العرب اليوم - الإسكان المصري تأمين على حياة العاملين في المقاولون العرب
أخر الأخبار

"الإسكان المصري": تأمين على حياة العاملين في "المقاولون العرب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الإسكان المصري": تأمين على حياة العاملين في "المقاولون العرب"

القاهرة ـ أ ش أ

شهد المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية توقيع عقد تأمين جماعي مختلط ،على حياة العاملين المعينين بشركة المقاولون العرب إعتبارًا من 1/ 7 / 2002/ والموجودين بخدمتها في 1/1/2014 ، ومن يستجد بعدها لتغطية حالات الوفاة والعجز الكلى المستديم ،وبلوغ الستين. جاء ذلك عقب انعقاد الجمعية العمومية لشركة المقاولون العرب برئاسة الوزير- بحسب بيان وزارة الاسكان الاحد - ،حيث وقع العقد كل من المهندس محمد محسن صلاح ،رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب ،وأحمد محمد شكري سليمان ،عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة قناة السويس لتأمينات الحياة . وأكد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن العام القادم سيشهد احتفال شركة المقاولون العرب بالعام الـ 60 لإنشائها، فهى من أقدم شركات المقاولات في العالم العربي، والشرق الأوسط، واسمها التجارى يساوى المليارات، شركة لها تاريخ وطني، يعتز به كل مصري، شركة معطاءة. وقال الوزير- خلال رئاسته للجمعية العمومية لشركة المقاولون العرب -ان الشركة منذ ان أسسها الراحل عثمان أحمد عثمان، ووضع بذرتها الطيبة، حتى أصبحت شركة كبيرة يستظل بفروعها الآلاف .. شركة يرتبط تاريخها الوطنى بعلامات مضيئة في تاريخ الوطن، بدءاً من بناء السد العالي، ثم معركة اكتوبر/تشرين الأول 1973 ، حيث لعبت " المقاولون العرب " دوراً رئيسياً في دعم قواتنا المسلحة، وقدمت أكثر من 350 شهيداً في الحرب، ثم إستمرت في تقديم خدماتها في تعمير مدن القناة، وتحديث مصر وإعادة بنائها، وإنتشرت أعمالها خارج الوطن ،سفيراً للإقتصاد، وذراعاً قوية للدولة المصرية، تمثل القوة الناعمة الحقيقية لمصر فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وأصبحت شهرة هذه الشركة في العالم أجمع . وأشار إلى أن شركة المقاولون العرب ثروة قومية يجب الحفاظ عليها ، وأول من سيحافظ عليها هم العاملون بها، فالحكومات السابقة والحالية دائماً تقف بجوار الشركة وتساندها، فوزارة الإسكان والدولة تعتبرها ذراعها القوية . وأضاف الوزير.. كما تميزت الشركة في الأعمال المختلفة فنياً وهندسياً، ولذا أطلب من مجلس الإدارة الحفاظ على هذا التراث بزيادة العمل والإنتاج، فتأشيرة دخول شركة المقاولون العرب هي الوطنية الخالصة،والإلتزام والإنضباط والأخلاق ، لم نر ابداً تقاعساً في العمل . وتوجه وزير الإسكان بالشكر والإحترام للعامل المصري الشريف في شركة المقاولون العرب. وخلال كلمته عرض المهندس محمد محسن صلاح ،رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب تقريراً عما حققته الشركة خلال العام المالى المنتهى في 30/6/2013 ،والذي شهد تداعيات أزمة إقتصادية أسهمت بشكل مباشر في إنخفاض مؤشرات أداء الشركة ..وقال : "خلال العام المالي 2012/2013 حققت الشركة ارباحاً صافية بلغت 336 مليون جنيه ،مقابل 505 عن العام السابق ،بإنخفاض قدره 33.5% ،وبلغ حجم الأعمال 11.027 مليار جنيه ،مقابل 11.206 العام السابق ،بإنخفاض قدره 1.6% وبلغ حجم الأعمال بالخارج 2.852 مليار جنيه ،مقابل 2.742 مليار جنيه بالعام السابق ،بزيادة قدرها 110 ملايين جنيه ،بنسبة 4% عن العام السابق ،بينما بلغت أرباح فروع الشركة بالخارج 113 مليون جنيه ،بإنخفاض قدره 73 مليون جنيه عن العام السابق ،بنسبة إنخفاض قدرها 39.25% ". وعن الرؤية المستقبلية للشركة ..أكد المهندس محمد محسن صلاح أن الشركة تستهدف الإستمرارية فى المحافظة على حجم أعمالها ،وبما يتيح المحافظة على مكتسبات العاملين المالية والوظيفية وتنمية المال العام بالشركة ،ويتحقق ذلك عبر عدة محاور،منها : إتجاه الشركة نحو تعظيم قدراتها التنافسية بما يتيح لها الحصول على أعمال جديدة داخلياً وخارجياً،مع تحقيق الأمان الوظيفي والإستقرار المادي والنفسي للعاملين بالشركة ،مع الإستمرار في رفع كفاءة الموارد البشرية بالشركة ،بالإضافة إلى ربط الإنفاق الإستثمارى على الأصول الإنتاجية ،بما يتناسب مع الموارد المالية للشركة ،والإحتياجات الفعلية لمشروعات الداخل والخارج . وفي نهاية الإجتماع وافقت الجمعية العمومية على إعتماد الميزانية للعام الماضي .وأكد المهندس محمد محسن صلاح أن هذه الخطوة ستحقق مزايا تأمينية متعددة للعاملين بالشركة الذين لم يسبق التأمين عليهم، وسترسخ لمبدأ العدالة الاجتماعية بين العاملين كافة .  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الإسكان المصري تأمين على حياة العاملين في المقاولون العرب  العرب اليوم - الإسكان المصري تأمين على حياة العاملين في المقاولون العرب



 العرب اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تظهر مفاتنها

لندن - كتيا حداد

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 العرب اليوم - ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا
 العرب اليوم - "ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم - ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت
 العرب اليوم - ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية
 العرب اليوم - الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 03:03 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين
 العرب اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
 العرب اليوم - "تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"

GMT 04:03 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"
 العرب اليوم - شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب
 العرب اليوم - جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم - علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab