون إصابة أبنائهم بالسمنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة توضح أن غالبية الآباء والأمهات ينكرون إصابة أبنائهم بالسمنة

دراسة توضح أن غالبية الآباء والأمهات ينكرون إصابة أبنائهم بالسمنة
لندن - أ ش أ

كشفت دراسة بريطانية جديدة عن أن الآباء غالبا ما ينكرون إصابة أبنائهم بالسمنة، ويستخدمون وجبات خفيفة غير صحية لمكافأتهم على اتباعهم لسلوكيات جيدة.

وبحسب الدراسة، التي نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن 9 % فقط من الأطفال تنظر إليهم أسرهم علي أنهم يعانون من زيادة الوزن، وذلك على الرغم من أن بيانات هيئة خدمات الصحة البريطانية تشير إلى أن حوالي ثلث الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين عامين و 15 عاما يعانون من الوزن الزائد.

وأشارت الدراسة إلى أن الوالدين اللذين يعانيان من ضغوط متزايدة ربما يتسببان في جعل أزمة إصابة أبنائهم بالسمنة أسوأ من خلال استخدام الطعام كحافز لأبنائهم وذلك وفقا للاستطلاع الذي شمل ألفين من الآباء والأمهات.

فقد اعترف حوالي نصف من شملهم الاستطلاع بتقديم الحلوى لأطفالهم والشوكولاتة والوجبات الخفيفة غير الصحية الأخرى. فيما كان الآباء العاملون هم الأكثر ذنبا بهذا الشأن، وهو ما يعني أن طفلين من كل خمسة أطفال يأكلان على الأقل حصة من الشوكولاته والمقرمشات يوميا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضح أن غالبية الآباء والأمهات ينكرون إصابة أبنائهم بالسمنة دراسة توضح أن غالبية الآباء والأمهات ينكرون إصابة أبنائهم بالسمنة



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab