العرب اليوم - انطلاق فعاليات الملتقى السعودي لعقود فيديك في الرياض

انطلاق فعاليات الملتقى السعودي لعقود فيديك في الرياض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انطلاق فعاليات الملتقى السعودي لعقود فيديك في الرياض

العاصمة الرياض
الرياض – العرب اليوم

يناقش خبراء ومختصون في الأعمال والهندسة والقانون على مدى ثلاثة أيام في العاصمة الرياض سبل تطبيق عقود فيديك في مشروعات البناء في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال "الملتقى السعودي الثاني لعقود فيديك"، الذي انطلقت فعالياته أمس الأحد في فندق الخزامى تحت عنوان "أفضل الممارسات لعقود فيديك وأثرها على تحسين بيئة التشييد في المملكة العربية السعودية "، بمشاركة نخبة من الخبراء في قطاعات الأعمال والهندسة من دول مجلس التعاون وبعض دول المنطقة بجانب خبراء قانونيين يعرضون خبراتهم العملية ورؤاهم بشأن صياغة عقود فيديك وتحديثها. "الملتقى السعودي الثاني لعقود فيديك" والذي تنظمه الهيئة السعودية للمهندسين بدعم من الاتحاد الدولي للمهندسين الاستشاريين "فيديك" يسلط الضوء على أنواع عقود فيديك، وعقد مقاولات التشييد، وعقد التصميم والبناء والتشغيل "DBO"، وممارسات العمل الهندسي والجوانب القانونية في عقود فيديك والمنازعات الناشئة عنها وآليات فضها و"الفيديك" في إطار الأنظمة الهندسية والقانونية السعودية إلى غير ذلك من القضايا، كما يستعرض تجارب إقليمية في هذا الشأن.

ونوه رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين د. بسام غلمان في كلمته خلال افتتاح أعمال الملتقى بتوقيت انعقاده في وقت تشهد فيه المملكة نهضة تنموية وعمرانية، كما يشهد قطاع التشييد والبناء نمواً مضطرداً.

مشيراً إلى أن تنظيم الهيئة لمثل هذه الملتقيات يعكس اهتمامها بإبراز تلك التطورات، وتسليط الضوء على تطور الصناعة والتقنية السعودية في هذا المجال، كما ترمى الهيئة إلى إكساب المشاركين في الملتقى الخبرة العملية، والممارسة الواقعية الخاصة بعقود فيديك، والقواعد المعمول بها وفق هذه العقود، وتزويدهم بالمعرفة والمهارات الخاصة التي تمكنهم من التعامل والتغلب على الإشكاليات العملية سواء الفنية الهندسية أو القانونية الإجرائية أو الموضوعية، والتي قد تواجههم لدى تطبيق عقود فيديك.

وحول أهداف الملتقى قال: إنه يسعى للإسهام في تطوير البيئة الهندسية والمدنية والصناعية في ضوء التقدم الهندسي على مستوى العالم، فضلاً عن مواكبة جديد التقنية والمعرفة الهندسية والتعريف بأفضل التجارب الدولية والعربية في عقود الفيديك التي تعد مزيجا من الهندسة والقانون، حيث يمتزج فيها القانون والهندسة، ما ينظم العقود الهندسية من خلال ما تمت صياغته قانونيا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - انطلاق فعاليات الملتقى السعودي لعقود فيديك في الرياض  العرب اليوم - انطلاق فعاليات الملتقى السعودي لعقود فيديك في الرياض



 العرب اليوم -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

العارضة كيندال جينر تتألق في معطف أحمر مذهل

 ميلان ـ ريتا مهنا

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 03:29 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم - "سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:37 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab