العرب اليوم - ندرة العقار في البليدة وجد طريقة إلى الحل

ندرة العقار في البليدة وجد طريقة إلى الحل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ندرة العقار في البليدة وجد طريقة إلى الحل

العقارات
الجزائر - وأج

وجد مشكل نقصالأوعية العقارية الموجهة لحمل المشاريع المقترحة من طرف المستثمرين الراغبين توطينها بالبليدة طريقه إلى الحل سنة 2015 بعدما تمكنت السلطات المحلية من إيجاد حل لهذه المعضلة باقتراحها لجيوب عقارية واقعة في سفوح الأطلس البليدي.

و تمكنت مصالح الولاية بعد "خرجات استكشافية" من إيجاد و وضع تحت تصرف القطاع الاقتصادي أوعية عقارية تتربع إجمالا على مساحة تقدر ب594 هكتار من شأنها أن تحمل مشاريع استثمارية.

وشكل نقص العقار الصناعي بالولاية عائقا كبيرا لتجسيد مشاريع استثمارية هامة تجاوزت الألف ملف بقيت في أدراج المصالح المختصة بالولاية لمدة تتجاوز ال10 سنوات على أقل تقدير حسبما أعلن عنه والي البليدة عبد القادر بوعزغي.

و تتوزع معظم هذه المساحات العقارية التي تم إيجادها بعد عمليات أشركت فيها مديرية المصالح الفلاحية بغرض تحديد العقارات التي لا تتعارض مع قوانين عدم المساس بالأراضي الفلاحية -حسبما أوضحه لوأج مدير البناء و التعمير و الهندسة المعمارية قاضي جمال- بين مناطق عين رمانة غرب الولاية و سيدي سرحان ببلدية بوينان (120 هكتار) و 300 هكتار أخرى بأعالي مفتاح و مساحات أخرى بالشبلي و وادي جر.

ولا طالما شكل هذا المشكل حجر عثر في وجه المستثمرين سواء الراغبين في إنشاء مشاريعهم أو توسعة نشاطهم الصناعي باعتبار أن ولاية البليدة واقعة بقلب سهل متيجة و المعروفة بطابعها الفلاحي و أراضيها الخصبة.

و تأتي هذه العملية التي شرعت فيها السلطات المحلية خلال الثلاثي الأخير من سنة 2015 من أجل الاستجابة للطلبات المتزايدة المرفوعة إليها القاضية بإيجاد أوعية عقارية للعدد الهام من طلبات الاستثمار مما سيؤدي حتما إلى دفع حركة التنمية بالولاية.

و تندرج ضمن تطبيق قرارات الحكومة الرامية إلى تذليل العقبات الإدارية التي تواجه المستثمرين و مرافقتهم في إطار السياسة الجديدة للحكومة الرامية إلى خلق اقتصاد منتج للثروة بعيدا عن التبعية لقطاع المحروقات.

و ينتظر أن تساهم هذه المشاريع الاستثمارية المتوزعة على عدة قطاعات الصحة و الصناعة وبصفة خاصة الصناعة الغذائية و السياحة و الخدمات و غيرها - تنجز بقيمة مالية إجمالية تزيد عن 800 مليار دج- في حال تجسيدها على أرض الواقع في استحداث ما يناهز ال70 ألف منصب شغل لفائدة سكان الولاية و كذا الولايات المجاورة علاوة على ما يترتب عنه من آثار إيجابية على حياة المواطن.

و كان والي البليدة أشار إلى أن هذه المشاريع الاستثمارية أبدى 80 بالمائة من أصحابها استعدادهم التام لانجاز مشاريعهم بمجرد وضع تحت تصرفهم عقارات صناعية.

إيجاد العقار كفيل باستقطاب المستثمرين...

و لعل ما يجعل ولاية البليدة محل اهتمام الكثير من المستثمرين توفرها على مؤهلات و إمكانيات كبيرة لضمان نجاح استثماراتهم منها المناخية و الثروات الطبيعية و المناظر السياحية التي تزخر بها.

كما جعلت هذه المؤهلات و غيرها كتلك المتعلقة بجانب التغطية التجارية الجيدة للقطاع العام و الخاص و كذا توفرها على سوقين لبيع الخضر و الفواكه بالجملة في كل من بوفاريك و بوقرة و قربها من ميناء الجزائر و مطار هواري بومدين و شبكة طرق واسعة و يعبرها الطريق السيار (شرق-غرب) محل استقطاب العديد من المستثمرين لتجسيد مشاريعهم المستقبلية.

كما أن الولاية التي تتربع على مساحة 1478.62 كلم 2 تجعل منها منطقة قابلة لاحتضان مختلف المشاريع و المرافق الحيوية الأخرى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - ندرة العقار في البليدة وجد طريقة إلى الحل  العرب اليوم - ندرة العقار في البليدة وجد طريقة إلى الحل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - ندرة العقار في البليدة وجد طريقة إلى الحل  العرب اليوم - ندرة العقار في البليدة وجد طريقة إلى الحل



استكملت أناقتها بوضع ظلال جميلة للعيون

هايلي بالدوين تخطف الأنظار خلال مشاركتها في حفلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 05:38 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا
 العرب اليوم - 10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا

GMT 08:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي
 العرب اليوم - البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي

GMT 09:43 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة
 العرب اليوم - دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة

GMT 05:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء
 العرب اليوم - مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود
 العرب اليوم - "كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 05:59 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني
 العرب اليوم - بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab