دراسة حديثة تكشف علاقة جسم التفاحة بـ الخرف
آخر تحديث GMT22:44:01
 العرب اليوم -

أوضحت أنَّ الدهون تُلحاق الضرر بـ "الدماغ"

دراسة حديثة تكشف علاقة جسم "التفاحة" بـ "الخرف"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة حديثة تكشف علاقة جسم "التفاحة" بـ "الخرف"

جسم التفاحة
لندن - العرب اليوم

كشفت دراسة حديثة أنَّ الذين يعانون من "مقابض الحب"، أو الذين لديهم بطن كبير بسبب شرب الجعة، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف.

ووجدت الدراسة ذاتها أنَّه إذا كان شخص ما يعاني من السمنة، أو لديه جسم "التفاحة"، حيث يحمل وزنًا أكبر على مستوى البطن وفي منطقة الحوض أكثر من منطقة الوركين، فإن لديه دماغًا أصغر حجمًا.

واكتشف الباحثون البريطانيون مادة رمادية أقل في هؤلاء الناس، ما يوحي بأن أدمغتهم تتقلص، وهذا الانكماش يزيد من خطر فقدان الذاكرة والخرف في سن أكبر .

ونظر الباحثون بقيادة جامعة لوبورو في أكثر من 9600 مشاركًا تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عامًا، لقياس محيط الخصر والوركين وكذلك مؤشر كتلة الجسم (BMI).

ووجدت الدراسة أنَّ الذين لديهم نسبة عالية من الدهون في الخصر أكثر من الوركين، لديهم أدمغة أضغر حجمًا بنسبة 1.5% من أولئك الذين يمتلكون وزنًا صحيًا.

ويعتقد الباحثون أنَّ الدهون يمكن أن تحفز الجهاز المناعي على رد الفعل المبالغ فيه وإلحاق الضرر بالدماغ، ما يؤدي إلى تقلصه وزيادة احتمالات الإصابة بالسمنة.

وقال الباحثون "إنَّ "مقابض الحب" "Love handles"، وهو مصطلح يصف الدهون الزائدة المتراكمة في منطقة البطن والخاصرة والأفخاذ، أو الذين لديهم بطن كبير والذين لديهم جسم على شكل "تفاحة"، قد تكون علامة تحذير على أن أصحاب هذا النوع من الجسم ربما يواجهون خطر فقدان الذاكرة، وربما تكون أدمغتهم قد تقلصت بالفعل بعد فقدان المادة الرمادية في مناطق الدماغ التي تساعد على التحكم في الشهية والشعور بالتماسك الكامل.

وقال الدكتور مارك هامر الذي قاد الدراسة من جامعة لوبورو"بحثت دراستنا في مجموعة كبيرة من الناس ووجدنا أن السمنة، بخاصة حول الخصر، قد تكون مرتبطة بانكماش المخ".

وأضاف هامر قائلًا "هذا سيحتاج لمزيد من البحث ولكن، قد يساعد قياس مؤشر كتلة الجسم ونسبة الدهون في الخصر والوركين، بشكل منتظم، في تحديد صحة الدماغ".

وتابع هامر قوله "إنَ الدراسة تضيف إلى الأدلة الموجودة التي تسلط الضوء على وجود صلة بين الوزن الصحي والدماغ السليم، لكن الباحثين لم ينظروا في ما إذا كان المشاركون قد بدأوا في تطوير أمراض مثل مرض ألزهايمر، وهذا سوف يحتاج إلى المزيد من الأبحاث المستقبلية لاستكشافه".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- باحثون يكتشفون تقنية تسمح برصد إشارات الإصابة بمرض "ألزهايمر"

- دراسة توضّح ما يُحدثه السفر إلى الفضاء في الدماغ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف علاقة جسم التفاحة بـ الخرف دراسة حديثة تكشف علاقة جسم التفاحة بـ الخرف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف علاقة جسم التفاحة بـ الخرف دراسة حديثة تكشف علاقة جسم التفاحة بـ الخرف



أظهرت عضلات بطنها وجسدها الممشوق في الصور

تألّق توليسا خلال قضائها وقتًا ممتعًا في منتجع برتغالي

لشبونة ـ ناجي دياب

GMT 10:08 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

6 مِن أفضل عُطلات الربيع في الريف الأوروبي

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 00:28 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الطفل المعجزة يكشف ذكرياته الخاصة مع فناني الزمن الجميل

GMT 05:04 2015 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

المرور السعودي ينفي صحة تغيير لوحات السيارات

GMT 02:34 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تنظيم توزيع ماء زمزم في المدينة المنورة

GMT 09:40 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اللون البني يدل على الدعم مع وجود شعور بالالتزام

GMT 03:43 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة الكويتية منى شداد تصور مسلسل "القصر الكبير"

GMT 01:39 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

ميرفت أمين تنتهي من تصوير فيلم "ممنوع الاقتراب"

GMT 14:38 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

هاري كين يغيب عن "توتنهام" أمام "تشيلسي" بسبب الإصابة

GMT 11:26 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إدارة الاتفاق تسلم اللاعبين مكافأة الفوز على الأهلي

GMT 07:09 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

تعرف على سبب تسمية الجامع الأزهر الشريف

GMT 05:49 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط 150 رطلًا من الحديد على بريطانية في "الجيم"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab