العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض

"البلديّة" تُسلم "الإسكان" أراضٍ وَعِرة شرق الرياض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "البلديّة" تُسلم "الإسكان" أراضٍ وَعِرة شرق الرياض

عقارات في السعودية
الرياض – العرب اليوم

اعتمد وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير منصور بن متعب، تخصيص أرض مساحتها 38.4 مليون متر مربع شرق العاصمة السعودية الرياض لصالح وزارة الإسكان بغية إنشاء وحدات سكنية للمواطنين؛ غير أن مصادر رسمية كشفت في تصريحات صحافية أن غالبية الأراضي البيضاء التي تسلمتها وزارة الإسكان من جهات حكومية غير صالحة للاستخدام.
وأوضحت المصادر، أن أسبابًا عدة تقف خلف عدم صلاحية الأراضي لبناء مشروعات الوزارة من مساكن أو أراضٍ مُطوّرة، أهمُها عدم صلاحية "التربة" لبناء مساكن، ووجود البعض منها في مناطق "وعرة"، أو بعيدة عن نطاق المدن.
ولفتت إلى أن الوزارة تمسكت ببعض الأراضي للاستفادة منها مستقبلًا، خاصة مع توسع الامتداد العمراني في المدن الكبرى، في الوقت نفسه اعتذرت عن عدم قبول بعضها لمخالفتها المواصفات التي تحتاجها.
وأكد وزير الإسكان شويش الضويحي، في تصريحات صحافية له، أن الوزارة تٌنسق مع جهات حكومية وقطاعات عسكرية لسحب الأراضي الزائدة عن احتياجاتها، وأن كل ما لدى الوزارة من أراض ستُفعّل للبناء أو منح الأرض والقرض للوصول إلى حلول أسرع في توفير المساكن للمستحقين.
يُشار وفقًا لتكهنات غير رسمية إلى أن أسعار العقار في مدينة الرياض لن تصمد طويلًا أمام مشروعات وزارة الإسكان، خاصة عقب إعلان الإثنين بتخصيص أرض بمساحة 38 مليون متر مربع شرق العاصمة الرياض، لوزارة الإسكان بغية إنشاء وحدات سكنية للمواطنين، وهو الخبر الذي لاقى أصداء واسعة لدى سكان مدينة الرياض، حيث يرى الكثير من العقاريين أن القرار سيكون له تأثير كبير على السوق العقاري خاصة في المخططات والأراضي البيضاء.
واعتمد وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز في وقت سابق تخصيص قطعة أرض مساحتها (38.400.000)م2، شرق مدينة الرياض لوزارة الإسكان لإنشاء وحدات سكنية للمواطنين.
وأوضح المشرف على إدارة العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الرسمي لوزارة الشؤون البلدية والقروية حمد العمر، أن قرار تخصيص الأرض اللازمة لإقامة المشروع السكني بمدينة الرياض يأتي امتداداً لجهود الوزارة في توفير احتياجات كافة الجهات الحكومية من الأراضي لإقامة المشروعات التنموية والخدمية في مجالات الإسكان والصحة والتعليم والأمن والرعاية الاجتماعية وغيرها من المجالات بما يُعزز قدرة هذه الجهات على أداء مهامها وفق خطط وبرامج التنمية الوطنية، مؤكداً أن الوزارة تحرص على أداء دورها التكاملي مع جهود الأجهزة الحكومية ذات الصلة ومنها وزارة الإسكان لتزويدها بكافة احتياجاتها من الأراضي لتوفير السكن للمواطنين.
وبيّن أن القرار تضمن توجيه أمانة منطقة الرياضل لاستكمال الإجراءات النظامية ومخاطبة كتابة العدل؛ بغية إفراغ مساحة الأرض التي خُصصت للمشروع السكني، بقطعة الأرض الواقعة شرق مدينة الرياض، وتسجيلها باسم أملاك الدولة لصالح وزارة الإسكان التي ستتولى عمل مجسات للتربة، قبل طلب الترخيص والشروع في البناء، وكذلك عمل الدراسات الهيدرولوجية والهندسية للمحافظة على مجاري الأودية والسيول المارة بالقرب من الموقع بما يكفل حماية المنشآت بالتنسيق مع الجهات المعنية، على أن يدون في الصك أن الأرض خاضعة في المستقبل لإعداد مخطط تفصيلي وأن أراضي الخدمات الحكومية (دينية، تعليمية، أمنية، وجميع الخدمات) والمواقع الاستثمارية والأراضي العامة من شوارع وحدائق وممرات مشاة، يتم إفراغها لوزارة الشؤون البلدية والقروية قبل إفراغ القطع السكنية للمواطنين.
بينما أكد المستثمر العقاري عضو المجلس البلدي لمدينة الرياض الدكتور عبد العزيز العمري في تصريحات صحافية له على أن قرار تخصيص الأرض سيغطي طلبًا كبيرًا للمحتاجين من المواطنين لعدة أعوام، مُبيّنا أن هذا ليس بكثير على المواطنين الذين يستحقون الإسكان.
وأوضح العمري أن المحاولات التي بذلها وزير الإسكان والإعلام لم تؤثر بشكل كبير على أسعار العقار خاصة في الأماكن التي يسكنها الناس مشيرا إلى أنه قد يكون هناك تأثير محدود في مواقع أخرى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض  العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض  العرب اليوم - البلديّة تُسلم الإسكان أراضٍ وَعِرة شرق الرياض



ظهرت في إطلالتين مثيرتين

بالدوين حديث الموسم خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن ـ كاتيا حداد

ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 العرب اليوم - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة
 العرب اليوم - منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 العرب اليوم - "ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab