دراسة علمية تكشف حقيقة أزمة مُنتصف العمر
آخر تحديث GMT23:44:11
 العرب اليوم -

أكَّدت أنَّ الحياة تكون أكثر إيجابية فيها

دراسة علمية تكشف حقيقة أزمة "مُنتصف العمر"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة علمية تكشف حقيقة أزمة "مُنتصف العمر"

أزمة "مُنتصف العمر"
جنيف - العرب اليوم

يُوجد القليل من الأدلة على وجود ما يسمى بأزمة مُنتصف العمر "بين الثلاثينات والسبعينات".

وقال البروفيسور نِك هيسلام من جامعة ملبورن "إنَّ مُنتصف العمر هو وقت النمو الذي يتطلب "عملية ضبط".

وأظهرت دراسات علمية أنَّ كبار السن يختارون مُنتصف العمر، كمرحلة يفضلونها في حياتهم.

وقال هيسلام "إنَّه لا توجد نقطة وسطية للحياة والأزمات، التي يمكن أن تحدث في أي وقت آخر"، وأضاف هيسلام أنَّه من الصعب تحديد متى يجب أن تحدث أزمة منتصف العمر، حيث أنَّ مفاهيم العمر مرنة وتتغير كلما تقدمنا في العمر.

وتشير الأدلة إلى أنَّ الحياة أصبحت أكثر إيجابية في مرحلة منتصف العمر، حيث أن الشخصية تصبح أكثر استقرارًا.

وأظهرت دراسة سويسرية، نُشرت في علم الشيخوخة عام 2009، أنَّه مع تقدم العمر ازدادت أزمة مُنتصف العمر لدى المُشاركين.

ويعتقد المُحلل النفسي إليوت جاك، الذي صاغ مصطلح "أزمة منتصف العمر" في عام 1965، أنَّه يعكس إدراك الموت .

وأشار البعض الآخر إلى أنَّ المصطلح يمكن أن يكون مُرتبطًا بالأبناء الذين يحلقون خارج "العش"، واضطرارهم إلى رعاية الآباء المسنين. ومع ذلك، يمكن أنَّ تكون هذه الحالة متجذرة بيولوجيا.

ووجدت إحدى الدراسات أنَّ الإبلاغ عن أزمة منتصف العمر، لم يكن مرتبطًا في الآونة الأخيرة بالطلاق أو فقدان الوظيفة، أو وفاة أحد الأحباء، وبشكل عام، يمر الناس بمرحلة انتقالية إيجابية في ما يعدونه متوسط حياتهم، كما يقول البروفيسور هيسلام.

وتبين أن التغيرات النفسية خلال منتصف العمر إيجابية، حيث تصبح الشخصية أكثر استقرارًا وقبولًا ذاتيا، في حين أن العاطفة الإيجابية، في المتوسط، ترتفع تدريجيًا خلال فترة الحياة.

وقد يهمك ايضًا: 

دراسة جديدة تُوضّح درجة الاكتئاب من لون العيون

علماء يكتشفون طريقة جديدة لتحفيز جهاز المناعة لتدمير السرطان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة علمية تكشف حقيقة أزمة مُنتصف العمر دراسة علمية تكشف حقيقة أزمة مُنتصف العمر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة علمية تكشف حقيقة أزمة مُنتصف العمر دراسة علمية تكشف حقيقة أزمة مُنتصف العمر



أظهرت عضلات بطنها وجسدها الممشوق في الصور

تألّق توليسا خلال قضائها وقتًا ممتعًا في منتجع برتغالي

لشبونة ـ ناجي دياب

GMT 10:08 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

6 مِن أفضل عُطلات الربيع في الريف الأوروبي

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 00:28 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الطفل المعجزة يكشف ذكرياته الخاصة مع فناني الزمن الجميل

GMT 05:04 2015 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

المرور السعودي ينفي صحة تغيير لوحات السيارات

GMT 02:34 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تنظيم توزيع ماء زمزم في المدينة المنورة

GMT 09:40 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اللون البني يدل على الدعم مع وجود شعور بالالتزام

GMT 03:43 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة الكويتية منى شداد تصور مسلسل "القصر الكبير"

GMT 01:39 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

ميرفت أمين تنتهي من تصوير فيلم "ممنوع الاقتراب"

GMT 14:38 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

هاري كين يغيب عن "توتنهام" أمام "تشيلسي" بسبب الإصابة

GMT 11:26 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إدارة الاتفاق تسلم اللاعبين مكافأة الفوز على الأهلي

GMT 07:09 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

تعرف على سبب تسمية الجامع الأزهر الشريف

GMT 05:49 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط 150 رطلًا من الحديد على بريطانية في "الجيم"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab