ممارسة الجنس دون واقٍ ذكري يرفع من خطر إصابة المرأة ببكتريا المهبل
آخر تحديث GMT03:42:09
 العرب اليوم -

ممارسة الجنس دون واقٍ ذكري يرفع من خطر إصابة المرأة ببكتريا المهبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ممارسة الجنس دون واقٍ ذكري يرفع من خطر إصابة المرأة ببكتريا المهبل

خطر إصابة المرأة ببكتريا المهبل
القاهرة ـ العرب اليوم

تثير ممارسة الجنس دون الواقي الذكري، خطر إصابة المرأة ببكتريا المهبل، حتى لو استخدمت وسائل منع الحمل الأخرى، ويعطّل الواقي الذكري أثناء العلاقة، توازن البكتيريا في مهبل المرأة، حيث أن المهبل الصحي عادة ما يكون فيه سلالة واحدة معينة من البكتيريا المفيدة، مما يساعد على منع العدوى، ومع ذلك، ممارسة الجنس دون الواقي الذكري يزيد من عدد بكتيرياا "غاردنريلا المهبلية ولاكتوباكيلوس"، والتي ترتبط بمرض التهاب المهبل البكتيري المعروف بـ"BV"، فممارسة الجنس مع شريك جديد يزيد من المخاطر.

ودشّن علماء أستراليون دراسة جديدة على 52 امرأة لتتبع البكتيريا التي تعيش في المهبل لمدة عام، وفحص الحالة لكل امرأة بعد تنظيف المهبل كل ثلاثة أشهر، مع تسجيل الأنشطة الجنسية، كما سجّلوا ملاحظة عما إذا كانوا يستخدمون الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس أم لا، وكشف خبير أسترالي، أن النتائج لن تثير الدهشة، حيث من المتوقّع أن تنتقل الميكروبات إلى مهبل المرأة بعد ممارسة الجنس دون الواقي الذكري، ومما يثير الدهشة أن العلماء وجدوا أن ممارسة الجنس مع شريك جديد قد تكون خطرة، حيث يبدو أن مهبل المرأة يتكيف مع البكتيريا الموجودة على العضو الذكرى لمدة طويلة.

وأفادت أستاذة العدوى والصحة العالمية، في جامعة ليفربول، الدكتورة جانيك فان دي ويججيرت، أنّ "الخطر يكمن في ممارسة الجنس مع شريك جديد، وهو هجوم الميكروبات على المهبل"، ومع ذلك، أوضحت أن بعض المشاركين في الدراسة قد يكونوا كذبوا في عدد مرات ممارستهم للجنس مع شركائهم، أو ما إذا كانوا يستخدموا الواقي الذكري أم لا، ولدى المهبل 5 أنواع مختلفة من البكتريا بالإضافة إلى البكتريا اللبنية المهيمنة، وهذا يساعد على الحفاظ على المنطقة الحميمة في درجة الحموضة الصحية، وكذلك مكافحة البكتيريا والفيروسات قبل أن تنمو، كما أن السائل المنوي والحيض يمكن أن يقللوا من أعداد البكتريا اللبنية، مما يسمح إلى البكتيريا المسببة للـ "PV" بالازدهار، وبصرف النظر عن ارتداء الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس، يمكن للذكور الحدّ من خطر إصابة المرأة ببكتيريا المهبل، عن طريق الحفاظ على نظافة العضو الذكري وارتداء الواقي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ممارسة الجنس دون واقٍ ذكري يرفع من خطر إصابة المرأة ببكتريا المهبل ممارسة الجنس دون واقٍ ذكري يرفع من خطر إصابة المرأة ببكتريا المهبل



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك - العرب اليوم

GMT 02:00 2019 الإثنين ,26 آب / أغسطس

الحديقة القرآنية تضع دبي على قائمة "تايم"
 العرب اليوم - الحديقة القرآنية تضع دبي على قائمة "تايم"

GMT 15:38 2019 السبت ,24 آب / أغسطس

نجمة تركية يذبحها طليقها أمام ابنتهما

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:11 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

سما المصري تغازل محمد صلاح بعد نشره صورة جديدة

GMT 17:22 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

شاطئ وادي القصب في فلفلة مقصد الباحثين الجمال والإسترخاء

GMT 18:07 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم يعود إلى القاهرة بعد نجاح مسرحيته في جدة والرياض

GMT 07:41 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية غزلان أنور تكشف تفاصيل نجاتها من اعتداء مريض

GMT 02:03 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

الغضبان يُؤكّد حرص الحكومة على تطوير "مجنون"

GMT 11:19 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

المنتج محمد مختار يكشف أسراره الفنية الخاصة علي "دي إم سي"

GMT 17:29 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تتويج طالبة هندية تدرس الطب بلقب ملكة جمال العالم

GMT 02:34 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل متحف اللوفر في أبوظبي مع مصممه الفرنسي

GMT 12:51 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

صانع المجوهرات صموئيل يكشف عن مجموعته الجديدة

GMT 19:24 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فرح يوسف تنضم لـ"سقوط حر" بطولة نيللي كريم

GMT 19:51 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

جبال تاترا في بولندا أفضل وجهة للتزلج على الجليد

GMT 05:23 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

الأسواق تفقد الأمل في مكاسب عيد الميلاد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab