عنصريتنا ضد المرأة
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يعلن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي سيزور موسكو الاحد القادم لعقد مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف 4غارات لطيران التحالف العربي على مواقع الحوثيين في منطقة البقع في محافظة صعدة أقصى شمال اليمن. مقتل إثنين من عناصر مليشيا الحوثي بكمين للمقاومة الشعبية في محافظة البيضاء وسط اليمن. قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف العربي استهدفت مواقعهم في محافظة البيضاء وسط اليمن. مقتل قيادي من ميليشيات الحوثي الإيرانية وعدد آخر من المتمردين في غارات للتحالف العربي في محافظة البيضاء وسط اليمن السيطرة على حريق بمول "هايبر وان" في مدينة الشيخ زايد مسلحون مجهولون يغتالون الجندي جمال عساج التابع لكتائب أبو العباس في منطقة النسيرية جنوب اليمن مسلحون مجهولون يختطفون نجل رئيس تحرير صحيفة الثورة السابق عبدالرحمن في جاش وسط العاصمة صنعاء شمال اليمن ماتيس يؤكد أن تخفيضات ميزانية وزارة الدفاع تسببت في كبح تطور الجيش
أخر الأخبار

عنصريتنا ضد المرأة

عنصريتنا ضد المرأة

 العرب اليوم -

عنصريتنا ضد المرأة

بقلم : د. وحيد عبدالمجيد

لا أعرف معنى محدداً لعبارة “سينما المرأة”. ولكن أعرف أن الكثير من أبرز أدبيات العالم يرفض ما يسميه البعض “أدب المرأة” أو “الأدب النسائى”. ولم أجد ما يدل على معنى يمكن فهمه لسينما المرأة فى مهرجانين متتاليين نُظما تحت هذا العنوان فى أسوان والقاهرة فى الفترة الأخيرة.

حاولت البحث دون جدوى عن جديد فى أى من المهرجانين يبرر تخصيصه للمرأة, وتميزه عن مهرجانات السينما المعتادة التى تتضمن عروضاً لأفلام مختارة، وتقدم جوائز لأفضل فيلم وإخراج وتصوير وسيناريو وممثل وممثلة، وغير ذلك.

كل ما اختلف فيه مهرجان أسوان مثلاً إطلاق أسماء نسائية على هذه الجوائز (إيزيس آلهة الأمومة لدى الفراعنة، وآسيا داغر، وبهيجة حافظ، وسعاد حسنى، ونادية لطفى، ولطيفة الزيات، ورشيدة عبد السلام). وأسعدنى وجود جائزة باسم الناقد الكبير الرائع سمير فريد أيضاً.

وفى الوقت الذى لم ينجح مهرجانان كبيران فى اقناعنا بأن هناك سينما قائمة بذاتها تسمى سينما المرأة، بل أوحيا بوجود تفرقة غير مفهومة، تضمن أحد الأفلام المعروضة فى دور العرض نظرة عنصرية كامنة تجاه المرأة، رغم أنه يبدو فى ظاهره مدافعاً عن حقوقها.

وربما يعود ذلك إلى السطحية الغالبة فى فيلم “آخر ديك فى مصر”، سواء فى موضوعه الباهت، أو شخصياته التى تفتقر إلى أى عمق، أو السيناريو المفكك الذى يحاول انتزاع ضحكات عن طريق “قفشات” لا علاقة لها بالكوميديا.

وتبلغ السطحية ذروتها فى نهاية الفيلم، التى تحمل اعتذار بطله عن كراهية المرأة التى ورثها عن أبيه، وتأكيد أن نظرته إلى النساء تغيرت0 ولا يخفى هنا أننا إزاء إعادة إنتاج مسطحة لأفلام عدة أنتجت منذ عقود. وليست مفارقة، والحال هكذا، إنه حين يريد هذا البطل الإشادة بامرأة يقول إن اسمها يجب أن يكون أشرف أو عباس، كما لو أن النساء لا يصبحن جديرات بالتقدير إلا إذا “استرجلن” أو حملن أسماء رجال.

ولا وصف لهذا الموقف إلا أنه عنصرى ينطوى على تمييز يزداد فى ثقافة المجتمع، التى أصبحت أكثر تخلفاً الآن مما كانت عليه منذ ثمانية عقود حين بدأت حركة التحرر الاجتماعى تؤتى ثمارها قبل أن تنتكس فى العقود الخمسة الأخيرة.

المصدر : صحيفة الأهرام

arabstoday

GMT 08:08 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

ما نفعله بأنفسنا

GMT 05:04 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

تقلبات السياسة وأوحالها

GMT 04:09 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

ليت الأزهر يرفض

GMT 05:54 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

كيف ننقذ التاريخ؟

GMT 06:00 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

شارع (القدس عربية)

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عنصريتنا ضد المرأة عنصريتنا ضد المرأة



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

ظهور كيت موس وناعومي كامبل في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى ليظهر

GMT 04:57 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

المدير الفني لـ"فيتون" يودعها في عرض أزياء استثنائي
 العرب اليوم - المدير الفني لـ"فيتون" يودعها في عرض أزياء استثنائي

GMT 05:13 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تدشين قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
 العرب اليوم - تدشين قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 06:02 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين
 العرب اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين

GMT 02:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يكشف السبب الحقيقي لإلغاء زيارة ترامب للندن
 العرب اليوم - تيلرسون يكشف السبب الحقيقي لإلغاء زيارة ترامب للندن

GMT 02:21 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن 20 مدينة لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
 العرب اليوم - "أمازون" تعلن عن 20 مدينة لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab