العرب اليوم - 100 صفقة سنويًا شراء الكويتيين للعقار السكني في بريطانيا

100 صفقة سنويًا شراء الكويتيين للعقار السكني في بريطانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 100 صفقة سنويًا شراء الكويتيين للعقار السكني في بريطانيا

الكويت ـ وكالات

قدر خبراء عقاريون بريطانيون عدد صفقات الشراء السكني للكويتيين في بريطانيا بنحو 100 منزل سنوياً، علماً ان الاقبال على مناطق مثل كارديف، كوفنتري، ليدز، وميلتون كينز، فضلاً عن لندن بطبيعة الحال. لكن الاسعار في العاصمة البريطانية باتت خيالية، فسعر استديو مساحته 70 متراً يصل الى مليوني استرليني، فيما يمكن شراء 4 إلى 6 بيوت بهكذا مبلغ خارج لندن، لكن ليس ببعيد عنها. وفي ندوة نظمتها القبس أكد خبراء ان الاسعار ترتفع بين %3 و%7 سنوياً، وتطرقت الندوة الى تفاصيل الضرائب والرسوم التي على ملاك العقار دفعها. اكد خبراء تسويق عقارات في المملكة المتحدة ان العقار البريطاني دائما هو الوجهة الاولى للمواطن والمستثمر الكويتي الراغب في شراء العقارات في الخارج، حيث يتخذه كمصيف لقضاء العطلات، وفي الوقت نفسه كاستثمار للزمن، لا سيما مع النمو المستقر لاسعار العقارات في مختلف المناطق البريطانية والذي يتراوح ما بين 3 و7 في المائة بشكل سنوي، ناهيك عن الاقبال على الشراء على مدار العام سواء من قبل المواطنين البريطانيين او العرب بشكل عام خصوصا مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، اذ يستمر الطلب على الشراء في السوق في ظل اسوأ الحالات والازمات التي يمر بها العالم. القبس ومن خلال ندوة نظمتها لعدد من خبراء العقار في بريطانيا تناولت مدى الاقبال على شراء العقارات هناك من قبل المستثمرين والمواطنين الكويتيين، وابرز المناطق التي يقبلون عليها عند الشراء، كما تطرقت الى نسب الضرائب والرسوم المفروضة على مالك العقار من ضريبة تسجيل العقار عند الشراء وحتى ضريبة الدخل في حال اقدم المالك على تأجيره واستثماره. كما ركزت الندوة على المعوقات التي تواجه المشتري للعقار البريطاني خصوصا للعرب غير المطلعين على قوانين التملك ومعدلات اسعار السوق هناك. في البداية قال خبير العقار البريطاني ومدير المبيعات والتسويق في شركة TAYLOR WIMPEY، وهي تعد احد اكبر الشركات المطورة للعقارات في بريطانيا ستيف رولت ان هناك نموا مستمرا لحركة تملك الكويتيين للعقارات البريطانية، فنجد أن متوسط حركة شرائهم تبلغ 100 صفقة في العام، وهناك تاريخ طويل لتملك الكويتيين للعقارات البريطانية بشكل عام وعدد كبير من قصص النجاح، مؤكدا ان معدل النمو لاسعار العقارات البريطانية يعد مستقرا ويتراوح ما بين 3 و7 في المائة سنويا. وتطرق رولت إلى ازمة اليورو والمشاكل السياسية والاقتصادية التي تمر بها الدول الأوروبية، منوها الى ان تلك المشاكل انما ساهمت في تراجع نسب الفوائد المصرفية على التمويل العقاري، وهو ما جذب شرائح عدة الى الاستثمار وشراء العقارات البريطانية، وكان للحكومة البريطانية خلال الفترة الاخيرة اكثر من مبادرة ساهمت في انعاش حركة السوق العقاري، حيث دفعت بعض تلك المبادرات في اتجاه تملك الشعب البريطاني للعقار وهو ما ساهم في مزيد من النمو في اسعار العقارات الذي كان مدفوعا بزيادة الطلب في السوق واطلق على تلك المبادرة مسمى FUNDING FOR LENDING، بحيث تقوم الحكومة بتوفير التمويل للبنوك لاقتراض الاشخاص بغرض شراء العقارات، مما يصب في مصلحة الاقتصاد البريطاني بشكل عام ويساهم في زيادة الوظائف الموازية للسوق العقاري، لا سيما التي تتعلق بعمليات التطوير من مواد بناء ومعدات وغيرها. كما طرحت الحكومة البريطانية ايضا الاسبوع قبل الماضي مبادرة جديدة ضمنتها في ميزانيتها الجديدة تحت مسمى HELPT TO BUY وهي المساعدة من اجل الشراء، بحيث تساهم الحكومة في شراء العقارات للاشخاص من خلال توفير نسبة من التمويل خالية من الفوائد المصرفية، وكذلك تم تخفيض المقدم الى ما نسبته %5، الأمر الذي نشط السوق بشكل ملحوظ، ناهيك عما تقدمه البنوك البريطانية المتخصصة في تمويل العقارات من عروض لجذب الراغبين في شراء العقارات، حيث ساهمت كل هذه المبادرات في ادخال شرائح جديدة للسوق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - 100 صفقة سنويًا شراء الكويتيين للعقار السكني في بريطانيا  العرب اليوم - 100 صفقة سنويًا شراء الكويتيين للعقار السكني في بريطانيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - 100 صفقة سنويًا شراء الكويتيين للعقار السكني في بريطانيا  العرب اليوم - 100 صفقة سنويًا شراء الكويتيين للعقار السكني في بريطانيا



ظهرت في إطلالتين مثيرتين

بالدوين حديث الموسم خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن ـ كاتيا حداد

ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة
 العرب اليوم - منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 العرب اليوم - "ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 العرب اليوم - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 11:05 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

رحلة بحرية في كرواتيا لزيارة المدينة النائمة
 العرب اليوم - رحلة بحرية في كرواتيا لزيارة المدينة النائمة

GMT 06:43 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز لمنزل "برود تشيرش" الأكثر شعبية
 العرب اليوم - تصميم مميز لمنزل "برود تشيرش" الأكثر شعبية

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab