العرب اليوم - كتل برلمانيّة عراقيّة ترفض اقتطاع أجور العاملين في إقليم كردستان

كتل برلمانيّة عراقيّة ترفض اقتطاع أجور العاملين في إقليم كردستان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كتل برلمانيّة عراقيّة ترفض اقتطاع أجور العاملين في إقليم كردستان

بغداد ـ نجلاء الطائي

انتقد "التحالف الكردستاني" في مجلس النواب، الثلاثاء، الحكومة الاتحادية، ووزارة المال، لقيامها بإرسال قانون الموازنة العامة للبلاد محملاً بالكثير من المشكلات، التي عجزت عن حلّها داخل رئاسة الوزراء، مطالبًا بوضع حلول سريعة للخلافات، فيما عدّ ائتلاف "متحدون للإصلاح "، الذي يترأسه رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، إيقاف الحكومة الاتحادية لرواتب الموظفين في إقليم كردستان طعنًا في ثوابت العمل الوطني، ومبادئ الشراكة والمواطنة. وطالب نائب رئيس كتلة "التحالف الكردستاني"، النائب محسن السعدون، خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان، بـ"تراجع الحكومة عن قرار قطع حصة الإقليم"، لافتًا إلى أنَّ "المفاوضات وصلت إلى مراحل نهائية"، مشيرًا إلى أنَّ "التحالف الكردستاني تفاجأ باستقطاع حصة الإقليم من طرف وزارة المال، وحرمانه من رواتب الموظفين، عادًا هذا الأمر "خرقًا واضحًا للدستور والقوانين النافذة". وبيّن السعدون أنَّ "قانون الادارة المالية والدين العام رقم (59) لعام 2004 لا يستند إلى أي نص دستوري، أو قانوني، في قطع حصة الإقليم"، مشيرًا إلى أنَّ "القانون يمنح صلاحيات لوزير المال الاتحادي، والحكومة، بصرف (1/12) من الموازنة، لحين إقرار الموازنة في البرلمان، بغية تلبية احتياجات المواطنين الضرورية". وشدّد على أنَّ الكتل الكردستانية "ترفض إجراء الحكومة، رفضًا قاطعًا، وتدعو الحكومة إلى التراجع عن هذه القرارات"، محملاً المسؤولية إلى حكومة الإقليم في اتخاذ الإجراءات ورفع الظلم. وفي السياق ذاته، عدّ ائتلاف "متحدون للإصلاح"، في بيان له الثلاثاء، إيقاف الحكومة الاتحادية لرواتب الموظفين في إقليم كردستان طعنًا في ثوابت العمل الوطني، ومبادئ الشراكة والمواطنة، مؤكّدًا "رفضه لما يتعرض له الموظفون والعاملون في الدولة العراقية في إقليم كردستان، من إيقاف لصرف رواتبهم، بسبب عدم إرسالها من الحكومة المركزية". وأشار الائتلاف إلى أنّ "عدم التزام الحكومة الاتحادية يؤدي إلى الخلق حالة من التذمر والارتباك الاقتصادي، تمتد تأثيراته إلى مفاصل العمل الاقتصادي والاجتماعي في الإقليم"، معتبرًا أنّ "هذا التصرف بعيدًا كل البعد عن ثوابت العمل الوطني، ولا يتفق مع الدستور العراقي، ولا مع أخلاقيات العلاقة التي تربط المواطنين مع بعض". ودعا البيان الحكومة إلى القيام بواجباتها الدستورية، وإطلاق الميزانية الخاصة برواتب ومخصصات الموظفين في إقليم كردستان العراق فورًا، مشيرًا إلى أنَّ "مشاكل العلاقات الأخرى لها مساربها في المفاوضات والاتفاقات"، ومشدّدًا على أنَّ "المفاوضات والاتفاقات ينبغي أنَّ تحتكم إلى روح الأخوة والمواطنة والشراكة، وهي الطريق الوحيد لتجاوز أيّ اختناق في العلاقات".  يذكر أنَّ بغداد قرّرت عدم صرف رواتب الموظفين والعاملين في وزارات ودوائر حكومة إقليم كردستان، لحين التوصل إلى اتفاق مع أربيل على قانون الموازنة العامة للبلاد، يتضمن بندًا ترفضه كردستان، بشأن تصدير الإقليم لـ400 ألف برميل من نفطه الخام شهريًا تحت إشراف شركة النفط الوطنية "سومو"، وإيداع إيراداته في بنك التنمية العراقي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - كتل برلمانيّة عراقيّة ترفض اقتطاع أجور العاملين في إقليم كردستان  العرب اليوم - كتل برلمانيّة عراقيّة ترفض اقتطاع أجور العاملين في إقليم كردستان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - كتل برلمانيّة عراقيّة ترفض اقتطاع أجور العاملين في إقليم كردستان  العرب اليوم - كتل برلمانيّة عراقيّة ترفض اقتطاع أجور العاملين في إقليم كردستان



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق بفستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 04:28 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 العرب اليوم - عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 02:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة
 العرب اليوم - عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي
 العرب اليوم - احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab