العرب اليوم - السعودية القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان

السعودية: القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان

السعودية: القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعودية: القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان

الرياض ـ وكالات

رأت أكاديميات وموظفات حكوميات بأن القضايا التي طرحت في منتدى جدة الاقتصادي هذا العام من أهم القضايا المهمة التي تمس أكبر شريحة من المجتمع والتي تصل إلى 70 في المائة من أفراد المجتمع من الذين لم يحصلوا إلى سكن والتي تعود إلى أسباب عديدة مما أدى لأزمة في المجال الإسكاني، وبدأت المطالبة بتوفير قروض ميسرة للمواطنين ومبادرة البنوك في تسهيل حصولهم على القروض وقالت عضو هيئة التدريس في جامعة الملك سعود الدكتورة منى ابو سليمان بأن قضية الإسكان والتي طرحت في منتدى جدة الاقتصادي قضية مهمة وتهم أكبر شريحة في المجتمع حيث أن نسبة تزيد عن 70% من أفراد المجتمع لا تستطيع امتلاك منزل بسبب عدم توزيع الأراضي بطريقة صحيحة وارتفاع اسعار البناء فلا بد من تضافر القطاع العام والخاص لحل هذه المشكلة لانهم شركاء فيها فالانفجار السكاني الحاصل بسبب تضاعف أعداد إنجاب الأطفال والعوائل الكبيرة وهنا تكمن صعوبة تكوين المسكن المناسب لعدم تنظيم النسل وهو سبب اساسي فهذا ليس مسؤولية الحكومة ومغيب تماما قضية تنظيم النسل، وتوفير البنية التحتية لتفادي الأزمة الحاصلة في البلد وهي أزمة نقص المساكن. وتضيف: بأن المسكن والامان الأسري من أهم اركان حياة البشر ومن المهم في سنة المنتدى الإقتصادي هو توفير نماذج من خارج المملكة، وذلك لابتكار طرق لتفادي مشكلاتنا السكانية الراهنة والاستفادة من تجارب البلدان الأخرى فيما يخص هذه الأزمة. اما عن تغييب جلسات منتدى الاقتصادي عن ايجاد مساكن للأرامل والمطلقات أشارت إلى أن من الضرورة أن يناقش هذه القضية, واضافت: تمنت أن تكون هناك جلسة في المنتدى لوضع هذه الشريحة ضمن المخطط الإسكاني الحكومي.وتقول مساعد أمين جدة لشؤون تقنية المعلومات ورئيسة القسم النسائي اروى الاعمى: إن قضية الإسكان مهمة في زمن توسع المدن . وفي زمن انشاء المدن الجديدة الصناعية حيث ان التوسعة جميعها أصبحت في داخل المدن واصبح من الضروري التوسع في المناطق الخارجة عن المدن كي لا يتكدس جميع السكان في مناطق واحدة . ومن الحلول المقترحة مشروع الملك عبدالله للإسكان وتسهيل القروض العقارية ولا بد أن توزع البلديات والأمانات الخدمات في أماكن مختلفة وألا تكون الخدمات جميعها مكدسة في مناطق واحدة والانتقال إلى أطراف المدينة.  

arabstoday
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - السعودية القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان  العرب اليوم - السعودية القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان



 العرب اليوم -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تتألق في ثوب أسود خلال مهرجان كان

واشنطن ـ رولا عيسى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - السعودية القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان  العرب اليوم - السعودية القروض وارتفاع أسعار مواد البناء من أكثر مسببات أزمة الإسكان



 العرب اليوم - زاغرب وغوتلاند وليدز من أفضل 10 مزارات في أوروبا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab