الحشد الشعبي يعلن وصوله الى الحدود السورية والمُشتركة ستنهي تحرير الزنجيلي
آخر تحديث GMT09:39:40
 العرب اليوم -

القوات العراقية تقتل "ماريا السفاحة" في الموصل و"الأرملة السوداء" في الحويجة

الحشد الشعبي يعلن وصوله الى الحدود السورية والمُشتركة ستنهي تحرير الزنجيلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحشد الشعبي يعلن وصوله الى الحدود السورية والمُشتركة ستنهي تحرير الزنجيلي

القوات العراقية
بغداد - نجلاء الطائي

أعلن الحشد الشعبي، اليوم الخميس، تفاصيل وصوله الى الحدود السورية وما حققه من اهداف، حيث سيطر على مخفر "تل صفوك"، وأغلق الثغرة التي احدثها تنظيم "داعش" في الساتر الحدودي، بعد بسط السيطرة على الشريط الحدودي مع سورية والخط الدولي بأتجاه القائم، بالاضافة الى قتل عشرات المتطرفين وتدمير عجلات تابعه لهم، فيما أفاد سكان محليون بمقتل وجرح عدد من المدنيين في قصف للقوات العراقية على المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل. يأتي هذا بينما  شارفت القوات العراقية على احكام السيطرة على حي الزنجيلي ضمن اخر معاقل تنظيم "داعش" في الجانب الأيمن من مدينة الموصل اذ واصلت تحرير المناطق في ذلك الحي.

وقال مصدر امني مسؤول للصحفيين، ان "قطعات الرد السريع وصلت الى شارع معمل الببسي في الزنجيلي وهي الان تقوم بمعالجة بعض جيوب القناصة التي تتواجد في الحي". وأضاف المصدر ان "تشكيلات لواء 73 في الجيش العراقي وصلت ضمن محورها إلى نهاية الدور السكنية في الزنجلي والمقابل لمنطقة البورصة التي لاتزال بيد داعش".وعلى الصعيد نفسه اصيب 3 من عناصر قوات الجيش بهجومين انتحاريين بعجلتين مفخختين خلال تقدم القوات العراقية في منطقة الزنجلي غربي الموصل.

وكان قائد الشرطة الاتحاد الفريق رائد شاكر جودت قد اعلن يوم امس الأربعاء عن احكام القطعات المقاتلة في حي الزنجيلي سيطرتها على 85% من الحي المذكور. وأفاد سكان محليون بمقتل وجرح عدد من المدنيين يوم الخميس بقصف للقوات العراقية على المدينة القديمة بالساحل الأيمن للموصل. وقال سكان محلييون: إن "مدنيا قتل وأصيب 3 آخرون بجروح جراء سقوط قذائف هاون للقوات العراقية على منطقة القليعات وسط الموصل ضمن المدينة القديمة".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر امني، قوله، ان "قوات من الفرقة التاسعة التابعة للجيش العراقي، والشرطة الاتحادية، تمكنت من قتل متطرفة ليبية الجنسية تدعى (ماريا)، كانت مختبئة في إحدى العمارات السكنية، في حي الزنجيلي غربي الموصل، مركز نينوى". وأضاف المصدر، أن "المتطرفة وهي تخدم في سلاح القناصة في تنظيم داعش، قتلت وأصابت مئات المدنيين أثناء محاولتهم الهرب من حي الزنجيلي في المدينة القديمة التي تشهد تقدما للقوات العراقية لتحريرها من قبضة التنظيم".

وأفاد تقرير عن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن "ارتفاع ملحوظ" في أعداد قتلى المدنيين العراقيين الذين يحاولون الهرب من الموصل، وذلك على يد تنظيم داعش، كذلك أورد مكتب المعلومات عن مقتل ما بين 50 و80 مدنيا نتيجة ضربة جوية في منطقة الزنجيلي بغرب الموصل، في 31 أيار الماضي. وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في بيان له "ان تقارير موثوقة تشير إلى أنّ أكثر من 231 مدنيا لقوا مصرعهم منذ 26 أيار، أثناء محاولتهم الفرار من غرب الموصل، بما في ذلك 204 أشخاص على الأقل خلال ثلاثة أيام من الأسبوع الماضي وحده".

وقال اعلام الحشد الشعبي، في بيان له : ان "ألوية الحشد الشعبي انطلقت امس الاربعاء، بعملية مباغتة، في الساعة 10 ليلاً ضمن عمليات محمد رسول الله الثانية باسناد طيران الجيش، إمتدت حتى فجر الْيوم الخميس، بمحاور متعددة بهدف السيطرة على آخر معابر داعش في الحدود العراقية السورية، و بسط المزيد من السيطرة على الخط الدولي".

وأضاف ان "الحشد الشعبي تمكن من تحقيق عدة اهداف خلال العملية، حيث تمكن من السيطرة على قرية و مخفر (تل صفوك) على الحدود العراقية السورية، ووصل للساتر الحدودي وتمكن من اغلاق الثغرة التي احدثها داعش، والتي كان يستخدمها في عبور الحدود، بعد السيطرة على الشريط الحدودي و الخط الدولي باتجاه قضاء القائم". واوضح ان "قوات الحشد الشعبي وصلت الحدود السورية وشرعت ببناء سواتر عازلة". وأشار الى ان "الحشد الشعبي تمكن من قتل ٣٤ عنصرا من داعش بينهم ١٠ انغماسيين، وتدمير20 سيارة مسلحة".

وبين ان "الهندسة العسكرية تمكنت من اغلاق الثغرات التي احدثتها داعش في الساتر الحدودي و كانت تُستخدم كمنفذٍ لعبور العناصر المتطرفة، من والى العراق عبر سورية، وكذلك المباشرة ببناء سواتر ترابية و شق الخنادق لتأمين المناطق المحررة". وأكد ان "كوادر هندسة الميدان واصلت عمليات تطهير المناطق المحررة خلال 48 ساعة الماضية، وكذلك الشروع بتطهير المساحة المحررة في الحدود العراقية وتأمين اجزاء من الخط الدولي".

وفي كركوك ،أفاد مصدر محلي في المحافظة إن "قيادية مهمة في جناح داعش النسوي تلقب من قبل البعض بالأرملة السوداء قتلت، اليوم، بانفجار عبوة ناسفة موضوعه قرب منزلها في أطراف الحويجة ، ( 55 كم جنوب غربي كركوك)". وأضاف المصدر ان "القتيلة هي أرملة أحد قادة داعش الذي قتل قبل نحو سنة بغارة جوية تعد من اهم قيادات داعش النسوية في الحويجة وهي تنشط ضمن ما يعرف بالحسبة داخل التنظيم".

وفي العاصمة ، افاد مصدر في الشرطة، الخميس، إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق قرب سوق شعبي في حي البساتين التابعة لمنطقة الشعب شمالي بغداد انفجرت، اليوم، ما ادى الى اصابة مدنيين اثنين بجروح". واضاف المصدر ، أن "قوة امنية وصلت الى مكان الحادث ونقلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحشد الشعبي يعلن وصوله الى الحدود السورية والمُشتركة ستنهي تحرير الزنجيلي الحشد الشعبي يعلن وصوله الى الحدود السورية والمُشتركة ستنهي تحرير الزنجيلي



هيفاء وهبي تتألق بالجمبسوت في أحدث ظهور لها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:18 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن
 العرب اليوم - موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن

GMT 08:25 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
 العرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة

GMT 08:40 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

تصاميم جدار التلفاز لعام 2022
 العرب اليوم - تصاميم جدار التلفاز لعام 2022

GMT 03:33 2022 السبت ,06 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة
 العرب اليوم - ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 13:02 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يستوحي مجموعته الجديدة من حكايات عروس البحر

GMT 19:05 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة مهندس عثر عليه صيادو البرلس حيًا وبه 5 طعنات

GMT 11:33 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

لاند روفر تفكر بإنتاج سيارة رنج روفر كوبيه كبيرة

GMT 17:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

النني يوجه رسالة إلى سواريز وكافاني بعد قرعة كأس العالم

GMT 01:53 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاتان أردنيتان تبتكران التطريز على "البشاكير" و"المناشف"

GMT 00:40 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

كيليان جورنيت يتسلق جبل إيفرست بدون أكسجين

GMT 07:49 2016 الخميس ,03 آذار/ مارس

أسرار جسد الممثلة الأميركية جينيفر لورانس

GMT 08:40 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

أبرز الفروق بين ساعتي "آبل" الذكية "Watch 3" و "Watch 4"

GMT 10:35 2019 الخميس ,11 تموز / يوليو

أصول محمد صلاح تعود إلى "قبيلة يمنيّة"

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 13:27 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو يلجأ إلى محامي "هوليوود" في قضية اغتصاب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab