مسيرات شعبية في الأردن لنصرة الأقصى
آخر تحديث GMT09:01:05
 العرب اليوم -

مسيرات شعبية في الأردن لنصرة الأقصى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسيرات شعبية في الأردن لنصرة الأقصى

مسيرات في الأردن لنصرة الأقصى
عمان – العرب اليوم

انطلقت فى عدد من المحافظات الأردنية، بعد صلاة الجمعة اليوم، مسيرات شعبية نصرة للمسجد الأقصى المبارك "الحرم القدسى الشريف"، وتنديدا بالأعمال الإجرامية، التى يقترفها الاحتلال الإسرائيلى ضده، وضد الشعب الفلسطينى الأعزل.

ففى العاصمة عمان، نفذ المئات من الأردنيين من مختلف القوى، والفعاليات الحزبية والشعبية، بعد صلاة الجمعة اليوم، اعتصاما انطلق من ساحة مسجد الكالوتى، بالقرب من السفارة الإسرائيلية، إلا أن الأجهزة الأمنية الأردنية فضته بالقوة، واعتقلت عددا من المشاركين فيه، بحسب شهود عيان.

وفى مخيم البقعة، "الذى يعد أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين فى العالم، ويقع على بعد 27 كم شمال غرب عمان"، انطلقت مسيرة منددة بالإجراءات، التى قامت بها قوات الاحتلال، والتعديات الواقعة على المقدسات الإسلامية.

وطالب المشاركون فى المسيرة، الأمة العربية والإسلامية، والمجتمع الدولى، بالوقوف ضد المحاولات الصهيونية فى النيل من المقدسات الإسلامية، وقيامهم باختراق حرمة الأقصى وباحاته، فى تحدٍ واضح، لمشاعر المسلمين، معربين عن رفضهم للممارسات، والأعمال العدوانية المستمرة والاعتداءات، التى تقوم بها قوات الاحتلال على الأقصى، وسكان القدس.

ورفع المشاركون فى المسيرة يافطات وشعارات منددة بالعدوان، مرددين هتافات، تستنكر جرائم المستوطنين، وتؤكد أن فلسطين عربية، وعاصمتها القدس، إضافة إلى حدود فلسطين من النهر للبحر، والدعوة إلى الوحدة الوطنية، وتوحيد الصفوف، وأنه لا حلول سلمية مع الاحتلال الإسرائيلى.

وفى الزرقاء "45 كم شرق عمان"، نددت مسيرة، نظمها مختلف الأحزاب والفعاليات الشعبية فى المحافظة، بالهجمة الإسرائيلية على الشعب العربى الفلسطينى فى القدس، وجميع الأراضى الفلسطينية المحتلة، حيث ردد المشاركون هتافات تنادى بنصرة القدس والمقدسيين، ونصرة أبناء فلسطين بشكل عام.

وفى لواء المزار الجنوبى، بمحافظة الكرك "تبعد أكثر من 120 كم جنوب عمان"، نظم الحراك الشعبى، والفعاليات الشعبية والحزبية مهرجانا خطابيا لنصرة الأقصى، حيث أكد المشاركون ضرورة ردع الكيان الصهيونى، الذى لا يحترم المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات، والوقوف بوجه غطرسته، واعتداءاته المتكررة على المسجد المبارك، وعلى الشعب الفلسطينى المسالم، مثمنين وقفة الأردن، وقيادته الهاشمية، وشعبه فى وجه الأطماع الصهيونية، الرامية إلى تغيير معالم الأقصى، والقدس الشريف.

وجدير بالذكر أن العاهل الأردنى، والرئيس الفلسطينى، محمود عباس، كانا قد وقعا بعمان فى 31 مارس 2013، اتفاقية أعاد فيها عباس التأكيد على أن الملك عبدالله الثانى، هو صاحب الوصاية، وله الحق فى بذل جميع الجهود القانونية، للحفاظ عليها، خصوصا الأقصى المعرف فى هذه الاتفاقية على أنه كامل الحرم القدسى الشريف.

وتُمكّن هذه الاتفاقية، التى تؤكد على المبادئ التاريخية المتفق عليها أردنيا وفلسطينيا، حول القدس - الأردن وفلسطين، من بذل جميع الجهود بشكل مشترك، لحماية القدس، والأماكن المقدسة، من محاولات التهويد الإسرائيلية، كما تهدف إلى حماية مئات الممتلكات الوقفية، التابعة للمسجد الأقصى المبارك.

كما تنص معاهدة السلام، الموقعة بين الأردن وإسرائيل فى عام 1994 والمعروفة باسم "وادى عربة"، فى مادتها الـ9 على أن يمنح كل طرف للآخر حرية الوصول للأماكن ذات الأهمية الدينية والتاريخية، وأن تحترم إسرائيل وفق إعلان واشنطن، الدور الحالى الخاص للمملكة فى الأماكن المقدسة بمدينة القدس.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرات شعبية في الأردن لنصرة الأقصى مسيرات شعبية في الأردن لنصرة الأقصى



GMT 10:59 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021
 العرب اليوم - المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021

GMT 10:48 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري
 العرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري

GMT 15:49 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
 العرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 09:21 2021 الإثنين ,26 تموز / يوليو

5 فوائد صحية مذهلة لتنظيف اللسان

GMT 19:01 2021 الإثنين ,26 تموز / يوليو

كوب من الشاي الأحمر يطيل العمر
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab