العرب اليوم - عبقري التمثيل صلاح منصور

عبقري التمثيل صلاح منصور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبقري التمثيل صلاح منصور

بقلم - الناقد فتحي العشري

تخرج الفنان المصري الراحل صلاح منصور في معهد التمثيل عام 1947، وبدأ حياته الفنية على المسرح المدرسي عام 1938، أثناء دراسته، وعمل محررًا في "روز اليوسف" عام 1940، وأسس المسرح المدرسي مع زكي طليمات، واشترك في العديد من المسرحيات، مثل "الناس اللي تحت"، و"ملك الشحاتين"، و"برعي بعد التحسينات"، و"زقاق المدق"، و"يا طالع الشجرة"، و"زيارة السيدة العجوز".

وشارك بالتمثيل في العديد من المسلسلات الإذاعية، وفي عام 1947، شارك في سهرة بعنوان "شهر في الجنة"، من بطولة نعيمة وصفي وزهرة العلا، وأخرج للمسرح كثيرًا من المسرحيات، منها "عبد السلام أفندي"، و"بين قلبين"، كما أخرج للبرنامج الثاني للإذاعة عددًا من الروايات والمسرحيات العالمية، وشارك في الكثير من المسلسلات التليفزيونية، آخرها المسلسل الديني "على هامش السيرة".

وشغل منصب مستشار في إدارة التربية المسرحية، في وزارة التربية والتعليم، حتى وفاته، هو من الممثلين الذين إزدادوا موهبة مع الزمن. وفي الستينات، جسد أدوارًا معقدة بالغه الأهمية، ويمكن مشاهدته بقوة في "لن أعترف"، و"الشيطان الصغير"، و"أرملة وثلاث بنات"، و"الزوجة الثانية، وحصل على عدد من الجوائز التقديرية، وأول جائزة كانت عام 1954، كأحسن ممثل مصري إذاعي، في مسابقة أجرتها إذاعة "صوت العرب".

وفي عام 1963، حصل على جائزة السينما عن دورة في فيلم "لن أعترف"، ثم جائزة أفضل دور ثانٍ في فيلم "الشيطان الصغير"، وفي عام 1966 حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، في عيد الفن.

وحصل "منصور" على جائزة الدولة التقديرية, من أكاديمية الفنون، في أكتوبر 1978، خلال الاحتفال بالعيد الفني، وتوفي في يناير / كانون الثاني 1979.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عبقري التمثيل صلاح منصور  العرب اليوم - عبقري التمثيل صلاح منصور



 العرب اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وظهرت بفستان من الدانتيل

ليدي غاغا تضيف بريقًا ملفتًا إلى مظهرها في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…

GMT 23:33 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

نجلاء فتحي .. فراشة السينما

GMT 12:09 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"ولاد تسعة" يؤكد أن سهر الصايغ موهبة قوية

GMT 12:02 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

أحمد فلوكس يثبت جدارته بالبطولة المطلقة

GMT 12:11 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

برامج الفنانين بلا طعم

GMT 23:34 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"بشتري راجل " .. "سنغل مازر" في إطار شرعي

GMT 23:50 2017 السبت ,18 شباط / فبراير

"أحمد فلوكس" آل باتشينو مصر

GMT 04:15 2017 السبت ,18 شباط / فبراير

العبقري عاطف الطيب

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 شباط / فبراير

زلات شيرين لا يغفرها الجمهور
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تجسد رسومات قصر الحمراء على الخزف

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

دراسة علمية تكشف السبب الحقيقي لمرض الحساسية

GMT 01:11 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

سحر المغرب يتجلى في فندق "فور سيزونز مراكش"

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 00:57 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

ثابت الحسن يتوقع أن يكون 2017 عام الإثارة لمواليد برج الميزان
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab