قرقاش يؤكد أن الهروب للأمام عبر إعادة تعريف مفردات الحصار وحقوق الإنسان لا يغطي على قوائم الإرهاب وضرورة تفسير قطر لها والدعم الذي وفره للتطرف
آخر تحديث GMT04:12:42
 العرب اليوم -

قرقاش يؤكد أن الهروب للأمام عبر إعادة تعريف مفردات "الحصار" وحقوق الإنسان لا يغطي على قوائم الإرهاب وضرورة تفسير قطر لها والدعم الذي وفره للتطرف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قرقاش يؤكد أن الهروب للأمام عبر إعادة تعريف مفردات "الحصار" وحقوق الإنسان لا يغطي على قوائم الإرهاب وضرورة تفسير قطر لها والدعم الذي وفره للتطرف

أنور قرقاش
أبوظبي - العرب اليوم

قرقاش يؤكد أن الهروب للأمام عبر إعادة تعريف مفردات "الحصار" وحقوق الإنسان لا يغطي على قوائم الإرهاب وضرورة تفسير قطر لها والدعم الذي وفره للتطرف

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرقاش يؤكد أن الهروب للأمام عبر إعادة تعريف مفردات الحصار وحقوق الإنسان لا يغطي على قوائم الإرهاب وضرورة تفسير قطر لها والدعم الذي وفره للتطرف قرقاش يؤكد أن الهروب للأمام عبر إعادة تعريف مفردات الحصار وحقوق الإنسان لا يغطي على قوائم الإرهاب وضرورة تفسير قطر لها والدعم الذي وفره للتطرف



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 19:33 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تكشف عن مفاجأة بشأن الفيروس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab