العرب اليوم - اتحاد المصدِّرين يتهم تركيا بسرقة القطن السوريّ وبيعه باسمها

اتحاد المصدِّرين يتهم تركيا بسرقة القطن السوريّ وبيعه باسمها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اتحاد المصدِّرين يتهم تركيا بسرقة القطن السوريّ وبيعه باسمها

دمشق - جورج الشامي

أكّد أمين سر اتحاد المصدرين السوريين مازن حمور أن تركيا وعن طريق تجار الأزمات تقوم بسرقة القطن السوري ونقله إلى أراضيها لتقوم بتصنيعه وإعادة تصديره إلى دول الاتحاد الأوربي، وطرحه في الأسواق بأسعار مضاعفة عما قامت بشرائه من المهربين، وعناصر المجموعات المسلحة على أنه منتج تركي ـ تركي. وجاء كلام حمور خلال استقبال وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس احمد القادري، اليوم، لرئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد المصدرين السوريين برئاسة محمد رئيس الاتحاد ناصر السواح، حيث أكد القادري على أهمية دور اتحاد المصدرين في ايجاد قنوات تصديرية جديدة وأسواق واعدة للمنتجات الزراعية بشقيها النباتي والحيواني، وبما ينعكس ايجاباً في المرحلة المقبلة على المنتجين، وخلق القدرة التنافسية وتدعيمها، وتحقيق مساهمة جيدة في الناتج القومي عن طريق زيادة الإنتاج والإنتاجية والتركيز على عملية تصدير المنتجات المصنعة ونصف المصنعة للاستفادة من القيمة المضافة وزيادة العائد الاقتصادي وتحقيق ميزان مدفوعات إيجابي، موضحاً أن الوزارة ستقدم كل الدعم الفني المطلوب للاتحاد من خلال تامين الاحصائيات وقاعدة البيانات والمعلومات الخاصة بالمنتجات الزراعية ونوعها والبرنامج الزمني للإنتاج ليتمكن المصدرين من تصديره فائض الإنتاج الى الأسواق المستهدفة التي تستوعب هذا الفائض، مؤكدًا ان المنتج الزراعي السوري يتميز بجودته وسمعته الإقليمية والعربية والدولية، خاصة محصول الحمضيات وزيت الزيتون الذي يتميز بمواصفته الشبيهة وإلى حد كبير جدًا (بالعضوية)، مما اكسب محصول الزيتون السوري اهمية نسبية في التسويق، اضافة الى تمتعه بمواصفات عالمية مطابقة للمعايير الدولية. وأشار وزير الزراعة الى ان الوزارة حققت قفزات نوعية جيدة على الرغم من الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، وتوفير المنتجات الزراعية في الاسواق الداخلية بالتوازن مع تصدير الفائض بالتنسيق مع الجهات المعنية لبعض المحاصيل والخضروات، وتخفيف التأثيرات السلبية على المنتج الزراعي، مبيناً أن الأسواق المحلية لم تسجل فقدانًا لأي منتج زراعي (استراتيجي ـ رئيسي)، موضحًا ان الوزارة تعمل بالتعاون مع البرنامج الوطني للجودة على وضع المعايير وأسس تكون متوافقة مع المعايير الدولية، وليتمكن المنتج من التصدير والمنافسة في الاسواق الخارجية. بدوره، أكّد السواح أن الاتحاد يعتزم وضع إستراتجية تصديرية واضحة لكافة المنتجات الزراعية القابلة للتصدير وتقديمها بطريقة لائقة في الاسواق الخارجية، لافتا الى ان الاتحاد يعمل على انشاء قرية صادرات في الساحل السوري، لإعطاء المنتج الزراعي القيمة المضافة والترويج له.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - اتحاد المصدِّرين يتهم تركيا بسرقة القطن السوريّ وبيعه باسمها  العرب اليوم - اتحاد المصدِّرين يتهم تركيا بسرقة القطن السوريّ وبيعه باسمها



 العرب اليوم -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

العارضة كيندال جينر تتألق في معطف أحمر مذهل

 ميلان ـ ريتا مهنا

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 03:29 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم - "سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:37 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab