العرب اليوم - مخاوف من صفقات عقارية مشبوهة في لبنان

مخاوف من صفقات عقارية مشبوهة في لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مخاوف من صفقات عقارية مشبوهة في لبنان

بيروت ـ جورج شاهين

تجددت المخاوف من عقود عقارية مشبوهة في بلدات تقع في جرود كسروان في لبنان بعدما أبطل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ومعه رئيس الجمهورية العماد ميشال لسيمان وقيادات أخرى عقد بيع "تلة الصليب" في بلدة دلبتا المارونية (التي تبعد 49 كيلومترا شمال شرق مدينة بيروت) من الأمير مقرن بن عبد العزيز الذي تجاوب مع المساعي التي بذلت وتراجع عن الصفقة مبديًا الاستعداد لاستعادة الأموال التي دفعها دون أية أرباح فعلية. وفي هذا الإطار رفعت فاعليات بلدة الغينة – فتوح كسروان (التي تجاة ودلبتا بكيلومترات أربعة)، عريضة إلى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ناشدته فيها التدخل لفسخ عقد إيجار زراعي كان تسبب قبل أشهر بمشكلة كبيرة ولم تجد مراجعات أبناء البلدة لدى الدوائر المعنية في بكركي في حلها. واقترنت العريضة بتواقيع رئيس بلدية الغينة جهاد ناضر ونائبه وأعضاء البلدية ومختار البلدة جورج صائغ ولجنة الوقف فيها والنادي الرياضي وعائلة سلمان الصائغ، وعرضت للمشكلة كالآتي: "تم توقيع عقد ايجار زراعي لسبعة عقارات في منطقة الغينة تفوق مساحتها مئات آلاف الأمتار وذلك بمبلغ ستة آلاف دولار أميركي، وتبين في ما بعد أن المستفيد المستأجر شركة مساهمة مملوكة من شركة هولدنغ مع ما يتصل بكل ذلك من خوف في بيع أسهم أي من الشركتين من الغير، أكانت أسهم إسمية أم لحامله، وأن متابعة هذا الموضوع يجده أبناء البلدة أمرًا مستحيلًا. بالإضافة إلى أن الدير المعروف بـ"دير رأس الكنيسة" والأراضي المجاورة له قد بوشر بأعمال حفر فيها وقطع أشجار معمرة وتغيير معالم الأرض وفتح طرق ونقل حجارة وأتربة، وكلها أمور ظاهرة للعيان وقد تناقلتها وسائل الإعلام. في اختصار، إن هذه الأعمال لا تعود بالخير العام ولا تؤدي بأي شكل من الأشكال الغاية التي من أجلها تم عقد الإيجار، باعتبار أن أبناء البلدة متضامنون في حماية أراضي بلدتهم من أي أعمال مشبوهة أو لا تعود بالخير على المصلحة العامة. وأنهم يعرضون استئجارها مجددًا بالبدل المعروض نفسه على أن يبقى باستعمال وقف البلدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مخاوف من صفقات عقارية مشبوهة في لبنان  العرب اليوم - مخاوف من صفقات عقارية مشبوهة في لبنان



 العرب اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تظهر مفاتنها

لندن - كتيا حداد

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 العرب اليوم - ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا
 العرب اليوم - "ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم - ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت
 العرب اليوم - ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية
 العرب اليوم - الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 03:03 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين
 العرب اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
 العرب اليوم - "تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"

GMT 04:03 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"
 العرب اليوم - شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب
 العرب اليوم - جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم - علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab