العرب اليوم - حصة الـ 30  تكدس العروض في المكاتب العقارية السعودية

حصة الـ 30 % تكدس العروض في المكاتب العقارية السعودية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حصة الـ 30 % تكدس العروض في المكاتب العقارية السعودية

المكاتب العقارية السعودية
الرياض – العرب اليوم

أدى قرار مؤسسة النقد العربي السعودي الذي يقضي بضرورة توفير 30% من قيمة العقار عند الرغبة في شرائه عن طريق التمويل العقاري إلى عزوف كثير من المواطنين عن المكاتب العقارية، هذا ما أكده  متخصصون وأصحاب مكاتب عقارية، معتبرين أن هذه النسبة كبيرة ولا يمكن لمتوسطي الدخل المتوسط أو الأقل منهم دخلا أن يمتلكها أحدهم في حال عزم على شراء منتج عقاري.

وأكد المتخصصون أن النسبة المقررة من مؤسسة النقد تعد مرتفعة ولا تستطيع تأمينها شريحة كبيرة من المواطنين، مؤكدين أن نسبة 20% تعد جيدة وفي متناول الجميع، إذ من الممكن على المواطن الحصول عليها، مشيرين إلى أنه على المؤسسة مراجعة النسبة الموجودة حاليا لكي يتمكن المواطن من امتلاك مسكن أو منتج عقاري.

من جهته، أوضح الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالله المصلح لصحيفة "الوطن" أن قرار تأمين 30% من حصة السكن عبر التمويل العقاري سيؤثر في انخفاض حجم التمويلات البنكية بشكل غير مباشر، والسبب أنها نسبة خارج قدرة المواطنين، وبالتالي لن تتمكن غالبية المواطنين من تأمينها، مبينا أن النسبة أعلى من المستوى الموجود، لافتا إلى أن الحد المتعارف عليه والمعقول في الدول المجاورة 20% كي يستطيع المواطن تأمينه، مضيفا: "ما نلمسه من القطاع البنكي وموظفي البنوك أن أكثر العملاء يشتكون من صعوبة تأمين هذه الدفعة".

وعن إلغاء النسبة بشكل كامل، لفت المصلح إلى أن إلغاءها ليس في مصلحة المواطن ولا القطاع البنكي، كونها تأتي للمحافظة عـلى قوة القطاع المصرفي ومصـلحـة العميل وبالتالي وجـود الدفعـة الأولى يحمي الطرفين، لأنه أولا يضمن له جـزءا من حقوقه وثانيا يخفض عليه قيمة القسط الشهري، منوها بأن هذا الإجراء لم يتخذ عبثا، مشددا على ضرورة عدم خفض هذه النسبة إلى ما دون الـ20%.

من جانبه، قال عبدالناصر السالم "صاحب مكتب عقار" إن الإقبال على المكاتب أصبح ضئيلا جدا لأسباب عدة يأتي في مقدمتها قرار الـ30% المتخذ من المؤسسة إضافة إلى انتظار المجتمع قرار فرض الرسوم الضريبية على الأراضي البيضاء، مضيفا أن أصحاب العقار لا يريدون خفض أسعار منتجاتهم في ظل انقطاع الطلب من السوق العقاري مما جعل المكاتب شبه خالية من المرتادين.

أما ماجد الربيعي فأكد أن من يشتري العقار خلال الفترة الحالية فهو جاهل "بحسب قوله" والسبب يعود إلى أن الدولة وضعت في نصب عينها العقار وهي تعمل كل المستحيلات لأجل خفض أسعار العقار إلى حد معقول يستطيع معه المواطن تأمين مسكن، مبينا أن الشواهد كثيرة من ضمنها الإعلان بشكل مستمر من وزارة الإسكان عن أسماء المستحقين للمساكن، علاوة على قرار رسوم الأراضي البيضاء وغيرها.

       

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - حصة الـ 30  تكدس العروض في المكاتب العقارية السعودية  العرب اليوم - حصة الـ 30  تكدس العروض في المكاتب العقارية السعودية



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab