العرب اليوم - القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في دبي تواصل فعالياتها

القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في دبي تواصل فعالياتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في دبي تواصل فعالياتها

دبي - كونا

تضمنت فعاليات اليوم الثاني من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع (تومسون رويترز) جلسات نقاش ألقت الضوء على جوانب عدة من الاقتصاد الإسلامي العالمي. وانطلقت فعاليات اليوم الثاني من القمة بجلسة شارك فيها الرؤساء التنفيذيون لمجموعة من أبرز المصارف الإسلامية وناقشت مواضيع مهمة منها (كيف بوسع المصارف تحقيق النمو مع احتدام المنافسة في أسواقها المحلية وهل يحد وصف تلك المصارف بالإسلامية من قدرتها على التوسع دوليا وما هي القيمة التي يتعين على تلك المصارف توفيرها للعملاء بهدف جذبهم للتعامل مع المصارف الإسلامية). كما شارك في جلسة النقاش ممثلون عن مصارف إسلامية محلية وخليحية وإقليمية وعالمية بينهم محمد العمر من بيت التمويل الكويتي. وقال رئيس أسواق المال العالمية الاسلامية في (تومسون رويترز) سيد فاروق في تصريح صحافي ان القمة تعد فرصة ضرورية لسماع آراء رواد الصناعات المختلفة ضمن الاقتصاد العالمي بما في ذلك التمويل الإسلامي والصناعات الدوائية والغذائية وقطاع السياحة والسفر. وتلا الجلسة الاولى حفل توزيع النسخة الاولى من جوائز الابداع والابتكار في استلهام القيم الاخلاقية في القطاع المالي والمصرفي والهادفة الى معالجة القضايا المرتبطة بالقيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي والابتكار في الخدمات المصرفية الاسلامية. كما تخلل فعاليات اليوم الثاني جلسات نقاشية استعرضت الجوانب المختلفة للاقتصاد الإسلامي وكان من ضمنها جلسة خاصة بالتمويل الإسلامي والأغذية الحلال تحت عنوان (ما هو الخيار الأنجح وتوحيد معايير الأغذية الحلال والتمويل الإسلامي أو تنوعها). وتناولت الجلسة اعتماد الدول المختلفة لمعايير متفاوتة لكل من الصناعات الغذائية الحلال والتمويل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وطرح تساؤلات حول إن كان هناك ضرورة لتوحيد المعايير لكلا القطاعين. وشارك عدد من الخبراء المتخصصين في جلسة حول (صناعات الأدوية ومنتجات العناية الشخصية الحلال) استعرضت التحديات الرئيسة والفرص المتوفرة في مجال الصناعات الدوائية الحلال. وفي جلسة ثالثة بعنوان (بسيط أو شامل .. قطاع الضيافة والسفر للمستهلكين المسلمين) تمت مناقشة الفرص المتاحة أمام كل من شركات الطيران والوجهات السياحية والفنادق والمنتجعات للاستفادة من شريحة سكانية كبيرة ومتنامية صارت تفرض بشكل متزايد متطلباتها الخاصة على قطاع الساحة. وتناولت الجلسات المسائية الوضع العام لقطاع إدارة الأصول والاستثمارات الإسلامية في أعقاب تداعيات الأزمة المالية العالمية وإدارة الأوقاف في القرن ال21 والحاجة إلى وسائل الإعلام وترفيه موجهة للأفراد المسؤولين من الناحية الاجتماعية اضافة الى مواضيع تهم الافراد والمستثمرين من المسلمين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في دبي تواصل فعالياتها  العرب اليوم - القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في دبي تواصل فعالياتها



 العرب اليوم -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

العارضة كيندال جينر تتألق في معطف أحمر مذهل

 ميلان ـ ريتا مهنا

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 03:29 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم - "سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:37 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab