العرب اليوم - المشترون الأجانب يرفعون أسعار عقارات لندن الفاخرة

المشترون الأجانب يرفعون أسعار عقارات لندن الفاخرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المشترون الأجانب يرفعون أسعار عقارات لندن الفاخرة

لندن ـ وكالات

استمرت أسعار مساكن لندن الفاخرة في الارتفاع على خلفية طلب قوي من الخارج، على الرغم من توقعات بأن النمو سيتعرض للوهن هذا العام بسبب إجراءات تتخذها الحكومة لفرض ضريبة دمغة للتصديق على المستندات. وفي نيسان (أبريل) الماضي ارتفعت أسعار العقارات الراقية في وسط لندن بنسبة 0.7 في المائة، ما يعني أن الأسعار ارتفعت بنسبة 3 في المائة تقريباً منذ مطلع العام حتى الآن، وفقاً لبيانات جديدة من فرانك نايت، شركة الوساطة العقارية المختصة في تعاملات العقارات الراقية. وخلال الشهور الـ 12 الماضية ارتفعت أسعار العقارات الراقية بنسبة 7.7 في المائة في العاصمة البريطانية. ويأتي هذا النمو على الرغم من توقعات من قبل أربع من وكالات العقارات الراقية بأن النمو سيكون صفراً في 2013 بسبب الأثر المترتب على إجراءات الضريبة على التصديق، المفروضة من الحكومة التي أُدخِلت في ميزانية السنة الماضية. ورفع وزير المالية، جورج أوزبورن، ضريبة الدمغة على الوثائق التي يجب أن تدفع عند مبيعات العقارات التي تزيد قيمتها على مليوني جنيه، من 5 إلى 7 في المائة، وأدخل رسوماً بنسبة 15 في المائة على العقارات التي تباع وتشترى عن طريق أقسام الشركات الموجودة في الخارج. وأعلن كذلك عن ضريبة سنوية جديدة وضريبة على المكاسب الرأسمالية على المساكن التي يقتنيها قسم تابع لإحدى الشركات، وقد بدأ مفعولها في الشهر الماضي. وتأمل وزارة المالية أن تجمع 30 مليون جنيه من هذه الإجراءات. وتشير أبحاث الوكالة العقارية إلى مدى تغير القوى المحركة لسوق لندن، استجابة للرسوم الجديدة. وعلى الرغم من حدوث هبوط في عدد مبيعات العقارات التي يقع سعرها بين مليونين وثلاثة ملايين جنيه في العاصمة خلال الشهور الـ 12 المنتهية في آخر آذار (مارس)، كانت هناك زيادة مقابلة بنسبة 6 في المائة في عدد التعاملات في العقارات التي تقل قيمتها عن مليوني جنيه. وهذا يشير إلى أن بعض البائعين خفضوا أسعار العقارات إلى ما دون مليوني جنيه من أجل الإفلات من الضريبة العالية بنسبة 7 في المائة. لكن عدد التعاملات في العقارات التي تزيد قيمتها على ثلاثة ملايين جنيه خلال الفترة نفسها ظل على حاله، ما يشير إلى أن الضريبة الإضافية بنسبة 2 في المائة لم تكن عائقاً بالنسبة للمشترين الأثرياء. 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - المشترون الأجانب يرفعون أسعار عقارات لندن الفاخرة  العرب اليوم - المشترون الأجانب يرفعون أسعار عقارات لندن الفاخرة



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab