العرب اليوم - الحكومة الليبية مستعدة لشراء أسلحة  الجضران  لوقف خسائر الدولة

الحكومة الليبية مستعدة لشراء أسلحة " الجضران " لوقف خسائر الدولة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الليبية مستعدة لشراء أسلحة " الجضران " لوقف خسائر الدولة

طرابلس - العرب اليوم

أعلن رئيس الحكومة المؤقتة " علي زيدان " ، أن حكومته مستعدة لشراء أسلحة " ابراهيم الجضران " لوقف خسائر الدولة التى بلغت حتى الآن ( 6 ) مليار جراء توقف تصدير النفط ، وحقنا للدماء ، وذلك فى إطار سياسة الحكومة لجمع الأسلحة من المسلحين . وأوضح " زيدان " - في المؤتمر الصحافي الذي عقده ظهر أمس الأحد بأن " الجضران " إذا قام بتسليم الأسلحة والمعدات من الموانئ النفطية المتوقفة بالمنطقة الشرقية ، ومكّن " إدريس بوخمادة " الذي يتولى مهمة رئاسة حرس المنشآت النفطية من تقييم هذه الأسلحة واستلامها ، فـإن الحكومة ستدفع له قيمة ذلك من خزينة الدولة . وقال " زيدان " : " إن الحكومة حررت صكا بـقيمة ( 3.700 ) ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف دينار، وأصدرت تعليماتها للبنك بعدم صرف هذا الصك إلا بعد الرجوع إليها وبتعليماتها".. مؤكدا أن هذا الصك "موجود الآن في خزينة مجلس الوزراء، و الصك الأصلي لم يصرف ولم يتحرك فلس واحد من حساب الدولة لاي جهة " وأضاف " زيدان " ، أن الحكومة اتخذت هذا القرار بعد أن وصلت خسارة الدولة جراء وقف تصدير النفط من هذه الموانئ مايقارب ( 6 ) مليارات، إضافة إلى حقن دماء الليبيين، وأن دفع 37 مليونا يوفر كذلك على الليبيين خسارة ( 6 ) مليارات حسب ما ذكرت وال. و أكد " زيدان " ، على أن الصك موجود ، وأن الحساب الآن تحت رقابة ديوان المحاسبة و لم يخرج منه مليم واحد .. داعيا من لديه أية شبهة فساد على رئيس الوزراء بأن يتقدم بأوراقه ووثائقه للقضاء .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الحكومة الليبية مستعدة لشراء أسلحة  الجضران  لوقف خسائر الدولة  العرب اليوم - الحكومة الليبية مستعدة لشراء أسلحة  الجضران  لوقف خسائر الدولة



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان أنيق باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - الرسام غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab