العرب اليوم - البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة

البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة

البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة

طرابلس الغرب - العرب اليوم

أعلن قادة الحراك الفدرالي الذين يطالبون بحكم ذاتي في مناطق شرق ليبيا عزمهم بيع النفط خارج إطار الحكومة الليبية الموقتة. واعلن رئيس المكتب التنفيذي لإقليم برقة عبد ربه البرعصي في مؤتمر صحافي في مدينة أجدابيا إن حركته الاحتجاجية تعلن "نيتها البدء في تصدير النفط بعد عدم تلبية مطالبها من طرف الحكومة". ويعطل المحتجون وهم من جهاز حرس المنشئات النفطية منذ نهاية تموز/يوليو 2013 الموانئ النفطية الرئيسية في شرق ليبيا ويتهمون الحكومة بالفساد في بيع النفط ويطالبون بحكم ذاتي في منطقة برقة في اطار نظام فدرالي. وأضاف البرعصي أن "حالة القوة القاهرة رفعت الآن عن الموانئ النفطية وخاصة ميناء السدرة" الذي كان يصدر منه يوميا حوالي 600 ألف برميل من النفط الخام قبل اندلاع الأزمة في شهر تموز/يوليو من العام الماضي. وطمأن سكان إقليمي ليبيا بالقول إن "حصتهم من الثروة النفطية محفوظة ٬ وأن حركة الملاحة البحرية ستكون مفتوحة أمام الأقاليم الثلاثة وأنهم سيكونون حريصون على الثروة الليبية من النفط من خلال بيعها بعدادات ووحدات قياس وأنهم سيعلنون عن حجم الصادرات ووارداتها المالية تباعا". واكد البرعصي ان "عمال الموانيء النفطية لن يكونوا في حالة إضراب من هذه اللحظة وأنهم سيمارسون عملهم بصورة طبيعية" مؤكدا أن "المكتب التنفيذي لإقليم برقة يحترم كافة العقود المبرمة مع شركات النفط الدولية من قبل الدولة الليبية". ورحب بالشركات الراغبة في شراء النفط الخام من مناطق شرق ليبيا داعيا إياها الى التقدم بطلبات بالخصوص للمؤسسة الليبية للنفط التابعة لما يعرف بالمكتب التنفيذي لإقليم برقة. وقال إننا "سنحمي الناقلات التي تستخدم ميناء السدرة لتصدير النفط وأن مسؤولية تأمين هذه الناقلات ستبدأ فور دخولها المياه الإقليمية الليبية وحتى خروجها منها من خلال قوات دفاع برقة ووحدات البحرية فيها". ونفى البرعصي وجود أية صلة لما يعرف بالمكتب التنفيذي لإقليم برقة بالناقلة التي اعترضتها القوات البحرية للجيش الليبي في المياه الدولية ٬ قائلا إن "الناقلة كانت تحمل ترخيصا من الحكومة المؤقتة". ويعطل المحتجون وهم من جهاز حرس المنشئات النفطية منذ نهاية تموز/يوليو 2013 الموانئ النفطية الرئيسية في شرق ليبيا دعما لمطالبتهم بنظام حكم فدرالي بشكل خاص. وتسببت الحركات الاحتجاجية في انخفاض الانتاج النفطي الوطني الى 250 الف برميل في اليوم بعد ان كان 1,5 مليون برميل. وتقدر الخسائر الناجمة عن تلك الاضطرابات بنحو تسعة مليارات دولار وفق اخر تقديرات وزارة النفط الليبية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة  العرب اليوم - البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

النجمة بلاك شاينا تطل في فستان أسود شفاف

 واشنطن ـ رولا عيسى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة  العرب اليوم - البرعصي يعلن عزم الحراك الليبي على بيع النفط خارج الدولة



GMT 02:30 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
 العرب اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 06:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 العرب اليوم - كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 06:06 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز
 العرب اليوم - استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز

GMT 03:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر
 العرب اليوم - سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 02:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بمشاكل عالمية
 العرب اليوم - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بمشاكل عالمية

GMT 04:08 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 العرب اليوم - الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث

GMT 04:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 العرب اليوم - الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab