العرب اليوم - افتتاح الملتقى السويسري العربي المالي في جنيف

افتتاح "الملتقى السويسري العربي المالي" في جنيف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - افتتاح "الملتقى السويسري العربي المالي" في جنيف

جنيف ـ ننا

 افتتح الخميس في مدينة جنيف السويسرية "الملتقى السويسري العربي المالي"، الذي تنظمه "مجموعة الاقتصاد والأعمال" للعام الثاني على التوالي، بالتعاون مع الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة ومركز جنيف المالي. واستقطب الملتقى أكثر من 300 مشارك من سويسرا وعدد من البلدان العربية، تقدمهم ممثل السكريتارية السويسرية للشؤون المالية الدولية السفير فابريس فيليي، رئيس مركز جنيف المالي نيكولا بيكتيه، إلى جمع من قادة ومندوبي كبريات المصارف السويسرية والشركات العالمية والخبراء الماليين ورجال الأعمال والمال العرب ذات التماس المباشر مع السوق المصرفية والمالية السويسرية. الجلسة الافتتاحية وكان الملتقى استهل أعماله بجلسة افتتاحية، تحدث خلالها كل من نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال فيصل أبو زكي، ورئيس مجلس إدارة الغرفة العربية-السويسرية للتجارة والصناعة البروفسور جان-بول فوليتي، والعضو المنتدب لمركز جنيف المالي إدوارد كوينديت. ابو زكي وقال أبو زكي في مداخلته: "لطالما تمتع القطاع المصرفي السويسري وخصوصا مصارفه الخاصة، بمكانة مميزة لدى كبار المستثمرين وأصحاب الثروات العرب، ونجحت المصارف السويسرية في اجتذاب رؤوس الأموال وصناديق الاستثمار العربية، وفي مقدمتها الصناديق السيادية. وعلى الرغم من الضغوطات المستمرة التي يتعرض لها القطاع المصرفي والمالي السويسري من قبل السلطات المالية الأميركية والأوروبية التي طالت أحد أبرز ميزاته التفاضلية والمتمثلة بالسرية المصرفية، يحافظ أصحاب الثروات وكبار المستثمرين العرب على علاقة متميزة مع المصارف السويسرية، حيث تشير وكالة "بلومبرغ" إلى أن حجم التعامل المصرفي بين أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمصارف السويسرية قد سجل خلال العام الماضي نموا بنسبة 14 في المئة وبلغ 560 مليار فرنك سويسري". أضاف: "لا تقتصر العلاقات العربية السويسرية على التعامل المصرفي، بل تتعاده إلى مجالات أخرى، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين الطرفين خلال العام 2012 أكثر من 12 مليار دولار اميركي، واستقطبت ربوع سويسرا خلال العام 2013 أكثر من 260 ألف سائح عربي، بلغ حجم إنفاقهم اكثر من نصف مليار فرنك سويسري. ويمتلك العديد من هؤلاء الزوار أماكن إقامة خاصة بهم في سويسرا، ومن بينهم من يعمد إلى تعليم أولاده في المدارس السويسرية. من هنا تبرز الحاجة الى توسيع محاور النقاش وجلسات الحوار حلال الدورة الثالثة من هذا الملتقى في العام القادم، لتشمل جميع مظاهر التعاون والعلاقات السويسرية العربية، وليشكل الملتقى منصة صالحة لوضع السياسات اللازمة لتطوير وتعزيز تلك العلاقات". فولييتي ثم اشار رئيس الغرفة العربية السويسرية جان بول فولييتي، في كلمته الى ان "الملتقى يشكل فرصة مميزة لتوطيد العلاقات السويسرية العربية"، مضيئا على "الدور الفعال الذي تلعبه الغرفة العربية السويسرية في الجمع بين المستثمرين العرب والشركات والمصارف السويسرية". كوينديت أما إدوارد كوينديت، فاستعرض في كلمته "جملة من الميزات التفاضلية لمدينة جنيف"، قائلا: "تحتل مدينة جنيف المرتبة التاسعة على المؤشر الدولي للمراكز المالية، وهو مركز متقدم يعكس أهميتها في قطاع إدارة الثروات ونجاحها في استقطاب كبرى المؤسسات المالية العالمية، حيث يتخذ حوالي الـ 40 مؤسسة مصرفية أجنبية من جنيف مقرا رئيسيا لهم، كما تشكل جنيف منصة عالمية لنشاط المتاجرة والتعامل بالسلع عبر أكثر من 500 شركة عاملة في هذا المجال". ولفت إلى أن "جنيف وصناعتها المالية، لم تكن بمنأى عن الاضطرابات والأزمات التي أصابت السوق السويسرية كما غيرها من الاسواق العالمية، حيث يدرك القائمين على القطاع المالي والمصرفي في جنيف الحاجة إلى استيعاب الضغوط القانونية والتنظيمية التي تتعرض لها البنوك السويسرية، وخاصة في ما يتعلق بأنشطتها العابرة للحدود". وبعيد الافتتاح، تناول الملتقى عبر جلسات النقاش الرئيسية الثلاث التي عقدها على مدار اليوم والكلمات الرئيسية التي ألقيت خلاله مجموعة من المواضيع المحورية، ومنها: مستقبل ادارة الثروات في سويسرا، دور سويسرا كمركز مالي عالمي ومقر لكبرى الشركات والمؤسسات التجارية العالمية، آفاق الاستثمار في اسواق منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، واقع الأسواق المالية العالمية وأداءها المرتقب للعام 2014 ومستقبل أنشطة المتاجرة والتداول في السلع. هذا وحظي الملتقى على دعم مجموعة من الشركات الراعية أبرزها: "بنك البحر المتوسط" "Bankmed Suisse"، "المستثمر للأوراق المالية"، "البنك العربي"، واتامار وشركاه "Watamar & Partners، BSI، UBS" والشركاء الاعلاميين "L'Agefi"، "Banque&Finance" و "BCGE".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - افتتاح الملتقى السويسري العربي المالي في جنيف  العرب اليوم - افتتاح الملتقى السويسري العربي المالي في جنيف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - افتتاح الملتقى السويسري العربي المالي في جنيف  العرب اليوم - افتتاح الملتقى السويسري العربي المالي في جنيف



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر قوامها الرشيق

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء
 العرب اليوم - تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء

GMT 05:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف
 العرب اليوم - نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف

GMT 04:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع
 العرب اليوم - ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع

GMT 03:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 العرب اليوم - صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"
 العرب اليوم - الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab