العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض
أخر الأخبار

"البلديّة" تُسلم "الإسكان" أراضٍ وَعِرة شرق الرياض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "البلديّة" تُسلم "الإسكان" أراضٍ وَعِرة شرق الرياض

عقارات في السعودية
الرياض – العرب اليوم

اعتمد وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير منصور بن متعب، تخصيص أرض مساحتها 38.4 مليون متر مربع شرق العاصمة السعودية الرياض لصالح وزارة الإسكان بغية إنشاء وحدات سكنية للمواطنين؛ غير أن مصادر رسمية كشفت في تصريحات صحافية أن غالبية الأراضي البيضاء التي تسلمتها وزارة الإسكان من جهات حكومية غير صالحة للاستخدام.
وأوضحت المصادر، أن أسبابًا عدة تقف خلف عدم صلاحية الأراضي لبناء مشروعات الوزارة من مساكن أو أراضٍ مُطوّرة، أهمُها عدم صلاحية "التربة" لبناء مساكن، ووجود البعض منها في مناطق "وعرة"، أو بعيدة عن نطاق المدن.
ولفتت إلى أن الوزارة تمسكت ببعض الأراضي للاستفادة منها مستقبلًا، خاصة مع توسع الامتداد العمراني في المدن الكبرى، في الوقت نفسه اعتذرت عن عدم قبول بعضها لمخالفتها المواصفات التي تحتاجها.
وأكد وزير الإسكان شويش الضويحي، في تصريحات صحافية له، أن الوزارة تٌنسق مع جهات حكومية وقطاعات عسكرية لسحب الأراضي الزائدة عن احتياجاتها، وأن كل ما لدى الوزارة من أراض ستُفعّل للبناء أو منح الأرض والقرض للوصول إلى حلول أسرع في توفير المساكن للمستحقين.
يُشار وفقًا لتكهنات غير رسمية إلى أن أسعار العقار في مدينة الرياض لن تصمد طويلًا أمام مشروعات وزارة الإسكان، خاصة عقب إعلان الإثنين بتخصيص أرض بمساحة 38 مليون متر مربع شرق العاصمة الرياض، لوزارة الإسكان بغية إنشاء وحدات سكنية للمواطنين، وهو الخبر الذي لاقى أصداء واسعة لدى سكان مدينة الرياض، حيث يرى الكثير من العقاريين أن القرار سيكون له تأثير كبير على السوق العقاري خاصة في المخططات والأراضي البيضاء.
واعتمد وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز في وقت سابق تخصيص قطعة أرض مساحتها (38.400.000)م2، شرق مدينة الرياض لوزارة الإسكان لإنشاء وحدات سكنية للمواطنين.
وأوضح المشرف على إدارة العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الرسمي لوزارة الشؤون البلدية والقروية حمد العمر، أن قرار تخصيص الأرض اللازمة لإقامة المشروع السكني بمدينة الرياض يأتي امتداداً لجهود الوزارة في توفير احتياجات كافة الجهات الحكومية من الأراضي لإقامة المشروعات التنموية والخدمية في مجالات الإسكان والصحة والتعليم والأمن والرعاية الاجتماعية وغيرها من المجالات بما يُعزز قدرة هذه الجهات على أداء مهامها وفق خطط وبرامج التنمية الوطنية، مؤكداً أن الوزارة تحرص على أداء دورها التكاملي مع جهود الأجهزة الحكومية ذات الصلة ومنها وزارة الإسكان لتزويدها بكافة احتياجاتها من الأراضي لتوفير السكن للمواطنين.
وبيّن أن القرار تضمن توجيه أمانة منطقة الرياضل لاستكمال الإجراءات النظامية ومخاطبة كتابة العدل؛ بغية إفراغ مساحة الأرض التي خُصصت للمشروع السكني، بقطعة الأرض الواقعة شرق مدينة الرياض، وتسجيلها باسم أملاك الدولة لصالح وزارة الإسكان التي ستتولى عمل مجسات للتربة، قبل طلب الترخيص والشروع في البناء، وكذلك عمل الدراسات الهيدرولوجية والهندسية للمحافظة على مجاري الأودية والسيول المارة بالقرب من الموقع بما يكفل حماية المنشآت بالتنسيق مع الجهات المعنية، على أن يدون في الصك أن الأرض خاضعة في المستقبل لإعداد مخطط تفصيلي وأن أراضي الخدمات الحكومية (دينية، تعليمية، أمنية، وجميع الخدمات) والمواقع الاستثمارية والأراضي العامة من شوارع وحدائق وممرات مشاة، يتم إفراغها لوزارة الشؤون البلدية والقروية قبل إفراغ القطع السكنية للمواطنين.
بينما أكد المستثمر العقاري عضو المجلس البلدي لمدينة الرياض الدكتور عبد العزيز العمري في تصريحات صحافية له على أن قرار تخصيص الأرض سيغطي طلبًا كبيرًا للمحتاجين من المواطنين لعدة أعوام، مُبيّنا أن هذا ليس بكثير على المواطنين الذين يستحقون الإسكان.
وأوضح العمري أن المحاولات التي بذلها وزير الإسكان والإعلام لم تؤثر بشكل كبير على أسعار العقار خاصة في الأماكن التي يسكنها الناس مشيرا إلى أنه قد يكون هناك تأثير محدود في مواقع أخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض  العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض



 العرب اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تظهر مفاتنها

لندن - كتيا حداد

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 العرب اليوم - ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا
 العرب اليوم - "ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم - ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت
 العرب اليوم - ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية
 العرب اليوم - الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 03:03 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين
 العرب اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
 العرب اليوم - "تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"

GMT 04:03 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"
 العرب اليوم - شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب
 العرب اليوم - جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم - علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab